قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: اضطرابات اللازمات (الخلجات) العصبية Tic Disorders

  1. #1
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    Lightbulb اضطرابات اللازمات (الخلجات) العصبية Tic Disorders

    اضطرابات اللازمات (الخلجات) العصبية Tic Disorders

    إن اللازمات أو الخلجات Tics (وقد يطلق عليها أيضا مصطلح اللوازم أو العَرَّات) أنماط سلوكية حركية غير عادية، تنطوي على أهمية تشخيصية كبيرة باعتبارها ارتعاشات تقلصية لا إرادية في الوجه أو بعض أجزاء الجسم، تتواتر على فترات متكررة، وكثيرا ما تتضمن مكونات انفعالية تكمن وراءها أو تستثيرها مثل القلق والغضب والحزن والخزي وغير ذلك من الحالات الانفعالية التي تجد لها متنفسا من خلال مواضع جسمية معينة ·
    ويفرد "الدليل التشخيصي والإحصائي الرابع للاضطرابات النفسية" DSM-IV (1994) و "التصنيف الدولي العاشر للاضطرابات النفسية والسلوكية" ICD-1 . (1992) اضطرابات اللازمات العصبية Tic Disorders في فئة تشخيصية خاصة من اضطرابات الطفولة والمراهقة أو التي تكون بداية ظهورها في هذه المراحل التكوينية المبكرة من النمو الإنساني·
    يحدد "الدليل التشخيصي الرابع" للرابطة الأمريكية للطب النفسي عدة فئات أساسية للازمات العصبية، تأسيسا على عمر الفرد عند بداية ظهور الاضطراب، وأنماط الأعراض، وطول مدة الحالة
    وهذه الفئات هي :
    1 - اضطراب توريت Tourette's Disorder
    2- اضطراب اللازمات الحركية أو الصوتية المزمن Chronic Motor or Vocal Tic Disorders
    3 - اضطراب اللازمات العارض Transient Tic Disorder
    4 - اضطراب اللازمات غير محدد النوعية Tic Disorder Not Otherwise Specified
    وهذه الفئات التشخيصية الأساسية لاضطرابات اللازمات يقررها أيضا "التصنيف الدولي العاشر للاضطرابات النفسية والسلوكية" لمنظمة الصحة العالمية وفقا للمحكات التشخيصية المقررة في كل من هذين المصدرين العالميين ·

    يعرف "الدليل التشخيصي الرابع للرابطة الأمريكية للطب النفسي" اللازمة تعريفا شموليا لكل فئاتها وزملات أعراضها فيما يلي :
    "اللازمة هي أفعال حركية أو صوتية، لاإرادية، مفاجئة، سريعة، متكررة، غير إيقاعية، ونمطية" ·
    ويتفق التعريف الذي يقدمه "التصنيف الدولي العاشر لمنظمة الصحة العالمية" للازمات ولطبيعتها مع تعريف الرابطة الأمريكية للطب النفسي على النحو التالي :" اللازمة هي حركة (تتضمن عادة مجموعات عضلية لها أماكن محددة في الجسم) لاإرادية، سريعة، متواترة، وغير إيقاعية، أو هي إصدار صوت، وتكون بدايتها مفاجئة ولا تخدم غرضا واضحا·

    وتميل اللازمات إلى أن يخبرها الفرد على أنها سلوك تتعذر مقاومته ولكنه يستطيع عادة قمعه لفترات مختلفة من الوقت"·

    وتقدم "الموسوعة الأمريكية" تحديدا لطبيعة اللازمة كما يلي: "اللازمة هي حركة مفاجئة مختصرة، أو ارتعاشة أو اهتزازة تحدث من دون أن يستثار الفرد بواسطة سبب خارجي·

    ورغم أن الكثير من اللازمات تحدث في الوجه، فإنها قد تحدث أيضا في أجزاء أخرى من الجسم تشمل الرقبة والكتفين والجذع والذراعين واليدين ·
    كذلك قد تشيع لازمات في التنفس والكلام· ومن أكثر المعالم المميزة للازمات عجز الفرد عن مقاومتها، حيث يجد الفرد الذي يعاني هذا الاضطراب أنه من المستحيل غالبا التحكم فيها ·
    وهذا العنصر في طبيعة اللازمات، وهو عنصر الفعل القسري أو القهار يربط ما بين اللازمات والعصاب النفسي القهري·
    وعندما يتشتت انتباه الفرد، قد تتوقف اللازمة مؤقتا· كذلك قد تؤدي قوة الإرادة إلى قمع اللازمة لفترة قصيرة من الوقت، ولكن القمع الذي يستغرق فترات أطول من الوقت، يكون صعبا وقد يتمخض عنه قلق شديد·
    ومن الصعب رسم خطوط دقيقة بين اللازمات والعادات السيئة والاضطرابات العصابية الحركية الأكثر تعقيدا·
    وترتبط اللازمات ببعض الأفعال مثل قضم الأظافر ونبش الأنف بالأصبع والتنهد·
    ويكمن وراء كل هذه الأفعال استعداد نفسي، كما تتزامل اللازمات غالبا مع الاضطرابات النفسية وعدم الثبات الانفعالي·
    ويتحدد علاج اللازمات باستخدام أساليب تعتمد على عوامل نفسية وجسمية ·
    وبصفة عامة، يمكن علاج اللازمات عند الأطفال، أما عند الأشخاص الأكبر سنا ممن استقرت اللازمات عندهم، فإن العلاج وتنبؤاته تشوبه صعوبات كثيرة كما أن تشخيص المآل عندهم يكون سالبا ·

    وتعرف "موسوعة الصحة النفسية" اللازمة على أنها حركات تكرارية سريعة لمجموعات عضلية معينة، وبخاصةعضلات الوجه مثل الشفتين وجفن العين· كذلك قد تكون اللازمات صوتية·
    وفي بعض الحالات ترتبط اللازمات بالقلق والضغوط النفسية.

    وتتناول "موسوعة الرُهاب والخوف والقلق" تحديد طبيعة اللازمات فيما يلي :
    اللازمة هي تقلص عضلي لا إرادي متكرر· ويعرف الشخص الذي يعاني اللازمات بمصطلح Tiquer·
    ويمكن أن تحدث اللازمات في أية مجموعة عضلية، ولكن اللازمات الأكثر شيوعا وملاحظة تتضمن عضلات الوجه مثل الشفتين وجفن العين·
    وإضافة إلى ذلك، قد تكون اللازمات أيضا صوتية فتشمل أصواتا عالية مفاجئة يعجز الفرد عن التحكم فيها·
    وربما لا يكون الفرد على وعي باللازمة حتى ينبهه إليها شخص آخر· ومن ناحية أخرى، فإنه حالما يعرف فرد أن عنده لازمة، فإنه قد يصير قلقا للغاية وفي حيرة من شأنه، بل قد يعزف عن الناس أو يتجنبهم، ويصير يعاني رُهابا اجتماعيا (فوبيا اجتماعية)·
    وترتبط اللازمات بالعصبية وبالقلق عند الفرد؛ لذا فإنها قد تختفي في الوقت الذي يصير فيه الفرد أكثر استرخاء· وتخضع اللازمات للعلاج لتحديد العوامل أو الظروف الباعثة على القلق، ثم باستخدام الفنيات السلوكية الخاصة بالتدريب على الاسترخاء وبالتحصين (التطمين) المنظم التدريجي·

    وفي الحالات النادرة، قد تصبح اللازمات شديدة للغاية إلى الحد الذي يتطلب علاجا باستخدام عقاقير بينزوديازيپاين
    benzodiazepine drugs أو عقاقير مضادات الحالات الذهانية antipsychotic drugs·
    ومن أمثلة هذه الحالات التقلصات اللاإرادية للحجاب الحاجز
    diaphragm (العضلة التي تفصل الصدر عن المعدة) والتي ينتج عنها أصوات غريبة، وزملة اضطراب توريت Gilles de la Tourett's Syndrome الذي يتصف بوجود لازمات متعددة منتشرة وبأصوات لا إرادية ·ويمكن تصنيف اللازمات الحركية والصوتية إلى لازمات بسيطةأو لازمات مركبة، على الرغم من أن الحدود بينها غير قاطعة،
    وذلك وفقا للأنماط التالية :
    1 - اللازمات الحركية البسيطة الشائعة common simple motor tics
    2 - اللازمات الصوتية البسيطة الشائعة common simple vocal tics
    3 - اللازمات الحركية المركبة الشائعة common complex motor tics
    4 - اللازمات الصوتية المركبة الشائعة common complex vocal tics
    وثمة تباين شاسع في درجة شدة اللازمات: فعند أحد الطرفين قد تكون هذه الظاهرة أقرب إلى العادية، وقد تظهر بمعدل يتراوح ما بين طفل واحد من بين كل خمسة أطفال وطفل واحد من بين كل عشرة أطفال يبمن دون "لازمات عارضة" أو وقتية في مرحلة ما من مراحل الطفولة · وعند الطرف المقابل الآخر، تكون هناك "زملة توريت" وهي اضطراب مزمن، غير شائع، يسبب للفرد تعويقا أو عجزا في حياته· وهنا قد يظهر خلاف بين العلماء حول ما إذا كانت هذه الأشكال الطرفية للازمات تمثل حالات مختلفة أم أنها نهايات متعاكسة على نفس المتصل؛ على الرغم من أن كثيرا من العلماء يذهب إلى أن هذه التصنيفات ربما لا تمثل اضطرابات محددة، وإنما تعكس بالأحرى "متصلا" من الشدة للاضطراب نفسه· وتظهر اضطرابات اللازمات بدرجة أكبر عند الأولاد مقارنة بالبنات؛ كما يكون لدي الأفراد الذين يعانون اللازمات العصبية تاريخ أسري للمعاناة من هذا الاضطراب·وتبرز الهيئات الطبية فئة من اللازمات يعانىها الكبار تعرف باللازمات المؤلمة Tic douloureux، أو ما يعرف ب "ألم العصب الثلاثي التوائم" Trigeminal Neuralgia، والذي ينتج عن اضطراب العصب الثلاثي التوائم trigeminal nerve ·
    فهذا العصب يزود الوجه والأسنان والفم والتجويف الأنفي بالشعور كما يمكن عضلات الفم من المضغ· وتبدو أعراض هذا الاضطراب في الصداع والألم الوجهي الشديد الذي ينتاب الفرد في شكل وخزات قصيرة موجعة للغاية تحدث من أقل لمسة أو حركة للمواضع المستهدفة في الوجه أو الفم· وغالبا ما يخاف الأفراد من ذوي اللازمات المؤلمة من غسيل الأسنان بالفرشاة أو من المضغ على جانب من الفم في المواضع التي تتأثر بهذا الاضطراب· ويمكن التحكم في علاج كثير من مرضي اللازمات المؤلمة باستخدام العقاقير، وخاصة عقار "كاربامازيپاين"
    Carbamazepine· أما المرضى الذين لا يستجيبون للعلاج باستخدام هذه العقاقير، فمن الأجدى أن تجرى لهم جراحة في العصب الثلاثي التوائم·وتتداخل اللازمات مع بعض الاضطرابات النفسية الأخرى وخاصة الاضطرابات الحركية؛ لذا ينبغي أن يتوخى التشخيص الكلينيكى الدقة في تبين المعالم الأساسية التي تميز اللازمات عن غيرها من الاضطرابات؛ وتتحدد هذه المعالم بطبيعة الأفعال الحركية المفاجئة والسريعة والوقتية والمتموضعة في أماكن معينة من الجسم، مع عدم توفر دلائل على وجود اضطراب عصبي يكمن وراءها؛ كما تتحدد هذه المعالم بتكرارية تلك الأفعال؛ وباختفائها عادة أثناء النوم؛ وبالسهولة التي قد تحدث بها أو توقف إراديا· ويعتبر نقص الإيقاعية rhythmicity من المعالم الأساسية التي يمكن بها تمييز اللازمات عن الحركات التكرارية النمطية التي تلاحظ عند بعض حالات الأطفال الذاتويين أو التوحديين أو الأطفال المتأخرين عقليا· وفي بعض الحالات قد تشبه الأنشطة الوسواسية - القهرية اللازمات المركبة ولكنها تختلف عنها في أن شكلها يميل إلى أن يتحدد بالغرض منها (مثل لمس شيء معين) أكثر من أن يتحدد بالمجموعة العضلية الخاصة بها؛ رغم أن التمييز قد يكون في بعض الأحيان صعبا ·وغالبا ما تحدث اللازمات كظاهرة منعزلة ولكنها قد ترتبط في بعض الحالات بطائفة واسعة من الاضطرابات الانفعالية، وخاصة بالوساوس obsessions وتوهم المرض hypochondriasis· كذلك، قد ترتبط اللازمات بتأخر في النمو عند الأطفال· ومع ذلك، فلا يوجد خط واضح يفصل بين اضطراب اللازمات التي تصاحبها بعض الاضطرابات الانفعالية وبين الاضطرابات الانفعالية التي تصاحبها بعض اللازمات · واعتبارا لذلك، فإن التشخيص ينبغي أن يحدد النمط الغالب للانحراف ·وتذهب معظم البحوث إلى أن العوامل الوراثية تمثل محددات مهمة في بداية اضطرابات اللازمات وتفاقمها · ففي أحد البحوث عن الإخوة التوائم ممن عندهم اضطراب توريت، تبين أن نسبة التماثل والتطابق بين أزواج التوائم الأحادية monozygotic twins تبلغ 53%، وأزواج التوائم الثنائية dizygotic twins (أو التوائم الأخوية fraternal twins) تبلغ 8%·وعندما جرى توسيع المحكات التشخيصية لتشمل "أية لازمات" بين التوائم، فقد ارتفعت نسبة التماثل والتطابق بين أزواج التوائم الأحادية إلى 77%، وبين أزواج التوائم الثنائية إلى 23%· وهكذا تؤيد هذه النتائج دور العوامل الوراثية في نمو اضطراب توريت ·

    وأجريت بحوث رائدة في هذا الشأن، قام بها فريق من العلماء (12 باحثا)، بجامعة مينسوتا، على ثلاثة توائم من السويد عندهم اضطراب توريت انفصلوا عن بعضهم منذ سن شهرين تقريبا وتربوا منفصلين عن بعضهم (
    reared - apart triplets) في أسر بالتبني· وقد تألف هؤلاء التوائم من زوج من التوائم الإناث الأحادي monozygotic females وتوأم ثالث مصاحب (ذكر) ثنائي dizygotic male cotriplet ·وقد حدث أول اتصال بين هذه التوائم الثلاثة عندما صار عمرهم 47 عاما· وتوضح نتائج هذه البحوث أن كل فرد من هؤلاء الأفراد الثلاثة تنطبق عليه المحكات التشخيصية للدليل التشخيصي الثالث DSM-III فيما يتعلق باضطراب توريت، وأن وجود اضطراب توريت عند هؤلاء التوائم الثلاثة الأحادية /الثنائية monozygotic/dizygotic set of triplets والذين نشأوا منفصلين عن بعضهم منذ الطفولة المبكرة، يقدم دلائل فريدة عن تأثير العوامل الوراثية في نمو اضطراب توريت وفي أسباب اضطرابات اللازمات العصبية·
    التعديل الأخير تم بواسطة ابو عفيف ; 24-02-2014 الساعة 12:06 AM

  2. شكر لـ ابو عفيف على هذه المشاركة من:


  3. #2
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    موضوع شامل لعدة نقاط هامة

    شكرا لجهدك استاذ شاهر
    بارك الله فيك

    تصرّف كما أنت.. لا تكذب لإرضاء الآخرين.. لا تتصنّع ولا تتكّلف!
    فقط عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ، وقدّر قيمة الحياة.



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •