قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 18

الموضوع: خاص جداً .. للنساء فقط

  1. #1
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    خاص جداً .. للنساء فقط

    ما أكثر ما يتعرض له الرجال في هذا الزمان من الفتن الأمر الذي يتطلب من المرآة بذل المزيد من الجهد لتحقيق الاكتفاء الذاتي عند الزوج, فلا تؤثر فيه الفتن .. مع تأكيدنا أن تقوى الله من أهم أسباب الوقاية من الفتن.
    ولعلنا هنا نلمس إحدى هذه الفتن وهي النظر...
    التقاء نظرة الرجل بنظر امرأة من غير محارمه, خطر جسيم, وفتك لقلب من وقع له. ومما يعجب له أن أصحاب النظر الحرام يفتنون فيه ويحظى باهتمامهم مع تحريمه, وأصحاب النظر الحلال الجائز بل والمستحب "وهو نظر الزوج لزوجته والعكس" يهملونه حتى إذا ما التقت عينه بعين امرأة أجنبية وأعطته تلك النظرة الأنثوية الممزوجة بالخجل المصطنع مع عوامل جذب أخرى .. إذا ما حصل ذلك, تحسر الزوج على حياته.
    بينما كل ما في الأمر "نظرة", ولعل أكثر ما يثير غضب الأزواج في الأسواق والأماكن العامة, هو تلقيهم مثل هذه النظرات, فخوفه من الله يمنعه من معاودة النظر, ونفسه تدعوه إلى التلذذ به ... فيلقي باللوم على زوجته. ومعه بعض الحق وليس كله فالواجب عليه هو أيضاً أن يعلمها أهمية النظر, وحاجته إليه.
    وهذه بعض أنواع النظر الحلال من الزوجة لزوجها لعل فيها النفع.

    نظرة الخجل:
    إن الزوج يحب الخجل من زوجته ولو شعر أنه مصطنع. والمرآة الخجول محببة إلى نفس الرجل, ولو أدعى الزوج إنكاره لها, بشرط أن لا يمنعها الخجل من فعل ما يحبه.
    أمثلة: إذا كان ما يتصفح كتاباً لمجرد الإطلاع عليه, أو يستكشف في جهازه الجوال وهو متمدد على سريره, فأطيلي إليه النظر حتى يشعر بكِ, فإذا طالت المدة وهو لا يشعر فحاولي إشعاره بتحريك شيء بعيد, أو إظهار نفس بقوة "بسيطة" فقط لينتبه لوجودك. ثم إذا نظر إليك .. ارمِ نظرك, لكن ليس بسرعة إنما بالتدريج كأنما تنزلين بها سلماً مع ابتسامة بسيطة خجولة وتغطية وجهك بأطراف أصابعك (المزينة مسبقاً) فإذا شعر أنك تتأملينه بالتأكيد سوف يسألك ما الأمر؟
    فأظهري خجلاً أكثر وابتسامة أكبر, مع عدم نظرك إليه إلا إذا كان يتحدث, ويكون نظرك خلسة كل بضع ثواني نظرة وبسرعة دون تدرج .. وإذا لم يشعر بك ولم يسألك فعاودي ثانية حتى يشعر, لكن إياك أن تتصنعين ذلك, فحاولي أن تكوني طبيعية, وإذا لم تنجحي فحاولي في وقت آخر, مع مراعاة الحالة النفسية للزوج.

    نظرة العتاب:
    إذا كنتما في نقاش وصدرت من الزوج كلمة غير لائقة, أو تصرف غير مقبول, فما عليك سوى أن تحافظي على مظهرك الجميل الأنثوي الهادئ فلا تقطبي حاجبيك ولا تتسببي في اتساع عينيك, وإنما بنظرة عتاب تزيلين ما حصل بإذن الله وتجعليه يعود لرشده ويتدارك خطأه.
    أمثلة: عند صدور كلمة مثلاً انظري إليه نظرة المندهشة (مع إغلاق الفم) بأبسط أشكال الاندهاش مع قليل من الحزن, أطيلي النظر قليلاً إلى خمس ثواني تقريباً ثم أرخيها تدريجياً إلى منتصف المنطقة بين عينيه والأرض ثم أغلقيها بعمق وهدوء لأربع ثواني مع إدخال شفتيك إلى داخل الفم, ثم افتحي عينيك وأخري نظرك تماماً, وغالباً ما يشعر الرجل بخطئه .. فإذا كان قاسياً ولم يشعر فأقرئي عليه قوله تعالى: "وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً"
    ثم أكملي حوارك معه دون غضب, فإنه حتى وإن لم يعتذر فإنه لن يعيدها ثانية.

    نظرة الحب:
    إنها من أهم النظرات لأنها تعيد الإنعاش إلى القلب وتزيل روتين الحياة وتمحو الهم ـ بإذن الله ـ بل هي بمنزلة الملطف للجو العائلي.
    أمثلة: : إذا ما رأيت زوجك منزوياً في ركن ما .. غارقاً في السرحان, فخذي موقعاً يبعد عنه حوالي مترين أو ثلاثة, ثم أصدري صوتاً كما في "النظرة الخجول" لكن بشكل أجرأ وأوضح, فإذا ما نظر إليك فابتسمي إليه ابتسامة جميلة, ثم أنظري إليه نظرة حيوية وتفاؤل وسعادة .. نظرة متحركة, فلا تركزي على مكان واحد تحولي بين (رأسه ـ عينيه ـ صدره) وبعض أجزاء الأثاث القريبة. وهكذا مع جلوسك جلسة دلال كأن تحركي إحدى قدميك وتلعبي بخصل من شعرك, جميل أن تنوعي حركاتك ثم أرخي بعض الثواني ثم ارفعي فإذا كان ما يزال ينظر فعاودي كما سبق وهكذا لأربع أو خمس مرات .. وغالباً سوف يبادلك النظرات نفسها.
    وعليك أن تكوني ذكية, فإذا ما وجدتِ عدم تقبل منه فانسحبي في الوقت المناسب ثم عاودي ولا تيأسي وأنت على أتم الاستعداد وفي غاية الحسن.

    عزيزاتي .. اطلعت على هذا الموضوع وأحببت أن تستفيدوا منه وتعملوا به.
    تحياتي .. ضياء

  2. #2
    مشرف عام سابق

    User Info Menu

    خاص جداً للأخت ضياء

    أشكرك أختي ضياء على هذه البادرة الطيبة ...أشكرك جداً على هذا النشاط والتواصل .... وليس لي تعليق إلا ... جزاك الله خيراً ووفقك الله دائماً ....

    تحياتي لك...

  3. #3
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    خاص جداً بالأخ المناجي ..

    أخي الفاضل: المناجي ...
    الموضوع خاص جداً لنساء فقط ... فما الذي دعاك للدخول؟
    إلا إذا كنت ..!!

  4. #4
    مشرف عام سابق

    User Info Menu

    بصراحة

    دخلت من باب حب الإستطلاع...!!!!!!!!! وقلت يمكن أستفيد.... !!!

  5. #5
    المشرف العام سابقا

    User Info Menu

    مشكورة اختي ضياء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اختي ضياء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    شكراً على هذا الموضوع المهم جداً للنساء ...

    واحببت ان ادخل الى هذا الموضوع حتى استفيد من عالمكم العجيب الغريب ..

    وهذه مداخلة بسيطة ارجو ان تحوز على رضا الجميع ...

    لصفات يريدها الرجل بل ويرغبها ويطمح أن تكون في زوجته تعمل بها وتتصف بها :

    1- طاعة الله سبحانه وتعالى في السر والعلن ، وطاعة رسوله صلى الله علية وسلم ،وأن تكون صالحة .

    2- أن تحفظه في نفسها وماله في حالة غيابه .

    3- أن تسره إذا نظر إليها ، وذلك بجمالها الجسماني والروحي والعقلي ، فكلما كانت المرأة أنيقة جميلة في مظهرها كلما ازدادت جاذبيتها لزوجها وزاد تعلقه بها.

    4- أن لا تخرج من البيت إلا بإذنه.

    5- الرجل يحب زوجته مبتسمة دائماً .

    6- أن تكون المرأة شاكرة لزوجها ، فهي تشكر الله على نعمة الزواج الذي أعانها على إحصان نفسها ورزقت بسببه الولد ، وصارت أماً.

    7- أن تختار الوقت المناسب والطريقة المناسبة عند طلبها أمر تريده وتخشى أن يرفضه الزوج بأسلوب حسن وأن تختار الكلمات المناسبة التي لها وقع في النفس.

    8- أن تكون ذات خلق حسن .

    9- أن لا تخرج من المنزل متبرجة.

    10-أن لا ترفع صوتها على زوجها إذا جادلته.

    11-أن تكون صابرة على فقر زوجها إن كان فقيراً ، شاكرة لغناء زوجها إن كان غنياءً .

    12-أن تحث الزوج على صلة والدية وأصدقائه وأرحامه.

    13-أن تحب الخير وتسعى جاهدة الى نشره.

    14-أن تتحلى بالصدق وأن تبتعد عن الكذب.

    15-أن تربي أبنائها على محبة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم ، وأن تربيهم كذلك على احترام والدهم وطاعته وأن لا تساعدهم على أمر يكرهه الزوج وعلى الاستمرار في الأخطاء .

    16-أن تبتعد عن الغضب ولانفعال .

    17-أن لا تسخر من الآخرين وأن لا تستهزئ بهم .

    18-أن تكون متواضعة بعيدة عن الكبر والفخر والخيلاء .

    19-أن تغض بصرها إذا خرجت من المنزل .

    20-أن تكون زاهدة في الدنيا مقبلة على الآخرة ترجوا لقاء الله .

    21-أن تكون متوكلة على الله في السر والعلن ، غير ساخطة ولا يائسة.

    22-أن تحافظ على ما فرضه الله عليها من العبادات.

    23-أن تعترف بأن زوجها هو سيدها، قال الله تعالى ( وألفيا سيدها لدى الباب).

    24-أن تعلم بأن حق الزوج عليها عظيم ،أعظم من حقها على زوجها .

    25-أن لا تتردد في الاعتراف بالخطاء، بل تسرع بالاعتراف وتوضح الأسباب دعت إلى ذلك.

    26-أن تكون ذاكرة لله ، يلهج لسانها دائماً بذكر الله .

    27- أن لا تمانع أن يجامعها زوجها بالطريقة التي يرغب والكيفية التي يريد ما عدا في الدبر.

    28-أن تكون مطالبها في حدود طاقة زوجها فلا تثقل عليه وأن ترضى بالقليل .

    29-أن لا تكون مغرورة بشبابها وجمالها وعلمها وعملها فكل ذلك زائل .

    30-أن تكون من المتطهرات نظيفة في بدنها وملابسها ومظهرها وأناقتها.

    31-أن تطيعه إذا أمرها بأمر ليس فيه معصية لله ولا لرسوله صلى الله عليه وسلم .

    32-إذا أعطته شئ لا تمنه عليه.

    33-أن لا تصوم صوم التطوع إلا بإذنه .

    34-أن لا تسمح لأحد بالدخول بمنزله في حالة غيابه إلا بإذنه إذا كان من غير محارمها ، لان ذلك موطن شبه .

    35-أن لا تصف غيرها لزوجها ،لان ذلك خطر عظيم على كيان الأسرة.

    36-أن تتصف بالحياء .

    37-أن لا تمانع إذا دعاها لفراشه .

    38-أن لا تسأل زوجها الطلاق ،فإن ذلك محرم عليها .

    39-أن تقدم مطالب زوجها وأوامره على غيره حتى على والديّها .

    40-أن لا تضع ثيابها في غير بيت زوجها .

    41-أن تبتعد عن التشبه بالرجال .

    42-أن تذكر زوجها بدعاء الجماع إذا نسئ .

    43-أن لا تنشر أسرار الزوجية في الاستمتاع الجنسي ،ولا تصف ذلك لبنات جنسها.

    44-أن لا تؤذي زوجها .

    45-يرغب الرجل في زوجته أن تلاعبه ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجابر رضي الله عنه (هلا جارية تلاعبها وتلاعبك )

    46-إذا فرغا من الجماع يغتسّلا معاً ،لأن ذلك يزيد من أواصر الحب بينهما ، قالت عائشة رضي الله عنها (( كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد ، تختلف أيدينا فيه ، من الجنابة)).

    47-أن لا تنفق من ماله إلا بإذنه .

    48-إذا كرهت خلقاً في زوجها فعليها بالصبر ، فقد تجد فيه خلق آخر أحسن وأجمل ، قد لا تجده عند غيره إذا طلقها.

    49-أن تحفظ عورتها إلا من زوجها .

    50-أن تعرف ما يريد ويشتهيه زوجها من الطعام ،وما هي أكلته المفضلة.

    51-أن تكون ذات دين قائمة بأمر الله حافظة لحقوق زوجها وفراشه وأولاده وماله ، معينة له على طاعة الله ، إن نسي ذكرته وإن تثاقل نشطته وإن غضب أرضته.

    52- أن تشعر الرجل بأنه مهم لديها وإنها في حاجة إلية وإن مكانته عندها توازي الماء والطعام، فمتى شعر الرجل بأن زوجته محتاجة إليه زاد قرباً منها ، ومتى شعر بأنها تتجاهله وإنها في غنى عنه ، سواء الغنى المالي أو الفكري ،فإن نفسه تملها.

    53- أن تبتعد عن تذكير الزوج بأخطائه وهفواته، بل تسعى دائماً إلى استرجاع الذكريات الجميلة التي مرت بهما والتي لها وقع حسن في نفسيهما.

    54-أن تظهر حبها ومدى احترامها وتقديرها لأهل زوجها، وتشعره بذلك، وتدعوا لهم أمامه وفي غيابه، وتشعر زوجها كم هي سعيدة بمعرفتها لأهله ، لأن جفائها لأهله يولد بينها وبين زوجها العديد من المشاكل التي تهدد الحياة الزوجية.

    55- أن تسعى إلى تلمس ما يحبه زوجها من ملبس ومأكل وسلوك ، وأن تحاول ممارسة ذلك لأن فيه زيادة لحب الزوج لزوجته وتعلقه بها.

    56- أن تودعه إذا خرج خارج المنزل بالعبارات المحببة إلى نفسه، وتوصله إلى باب الدار وهذا يبين مدى اهتمامها بزوجها،ومدى تعلقه به.

    57- إذا عاد من خارج المنزل تستقبله بالترحاب والبشاشة والطاعة وأن تحاول تخفيف متاعب العمل عنه.

    58- أن تظهر حبها لزوجها سواء في سلوكها أو قولها وبأي طريقة مناسبة تراها.

    59- أن تؤثر زوجها على أقرب الناس إليها، حتى لو كان ذلك والدها.

    60-إذا أراد الكلام تسكت ، وتعطيه الفرصة للكلام ، وأن تصغي إليه ، وهذا يشعر الرجل بأن زوجته مهتمة به .

    61-أن تبتعد عن تكرار الخطأ ، لأنها إذا كررت الخطأ سوف يقل احترامها عند زوجها.

    62-أن لا تمدح رجلاً أجنبياً أمام زوجها إلا لصفة دينية في ذلك الرجل ، لأن ذلك يثير غيرة الرجل ويولد العديد من المشاكل الأسرية ، وقد يصرف نظر الزوج عن زوجته .

    63-أن تحتفظ بسره ولا تفشي به وهذا من باب الأمانة.

    64-أن لا تنشغل بشيء في حالة وجود زوجها معها ، كأن تقرأ مجلة أو تستمع الى المذياع ، بل تشعر الزوج بأنها معه قلباً وقالباً وروحاً.

    65-أن تكون قليلة الكلام ،وأن لا تكون ثرثارة ، وقديماً قالوا إذا كان الكلام من فضة فالسكوت من ذهب .

    66-أن تستغل وقتها بما ينفعها في الدنيا والآخرة ، بحيث تقضي على وقت الفراغ بما هو نافع ومندوب ، وان تبتعد عن استغلال وقتها بالقيل والقال والثرثرة والنميمة والغيبة .

    67-أن لا تتباها بما ليس عندها.

    68-أن تكون ملازمة لقراءة القرآن الكريم والكتب العلمية النافعة ، كأن يكون لها وردٌ يوميٌ.

    69-أن تجتنب الزينة والطيب إذا خرجت خارج المنزل .

    70-أن تكون داعية إلى الله سبحانه وتعالى والى رسوله صلى الله عليه وسلم تدعوا زوجها أولاً ثم أسرتها ثم مجتمعها المحيط بها ، من جاراتها وصديقاتها وأقاربها .

    71-أن تحترم الزوجة رأي زوجها ، وهذا من باب اللياقة ولاحترام.

    72-أن تهتم بهندام زوجها ومظهره الخارجي إذا خرج من المنزل لمقابلة أصدقائه ، لأنهم ينظرون الى ملابسه فإذا رأوها نظيفة ردوا ذلك لزوجته واعتبروها مصدر نظافته ولاعكس.

    73-أن تعطي زوجها جميع حقوق القوامة التي أوجبها الله سبحانه وتعالى عليها بنفس راضية وهمة واضحة بدون كسل أو مماطلة وبالمعروف.

    74-أن تبتعد عن البدع والسحر والسحرة والمشعوذين لأن ذلك يخرج من الملة وهو طريق للضياع والهلاك في الدنيا والآخرة .

    75-أن تقدم كل شي في البيت بيدها وتحت رعايتها ، كالطعام مثلاً ، وأن لا تجعل الخادمة تطبخ وكذلك التي تقدم الطعام ،لأن اتكال المرأة على الخادمة يدمر الحياة الزوجية ويقضي عليها ويشتت الأسرة.

    76-أن تجتنب الموضة التي تخرج المرأة عن حشمتها وآدابها الإسلامية الحميدة .

    77-أن ترضي زوجها إذا غضب عليها بأسرع وقت ممكن حتى لا تتسع المشاكل ويتعود عليها الطرفين وتألفها الأسرة .

    78-أن تجيد التعامل مع زوجها أولا ومع الناس الآخرين ثانياً.

    79-أن تكون الزوجة قدوة حسنة عند زميلاتها وصديقاتها، يضرب بها المثل في هندامها وكلامها ورزانتها وأدبها وأخلاقها .

    80-أن تلتزم بالحجاب الإسلامي الشرعي،وتتجنب لبس البرقع والنقاب وغير ذلك مما انتشر في الوقت الحاضر.

    81-أن تكون بسيطة،غير متكلفة، في لبسها ومظهرها وزينتها .

    82-أن لاتسمح للآخرين بالتدخل في حياتها الزوجية، وإذا حدثت مشاكل في حياتها الزوجية، تسعى إلى حلها بدون تدخل الأهل أو الأقارب أو الأصدقاء.

    83-إذا سافر زوجها لأي سبب من الأسباب ، تدعوا له بالخير والسلامة ،وأن تحفظه في غيابه، وإذا قام بالاتصال معها عبر الهاتف لاتنكد عليه بما يقلق باله، كأن تقول له خبراًسيئاً، إنما المطلوب منها أن تسرع إلى طمأنته ومداعبته وبث السرور على مسامعه، وأن تختار الكلمات الجميلة التي تحثه على سرعة اللقاء.

    84-أن تستشير زوجها في أمورها الخاصة والعامة،وأن تزرع الثقة في زوجها وذلك باستشارتها له في أمورها التجارية (إذا كانت صاحبة مال خاص بها )، لأن ذلك يزيد من ثقة واحترام زوجها لها.

    85-أن تراعي شعور زوجها،وأن تبتعد عما يؤذيه من قول أو فعل أو خلق سيئ.

    86-أن تحبب لزوجها وتظهر صدق مودتها له ،والحياة الزوجية التي بدون كلمات طيبة جميلة وعبارات دافئة ، تعتبر حياة قد فارقتها السعادة الزوجية.

    87-أن تشارك زوجها في التفكير في صلاح الحياة الزوجية وبذل الحلول لعمران البيت.

    88-أن لا تتزين بزينة فاتنة تظهر بها محاسن جسمها لغير زوجها من الرجال ، حتى لوالدها وإخوانها.

    89-إذا قدم لها هدية تشكره، وتظهر حبها وفرحها لهذه الهدية، حتى وأن كانت ليست بالهدية الثمينة أو المناسبة لميولها ورغبتها ، لأن ذلك الفرح يثبت محبتها لدى الزوج ، وإذا ردت الهدية أو تذمرت منها فإن ذلك يسرع بالفرقة والحقد والبغض بين الزوجين .

    90-أن تكون ذات جمال حسي وهو كمال الخلقة، وذات جمال معنوي وهو كمال الدين والخلق ، فكلما كانت المرأة أدين وأكمل خلقاً كلما أحب إلى النفس وأسلم عاقبة.

    91-أن تجتهد في معرفة نفسية زوجها ومزاجيته، متى يفرح ، ومتى يحزن ومتى يغضب ومتى يضحك ومتى يبكي، لأن ذلك يجنبها الكثير والكثير من المشاكل الزوجية.

    92-أن تقدم النصح والإرشاد لزوجها ، وأن يأخذ الزوج برأيها، ورسول الله صلى الله عليه وسلم قدوتنا فقد كان يأخذ برأي زوجاته في مواقف عديدة.

    93-أن تتودد لزوجها وتحترمه، ولا تتأخر عن شيء يجب أن تتقدم فيه، ولا تتقدم في شيء يحب أن تتأخر فيه.

    94-أن تعرف عيوبها ، وأن تحاول إصلاحها ،وأن تقبل من الزوج إيضاح عيوبها ، قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه ( رحم الله إمراً أهدا إلي عيوبي)، وفي ذلك صلاح للأسرة.

    95-أن تبادل زوجها الاحترام والتقدير بكل معانيه.

    96-أن تكون شخصيتها متميزة، بعيدة عن تقليد الآخرين ، سواء في لبسها أو قولها أو سلوكها بوجه عام.

    97-أن تكون واقعية في كل أمورها.

    98-أن تخرج مع زوجها للنزهة في حدود الضابط الشرعية،وأن تحاول إدخال الفرح والسرور على أسرتها.

    99-الكلمة الحلوة هي مفتاح القلب ، والزوج يزيد حباً لزوجته كلما قالت له كلمة حلوه ذات معنى ومغزى عاطفي ، خاصة عندما يعلم الزوج بأن هذه الكلمة الجميلة منبعثة بصدق من قلب محب...

    اخيك الفاهم ...
    خرافة كتاب السر
    http://saaid.net/book/10/3544.rar

    اتشرف بمتابعتكم على:
    @khlodtwit







    أ. ق. ن. ع. هـ



  6. #6
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    أين أنتم يا معشر النساء

    عندما قمت بنشر الموضوع توقعت تفاعل وردود نسائية.. ولكني وجدت العكس!! فأين أنتم يا معشر النساء؟؟

    أخي الفاضل: المناجي...
    ما مدى استفادتك من الموضوع

    أخي الفاضل: الفاهم ...
    هل حقاً عالمنا غريب!

  7. #7
    مشرف عام سابق

    User Info Menu

    الحكمة ضالة المؤمن ....

    أختي ضياء..... أستفادتي هي ..

    المرآة الجزء الثاني المكمل لحياة الرجل .... وحري على الرجال أن يتعرفوا

    أكثر على طبيعة المرآة حتى يفهموها ومن ثم يحسنوا التصرف معها... ولا

    أنسى أن هناك الكثير من الرجال ولله الحمد من يفعل ذلك....

    الموضوع في نظري مهم للطرفين.... وهو خاص جدا جداً للجميع على حد السواء..

    وعدم مشاركة الكثر من النساء لهذا الموضوع .... لعل السبب يرجع إلى حياء

    المرآة.... قد يكون هذا السبب ...

  8. #8
    المشرف العام سابقا

    User Info Menu

    اختي ضياء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اختي ضياء ...

    ان عالمكم يا معشر النساء اغرب من الخيال ... فبة اشياء كثيرة لا يمكن حصرها او عددها ... ولكن مع ذلك فالنساء هن شقائق الرجال ... وهن النصف الثاني للرجل ...

    يكفي ان من بين النساء أمـــــــــــــــــي .......



    اشكرك اختي ضياء ...

    اخيك الفاهم ....
    خرافة كتاب السر
    http://saaid.net/book/10/3544.rar

    اتشرف بمتابعتكم على:
    @khlodtwit







    أ. ق. ن. ع. هـ



  9. #9
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    خاص جداً .. للرجال فقط

    أعدت قراءتي للموضوع .. لعلي ألتمس عذراً لفضولكم .. ولكني لم أرى أي ثغرة لدخولكم ..

    أخي الفاضل : المناجي ..
    شكراً لك لإعلامي عن سبب عدم مشاركة الكثير من النساء
    للموضوع ..
    استفادة موفقة!

    أخي الفاضل: الفاهم ...
    إن عالمكم يا معشر الرجال هو الخيال بعينه .. فبه الكثير من الفضول !!

  10. #10
    المشرف العام سابقا

    User Info Menu

    فضول

    بسم الله الرحمن الرحيم

    اختي ضياء ...

    السلام عليكم ورحمة وبركاته

    ان الفضول فطرة في اين آدم لا يستطيع اي انسان ان يخفي هذا الفضول ...
    ان الفضول مشترك بن الرجال والنساء ... ولكنه اكثر بكثير عند النساء ...
    وانتي تعرفين كم هو الفظول عندكن يا معشر النسوه ...

    اختي ضياء ...
    والذي جعلني ادخل هو عنوان موضوعك ... لقد شدني وبقوة لأن ادخل وارى ماذا كتبتي ... ربما تتأمرون على الرجال ...

    تقبلي تحياتي اخيك الفاهم ...
    خرافة كتاب السر
    http://saaid.net/book/10/3544.rar

    اتشرف بمتابعتكم على:
    @khlodtwit







    أ. ق. ن. ع. هـ



  11. #11
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    نصائح ممتازة

    كان الاستهالال في الموضوع رائع و واقعي .
    ثم جاء سردك و تفصيلك للقضية بشكل أكثر روعة .

    بارك الله فيك .. و جزاك الله خيرا .
    أختك / سعاد
    إذا شاورت العاقل صار عقله لك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. تعالو يارهابيين ويارهابيات أقولكم بعض الحقائق... موضوع عاجل وهام جداً جداً جداً جداً جداً...
    بواسطة إرادة محطمة في المنتدى بوابة التخلص من الخجل - الخوف - الرهاب الاجتماعي
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 07-07-2012, 10:05 AM
  2. أنشودة جداً حزينه (فقدتك اليوم)من الأناشيد المميزة جداً جداً
    بواسطة صفاء المحبة في المنتدى الصوتيات و المرئيات الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 20-02-2012, 12:58 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •