موقعBBC عربي
اعتذر القس بيلي جراهام عن ما ورد على لسانه في محادثة مع الرئيس الأمريكي السابق ريتشارد نيكسون قال فيها إن "الاحتكار" اليهودي لوسائل الإعلام يدمر الولايات المتحدة ومن ثم يجب كسره.


الاحتكار" اليهودي لوسائل الإعلام "يجب أن يكسر، وإلا فإن تلك البلد سوف تنحدر"
جراهام في حديثه لنيكسون
وجاءت تلك التعليقات في شرائط كاسيت مدتها 500 ساعة. وقد سجلها الرئيس نيكسون سريا أثناء النصف الأول من عام 1972، وكشفت عنها مؤخرا هيئة المحفوظات الأمريكية الوطنية. وقال جراهام في بيان نشره مكتب العلاقات العامة التابع له "إنني، على الرغم من عدم تذكري الواقعة، نادم بشدة على تعليقات يبدو أنها صدرت عني في محادثة في المكتب البيضاوي مع الرئيس نيكسون قبل حوالي ثلاثين عاما."





نيكسون سجل محادثات مدتها خمسمئة ساعة على شرائط

وقال إن التعليقات "لا تعكس رؤيتي، وأنا أعتذر عن أي شعور بالضيق سببته تلك التعليقات،" مضيفا أنه قضى طوال عمره يبني جسورا بين اليهود والمسيحيين. وقد قال جراهام في المحادثة المسجلة إن "الاحتكار" اليهودي لوسائل الإعلام "يجب أن يكسر، وإلا فإن تلك البلد سوف تنحدر".
ورد نيكسون "هل تعتقد ذلك؟" فقال جراهام "نعم يا سيدي."
وقال نيكسون "وأنا كذلك. أنا لا أستطيع أبدا أن أقول ذلك لكنني أعتقد فيه."
وقال جراهام "إذا انتخبتَ مرة ثانية، فقد نستطيع عندئذ أن نفعل شيئا."



كثير من اليهود أصدقاء لي. يحيطون بي ويتعاملون معي بود، لأنهم يعلمون أنني صديق لإسرائيل وسأظل، لكنهم لا يعلمون حقيقة مشاعري بخصوص ما يفعلونه في هذا البلد
جراهام في حديث لنيكسون
ولاحقا، أثار نيكسون موضوع النفوذ اليهودي في هوليود، فقال جراهام: "كثير من اليهود أصدقاء لي. يحيطون بي ويتعاملون معي بود، لأنهم يعلمون أنني صديق لإسرائيل وسأظل، لكنهم لا يعلمون حقيقة مشاعري بخصوص ما يفعلونه في هذا البلد، ولا أملك السلطة ولا الوسيلة للتعامل معهم."
وعندئذ نصحه نيكسون بأنه "يجب ألا يعبر لهم عن مشاعره تلك."
يذكر أن ريتشارد نيكسون وبيلي جراهام صارا أصدقاء أثناء الخمسينيات حين كان الأول نائبا للرئيس إزينهاور.

http://news.bbc.co.uk/hi/arabic/news...00/1851684.stm

www.youtube.com/watch?v=NRg7xvWyYog