قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: لا حول ولا قوة الا بالله

  1. #1
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    لا حول ولا قوة الا بالله

    بما أني أعاني من الوسواس ولكني أجد في السؤال راحة نفسية في وسيلة نقل عام باب الباص كان يوجد صعوبة في فتحه والناس كلها تحاول بعزم لفتحه وعندما حاولت فتحه تسبب ذلك بشق صغير جداً على أصبعي يشبه تشققات الجلد بسبب الجفاف ثم خطر لي أن يكون هنالك دم قد اختلط من المقبض وكان قبلي بثواني من حاول فتحه مع العلم أن الجرح لم يسبب ألماً فلم انتبه له إلا عند عودتي للمنزل فعقمت يدي بالكحول ولم يسبب ذلك أي حرقة أي أنه سطحي جدا .. هل يشكل خطراً هذا النوع من الجروح ؟ استغفر الله على بلاء الهوس

  2. #2
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    لمن قريت عنوان الموضوع قلت شكله عامل عمايل الاخ وكوارث واحتمال ترامب يغزو الوطن العربي

    استهدي بالله علاقتك مع باب الباص لا تنقل بتاتا*

    مرحبا اتخذ اللازم بارك الله فيك

  3. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    اخي الفاضل كفاية وسواس اولا لو احد انجرح من فتح باب الباص

    وانت كما تقول انجرحت ايضا هل من المعقول ان يكون صدفة مصاب بمرض او فايروس

    وانت ينتقل اليك ؟

    لا يا اخي لا تترك الشيطان يوسوس لك لا يوجد اي شيئ من هذا القبيل

    خاصة اذا خرج خارج الجسم فايروس الايدز لمدة ثواني يموت والدم اليابس لا ينقل اي شيئ





  4. #4
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    أنا فتاة واستشرت البارحة عن فعل أسود دمر حياتي (الجنس الفموي ) من شهرين ومن وقتها وأنا لا استطيع سوى التفكير بالفيروس والمرض وكأنه موجود في كل مكان أنا لا اعرف لماذا أستطيع التعامل مع هذه الأفكار شكرا لكم على أي حال ففي الأجوبة ممكن ألقى راحة

  5. #5
    المشرف العام

    User Info Menu

    الجنس الفموي لا ينقل فايروس الايدز

    ان شاء الله الدكتورة امل حين تدخل سترد عليكِ




  6. #6
    عضو إيجابي

    User Info Menu


  7. #7
    مستشار نفسي واجتماعي

    User Info Menu

    اقرئي هذا الموضوع بدقة وسترتاحين
    ما هو الجنس الفموي؟

    لا يختلف الجنس الفموي عن أي نشاط جنسي سوى أنه يُمارس عن طريق الفم، بحيث يتم فيه مداعبة واستثارة الأعضاء التناسلية للطرف الآخر، باستعمال الفم واللسان في العملية الجنسية، مما يؤدي للقذف أحيانا عند الرجل، ووصول المرأة للنشوة (Orgasm). وقد شاع هذا النوع من الممارسات الجنسية على مستوى العالم بشكل غير مسبوق.
    ويعزو البعض انتشار هذه الممارسات للنهم الجنسي والبحث عن مزيد من المتعة في العلاقة الجنسية التي تتجه إلى الملل بعد فترة وجيزة في حال لم يتمّ التنبه إلى مواطن الضعف فيها.
    هل الجنس الفموي آمن؟
    للوقوف عند هذا الموضوع، "النهار" اتصلت بالدكتور بيارو كرم الإختصاصي في الصحة الجنسية والصحة النفسية الذي شدّد على أن لا خوف من ممارسة الجنس الفموي في حالات فم صحي خالٍ من الشقوق والتقرحات وعدم وجود أمراض تناسلية لدى الرجال والنساء على السواء. وأشار كرم إلى أن الأمراض الخطرة قد تنتقل عند احتكاك السائل المنوي لعضوين مختلفين يعاني أحدهما من التهابات تناسلية معدية. إذن، إن الجنس الفموي يبقى آمناً ما دام لا يعاني الطرفان من أي مرض أو التهاب في مجرى البول أو في الأعضاء التناسلية. في هذا الإطار، تشير دراسة علمية قام بها المركز الأوروبي للدراسات والبحوث المتخصصة في منطقة بون في ألمانيا في منتصف أيار من العام الحالي، إلى أن الإفرزات التي تسبق المني ما هي إلا تكوين مائي يحتوي على بعض الأملاح المعدنية والإفرزات القلوية. بالإضافة إلى أن المني هو عبارة عن الخلية الأولى للإنسان، أي أنه مكون من كل الخصائص الغذائية كالنشويات والبروتينات والدهون في وسط مائي وسكري ويحتوي على بعض الإفرازات الأخرى ولكنها غير مضرة على الإطلاق. من هنا يؤكد الدكتور بيارو كرم أن لا خوف كذلك من بلع السائل المنوي عن طريق الفم، ذلك أنه "سائل مطهر ونظيف". وبالعودة إلى الدراسة الألمانية نفسها، ثبُت أن ممارسة الجنس الفموي تنقل فيرس الورم الحليمي البشري (HPV)، الذي قد يكون سبباً أساسياً في حدوث سرطانات الفم المختلفة بنسب مخيفة ومقلقة، وعليه فإنها ليست من الممارسات الجنسية الآمنة، كما يتوهم البعض. كذلك، من أهم الأمراض التي قد يخلّفها الجنس الفموي نذكر أمراض اللثة واللسان بالإضافة إلى عدوى الهربس، السلمونيلا وشيغيلة والعطفية والمُتَدَثِّرَة بالإضافة إلى التهاب الكبد A، B وC.
    يُذكر أن إصابات أيدز ناجمة عن الجنس الفموي كانت قد ظهرت حول العالم في السنوات الأخيرة إلا أنها لم تنل انتشاراً واسعاً، فبقيت طيّ الكتمان.
    تفادياً للإصابة بالأمراض المذكورة أعلاه، ينصح الأطباء باستخدام الواقي الذكري، كما يُنصح بعدم التنظيف بفرشاة الأسنان أو ما من شأنه أن يعرّض جدار الفم للتمزق مما يزيد احتمال التقاط الفيروسات، ويُحبّذ الاستعاضة عن ذلك بغسل الفم بالماء أو أي مادة معطرة أخرى.

  8. شكر لـ أ.د. امل على هذه المشاركة من:

    فضيلة (08-03-2017)

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •