قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: رجاء النصيحة - الحالة النفسية ل طفل سكرى

  1. #1
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    رجاء النصيحة - الحالة النفسية ل طفل سكرى

    السلام عليكم
    الاخوة الافاضل
    نرجو منكم النصيحة فى حالة طفل مصاب بالسكر
    فى مرحلة ما قبل المدرسة كان التعامل معه جيد
    الان بعد دخول المدرسة ( الصف الثانى ) اصبح عنيدا و يكره طلبنا له ان يتحقق من نسبة السكر و بدأ يرفض الاكل حتى لا يرتفع السكر
    بل و بدا يرفض اخذ الانسولين احيانا
    فى البداية بدأ يسال لماذا انا عندي سكرى و الاطفال زملاءه ليس عندم
    ووجهناه للدعاء و الرياضة و الانشطة و لكن ايضا يسأل
    دعوت الله و لم يستجب لى بل قال ايضا انا زعلان من ربنا علشان دعوته و لم يشفينى من السكرى
    و اسئلة كثير جدا
    نرجو النصيحة و ارشادنا الى كتاب او مواد مصورة او نصائح من اصحاب العلم و الخبرة
    و لكم جزيل الشكر

  2. #2
    المشرف العام

    User Info Menu

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    حياك الله وبياك

    دور اهل الطفل المصاب بسكري الأطفال


    ويجب على الأهل إخبار إدارة المدرسة وعمل اجتماع مع جميع المعلمين والمعلمات

    الذين يشرفون على تدريس طفلهم وإخبارهم عن مرض طفلهم وعن أعراض إرتفاع

    أو هبوط السكر وكيفية التعامل معها وأخذ الإجراءات الوقائية اللازمة لتجنب المضاعفات

    الخطيرة التي قد تحصل في المدرسة وذلك لمراقبة الطفل جيداً تخوفاً من حدوث

    غيبوبة إرتفاع أو غيبوبة هبوط السكر في المدرسة وذلك لإرساله إلى طبيب

    المدرسة أو المستشفى إذا تطلب الأمر ذلك .

    و يجب وضع في حقيبة الطفل المدرسية جهاز فحص السكر وإبر الأنسولين

    و وجبة طعام مناسبة بالإضافة إلى نوع حلوى أو شوكولاته أو عصير محلى او ادوية

    و كبسولات خاصة لرفع مستوى السكر لإستعمالها عند حدوث هبوط للسكر .



    التعايش مع سكري الأطفال
    الوقاية و العلاج


    لا توجد وسيلة للوقاية من الإصابة بسكري الأطفال، وعلاجه

    يتم عن طريق حقن الأنسولين تحت الجلد بإستخدام عدة أنواع من الأنسولين

    أو عن طريق إستخدام مضخة الأنسولين ويستمر علاج سكري الأطفال بلا نهاية

    ولا يؤثر العلاج بصورة كبيرة على الأنشطة الحياتية للطفل إذا كان هناك وعي ورعاية

    صحية من قبل الأهل مع مراعاة أخذ الجرعات المناسبة والصحية من الأنسولين

    وقياس مستوى جلوكوز الدم بإستمرار و ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي صحي .

    يواجه العديد من الأطفال صعوبة في التأقلم نفسياً مع حالتهم

    وقد يؤدي السكري إلى التمييز ضدهم و يحد من علاقاتهم الإجتماعية ويؤثر على

    نفسيتهم وعلى أدائهم في المدرسة .

    ويجعلهم في حالة استنفار دائم لما يتطلبه هذا المرض من متابعة دروية ومراقبة دقيقة

    ونظام غذائي صارم
    بحيث يشعروا أنهم محرومون من تناول الحلويات

    والأطعمة اللذيذة متى أحبوا ليس كيفية اصدقائهم بحيث يستيطعوا

    تناول ما يريدون وفي أي وقت .


    إن تغذية وإحتياج طفل مريض السكري مثل الطفل العادي ولكن الفرق

    يكمن في تنظيم الطعام وتوزيعه وتنظيم مواعيده
    وهذا يحتاج مجهود اضافي

    من الوالدين ويتطلب معرفة ودراية سليمه فيما يتعلق بالسعرات الحرارية

    والبدائل الغذائية اللازمة وحساب كمية الكربوهيدرات في وجبات الطعام

    من أجل التحكم بشكل جيد بالسكري ومعرفة قياس وحدات الطعام التي تحتوي

    على الكربوهيدرات Carbohydrate Counting ومراعاة أن كل حصة أو وحدة واحدة

    من الكربوهيدرات تساوي 15 غرام من الكربوهيدرات كون الكربوهيرات تؤثر بشكل

    كبير على مستويات الجلوكوز في الدم أكثر من البروتينات والدهنيات كون للبروتينات

    تأثير بسيط على الجلوكوز في الدم إلا في حال تناوله بكميات كبيرة أما الدهنيات

    فكذلك لها تأثير بسيط على الجلوكوز في الدم وتسبب تباطؤ نسبياً في امتصاص

    الجلوكوز من الطعام وهذا الأمر قد يؤدي إلى إرتفاع السكر في الدم بعد بضعة

    ساعات من استهلاك الطعام الغني بالدهون .





    وهنا أنصح بضرورة :



    تناول 3 وجبات رئيسية و 2-3 وجبات خفيفة خلال النهار


    التركيز على تناول غذاء صحي مليء بالخضار والحبوب الكاملة واللحوم الخالية

    من الدهون مع الفواكه الطازجة ( ولكن بإعتدال )


    التركيز عــلى تناول الأغذية القلوية ( القاعدية ) alkaline food كونها مفيدة للسكري

    وللبنكرياس ومحاولة التقليل من الأغذية الحمضيه acidic food

    تجنب الأطعمة المقلية والحلويات والسكريات والنشويات وخاصة الغنية بالكربوهيدرات .

    مع ضرورة ممارسة الرياضة كونها تساعد على استعمال الأنسولين بشكل أسرع

    وتقلل من احتياجات الجسم للأنسولين

    ضرورة قياس نسبة السكر في الدم 4 مرات على الأقل قبل كل وجبة طعام

    وقبل النوم وقد يتطلب الأمر قياس السكر أيضاً بعد ساعتين من تناول وجبات

    الطعام أي 7 مرات باليوم لمعرفة نسبته وتفادي ارتفاعه أو انخفاضه الشديد

    كون ارتفاع السكر في الدم عند سكري الأطفال يحدث إذا تناول الطفل كمية كبيرة من

    الطعام مع أخذ جرعة قليلة من الأنسولين لا تتناسب مع كمية الطعام المتناوله

    أو في حالات المرض التي تسبب ارتفاع السكري وعندها يتوجب شرب ماء و سوائل

    بكثرة وتصحيح ارتفاع السكر بأخذ جرعة الأنسولين بناء على إرشادات الطبيب وفحص

    الأحماض ( الكيتون ) في البول ومراجعة الطبيب إذا كانت النسبة عالية حداً .





    الحمية الغذائية المناسبة لمرضى سكري الأطفال


    أما في حالة حدوث هبوط شديد في السكر:



    عن المستوى الطبيعي أي بمعنى أقل من 70 ميلغرام وعندها يشعر الطفل بأعراض

    عديدة مثل الجوع الشيدد – التعرق – شحوب في اللون – خفقان في القلب-

    عدم وضوح الرؤية – صداع وتعب
    وإذا استمر الهبوط لفترة طويلة قد يؤدي إلى

    تغيرات في الجهاز العصبي والمخ وقد يؤدي إلى غيبوبة .

    ويحدث هبوط السكر عند الأطفال نتيجة عدم أخذ وجبة الطعام أو تأخيرها

    مع أخذ الأنسولين
    أو نتيجة أخذ كمية من الأنسولين أكثر من الكمية المحددة

    تماشياً مع وجبة الطعام أو نتيجة ممارسة الرياضة لفترة طويلة دون أخذ وجبة خفيفة

    قبل أو بعد الرياضة ونتيجة لذلك يحصل هبوط شديد للسكر في الدم .

    كيفية التعامل مع هبوط السكر
    وهنا لا بد من العلم أن غيبوبة نقص السكر في الدم أخطر من غيبوبة إرتفاع السكر.

    لعلاج هبوط السكر يجب أخذ أي كربوهيدرات أو سكريات مثل 2/1 كوب عصير

    أو جلو أو 3 ملاعق سكر أو قطعة شوكولاته صغيرة أو كبسولات خاصة لرفع

    مستوى السكر وقياس نسبة السكر بعد 15 دقيقة للتأكد أنه ارتفع فوق الـ 80 ولكن

    إن أصيب الطفل بالتشنج أو فقدان الوعي فيجب نقله إلى المستشفى بسرعه

    واعطاؤه حقنة بالعضل لذلك من المهم مراعاة قدر الإمكان أن تكون نسبة السكر في

    الدم عند سكري الأطفال ( النوع الأول ) من 80-120 قبل الأكل، ومن 140- ( 180-200 )

    بعد الأكل بساعتين ووقت النوم وذلك لتقليل المضاعفات المزمنة والكشف المبكر

    عند حدوث ارتفاع أو انخفاض في نسبة السكر وكذلك المساعدة على استقرار نسبة السكر

    إضافة إلى أنه يساعد على تحديد حرعة الأنسولين .

    وأخيراً أنصح كل أم وأب بضرورة الإهتمام بمرض سكري الأطفال وفحص نسبة السكر

    في الدم وكذلك وظائف البنكرياس إن اقتضى الأمر وذلك لأخذ الإحتياطات الوقائية

    اللازمة والبدء بالعلاج المناسب في الوقت المناسب دون تأخير كون اكتشافه

    مبكراً يساعد في علاجه .

    من هنا نرى أهمية الاعتناء بأطفال مرضى السكري من كل النواحي الغذائية والعلاجية والنفسية

    ليعيشوا حياة سعيدة مليئة بالحب والحنان .







  3. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    من أكثر اللحظات صعوبة على الأم هي تلك التي عندما يشخص

    فيها ابنها أنه مصاب بمرض مزمن، مثل مرض السكري. وتبدأ في بالتفكير

    في كل الآثار الجسدية للمرض، وكيف سيؤثر عليه. وتحاول التفكير في الأطعمة

    الصحية والأنشطة الجسدية التي تستطيع مساعدته بها.


    لكن مشاعر طفلك أيضًا مهمة، فمرض السكري قد يسبب لدى الطفل

    للطفل مشاعر الإحراج، العزلة، الإكتئاب، الخوف والإحباط.





    • أولًا:احذري من جعل حياة طفلك متمحورة حول مرضه بالسكري؛

    • فإذا كان طفلك موهوبًا في الرسم ومتفوقًا في دراسته ويمارس رياضة معينة؛

    • فأشركيه في مثل هذه النشاطات. فذلك يساعده على الثقة في نفسه

    • والقضاء على شعور الضعف الذي يسببه مرض السكري؛ ويخلق له

    • مجالًا يتميز فيه ويتحدث عنه بدل أن يكون الحديث عنه دائما مرتبط بمرض السكري.

    • ثانيًا: اخبري إخوة طفلك المريض عن مرض السكري حتى تهدأ مخاوفهم.

    • لكن لا تعطيهم معلومات أو مسئوليات زائدة، حتى لا يسبب ذلك ضغطًا زائدًا عليهم.

    • وحتى يستطيعوا أن يتعاملوا مع أخيهم بصورة طبيعية. ولا يشعر هو أنه مختلف

    • عنهم في شيء. ولا تعطي ابنك المريض اهتمامًا زائدًا حتى

    • لا يغير منه إخوته أو يشعر هو بالضعف.

    • ثالثًا: تحدثي مع طفلك عن مرضه. وساعديه أن يتقبله، وأجيبي عن أسئلته؛

    • واستمعي إلى ما يشعر به وما يريد أن يقوله. وتأكدي أن تتحدثي معه بهدوء

    • وبتعبيرات وجه هادئة؛ حتى يشعر بالأمان في الحديث معكِ؛ خاصةً إذا تناول

    • حلوى ممنوعة، فهو يتصرف كطفل، ولا يقصد أن يزيد مرضه. فلا تحاولي

    • أن تعنفيه أو تعاقبيه؛ لكن حاولي أن تنمي لديه حس المسئولية بتعليمه

    • المعلومات الصحيحة وبأسلوب التشجيع.

    • رابعا وأخيرًا:شجعي طفلك على تكوين صداقات. وأخبريه دائمًا عما

    • يستطيع فعله معهم بدلا من اعطائه قائمة الممنوعات.

    • و أخبريه أنه ليس مختلف عن أصدقائه في شيء؛ وحاولي أيضًا أن يكون

    • له أصدقاء لديهم نفس المرض خارج دائرة المدرسة من الذين قد يقابلهم

    • لدي الطبيب مثلا. ورتّبي مع أمهاتهم نزهات لأطفالكن. حتى يشعر أنه

    • يستطيع الحديث معهم عن مرضه بحرية وبدون إحراج.


    حاولي دائمًا إدماج طفلك مع إخوته وأصدقائه. اجعلي الطعام الصحي أسلوب

    حياة للأسرة كلها، واجعلي اليوم الذي يتناول فيه طفلك المريض الطعام بحرية_

    حسب نظامه الغذائي_ يوم للأسرة كلها. ولا تخبري أطفالك أن ذلك بسبب أخيهم؛

    ولكن لأن ذلك هو النظام الغذائي الصحيح. ولا تزيدي أبدا معاناته بالتحكمات

    أو الغضب إذا خالف نظامه الغذائي؛ لكن قابليه بالتفاهم.









  4. #4
    المشرف العام

    User Info Menu

    •قائمة بالأطعمة التى يمكنك تقديمها لطفلك المريض بالسكرى:




    الطفل المريض بالسكري ينبغي عليه أن يتبع نظام غذائي صحي ملئ بالفواكه الطازجة

    والخضروات واللحوم الخالية من الدهون والحبوب الكاملة، ولكننا سنجد أن الطفل

    المريض بالسكري أو الأطفال بشكل عام، لهم مفضلاتهم من الأطعمة مثل المكرونة

    والجبنة والكفتة والفراخ البانيه وغيرها من الأطعمة المليئة بجرامات الكربوهيدرات

    والدهون، ولكن على الأم أن توفر له هذه الأطعمة، ولكن بالشكل الصحي،

    فمثلاً يمكنك تقديم المكرونة البنى والفراخ مشوية بدلاً من المقلية، وإذا استخدمت

    معها البيض استخدمى بياض البيض بدلاً من البيضة الكاملة.. وهكذا، ويمكنك

    اختيار أى من الأطعمة الموجودة بالقائمة التالية:





    1. الإكثار من الفواكه والخضروات مع التنوع.





    1. أكل الخضروات غير النشوية مثل السبانخ والبروكلي والفاصوليا الخضراء والجزر.

    2. حاولي اختيار الأطعمة المصنعة من الحبوب الكاملة، مثل الأرز البني بدلاً

    3. من الأبيض وخبز القمح الكامل «الخبز بالردة» بدلاً من الخبز الأبيض.

    4. ادخلي في وجبات طفلك الفاصوليا المجففة والعدس.

    5. اجعلي الأسماك على مائدة طعام طفلك مرتين أو ثلاث مرات بالأسبوع.

    6. اختاري لطفلك اللحوم الخالية من الدهون، مثل اللحم البقري وازيلي الجلد

    7. من الدجاج أو الرومي عند طهيه.

    8. اختاري لطفلك منتجات الألبان الخالية من الدسم، مثل اللبن والزبادي منزوع الدسم

    9. والجبن قليل الدسم.
    10. اكثري لطفلك من السوائل مثل المياه والعصائر الطبيعية غير المحلاه،

    11. وتجنبي العصائر المحلاة والمياه الغازية.

    12. اطهي طعامك بالزيوت النباتية، وتجنبي الدهون الصلبة، فهذا أفيد لطفلك المريض

    13. بالسكري ولجميع أفراد أسرتك.




    الأكل خارج المنزل «في المطاعم»:



    حاولي قدر الإمكان تقليل عدد مرات تناول الطعام خارج المنزل، وأعلم أنكِ لا تستطيعي

    منعها على الإطلاق، ولكن في هذه الحالة حاولي اختيار الأطعمة الأكثر صحياً

    لطفلك من قائمة المطعم، كالطعام المشوي بدلاً من المقلي، وتجنبي الصلصات

    والعصائر المحلاة والمشروبات الغازية قدر الإمكان، لأنها غالباً

    ما تكون مليئة بالدهون والسكريات.



    قائمة ببعض الوجبات البينية الخفيفة التي يمكنك تقديمها لطفلك المريض بالسكري:


    معظم الأطفال يحتاجون لوجبات خفيفة ما بين الوجبات للحفاظ على مستويات

    الطاقة لديهم، وبالنسبة لطفلك المريض بالسكري فينبغي تقديم وجبات

    بينية خفيفة صحية حتى لا تزيد بمستوى السكر بدمه، وفي الوقت نفسه تعطيه

    الطاقة التي يحتاجها لمواصلة نشاطه اليومي،

    ومن هذه الوجبات البينية الخفيفة ما يلى:




    1. من مجموعة الخبز: رقائق الخبز – الفشار – قطعة كيك قليلة الدسم بالفواكه – رقائق الفانيليا.



    1. من منتجات الألبان: زبادي منزوع الدسم – أيس كريم منزوع الدسم وقليل السكر –

    2. الجبن قليل الدسم – كوب حليب منزوع الدسم – زبادي منزوع الدسم

    3. بقطع الفاكهة أو بعصير الفاكهة.

    4. من مجموعة الفواكه والخضروات: شرائح التفاح – الجزر صغير الحجم أو شرائح الجزر –

    5. شرائح الموز – شرائح الخيار – البطيخ – البرتقال – اليوسفي –

    6. شرائح الخوخ والكمثرى – الفراولة – عصير الطماطم –

    7. وعصائر الفاكهة الطبيعية غير المحلاه.




    نصائح لتقديم الوجبات البينية لطفلك المريض بالسكري:

    1. اجعلي الوجبات البينية في مكان يسهل على طفلك الوصول إليه، وحاولي

    2. تعويد طفلك على وقت معين لهذه الوجبات، مثل منتصف الوقت بين وجبتى

    3. الإفطار والغداء، ومنتصف الوقت بين وجبتى الغداء والعشاء.

    4. التنوع في الوجبات البينية حتى لا يمل طفلك ويطلب شىء آخر يمكن أن يضر به

    5. مثل البطاطس المقلية والكيك وغيرها.

    6. للطفل صغير السن ضعي الوجبة الخفيفة في وعاء جميل الشكل لجذب

    7. انتباهه، وقطعي له الفاكهة والخضروات على أشكال يحبها.

    8. إذا أردت أن تخيري طفلك فخيريه بين طعامين من نفس المجموعة، مثل الزبادي

    9. والأيس كريم أو نوعين من الفاكهة.



    1. اتركي طفلك يأخذ الكم الذي يكفيه ولا تجبريه على شىء.



    1. كوني قدوة لطفلك، فاجعلي طعامك صحي حتى لا يشعر بأنكِ تأكلين ماتريدين

    2. وتعاقبيه، ولكن إذا كان طعامك صحي، فسيأكل هو الطعام الصحي ويسعد به.









  5. #5
    المشرف العام

    User Info Menu

    كيف تتعامل مع مريض السكري نفسيا


    للتعامل مع طفلك المريض بالسكر عليك أن تكون أكثر دراية بالمرض الذى

    يعانى منه، والمرض المزمن جزء لا يتجزأ من حياة المريض، وتتوقف

    عليه الكثير من نواحى حياته المختلفة.

    ونخص بالحديث هنا الشق النفسى، وحسبما توضح الدكتورة رغدة أحمد الأخصائية النفسية،

    فالطفل مريض السكر يعانى من الاختلاف الذى يعيشه فى سن مبكرة،

    وعلى الأبوين فى هذه الحالة القراءة المتعمقة عن طبيعة مرض السكر،

    وعن نفسية الطفل مريض السكر، واستخدام هذه المعلومات

    فى التطبيق النفسى اليومى معه.


    كيف تتعامل مع طفلك مريض السكر



    وتضيف رغدة قائلة "الطفل مريض السكر يعانى من الحرمان، لأن عقليته

    غير الناضجة لا تتفهم عدم قدرته على تناول كل أنواع الطعام والشراب، وخاصة الحلوى،

    لذا على الأم أن تكون مهيئة لحالات غضب وعصبية غير مبررة للطفل بين الحين والآخر".

    وتسترسل، أن الطفل مريض السكر يعانى نفسياً بسبب خضوعه لحقن الأنسولين

    طوال حياته، ما يجعله يشعر بالظلم، والحذر الدائم، كل هذه المشاعر تجعله غير قادر

    على التأقلم نفسيًا مع المرض إلا بمساعدة نفسية قوية من الأبوين وباقى أفراد الأسرة.

    نصائح للتعامل مع الطفل مريض السكر



    وتقدم الأخصائية النفسية عدة نصائح للتعامل السليم مع الطفل مريض السكر:

    - اهتم بتهيئته نفسيًا قبيل تعاطى الحقنة، وأخبره أن هناك آلاف المرضى

    يوميًا يتعاطون حقنًا ويرقدون فى المستشفيات، فعليه أن يكون سعيدًا بلطف الله عز وجل.

    - اجعله يتقبل مرضه بصدر رحب، ولا يجب أن يعتبره مرضًا، فهو مجرد اختلاف

    بسيط فى نظام الجسم يعانى منه الكثيرون.

    - اهتم بمكافئته ببعض الحلوى بين الحين والآخر بالتنسيق مع الطبيب

    المختص كى لا يشعر بالحرمان.

    - اعترف بإصابة طفلك بالسكر واقنعه بأن يعترف بذلك،ولا تخفى

    الأمر حتى لا يشعر بالإحراج دون داع.

    - اهتم بتوعيته بالمرض واقنعه أن عدم تناول السكريات والإفراط فى المجهود البدنى،

    هو سبيله لكى يعيش حياة طبيعية.

    - لا تتركه يستمع لانتقادات أصدقائه، وأكد له أنه طفل مميز يتحمل الألم وبطل.

    - احتمل نوبات عصبيته، وعاتبه بعد هدوئه بالعقل والمنطق.

    - الطفل مريض السكر واعٍ لمرضه، لذا عامله بعقلية ناضجة.

    - احترم شعوره بالألم وساعده على تخطيه.

    - لا تبكى أمامه، أو تشعره بضعفه ومرضه.













































































































































  6. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    عابر سبيل1 (21-04-2018)

  7. #6
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    لست ذات خبرة و مشرفتنا الكريمة قد وفت لكن أود فقط الإشارة إلى أنه بما أنه بدأ يسأل لماذا زملائه غير مصابين بنفس المرض فهذا يعني أنه بدأ يشعر أنه مختلف و لا احد من الأطفال يريد أن يكون مختلف و هذا قد يكون له عواقب على شخصيته و نفسيته عندما يكبر قد يرى نفسه أقل من الآخرين و تضعف ثقته بنفسه و و.. لذلك قد يكون من الأفضل أن تأخذوه لطبيب نفسي أطفال و الأكيد أنه سيكون بخير ما دام لديه عائلة تحبه هكذا و تخاف عليه و ما دام أن الله أحبه فرزقه هذا المرض فاكيد لأنه أراد به خيرا !!!!!!

    صحيح هو مريض يحتاج لأخذ إبر يوميا لكن هذا لن يمنعه من أن تكون له حياة طبيعية مع بعض الإنتباه ليس إلا ...

    لا تقارنوه و تقولوا له أنظر للأعمى و المشلول و ووو .. دعوه هو يراهم و يتعاطف معهم من نفسه و سيقول الحمد لله فيما بعد !!

    و عندما يغضب و يثور على وضعه لا تهونوا من ألمه و تنكروه بل إسمعوه و خصوووووصا حاولوا أن تشعروه أنكم تأخذون له حقه كعدم السماح لأحد أن يزعجه بسبب مرضه أو أن يسأله عنه إذا
    لم يشأ هو أن يتكلم عنه و حاولوا أن تطوروا هواياته و لا تتركوه وحيدا فهو*يحتاج إليكم ليعرف ماذا يفعل في حياته و هو بهذا المرض عندما يكبر و هذه أهم نقطة !!*

    لا تحاولو معاملته بإختلاف عن إخوته إن كان له إخوة !!

    و أخيرا قد يكون بفضل السكري عنده ميزة عن أقرانه فهو قوي و بطل لأنه يحتمل كل هذه الإبر و هم يبكون فقط بمجرد رؤيتها !!!*


    و أرجع و أعيد قد يكون *إستشارة الطبيب النفسي للإطفال مفيد جدا*


    أسأل الله العظيم أن يخفف عنه ما ألم به
    التعديل الأخير تم بواسطة الهادئة 08 ; 19-04-2018 الساعة 10:24 PM

  8. شكر لـ الهادئة 08 على هذه المشاركة من:

    عابر سبيل1 (21-04-2018)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •