قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: أنا فتاة أحب صديقتي و اكره نفسي بسبب هذا

  1. #1
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    Unhappy أنا فتاة أحب صديقتي و اكره نفسي بسبب هذا

    السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
    اخواني أخواتي اليوم أريد أن احدثكم حول موضوع أعرف أنه لا يليق بمجتمعنا و غير مرغوب فيه ,,,, لكنني تعبت بالفعل و ليس بيدي حيلة و بعد قراءتي
    لبعض المواضيع المشابهة قررت أن أكتب قصتي أيضا .. و أرجو منكم أن تتفهموا وضعي و تعطوني حلا لهذه المشكلة التي لا أستطييع حتى أن أذكر
    اسمها ... اخواني أنا أعاني من الشذوذ الجنسي كما يلقبونه ... أنا لست متاكدة لكن المهم قصتي كالاتي
    لقد كنت في السنة الثانية من الاعدادية التقيت بفتاة عادية أي يعني كانت لطيفة و جميلة و كانت جبانة بعض الشيء المهم تعرفت عليها كان اسمها سميرة .. و كانت عقليتها تركز على الدراسة و لا تهتم بقصص المراهقة و الحب و ما شابهه يعني كانت مثلي و أنا دائما في المراتب الاولى و هي أصلا تعاملت معي بسبب اهتمامي بالدراسة .. مع الايام بدأت كأنها تغضبني و الفتيات تخبرنني عنها أشياء تجعلني أكرهها ... ابتعدت عنها لأنني أحسست أنها سيئة مما توقعت بعد أن تغيرت 180 درجة. أصبحت فتاة أخرى .. بدأت تقوم بحركات سيئة أصبحت تعاشر فتيات سيئات و أصبح لها حبيب اسمه الياس كنت أعرفه منذ أن كنت صغيرة لكنه تغير و أصبح من النوع المتعجرف ... مع الايام كأنني لا أطيق رؤيتهما مع بعض كأنني أندم لانني صدقت كلام الفتيات ,,, و بدأت أحدثها و أتقرب منها .. و لكنها كانت كأنها لا تعيرني أي اهتمام

    بدأن الفتيات يحذرنني منها .. و أنا بنفسي أقول : يا الهي ما هذا هل ألاحق فتاة لا تساوى شيئا و أجادل الجميع من أجلها مع الرغم من أنني أعرف أنها سيئة ,,,, مرت الايام أحس أنني لا أستطيع امضاء دقيقة بدونها ,,, لكنها كانت لطيفة مع ذلك ... أصبحنا صديقاات لكنني لم أدخل في عالمها ...لكن مع الايام حصلت بعض المشاكل بيننا بسبب الياس ... أصبح حبيبا لفتاتين أي صديقتي و فتاة أخرى وأنا الوحيدة التي اكتشفت هذا لم أقم باخبارها لكن بعد اكتشافه أنني أعرف,,,, انظروا ماذا فعل
    كان يوم الاثنين و كان صباحه رائعا قمنا بممارسة الرياضة أنا و هي مع فتيات أخريات و تسلينا و ضحكنا ... لكن في المساء في الساعة الرابعة جاءت سميرة نظرت الي بغرابة من بعيد بينما كنت أحاول الاتجاه نحوها ذهبت وأمسكت بيد فتاة صديقة أخرى كانت صديقتي أيضا و صعدت الى الاعلى, كان الامر غريبا لحقت بها و جدتها واقفة مع صديقتي و ثلاث فتيات أخريات اتجهت نحوهن قالت سميرة فتيات (كانت تقصدني أيضا) أنا قد تحدثت اليوم مع الياس و أخبرني بشيء ... , قلنا ماذا قال لك .. قالت . أخبرني أن أختار بينك و بينه ,,قلت ماذا ,,, فبدأت أضحك بقوة لأنني عرفت السبب لكن في نفس الوقت دموعي أمسكها بصعوبة في تلك اللحظة مر الياس بجنبنا مع جماعة من الفتيان ... بعدها مباشرة نظرت الي سميرة بأسف كأنها تقول أنها اختارته هو عوضا عني و كنت اعرف أصلا أن ذلك هو قرارها بما أنها جاءت و تحدثني بذلك ... كانت كسكين خرز في قلبي قالت .. أنا صراحة .. قاطعتها ثم قلت : فهمت ما سأفهمه لا داعي لتشرحي ,, ابتعدت عن الجماعة ذهبت أطل من الشرفة و دموعي تنزل واحدة تلو الاخرى مرت خمس دقائق تقريبا اتجهت نحوي و أمسكت بيدي و قالت :اعتذر لقد كنت مضطرة لقد قام بابعادي عن كل أصدقائي لكنني أحبه .لكنني سأحدثك في غيابه .... لم أستطع قول كلمة لأن صمتي يمسك دموعي ثم تمالكت نفسي و قلت : لا بأس هذا اختيارك لن أناقشك فييه,, لكنني بالفعل كان قلبي منهارا دخلنا القسم كانت نظراتها الي طول الحصة فالتقت نظراتنا في لحظة و أقرأ نظراتها و كأنها تقول سامحيني .. و بادلتها نظرة كأنني أقول خيبتي ظني مع الاسف .. و كان الحزن و الغضب واضح في عيني ,,,,,مرت الايام بعد أسبوع جاءت حدثتني في الحديقة و حاولت اقناعي بمسامحتها و تفهم وضعها تظاهرت أنني تفهمت مع الرغم من أنني لم أتفهم شيئا لأنها خذلتني هل هذه هي الصداقة ؟؟!!... المهم بدأت تكبر المشاكل بيننا أنا و الياس لأنني اشتكيت به الى الادارة بعدما قام بتوجييه كلام مخل بالاحترام و اهانتي ... كانت سميرة تظن أنني الغلطانة و لم تعد تحدثني مجددا .... و أنهار يوما بعد يوم أحسست أن شعوري غرييب جدا فجاءت فكرة الشذوذ في رأسي و أقول : لا لا لا يمكن هذا ..مستحييييييل أن أكون شاذة سأجن .....قرأت مواضييع على الانترنت تأكدت من أنني مثلية لكن تجاه فتاة واحدة .. في أيامها كنت سأجن لم استطع أن احدث أي شخص حول هذا .. و أراااها أمامي و هي تتقرب من الياس و لا تحدثني يزيدني انهيارا و بدأت أهمل دراستي حتى ,,, المهم لكي لا أطول عليكم أكثر مضت تلك الايام و تصالحت معها فقررت أن اعترف لها لكن ليس لكي تكون حبيبتي او ****** بالعكس أخبرتها على أنني أعاني من مشكل نفسي و أريد أن أحله و الشيء الوحيد الذي طلبته هو أن لا تحصل مشاكل بيننا كي يساعدني ذلك على الشفاء و قد أخبرتها في اخر يوم في تلك السنة أي اخر يوم اراها فيه المهم لم تهتم كثيرا لأنها كانت حزينة على وداع الياس .... عشت ثلاث أشهر من العطلة الصيفية و أنا أتعذب و أصلي و أدعي لله تعالى أن يخلصني لكنني كنت أحلم بها و أتمنى أن ألتقي بها لأنها كانت بعيدة تسكن في منطقة أخرى... بدأت أنسااها قليلا في أواخر الثلاث أشهر لأنه تعرفون في الصيف البحر و الترفيه ساعدني و انتهت العطلة في اليوم الذي قررت أن اسجل فييه سبحاااااان اللله هي أيضا التقيت بها في دكان لطبع الاوراق..يا الهي انظروا الصدف عند رؤيتي لها بدأت دقات قلبي تسرع و وجهي احمر نادتني قالت مر وقت طويل كيف حالك... لم استطع الاجابة وقفت جامدة كأن كل شيء عاد كما كان ,,, و من ذلكك اليوم بالرغم من كل المحاولات (الابتعاد. الكره .الاقتراب.....) لم أستطع التخلص حتى


    هذه هي قصتي هناااك تفاصيييل أخرى لكن لا أريد أن أطييل أكثر و شكرا على قراءتكم لموضوعي و أتمنى أن تعطوني حلولا لهذا الامر ..... دمتم ساالميين

  2. #2
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    أنتظر تعليقاتكم بلهفة ...

  3. #3
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    أختي الكريمه قرات قصتك مرتين لأرى وجه الشذوذ في القصة
    الأخت الكريمه حالتك معروفه وتسمى الإعتمادية وهي من نوع الإعتمادية من طرف واحد يمكنك القرائه عن (الإعتماديه والإعتماديه المتواطئه ) وستفهمين ما أعنيه .. لا أرى أي نوع من الشذوذ والشيء الواضح هو الإعتماديه وقاكي الله من شر الشذوذ وشر نفسك .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •