قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: لكم اهدي : لستم صفحة في كتاب وانطوت

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    لكم اهدي : لستم صفحة في كتاب وانطوت

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    مساؤكم ... طاعة وقربة وإنابة ..

    أتمنى أن تكونوا في أحسن حال .. أعاذنا الله وإياكم من حال أهل النار

    لكـــــــــــم أهدي :


    لستم صفحة في كتاب وانطوت

    ولا كلمات قد قيلت وانتهت

    ولالحظات قضيناها ومضت

    إلى كل من لاأرآهم وبالقلب سكناهم

    أسال الكريم المنان

    أن يختم لكم بالعافية شعبان

    ويبلغكم رمضان شهر القرآن

    ويتقبل

    صيامكم

    وصلاتكم

    وزكاتكم

    أسأله تعالى الذي لاتطيب الحياة

    إلا بذكره

    إن يديم إيمانكم وصحتكم

    ويرفع قدركم ويغفر ذنبكم ويشرح صدركم

    جعل الله لبساكم السندس وعطركم المسك وشربكم الكوثر‎ ‎وبيتكم الجنة

    وفرج همكم ووسع رزقكم وأغلق أبواب الهم والغم والحزن عنكم

    وجمعكم مع من تلذ به روحكم وأذاقكم لذة النظر إلى وجهه سبحانه

    اللهم اجعلنامن صوامه وقوامه.

    احببت أن أهديكم قصيدة.

    كلها ايام معدودة ويحل علينا الشهر الفضيل الضيف الكريم


    شهر الرحمة والغفران.. شهر رمضان..



    يالله المطلوب يالواحد الفرد السلام

    ياعظيم الشان سبحان الرب الجليل

    ابتدأ باسمه واوّصفّ تراتيل الكلام

    تحت نوره نهتدي والتقى ابلغ دليل

    ياهلا باللي لفا من بعد ما مر عام

    شعّت الأنوار بقدوم هالشهر الفضيل

    كل عام وانتم بخير وافراح وسلام

    وامة الاسلام ترقى على راس الطويل

    ياعسى نبلغ ثوابه ونفرح بالصيام

    وآخره عتقٍ من النار والاجر الجزيل

    أخوة الاسلام مادمت في هذا المقام

    منبر الاشعار جمٍ , الى حرك يسيل

    باتجرأ واهدي النصح لاخوانٍ كرام

    من محبتهم ,,و عيوبي ترى ماهي قليل

    الصيام اقبل علينا ألا شدّوّا الحزام

    الله الله في العباده والتزود بالحصيل

    التلاوه والدعاء والتهجد والقيام

    شرع من يرجو جنانٍ بها ظلٍ ظليل

    احذروا من ضيعة الوقت في شوف الحرام

    في قنوات التعري وأجسامٍ تميل

    انظروا كم واحد بين الاخوال وعمام

    صام في عامٍ مضى ثم وافاه الرحيل

    كم تمنى لو يعود امن المقابر والظلام

    ويعبد الله طول وقته ولكن مستحيل

    وياهل التوحيد ذبّوا التفكك والخصام

    وادعو الله ينصر الدين وهو نعم الوكيل

    في العراق وفي فلسطين ذلونا اللئام

    راحت الامه ضحايا جريحٍ أو قتيل

    وباقي الاعداء يسعون فينا الانقسام

    حتى صار المسلم اليوم مكسور وذليل

    ادعوا الله يكشف الكرب ويزول الجهام

    ويهلك بقدرته من كان للاعداء عميل



    اللهم بلغناوجميع المسلمين شهر رمضان

    اللهم آمين...




  2. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    نور البصيرة* (23-05-2017)

  3. #2
    المشرف العام

    User Info Menu

    رسالتي الثانية اهديها لكم ايها الاحبة في الله

    مدرسة ستفتح أبوابها بعد أيام قليلة ..

    فهل ترى نحيا فندرك هذه المدرسة ونلتحق بها؟

    وإذا التحقنا بها هل نخرج منها مع الفائزين أو الخاسرين؟ .


    إنها مدرسة رمضان .. مدرسة التقوى والقرآن ..

    وموسم الرحمة والغفران .. والعتق من النيران .

    أيام معدودة وتستقبِل الأمّة هذا الزائرَ المحبوب بفرحٍ غامِر ، وسرورٍ ظاهرٍ .

    ماذا أعددنا ونحن على أيام من هذا الشهر العظيم ، هل أعددنا نية وعزماً صادقاً بين يديه؟

    هل بحثنا عن قلوبنا ، لنعرف عزمها وصدقها فيه؟


    لا يستوي من لا يتجاوز اهتمامه وتفكيره في استقبال رمضان شراء الحاجيات

    وتكديس الأطعمة الرمضانية ، ومن يجعل جل اهتمامه غذاء الروح والتفكير

    في تطهير وتزكية النفس والإقبال على الله تعالى في هذا الشهر المبارك .

    لسان حاله: كيف أستفيد من هذا الموسم؟

    كيف أستعد وأخطط لأن أكون من العتقاء من النار ،

    من الذين تشتاق لهم الجنة ، من الذين يغفر الله لهم ما تقدم من ذنوبهم .

    إن الإعداد للعمل علامة التوفيق وأمارة الصدق في القصد، كما
    قال تعالى:

    { وَلَوْ أَرَادُواْ الْخُرُوجَ لأَعَدُّواْ لَهُ عُدَّةً}،
    والطاعة لابد أن يُمهَّد لها بوظائف شرعية كثيرة

    حتى تؤتي أكلها ويُجتني جناها، وخاصة في شهر رمضان حيث الأعمال الصالحة المتعددة .

    ولهذا نقول: من الآن ، اصدق عزمك على فعل الطاعات ..

    وأن تجعل من رمضان صفحةً بيضاءَ نقية ، مليئةً بالأعمال الصالحة ..

    صافيةً من شوائب المعاصي . قال الفضيل:

    "إنما يريد الله عز وجل منك نيتك وإرادتك " .

    يتبع




  4. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    نور البصيرة* (23-05-2017)

  5. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    يسرني ويسركم . ويسر كل مسلم أن يكون هذا الضيف بين أظهرنا


    لكنه - وللأسف - لن يطيل المقام بينكم .. لأسباب لا يعلمها إلا عالم الغيب والشهادة .

    فنسأل الله العظيم المنان أن يعيننا على إكرامه


    فحي الله ضيفنا الكريم اهلاً ولنتعرف عليه :


    - عرف بنفسك أيها الضيف المبارك :


    أنا شهر رمضان المبارك . شهر الرحمة والغفران .. والعتق من النيران .

    وأنا شهر الصيام ، والصيام : هو التعبد لله تعالى بترك المفطرات من طلوع الفجر إلى غروب الشمس .


    - متى فرضك الله علينا ؟


    أولاً أنا الركن الخامس في الإسلام

    فمن ضيعني فليس له حظ في الإسلام .. بل يكون مرتداً يستتاب من هذا الذنب أويقتل .

    وقد فرضني الله على المسلمين في السنة الثانية من الهجرة ..


    - وكم أدرك صيامك رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟



    أدرك تسع سنوات .


    - كيف يثبت دخولك حتى نصوم ؟

    بأمرين :

    1) برؤية الهلال ،،،

    2) إكمال عدة شعبان ثلاثين يوماً .


    - هل تحدثنا عن القرآن وأنت شهر القرآن ؟


    الله المستعان .. يقول جل شأنه :

    { شهر رمضان الذي أنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان }

    ويقول : { إنا أنزلناه في ليلة القدر }


    ومن السنة تلاوة القرآن في هذا الشهر والإكثار منها ، ومدارسة القرآن ..

    ففي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما قال :

    (( كان النبي صلى الله عليه وسلم من أجود الناس ، وكان أجود مايكون في رمضان

    حين يلقاه جبريل ، وكان جبريل يلقاه في كل ليلة من رمضان فيدارسه القرآن ))

    يتبع







  6. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    نور البصيرة* (23-05-2017)

  7. #4
    المشرف العام

    User Info Menu


    نكمل الموضوع السابق ان شاء الله

    وكان بعض السلف يختم في قيام رمضان في كل ثلاث ليال

    وكان للشافعي ستون ختمة في هذا الشهر غير مايقرأه في الصلاة

    ويقول الزهري : إذا دخل رمضان فإنما هو تلاوة القرآن وإطعام الطعام .

    ويقول محمد بن كعب : كنا نعرف قارئ القرآن بصفرة لونه ؛ يشير إلى سهره وطول تهجده .

    وقال وهيب بن الورد : قيل لرجل : ألا تنام ؟ قال : إن عجائب القرآن أطرن نومي .

    وأنشد ذو النون :

    مــــــنع القـــرآن بوعده ووعيــــده *** مقل العـــيون بليلها لاتهجـــعُ

    فهمــــوا عن الملك العظـــيم كلامـــه *** فهماً تذل له الرقـــاب وتخضعُ


    - الله أكبر .. وهل تذكر لنا من السنة ما يرغب في القرآن والصيام

    نعم ، قال المصطفى صلى الله عليه وسلم :

    (( الصيام والقرآن يشفعان للعبد يوم القيامة ؛ يقول الصيام :

    أي رب .. منعته الطعام والشهوات بالنهار ، ويقول القرآن :

    منعته النوم بالليل فشفعني فيه ، فيشفعان )) حسنه الألباني
    .

    نسأل الله أن يجعلنا من أهل القرآن ، وأن يعيننا على الصيام والقيام ..

    حسناً .. هل تخبرنا عن الدروس التي سنستفيدها منك إن شاء الله ؟

    دروس الصيام كثيرة .. لا أستطيع في هذه العجالة إستيفاءها

    ولكن نشير إشارةً لبعض منها بإيجاز ..

    1- الصبر

    2- الأمانة

    3- الرحمة والمواساة وقضاء حوائج الناس .

    4- التعاون على البر والتقوى .

    5- ضبط النفس .

    6- التقوى .

    7- رقة القلب .

    8- أعطي في هذا الشهر منهجاً رائعاً للتغير ..


    - ماذا عن فضل تفطير الصائم ؟


    أما عن تفطير الصائم فسأذكر حديث وأثرين فقط ؛ لأن الوقت بدأ يدركنا ..

    قال صلى الله عليه وسلم في الحديث الذي صححه الترمذي :

    (( من فطر صائماً فله مثل أجره ))

    وكان ابن عمر رضي الله عنهما لا يفطر إلا مع اليتامى والمساكين .

    وكان كثير من سلف هذه الأمة يؤثرون غيرهم بفطورهم ؛ وربما باتوا طاوين .




    - وماذا تقول للسفهاء الذين يبغظونك ؟



    - أقول : كيف يكرهونني وفيني يغفر الله الذنوب !! ويقيل العثرات

    ويستجيب لهم الدعوات ، ويرفع لهم الدرجات !! سبحان الله .

    أقول من كانت هذه حاله ؛ فالبهائم أعقل منه

    وقبح الله تلك الوجوه .

    - نسأل الله أن يهديهم .. حسناً ؛ ما الأشياء التي تكرهها أنت وغيرك

    أو تلاحظها على بعض الناس في هذا الشهر ؟؟

    ما أكثرها .. وسأشير إلى بعضها :

    1- الكسل الشديد ، وكثرة النوم .

    2- كثرة السهر لغير حاجة ، أو في معصية الله .. هذا ملاحظ جداً .

    3- تضييع الأوقات .

    4- كثرة الأكل في الإفطار مما يثقل عن صلاة التراويح .

    5- اجتهاد كثير من الناس في أول الشهر ، وفتورهم في آخره .

    6- ما يعرض من مسلسلات وفوازير على أجهزة الإعلام ، وانتشار الغناء


    وغير ذلك كثير ، نسأل الله أن يصلح أحوالنا


    نسأل الله أن يبارك لنا فيك يا رمضان ، وأن يلحقناك ، ويعيينا فيك على الصيام والقيام

    جاء شهر الصوم بالبركات *** أكرم به من زائرٍ هو آتي

    وننتقل الآن إلى الأسئلة :

    - هذا سائل يسأل عن من يجب عليه الصوم ؟

    الجواب ،، الحمد لله .. يجب على كل من :

    المسلم العاقل البالغ القادر مقيم غير مسافر خال من الموانع ..

    فلا يصوم الكافر .. ولا المجنون .. ولا العاجز .. ولا المريض مرضاً طارئاً

    ولا الحامل والمرضع .. ولا المسافر .. والله اعلم .

    - وهذا سائل يسأل : هل يعتمد الحساب الفلكي في إثبات الشهر ؟؟

    الجواب .. لا يجوز اعتماد الحساب في إثبات الشهر .. وبذلك أفتى

    الشيخ بن باز رحمه الله ،، بل قد حكى ابن تيمية رحمه الله الاجماع على عدم جوازه


    - سائل يسأل : ما هي مفسدات الصوم ؟

    مفسدات الصوم ثمانية :

    1- الجماع

    2- الأكل والشرب المتعمد .

    3- إنزال المني يقظة إستمناءٍ أو مباشرة .

    4- حقن الإبر ( المغذية ) التي يستغنى بها عن الطعام .

    أما الإبر التي لا تغذي فلا تفطر ، سواءً استعملها في العضلات أو في الوريد ،

    وسواء وجد طعمها في حلقه أم لم يجد .

    5- حقن الدم ..

    6- خروج دم الحيض والنفاس .

    7- إخراج الدم من الصائم بحجامة أو فصد أو سحب للتبرع به أو لإسعاف مريض .

    فأما خروج الدم بلا إرادة ؛ كالرعاف أو خروجه بقلع سن ونحوه .. فلا يفطر .

    8- التقيئ عمداً .


    - أحسن الله إليكم ،، ما الأشياء المباحة للصائم والتي لا تضر بصومه ؟


    الجواب :

    يباح للصائم أمور :

    1- بلع اللعاب ،، فلا يفطر به . أما البلغم الغليظ فيجب إخراجه وعدم بلعه .

    2- خروج المذي أيضاً .. لا يضر بالصوم .

    استعمال الطيب للصائم يجوز ، أما البخور فإنه لا يجوز استنشاقه ؛

    لأن له جرماً يصل إلى المعدة وهو الدخان المنبعث منه .

    3- يجوز للصائم استعمال معجون الأسنان ؛ لكن ينبغي التحرز منه .

    4- يجوز إستعمال قطرة العين والأذن في أصح قولي العلماء .

    5- يجوز إستخدام بخاخ الفم المستخدم في علاج الربو .

    6- أخذ الدم اليسير يجوز للتحليل ونحوه .

    7 - أخذ الحقنة الشرجية للصائم يجوز ، ولا يؤثر على الصوم .

    8- يجوز تذوق الطعام لحاجة .. بأن يجعله على طرف لسانه ،

    ليعرف حلاوته ، أو ملوحته .. ولكن لايبتلع منه شيء .

    9- تقبيل الزوجة ممن يملك نفسه ولايضر صيامه ، فإن أنزل بطل الصوم .

    حقيقةً .. الحديث ذو شجون ،، والعرض شيق ولكن الوقت ضيق ..

    وقبل الختام نود منكم كلمة أخيرة ..

    أقــــــول :

    يا من ضيع عمره في غير الطاعة يا من فرط في شهره بل في دهره وأضاعه !

    يا من بضاعته التسويف والتفريط ، وبئست البضاعة ..

    كل صيام لا يصان عن قول الزور والعمل به ، لا يورث صاحبه إلا مقتاً

    كل قيام لا ينهى عن الفحشاء والمنكر ، لا يزيد صاحبه إلا بعداً ..

    رب صائم حظه من صيامه الجوع والعطش ، وقائم حظه من قيامه السهر ..

    يا قوم !! أين آثار الصيام ؟ أين أنوار القيام ؟

    هذا - عباد الله - شهركم الذي أنزل فيه القرآن ، وهذا كتاب الله يتلى ويسمع !!

    وهو القرآن .. الذي لو أنزل على جبل لرأيته خاشعاً يتصدع .. ومع هذا ..

    فلا قلب يخشع !! ولا عين تدمع !! فهذا رمضان آتاكم ..

    وفي قدومه للعابدين مستمتع

    وخذ في بيان الصوم غير مقصر *** عبادة سر ضد طبع معود

    وصبر لفقد الإلف في حالة الصبا *** وفطم عن المحبوب والمتعود

    فثق فيه بالوعد القديم من الذي *** له الصوم يُجزى غير مخلف موعد

    وحافظ على شهر الصيام فإنه *** لخامس أركان لدين محمد

    تغلق فيه أبواب الجحيم إذا أتى *** وتفتح أبواب الجنان لعبدِِِِِ

    وقد خصه الله العظيم بليلة *** على ألف شهر فضلت فلترصد



    اسأل الله ان نكون من صوامه وقوامه

    يتبع




  8. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    نور البصيرة* (23-05-2017)

  9. #5
    المشرف العام

    User Info Menu

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اليكم رسالتي التي جمعتها من هنا وهناك

    يحلّ علينا بساحتنا ضيف حبيب، طالما انتظرته القلوب المؤمنة،

    وتشوّقت لبلوغه النفوس الزاكية، وتأهّبت له الهمم العالية. ضيف يشرفنا مرة في كل عام،

    ضيف قد رفع الله شأنه، وأعلى مكانه، وخصه بمزيد من الفضل والكرامة،

    وجعله موسماً عظيماً لفعل الخيرات، والمسابقة بين المؤمنين في مجال الباقيات الصالحات:

    (...وفي ذلك فليتنافس المتنافسون)، ضيف تواترت النصوص والأخبار بفضله،

    منوهةً بجلالة مكانته وقدره، ومعلنة عن محبة الله تعالى له وتعظيمه لشأنه.

    ضيف قد يكلفك اليسير، ولكنه يجلب لك الخير الكثير والثواب الجزيل والأجر الكبير،

    إن أنت عرفت قدره، وأحسنت استقباله وأكرمت وفادته، واستثمرته

    فيما يقربك إلى الله ويرفع درجاتك عنده.

    إنه شهر رمضان الذي أُنزل فيه القرآن هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان،

    إنه سيد الشهور وأفضلها على الدوام، إنه شهر القرآن والصيام والقيام،

    شهر جعل الله صيامه فريضة، وقيام ليله تطوعاً وفضيلة، شهر تُفتح فيه أبواب الجنان،

    وتُغلق فيه أبواب النيران، وتُصفّد فيه الشياطين ومردة الجان.

    شهر المغفرة والرحمة والعتق من النار، شهر الصبر والمواساة،

    شهر التكافل والتراحم، شهر التناصر والتعاون والمساواة، شهر الفتوحات

    والانتصارات، شهر تُرفع فيه الدرجات، وتُضاعف فيه الحسنات، وتُكفّر فيه السيئات،

    شهر فيه ليلة واحدة هي خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فهو المحروم.

    فهنيئاً لكم أيها المسلمون برمضان، والسعد كل السعد لكم بشهر الصيام والقيام،

    ويا بشرى لمن تعرض فيه لنفحات الله، وجاهد نفسه في طاعة الله

    (وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا…)[العنكبوت: من الآية69].

    ولقد كان رسول الله – صلى الله عليه وسلم- يبشر أصحابه بقدوم هذا الشهر المبارك،

    ويبين لهم فضائله، حتى يتهيؤوا له ويغتنموه.

    فعن أبي هريرة – رضي الله عنه- قال: "كان النبي –صلى الله عليه وسلم-

    يبشر أصحابه، يقول: "قد جاءكم شهر رمضان، شهر مبارك، فرض الله عليكم صيامه،

    فيه تُفتح أبواب الجنان، وتُغلق فيه أبواب الجحيم، وتُغلّ فيه مردة الشياطين،

    فيه ليلة خير من ألف شهر، من حُرم خيرها فقد حُرم"

    يتبع




  10. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    نور البصيرة* (23-05-2017)

  11. #6
    المشرف العام

    User Info Menu

    رسالتي التالية

    بعد أيام قلائل سوف يهل علينا شهر الخير والبركة شهر النوروالكرامة

    شهر تفتح فيه أبواب الجنان وتغلق أبوب النيران .

    ولكـــــــــــــــــــــــــــــــن!!!

    هناك أمر مزعج يتكرر كل عام !!

    ألا وهو كثرة المسلسلات في رمضان.. وكأنها أصبحت نكهة خاصة في رمضان !!

    في كل قناة يستوقفني لقطة قوية يقوم بالدوور اشهر الممثلين والممثلات ويذيله العبارة الشهيرة

    "قريبــــــاً في رمضان

    قريبــــــاً خلال الشهر الفضيل

    على شاشتنــــــا في رمضان

    حصريــــــاً خلال رمضان"

    ..............الخ

    التي قد تثير أي شخص لمتابعة هذا المسلسل أو ذاك..

    لمــــــاذا أليس شهر رمضان شهر الخير شهر الطاعة شهر العبادة ..؟؟!

    لمــــــاذا في شهر الخير تبدأ هذه المحطات في بث سمومها ..؟؟

    لمــــــاذا لا تكون في غيره لمــــــاذا هو بالذات؟؟!

    والعجيب والغريب انها قنوات اســــــــــــلامــية!!

    ارجو الافاده وتفسير السبب من وجهه نظركم


    اما تفسيره من وجهة نظري ..

    أنه لأمور .

    .أولها ::

    أنه الإبتلاء .. الصبر عن المعصية ليس من السهل ان اقول انني مطيعة

    لأن هذة الكلمة الجميع يُجيدها ولكن من الذي يتقن عملها

    .. (( أحسب الناس أن يقولوا آمنا وهم لا يُفتنون ))؟؟

    وليس أجر من توجد لديه مثل هذة القنوات ويستطيع رؤية ما بها

    ثم يمنع نفسه خوفاً من الله .. كأجر من لا توجد لديه هذة القنوات ..(( لعله فهم قصدي ))


    ثانيها::


    أن أهل الخيرشمروا واستعدوا ..وقد بادروا ببعض الأعمال التي

    قد تشغلهم في رمضان عن العبادة .. ليتفرغوا للعبادة ..هكذا استعدادهم

    ومنهم من استعد له بالخبث لا بالطاعة كما ذكرت ..لأن الناس موازين ..


    فانظري ميزانك عند الله إذا علمت ميزان الله تعالى عندك

    يقول ابن القيم الجوزية .. (( من أراد من العمال أن يعرف قدره عند السلطان فلينظر


    ماذا يوليه من العمل .. فانظر أيها العبد ما هو قدرك عند مولاك سبحانه ))

    ثالثها:

    أنهم قد استغنوا بخبثهم وفضائحهم وملاهيهم عن بركة رمضان ..

    فاستغنى رمضان عنهم ..وما علموا أن الموت يأتي بغتة ..

    رابعها::
    أن القيااااااااااااااااااااااامة .. قد اقتربت ..

    وأن الشر يغلب الخير بكثرته ..

    فالقيامة لا تقوم الإ على شرار الناس ..

    اللهم لا تجعلنا من أولئك ألا ترون يا رعاكم الله كيف تنقص أطراف الأرض بموت علمائها ..

    إيذاناً بقرب الساعة

    اسال الله تعالى لي ولكم ان يبلغنا رمضان هذا الضيف الكريم

    ونستعد للقائه بكل حفاوة وبما يرضي الله تعالى

    دمتم برعاية الله وحفظه




  12. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    نور البصيرة* (23-05-2017)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •