قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: الأمـــن والسلام .. في زمن الحرب والصراع

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    الأمـــن والسلام .. في زمن الحرب والصراع

    الأمـــن والسلام .. في زمن الحرب والصراع





    الأمن الداخلي أو النفسي أو حالة السلام والهدوء النفسي ....


    أسماءٌ متعددةٌ تقودني إلى معنىً واحداً ولذةً نفسيةً بل روحيةً تكاد لا توصف .....


    مع ذلك سأحاول وصفها !!



    فمن يشعر بالأمن في داخله ؟


    إلا من طهرت نفسه من كل أشكال الظلم، وأهمها بألا يظلم نفسه

    بسوء خلق، وألا يظلم غيره بأخذ حقوقهم ...
    هو الاهتداء إلى الطريق الصحيح

    القويم دون أن أظلم نفسي أو غيري ...




    ومن ينعم بالسلام في ربوع قلبه؟!



    إلا من ابتعد بنفسه وحمى تلك الروح العظيمة من كل دنس ... ومن كل صخب ...

    ومن كل إساءة ...
    وليس معناها هذا أن أبتعد عن الناس أو أنعزل ... بل هو تعالٍ نفسي

    ( من العلو وليس الغرور) وسمو روحي وحسب ...
    هو تحرر داخلي عن كل ما هو دخيلٌ على النفس

    من خارجها ...
    هو تحرر عن حجة ضعفك واعتمادك على الآخر وتبعيتك له ... هو التحرر

    من لوم الذات ولوم الآخر ... هو الصفح العام اليومي المتكرر عن نفسي وعن الآخرين ...

    فليَ ولهم فيما مضى من أخطاء أعذار ... ربي يقدّرها لي ولهم ولست أنا الحكم الخبير ...

    والأهم أنها تحرر داخلي عن كل قبيح (فاحش) والاقتراب من كل شيءٍ جميل (طيّب) ...

    السلام النفسي هو التحرر عن مشاعر العجز والتقصير ، والتنعم بمشاعر الأمل والقدرة على التغيير ...

    وأن أمرك كله خير ما دمت تؤمن بأن هذه الحياة مجرد امتحان واختبار لك ولغيرك ..

    شعارها "أيّكم أحسن عملاً؟!" لتحسن التعلّم والتدرّب والعمل، وليس تهديد لك كي تبحث لك

    عن مهرب وكفى.
    السلام النفسي هو التحرر عن جهلك من خلال الاعتراف به، ثم البحث دوماً

    عن مزيدٍ من العلم والعلم ثم العلم حتى أحسن العمل ..
    السلام النفسي ما هو إلا أن تنتشر حالة

    من الطمأنينة أو طاقة مصدرها ذاتك، تشعَّ بها على من حولك ...
    لتفوح إنسانيتك بأحلى وأزكى رائحة،

    وتكون جاذبيتك بأرقى صورها ....
    وأنت في قمة فتنك الدنيوية، وفي أتون مشاكلك العظيمة،

    وتحت نيران تخويف أعدائك ...
    كأنك عود البخور إن احترق فاح طيبه أو قطعة الذهب إن فُتنت

    على النار صارت حليٌاً يُفخر بها ....


    السلام النفسي يقودك إلى الجمال النقي والروح البيضاء الصافية ...



    من يستطيع أن يفعل ذلك إلا القلة من الآخرين أوالثُلة من الأولين ؟!



    أن تكون جنتك بكامل أوصافها في صدرك، والجحيم أو السجن أو الظلم أو الإساءات تحيط بك ...

    منْ يفعلها ؟!قرر أن تكون أنت ... فمن دونهما جنتان .... جنةٌ في الأرض وجنةٌ في السماء ...

    الأمن والسلام النفسي هو الطريق إلى شاطئ بحر السعادة في الدنيا .. للإبحار فيها في الآخرة ...

    في رحلة سرمدية لا متناهية .... حيث دار السلام لأهل الله السلام ...


    والسلام منكم وعليكم ولكم ...

    الدكتور ملهم زهير الحراكي




  2. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    الـولاء (01-11-2019)

  3. #2
    عضو إيجابي أكثر نشاطا

    User Info Menu

    اللياقة النفسية من أهم المتطلبات لصد هذا الصراع...
    تقديري.

  4. شكر لـ الـولاء على هذه المشاركة من:

    فضيلة (02-11-2019)

  5. #3
    المشرف العام

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الـولاء مشاهدة المشاركة
    اللياقة النفسية من أهم المتطلبات لصد هذا الصراع...
    تقديري.





    حياك الله

    جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما






مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •