قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: مشكله نفسيه واريد حل

  1. #1
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    مشكله نفسيه واريد حل

    لسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم. وبعد
    انا شاب موظف في احدى الشركات الكبراى دبلوم في الهندسه الكهربائيه لدي كذا مشكله نفسيه واريد حل يا شيخنا وانا عمري 30 ومتزوج من سنتين ولله الحمد .
    المشكله الاولى :ابي لم يحسن تربيتي جيدا واتوقع انا الذي اجتهدت على نفسي لم يعلمني للصلاه ولا ينصحني مجرد خدمته فقط وهو لا يصلي.... الان صار اهدء شوي بسبب كبر سنه 56 سنه .
    ويعامل اخوتي الصغار بلطف تغير بشكل كبير لكن مازال لا يصلي وهو يعرف بأنني اعرف انه لا يصلي اطلاقا .....
    اريد المحاوله في ان اخليه يصلي في المسجد والله يحسن خاتمته .

    لمشكله الثانيه نفسيه :
    انا اعاني من الفراغ العاطفي ولا اي احد يقدر يملئه لي الا الذي يأتي على مزاجي ..
    احب كبار السن بسبب عدم حنيه ابي ليه وارتاح لهم كثيرا البعض يتضجر مني ويبتعد والبعض يحبني ويحترمني وينصحني ويتهرب مني في بعض الاحيان .
    وحين الاحظ هاذيه الاشياء انزعج واتضجر كثيرا ولا احب اتكلم مع احد حتى زوجتي المسكينه دائما ازعجها بمزاجي العكر ولا احب الجلوس في البيت والومها على اي شي وا اي خطأ حتى لو لم تكن هي المخطئه وفي بعض الاحيا ازعلها.
    اريد حل يا سماحه الشيخ وانا الان مسافر للترفيه عن نفسي ولوحدي .
    انا الان مكون صداقات مع كبار في السن واحترمهم ويحترمونني واجلس معهم وكأني انا في عمرهم وانا اعرف كل مشكلتي اصدقائي هم نفطه ضعفي ولا استطيع ان اتركهم البعد عنهم ....
    لاني حاولت وحاولت وحاولت وهم الذين يسألون عني وارجعلهم ....
    ولو بعدت عنهم ماهي الي كم شهر واكون صداقه اخرى مع كبار السن
    ومتطبع بأطباعهم حتى انني لا اعيش حياتي من عمري الكل يقول انت تتحدث وكأنك مسن هرم عجوز واصبحتى علكه في حلوق الناس واقربائي .
    وهاذي ممكن 4 شله اصدقاء لي والافضل طبعا
    اريد حلا وانا معهم .

  2. #2
    مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن

    User Info Menu

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته . . .



    أهلا وسهلا ومرحبا بك أخي الحبيب في حصنك بين أهلك وإخوانك ...



    قرأت رسالتك وتعمدت أن أتأخر عليك في الرد وذلك أني كنت أكرر قراءتها وأتأملها وأقلبها يمنة ً ويسرة حتى أرد عليك بوضوح وبأكثر عمق ,, وقبل أن أرد على سؤال حضرتك أحب أو أوضح بأني لست صاحب سماحة أو فضيلة أو غيره من الألقاب , فما أنا أنا أخ خويدم للجميع في هذه الموقع



    بالنسبة للمشكلة الأولى وهي عدم اهتمام الوالد بك منذ الصغر , أتفق معك أن هذا شيء مؤلم ويحز في النفس ولكن الجميل فيه أنك اجتهدت على نفسك حتى ألهمك الله الصواب وأصبحت تعرف طريق حياتك كيف تشقه بشكل صحيح ..


    لكن المؤلم جدا ً - ولنكن صرحاء - هو ترك والدك للصلاة وهو بهذا العمر نسأل الله له الهداية ,, فاعلم أيها المبارك أن لست وحدك في هذه المشكلة بل هناك من الصالحين مثلك كثيرون , والأطم والأشد والأدهى أن هناك خطباء مساجد وأئمة لديهم أباء يسكنون معهم في نفس البيت , يخرج ابنه ليخطب ويؤم بالناس والأب يجلس في البيت ولا يصلي إطلاقا ً لا في البيت ولا في المسجد ولا حول ولا قوة إلا باللــه ! ..


    أيها الغالي صدقني مادمت تحترق على والدك من الداخل ثق أن الله لن يضيعك , فقد سبقك في هذه المشكلة نبي الله إبراهيم عليه السلام حين دار ذلك الحوار بينه وبين أبيه آزر المشرك الكافر الذي يعبد الإصنام ... ﴿
    وَاذْكُرْ فِي الكِتَابِ إِبْرَاهِيمَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِياًّ * إِذْ قَالَ لأَبِيهِ يَا أَبَت لِمَ تَعْبد مَا لاَ يَسْمَع وَلاَ يُبْصِرُ ولا يُغْنِي عَنكَ شَيْئاً * يَا أَبَتِإِنِّي قَدْ جَاءَنِي مِنَ العِلْمِ مَا لَمْ يَأْتِكَ فَاتَّبِعْنِي أَهْدِكَ صِرَاطاً سَوِياًّ * يَا أَبَتِ لاَ تَعْبُدِ الشَّيْطَانَ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلرَّحْمَنِ عَصِياًّ * يَا أَبَتِإِنِّي أَخَافُ أَن يَمَسَّكَ عَذَابٌ مِّنَ الرَّحْمَنِ فَتَكُونَ لِلشَّيْطَانِ وَلِياًّ * قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِياًّ * قَالَ سَلامٌ عَلَيْكَ سَأَسْتَغْفِرُ لَكَ رَبِّي إِنَّهُ كَانَ بِي حَفِياًّ *)


    فهذا نبي من أنبياء الله ابتلاه الله قبلك بأب مشرك كافر لايرضى بأن يكون عبدا ً لله واختار أن يعبد الأصنام التي يصنعها بيده ,, ولكن لو قرأت الآيات الكريمة التي وضعتها لك ولونت لك بعض الكلمات باللون الأحمر وهي ( يا أبت ِ) ,, وهي تعني التلطف والأدب والرحمة بالأب والمجادلة بالتي هي أحسن ..


    فأول حل .. إلجأ إلى الله سبحانه وتعالى وادع ربك بأن يهديه الله وأن يشرح صدره .. ثانيا ً : عليك بالتعامل الحسن معه والكلمة الطيبة وحاول كسب قلبه بشتى الطرق ... بالابتسامة ... بالخدمة ... بالهدية ... بكل ماتعتقد بأنه يعجب والدك ويجعله تكسب قلبه ..


    ثالثا : ابدأ بالحوار معه في هذه المشكلة ولكن بطريقة لماحة ,, مادمنا في رمضان اعرضه عليه بأن هناك أئمة تراويح أصواتهم جميلة وأطلب منه أن يرافقك .. فإن استجاب فالحمدلله وإن لم يستجب فادخل معه في الحوار في مسألة الصلاة .. وانتبه انتبه انتبه

    لا زلت أكرر عليه بالأسلوب والتطلف والهدوء , لأن عادة الأب أنه لا يقبل من ابنه أي نصيحة .. وايضا ً أنتبه في الأغلب سوف تجد منه صدودا ً واعتراضا ً عليك ويشتد الحوار بينكما وسيرتفع الصوت - ربما - ... فعليك بضبط النفس والكلام الهادئ ..


    ذكره بأنك تحبه وتتمنى أن تفديه بعمرك في أن لا يصيبه مكروه .... ذكره بأنك تحب له الخير وتريد له الخاتمة الحسنة والعمل الصالح وبأنه أصبح جدا ً ويؤلمك عدم رؤيته في المسجد ... ذكره بأنه قريب من لقيا ربه بحكم السن .. وتحاور معه بأدب وتلطف ... وأذكرك وأنبهك بأنه سوف يحمى الوطيس بينكما في الكلام ..


    فإذا شد معك فارخ الحبل معه ... وربما يرفض نصيحتك أو يطلب منك السكوت وعدم النقاش فهنا عليك الاستجابة مباشرة ولكن اختمها بقلبة على اليد والرأس واتركه واخرج عنه .... صدقني حين يبقى لوحده سوف يتحرك ضميره ويفكر في كلامك.. وسوف يتولاه الله تعالى







    المشكلة الثانية : وهي الفراغ العاطفي وفقر الاهتمام وكونك تحب كبار السن ,, فهذا طبيعي جدا ً بسبب أن كبار السن فئة طيبة ومسالمة وأشخاص قريبون من الله تعالى , وبالعكس ليس عيبا ً أن نجالسهم فكبار السن كومة من التجارب والخبرات في هذه الحياة , و الإنسان حينما يكون في تفكيره ككبار السن خير له من أن يكون تفكيره تفكير مراهق أو طفل أو طائش ..


    ولكن في نفس الوقت لا تجعل نفسك مستقبلا لجميع صفاتهم من العناد والاستبداد بالرأي وعدم احترام رأي غيرك أو مشاركته معك في الحياة كالزوجة والأبناء .. فأنت ماتزال شابا ً في بداية الشباب ..,


    ومن الحلول الجميلة التي فعلتها أنك نفست عن نفسك بالترفيه والسفر , ولكن أذكرك انك لزوجتك المسكينة عليك حقا ً .. فهي ضحت بحياتها من أجلك واختارتك من دون الرجال والخطاب وتركت أهلها وغامرت بمصيرها معك ... فمن حقها أن تكون معك في الترفية والسفر والرحلة .. فلا تبخل على من أحببتها وهمت بعشقها وقلت فيها أحلى الكلام بسفرة أو نزهة أو ترفيه فهي رفيقة عمرك وأم أولادك ..


    الأمر الأخر نوع في صداقاتك ولا تجعل عمرك كله مع كبار السن ... وغير نمط حياتك لأنه يظهر لي والله أعلم أنك شخص روتيني ليس لديك تجديد وتغيير ... فغير حياتك وادخل نادي رياضي واهتم بنفسك واخرج من الحلقة المفرغة التي تدور فيها .. ففي النادي سوف تجد شبابا وأصدقاء ربما تكون صداقتهم تغير تفكيرك تماما ومجرى حياتك ونفسيتك ..


    فمن الخطأ أن تكون روتينيا ً ,, واعلم بأن لديك أبناء وسوف يكبرون غدا ً ... فلا تكبر نفسك في السن ولا تزال شابا ً ...


    هذا مالدي وأسأل الله لك التوفيق
    حسابي في تويتر [email protected]




مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •