قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: هدايا ومنح رمضانية سخية

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    هدايا ومنح رمضانية سخية





    هدايا ومنح رمضانية سخية
    ***************


    شهر رمضان يزهو بفضائله على سائر الشهور،
    فهو شهر الصبر والمصابرة، والجهاد والمجاهدة،
    وهو يرمض الذنوب ويحرقها فلا يُبقي لها أثرًا،
    وفيه تكتحل أعين العابدين بالسهر لنيل خيره،
    والظفر بجزيل ثواب أيامه وقيامه،
    يضرعون إلى الله فيه؛ لأن أبواب الرحمة مفتوحة،
    والشياطين ومردة الجن مصفدة،
    وفيه ليلة خير من ألف شهر،
    وكل خير فيه يفضل مثله في غيره.....
    فالمحروم من حرم خيره، وتركه وودَّعه ولم يُغْفر له،
    والسعيد من صامه إيمانًا واحتسابًا؛ فكانت المغفرة ختامًا له،
    جزاء حبس النفس عن الهوى والشهوة،
    وصبرها على ألم الجوع وحرقة العطش.




    ويأتى رمضان كل عام حاملا لنا
    فيضا من هدايا ومنح ربانية سخية
    حرى بالمؤمن أن يغتنمها:




    فمن فضائل هذا الشهر الكريم
    أنه ُنزل فيه القرآن قال - تعالى -:
    ( شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن)
    البقرة: 185.
    قال ابن كثير:
    "يمدح - تعالى -شهر الصيام من بين سائر الشهور
    بأن اختاره من بينهن لإنزال القرآن العظيم".




    وشهر رمضان تفتح فيه أبواب الجنة،
    وتغلق أبواب النار، وتصفد الشياطين:
    فعن أبي هريرة -رضى الله عنه-
    أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال:
    (( إذا جاء رمضان فُتّحت أبواب الجنة،
    وغلقت أبواب النار، وصفدت الشياطين))




    وشهر رمضان اختصه بفريضة الصيام
    الذي هو من أفضل الأعمال المقربة إليه
    - سبحانه وتعالى -، وأجلها،
    فهو سبب لمغفرة الذنوب والآثام.
    فعن أبي هريرة - رضى الله عنه- قال:
    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم -:
    (( من صام رمضان إيمانًا واحتسابًا
    غُفر له ما تقدم من ذنبه))





    نتابع




  2. #2
    المشرف العام

    User Info Menu



    وشهر رمضان فيه ليلة القدر
    التي هي خير من ألف شهر،
    قال - تعالى-:
    ( ليلة القدر خير من ألف شهر)
    القدر: 3،
    وعن أبي هريرة رضى الله عنه قال:
    " لما حضر رمضان قال رسول الله
    - صلى الله عليه وسلم -:
    (( قد جاءكم رمضان، شهر مبارك،
    افترض الله عليكم صيامه،
    تفتح فيه أبواب الجنة،
    وتغلق فيه أبواب الجحيم،
    وتغل فيه الشياطين،
    فيه ليلة خير من ألف شهر،
    من حُرِم خيرها فقد حُرِم ))






    وشهر رمضان فيه استجابة الدعاء،
    والعتق من النار،
    فعن أبي هريرة - رضى الله عنه- قال:
    قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-:
    (( إن لله عتقاء في كل يوم وليلة
    لكل عبد منهم دعوة مستجابة))
    وفي رواية:
    (( إن لله - تعالى- عند كل فطر
    عتقاء من النار وذلك في كل ليلة))




    رمضان.. لم يكن في يوم من الأيام
    مرتعاً للكسالى، وسكناً للنومى،
    وتكأة يتعذر بها كل بليد كسول،
    بل هو شهر للجد والعمل،
    وتكثيف الجهد والبذل،
    وموسماً للتراحم والتكافل،
    ولعل إطلالة سريعة على تاريخ المسلمين
    نتدرك من خلالها كيف حال رمضان فيها،
    وكيف أن (بدراً) و (ويرموكاً) و (حطيناً)
    و (عين جالوت) كلها وغيرها كانت في رمضان.. !




    رمضان... فرصة مناسبة للصادقين في التغيير،
    ووقتاً لن نجد أفضل منه للإصلاح،
    وأول إصلاح وتغيير لمن يرومه هو
    إصلاح الذات والنفس..
    فرمضان يعلمنا أن في نفوسنا قدرة، وقوة،
    لا تقف في وجهها صعاب، ولا يعوقها سدود،
    ولكنها.. فقط.. إذا أرادت وعزمت.. !!







    نتابع






  3. #3
    المشرف العام

    User Info Menu





















    نتابع




  4. #4
    المشرف العام

    User Info Menu




































مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •