السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

1- العمر الحالي : 25

2- العمر حينما بدأت المشكلة معه. :18

3- كيف هو الوضع مع الصلاة : اصلي لكن بمعنات وضيق و قلق وعدم الراحة في الصلاة و متهاون جدا جدا

4- كيف الوضع مع أذكار الصباح والمساء والنوم ؟ كنت محافض عليها جيدا و مستحيل ان اتركها اما الان متهاون فيها بل لا اقرئها اصلا لاني احس بضيق و عدم الطمئنينة

5- الترتيب بين الإخوة :7

6- الحالة الإجتماعية :

6- المؤهل : متوسط

7- الحالة الإجتماعية ( أعزب - متزوج ) . وهل هناك أولاد . خاطب

8- هل سبق وأن تمت زيارة طبيب نفسي ؟ . زرت اطباء كثرين لكن بدون فائدة


9- الدولة : الجزائر

10 - طالب (هـ) - موظف (هـ) . موظف

اولا ارجوا الله ان يرزقكم الجنة بجتهادكم هذا

مشكلتي دكتور هو اني كن في المستقبل انسان ملتزم جدا محفظا على الصلواة و الاذكار و قراءة القران و حضور الدروس وطلب العلم الشرعي وانا احفظ القران وكنت خليفة شيخي اي عندما يخيب الشيخ الذي كان يدرسني القرءان اكون ان في مكانه كانت حالتي الدينية ممتازة جدا وكنت اكره المعاصي الى درجة كبيرة حتى اني عندما اخطئ ابكي على خطيئيى اما الان فأصبحت لا اقترب المساجد و ان كنت ذاهبا إليها احس وكأنه و ضع الجبل فوق ضهري و يصيبني خمول و قلق حتى اصبحت لا أخشع في تلاوة القران بل اصبحت عندما اقرئه احس بصداع و عدم القدرة على التركيز وخمول واضيف شيئا عندما افعل المعاصي ارتاح نفسيا ولكن ليس بنسبة كبيرة حتى اصدقائي و بعض المشايخ البلدة الذي كنت اجالسهم فررت منهم لا ادري ليماذا
اما عن حياة الدنوية فاصبحت اقلق لاتفه الاشياء و أخاف من المستقبل و لدي في قلبي حقد و غل و بغض وحسد على جميع الناس سواء قريبا او بعيدا مع العلم اني فوق ارادي احاول ان اكون طيبا وكريما ولاكن لا استطيع وعندي شكوك ان الناس تحقدنى و تكرهني و لا ينون الخير لي و أحاول ان اترد هاذه الوساوس السلبية لكان لا استطيع وانا اعلم علم اليقين انها مجرد وساوس واحس ان كل الناس تراقبني ولكن ياليت اصرف هاذه الافكار وعند الجلوس مع اصدقائي او اخوتي او زوجتي او قريب او بعيد يصيبني قلق و صداع شديد و لا اسطتيع حتى الكلام و مع العلم كنت في الماضي الذي يجلس معي يقول لم ارى مثلك قط من ناحية الاخلاق اما الان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
و الله يا دكتور لا ادري ما حل بي ذهبت اى طبيب نفسي فقال لي لا اراك تعاني من اي مرض نفسي فذهبت الى طبيب عام فقال لي نفس كلام الطبيب الاول ثم بعد بضعة ايام ذهبت الى طبيبة مختصة في الاعصاب فاعطتني دواء اسمه زروكسات فتناولته مدة عام لاكن لا شيئ فبدلت لي الدكتورة الدواء فاعطتني اخر اسمه زولوفت / سيرتالين / فتناولة لعام اخر لكن نفس الشيئ لا شفاء يذكر فقررت الرقية فالراقي الذي اذهب له همه الوحيد المال فرجعت الى احد الشيوخ الذي كنت اجالسم فرقاني فاحسست ان قدمي اليسرى ترجف
وعندما اكملت الرقية تحسنت جيدا و لكن رجعت كما كنت فعدة الى طبيب نفسي اخر قال لي اني اعاني من عدم الثقة في النفس ويلزمني علاج نفسي فعلجت عنده 6 اشهر بدون اي نتيجة
فلا ادري ميما اعاني فمللت الحياة وكرهت العيش حتى اصبحت ابحث عن فتوة تبيح الانتحار من شدة الكرب الذي اعني منه فما هو العلاج
بارك الله فيكم