السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
طبيبتي الفاضله لا تتخيلي مقدار السعاده التي انتابتني عندما وجدت هذا الكمنتدى و مدى اهتمام جميع الاطباء بحل مشاكل المرضى
سأحاول ان الخص مصيبتي على قدر المستطاع دون ان انسى شىء من الاحاسيس و الافكار السيئه التي تنتابني من اجل تصخيص صحيح

سيدتي انا شاب عندي 27 سنه متخرج من كليه الطب كنت اعيش في ابوظبي حتى تخرجت من الثانويه العام انتقل للعيش انا و والدي فقط (الغير اجتماعي بالمره) فمصر للدراسه فالجامعه
حتى اواخر السنه الاولى من الطب كنت شاب ملتزم الى حد كبير لا ادخن و لا اتعاطى اي نوع من المخدرات
فالسنه الثانيه لي فالكليه و بسبب صحبة السوء للاسف بدات التدخين و بعدا بتعاطي الترامادول لحوالي السنه , حيث وجدت انه يعطيني طاقه فظيعه تساعدني على المذاكره و الحديث بطلاقه و بلا خجل ,كنت منذ صغري خجولا بعض الشيء ولكن لم يكن هاذا الخجل يضرني فشيء و كان هاذا الدواء يكملني من كل شىء و لكن كوني طبيب و اعلم مدى الضرر الهائل, قررت ان اتوقف نهائيا عن تعاطي هذا الدواء و لكن الامر كان في منتهى الصعوبه و هنا ظهر الحشيش قررت انا ادخن الحشيش فله تاثير مهدء ساعدني ان ابتعد تماما عن الترامادول,,و لكن للاسف هنا كانت بدايه سقوطي للمرحله التي انا بها الان
ادمنت الحشيش لدرجه فظيعه كنت اشرب الحشيش في كل الاوقات و كنت في نهايه كل سنه و قبل الامتحانات اعود لمخدر الترامادول ليساعدني على السهر و المذاكره و طبعا لم اكن اتوقف عن الحشيش لدرجه اني كنت ادخنه قبل دخولي للامتحان و بفضل رحمه الله نجحت و اتخرججت من الجامعه انعزلت عن الحياه تماما فا في فتره الامتياز كنت لا احضر امتيازي و زلائي يمضون الحضور لي ,,انعزلت تماما عن الحياة و اصبحت اقدس سجاره الحشيش اكثر من اي شيء اخر و كنت لا افعل شيء من الصباح حتى المساء سوى تدخين هاذا السم


و ها انا فجأه بعد تقريبا 6 سنوات من تدخين الحشيش اعاني من اثاره السلبيه جمعا
المشكله الاساسيه في تواصلي مع الاخرين و حتى مع نفسي اصبحت مشلول التفكير لا افكر في اي شيء تماما لا مستقبلي ولا ماضي ولا اي شي
جاتني فتره كنت امنع نفسي عن التفكير في اي شيء و كان الحشيش مساعد رائع حتى وصلت كما زكرت لا افكر تماما ,,الانسان الطبيعي يفكر في شيء حماسي يشعر بالحماسه ,,هنالك شيء يسمى سلسله افكار و تفكير عميق كل هذه الاشياء لا تحدث لي تماما انا لا افكر في شيء مطلقا الا شيء واحد ,,وهو كيف ابطل حشيش ,تخيلي سيدتي جائتني فتره لا اذكر بالتحديد متى ولكن كنت بدات اشعر بالتغير فقررت اني سوف اتوقف ,,و بدات بكلمه غدا فبالتالي يجب ان احتفل اليوم و من الغد ساتوقف عن هاذا اذهب و اشتري هاذا المخدر و من الممكن اي يستغرق هاذا المشوار للحصور على الحشيش بالاربع ساعات و من ثم اعود للبيت لاغلق على نفسي الباب و ادخن بشراه فظيعه على امل ان غدا ساتوقف
ولكن غدا لا ياتي ابدا لي في هاذا الحال على ما اعتقد 4 سنوات و ان يوميا اقول غدا ساتوقف ولا اتوقف فابددا بمعاتبة نفسي و تانيبها و اضحك على نفسي من جديد و اقول غذا
هذا هو الشيء الوحيد الذي افكر في لا افكار اخرى بدات احاول اني افكر في شيء و لكن حتى لما افكر اكون سطحي جدا في فكرتي
و طبعا هذا انعكس على تعاملي مع الناس جميعا حتى اهلي ,,كنت عندما اتحدث مع الشخص كنت لا افهم مطلقا ما يقول و حتى لو كلام تافه ,,استجابتي ضعفت جدا و ردود افعالي اصبحت بطيئه حتى كلامي نفسه اصبحت و انا اتحدث لا افهم ماذا اقول و اتحدث بكلمات لم اكون انوي استخدامها و هذا بسبب عدم تفكيري فالكلام قبل قوله ,كنت اسرح في عين المتحدث حتى بدات اخد بالي بدات اني و انا بتكلم مع احد لا اركز فكلامه و اظل افكر في نظاراته و تعابير وجه و هل يعجبه الحديث معي او لا ,,ثقتي في نفسي ضعفت جدا ,,عندي ارتياب دائما ,,عندما ينظر الي اي شخص اتلعثم بالكلام و اتوتر جدا
,,لا يوجد لدي اهداف في حياتي مع اني كنت في صغري احلامي كبيره و قدراتي رائعه ,,اصبح التعامل اليومي مع الاشخاص عباره عن مشقه كبيره ,,لا اعرف وانا اتحدث ان اركز فيما اقول بل هناك صوت في عقلي عالي جدا يعلق دوما علي و على الشخص الذي احدثه ,,فكره الانجراف فالحديث و التحدث الطبيعي لفتره مع اي احد اصبحت معدومه تماما
كانت مرت بي فتره اني تلقائيا اقلد ضحكه الشخص الذي يضحك بل وكنت احيانا عندما يغير وضعيته اجد نفسي افعل مثله و كنت اتساؤل في داخلي عما يحدث , كنت لما اكون وسط ناس كتير احس بتوتر فظيييييع ,,و مازل حتى الان اقول غدا ساتوقف ولا افعل شيء غير اني احضر نفسي اني ابطل غدا باني اشرب بكثره اليوم


اسف جدا للاطاله على حضرتكم و لكن بعد كل هاذا حاسس اني محكتش و لم اوصل لكم كم المعاناه الي بواجها مع نفسي و مع الناس
ارجو منكم المساعده لاني فعلا بدات افقد الامل في نفسي و اذا كان هنالك اي سؤال لتوضيح حالتي ساكون شاكر من اجل تشخيص صحيح


شكرا