قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: ( من لك يا بغداد )

  1. #1
    المشرف العام

    User Info Menu

    ( من لك يا بغداد )


    من لكِ يا بغداد

    تعالوا نسأل التاريخ عن بغداد




    ؛ لأن المتأمل يحزن حينما يرى ما أصاب بغداد اليوم؛ ولكن أقول:
    من ذا أصابكِ يا بغداد بالعينِ؟!

    ألستِ قد كنتِ يوماً قرة العينِ؟!


    فهذه كلمات عزاء، أداوي بها المجروح، وأمسح بها دمعة محزون، وأواسي بها المهموم،

    فوالله لو كتبتُ بدمع العيون على صفحات الجفون ما أنصفت بغداد على مدى القرون

    ؛ ولكن سوف أصف ما كان فيها من علم وعلماء ومن أمراء وخلفاء:


    ما الدار بعدك يا بغداد بالـدارِ تفنى عليكِ صباباتي وأشعاري


    أنتِ المُنى وحديثُ الشوق يقلقني مِن أين أبدأ يا بغداد أخباري؟!





    بغداد مدينة العلماء


    لقد أشرقت بغداد شمس الرواية، وبزغ فجر الدراية، كانت في العلوم آية، وفي


    الفنون غاية، فكان بها أهل الحديث، ولم يكن بها بعثي خبيث.


    ولك أن تتخيل معي مجلس أحمد بن حنبل رحمه الله، عمائم بيضاء، وهمة علياء،

    وسكينة وحياء، إذا قال أحمد : حدثنا، أو أخبرنا، أطرقت الرءوس، وخشعت

    النفوس، وتفتحت أبواب السماء، وتنزَّلت الرحمات.


    ثم تعال واذهب معي إلى مجلس آخر، فترى فيه طائفة من الخاشعين، فإذا بك ترى

    وسطهم يحيى بن معين ، يحدث عن رسول العالمين، يجرح ويعدِّل كأنه ميزان منزَّل،

    لو حل خاطره في مُقعدٍ لَمَشَى، أو ميِّتٍ لَصَحَا، أو أخرس خَطَبا.


    ولله كم بها من ذكريات تشجيني! إذا ذكرتُ علي بن المديني ، ذلك البطل، إمام

    العلل، السليم من الزلل، فتراه يفتش الأسانيد، بفهم دقيق، وعلم وتحقيق، يعرف

    العلة في المسند المستقيم، كما يعرف الطبيبُ السقيم.


    قم معي لأريك البخاري ، الضياء الساري، والنهر الجاري، قيَّد الألفاظ، وأفهم

    الحُفَّاظ، إن شك في حديث علَّقه، وإذا لقي كذاباً مزَّقه، هو السيف الحازم لسنة

    أبي القاسم.


    مَن كـالبخاري إذا ما قال:

    حدثنا أوبوَّب الباب أو شد الأسانيدا


    كأنما هو إلهام يعلمـه أو

    أنه قَبَس يُعطاهُ تأييدا

    بغداد تشرفت بالسفيانَين: الثوري ، وابن عيينة، وأصبحت بالعلماء أجمل مدينة،

    كيف لا وهي مدينة الكرخي، والإمام الشافعي المعروف؟!

    إن بغداد بزغ منها أصحاب الصحاح والسنن، وأهل الذكاء والفِطَن، هي للحديث

    دار الضرب والصلب، بها تُضرب الموضوعات للواضعين؛ ولكن تَصلب الكذابين

    على خشب السلطان المتين.


    واسمع لمقولتهم! قال بعضهم: من لم يدخل بغداد لم يدخل الحياة الدنيا، ومن لم

    يشاهد حسنها ما شاهد النجوم العليا.


    مدينة بغداد والأمراء


    هذا من باب العلماء.


    أما مَن ملئوا الدنيا عدلاً وحكماً، مَن ملئوا الدنيا عدلاً وحكموا بالعدل، من

    خلفاء وأمراء: فهذا هو جعفر المنصور ، صاحب دور وقصور، داهية جسور.


    ولك أن تتخيل هارون الرشيد ، صاحب القصر المشيد، والمجد الفريد، والصيت

    البعيد، يغزو سنة، ويحج سنة، هذا هو هارون الرشيد .


    بل كان بها المأمون، صاحب الفنون، وجامع المتون؛ ولكنه بالفلسفة مفتون.


    حيهلاً بـالمعتصم ، الذي كان بها بطلاً مغواراً يوم أن سمع امرأة قالت: وامعتصماه،

    بل أُسْمِعَ تلك الكلمة يا عباد الله، لَمْ يرَ في الشاشات دماءً تراق، إنما أُسْمِع أن امرأة

    قالت: وامعتصماه! ماذا عمل؟! سير لها المعتصم جيشاً، أوله في عموريه وآخره في

    بغداد ، وقاد بنفسه الكتائب، وقال قبل أن يسير: والله لا يغشيني ماء أو غُسْل

    من جنابة حتى آتيهم بجيش جرار، ثم نادى: حي على الجهاد، فانطلق على بركة الله

    بجيش قوامه تسعون ألفاً.


    تسعون ألفاً كآساد الشرى

    نضجتْ جلودُهم قبل نضج التين والعنبِ

    فزحف بهم من مدينة إلى أخرى، وكلما دخل إلى مدينة حرَّقها، فهرَب أهلُها، حتى

    وصلوا إلى عمورية، فطوقها وأسر أهلها، ودعا الرجلَ الذي آذى المرأة المسلمة،

    وأعطاها إياه عبداً مملوكاً، الله أكبر! فأوطأ خيل الكفار، وأورد نحورهم كل بتار.


    بغداد أنت حديث الدهر والأممِ إذا

    مدحتُك سال السحر من قلمي

    أنتِ المنى أنت للتاريخ ملحمة كم

    من رشيدٍ ومأمونٍ ومعتصمِ؟!


    أما اليوم ففي بغداد : صدِّيق وزنديق.. حر ورقيق.. موحِّد وملحد.. حانة

    ومسجد.. وبارة ومعبد.. مقبرة ومشهد.. جد وهزْل.. حب وغزَل.


    سلوا التاريخ عن بغداد ! لقد كان بها كله في بغداد، واجتمع التاريخ في بغداد،

    وكان الدهر لصوتها يستمع، وكان ضوء الشمس من بغداد يرتفع.


    أما لو سألتني عن مصيبة بغداد اليوم لقلتُ: إنهم الحكام الأقزام، أصحاب الظلم

    والإجرام، أبطال الشنق والإعدام.


    بغداد يا فتنة الشرق التي

    خلبت بسحرها العقلَ والأقلامَ والأَدَبا

    ماذا أردد يا بغداد من حـزني إذا

    ذكرتُك بُحْتُ الهمَّ والنصبا


    هذا هو تاريخنا في بغداد.

    للشيخ حسين الثقفي




  2. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:


  3. #2
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    اللهم اشف جراح بغداد واعد اليها مجدها وعزها
    بارك الله فيك على هذا الانتماء والحب للوطن

    تصرّف كما أنت.. لا تكذب لإرضاء الآخرين.. لا تتصنّع ولا تتكّلف!
    فقط عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ، وقدّر قيمة الحياة.



  4. شكر لـ ~ღ شــــــام ღ~ على هذه المشاركة من:

    فضيلة (18-02-2016)

  5. #3
    المشرف العام

    User Info Menu






    حياك الله ابنتي الحبيبة شام


    اللهم آميـــــــــــــــــــــن


    جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب


    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



    ودمتم على طاعة الرحمن





مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •