قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 3 من 3

الموضوع: عقوق مسكوت عنه

  1. #1
    مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن

    User Info Menu

    عقوق مسكوت عنه

    بسم الله الرحمن الرحيم




    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الهدى محمد صلى الله عليه وآله وسلم .. ..






    ربما يستغرب البعض من عنوان الموضوع الذي سنتحدث عنه ويحق لكم أيها القراء الكرام أن تستغربوا , لكن مامعنى الموضوع ؟ ولماذا ؟ .. هذا ما سنتحدث عنه بكل شفافية ووضوح وسوف أفتح النار على من أقصدهم بكلامي بلا رحمة ! فلقد بلغ السيل زباه والظلم منتهاه والوضع لا يحتمل سكوتا ً أكثر من ذلك ..






    حينما نتحدث عن العقوق كمشكلة إجتماعية يتبادر للذهن أن معنى هذه الكلمة هي عبارة عن التصرفات القولية و الفعلية المحرمة شرعا ً وعقلا ً تصدر من الأبناء لوالديهم .. ولاشك أن هذا كلام صحيح لا غبار عليه,, ومنطق معروف له لون وطعم ورائحة , فلا يختلف إثنان ولا تنتطح عنزان في حق الوالدين إذ أن الله تعالى نادى عباده بحقوقها وقرن حقهما بحق عبادته وتوحيده سبحانه من فوق سبع ٍ شداد ومن ذلك قول الحق تبارك وتعالى (( وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياك وبالوالدين إحسانا)),




    وماجاء في الصحيحين من حديث أبي بكر الصديق رضي الله عنه
    : قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ( أَلا أُنَبِّئُكُمْ بِأَكْبَرِ الْكَبَائِرِ ثَلاثًا ؟ قَالُوا : بَلَى يَا رَسُولَ اللَّهِ . قَالَ : الإِشْرَاكُ بِاللَّهِ وَعُقُوقُ الْوَالِدَيْنِ وَشَهَادَةُ الزُّورِ ، أَوْ قَوْلُ الزُّورِ . )) , فيتبين لنا من النصوص الشرعية حرمة عقوقهما وعظم حقهما .. ومن ينسى ذلك فهو في عداد المجرمين ولا كرامة ..








    وحينما يريد العاقل أن يحل قضية ً من القضايا فمن الخطأ أن يحكم على الأطراف فيها بدون النظر لحالهم والداع ِ الذي دعاهم لهذا الفعل ... العقوق وما أدراكم مالعقوق تلكم الكلمة التي تخرج من اللسان وتصطدم بالقلب لا بالأذن كصخرة كبيرة متدحرجة من جبل ٍ عالٍ لتهلك من وقف في طريقها .. حتى ارتبطت هذه الكلمة وأصبحت معروفة أن الأبرياء فيها هم الوالدان والجناة فيها هم الأبناء...

    وانتشر ذلك في الوسائل الإعلامية من صحف ومجلات وانترنت وقنوات وإذاعات ونحوه , فبغض النظر عن المعنى الضيق لهذه الكلمة كشيئ محصور في الوالدين ونأت ِ إلى معناها الواسع فنقول بأنها الإساءة السلوكية للإنسان , فبناء على المعنى الواسع يسمى من قصر في حق والديه عاقا ً و من قصر في حق نبينا صلى الله عليه وسلم عاقا ً ومن آذى أمته وقصر في حقها يسمى عاقا ً ومن أساء لمن علمه بعد أن كان جاهلا ً يسمى عاقا ًوهكذا ...


    أما الذي أقصده من العقوق المسكوت عنه وهو فعلا ً كذلك وللأسف ! سأبينه بكل وضوح وصراحة فاغمضوا أعينكم وأحبسوا أنفاسكم فإليكم حديث الألم ..





    رسالتي هذه أوجهها للآباء والأمهات ومن تولى مسؤولية التربية لأبنائه أو إخوانه ... أقول قف واسمع ماعندي فإن امتثلت فأنت الرابح وإن جعلت كلامي وراءك ظهرياً فأقسم بالله أنت الخاسر وأنت من سيجني عواقب ما أحذرك منه وأنا أعني ماأقول فعلاً !! ..

    تحدثنا وسمعنا كثيرا ً عن العقوق وإساءة الأبناء والبنات لوالديهم من كالدعاء عليهم في وجوههم بقولهم ( الله ياخذكم ! - الله يلعنكم !! ) أو بمد الأيدي عليهم وضربهم للأسف بل وتصل لدرجة قتلهم ولا حول ولا قوة إلا بالله ,, والله الذي لا إله إلا هو إن قلبي يتفطر و أنا أكتب هذه الرسالة حينما أتذكر بكاء الأمهات المكلومات حينما تشتكي لنا الواحدة منهن من أبنائها , ومايدمي قلبي حينما تمر بي المشاهد في فكري لذلك الأب الذي اشتكى من ابنه الذي ضربه وما رحم كبر سنه وما احترم شيبته , حديث ملؤه الآهات والعبرات والتوجع والغصات تجعل الحليم حيرانا والعاقل مجنونا والهادئ والسليم ممسوسا ! ..




    فإذا ماجئنا لدراسة هذه القضية مباشرة نطلق الحكم على الأبناء بأنهم مجرمون ظالمون فسقة سفاحون ,, ولاشك أن هذا حكم صحيح أن العاقين فسقة فجرة لإرتكابهم فعل تأباه الفضيلة وترفضه الديانه ويصادم الفطرة والعقل السليم والمنطق الواضح , ثم بعد ذلك نتحدث عن الأسباب على استحياء فنجد أن أولها بعد الإبن عن الله تعالى فلادين لديه ولا مذهب ولا اعتبار لله فضلا ً على أن يكون لوالديه اعتبار أصلا , ويظهر لنا من ضمن الأسباب الصحبة السيئة أو تعاطي المخدرات ووو إلى آخره ( نقطة )





    نعم أيها القارئ الكريم لم أكتب النقطة بهذا الشكل ( . ) إنما جعلتها مكتوبة باللون الأحمر وبالخط الأحمر الغليظ , فأنا أقصد من تلكم الحركة أن بحثنا وحديثنا عن الأسباب عادة ً ينتهي إلى هنا فقط دون البحث عن أسباب خفية .. وهذا هو مقصود رسالتي وهي الحديث عن الخفي المسكوت عنه , وياله والله من مسكوت عنه ظلم فيه طرف مسكين ورميت التهم ووجه اللوم عليه و تتالت تجاهه اللعنات صباح مساء !,, فمن هو ذا الطرف ؟ ومالعقوق الموجه له بالضبط والمقصود من حديثنا هذا ؟؟ ..







    إنني أقصد في عنواني لهذه الرسالة وبكلامي كله هو عقوق الآباء لأبنائهم ... عفوا ً ربما لم تستوعب أيها القارئ الكريم ما أقصد , لا تقلق فسوف أشرحها لك بشكل يسير , يعني العقوق الصادر من الآباء تجاه أبنائهم .. عكس ما تحدثنا عنه في أول رسالتنا هذه , أعتقد أن الرؤية اتضحت الآن..

    إنني وللأسف أقولها وبمرارة وبدمع يسيل وكبد تتفطر .. أنتم أيها الآباء تمارسون العقوق من حيث لا تشعرون فقد اغتررتم بأبوتكم ,, حينما يتعامل الأب مع ابنه بكل قسوه من سب وشتم وضرب وإهانة فهو بها الفعل يعق ابنه ويشغل قدور الحقد في قلب ابنه الذي سيكتم حراراته في صدره ويتصبر لأجل ابوته .. ولكن مع الأيام قد ينفجره هذا القدر ليصبح نارا تضطرم تحرق الأب وربما البيت بأهله ! .





    فكم من ابن عانى الأمرين من معاملة أبيه معاملة ً قاسية ً سيئة ً بحجة أنه أب ولا يحاسبه أحد , فنجده على ابنه جبارا ً أثيما ً لا يرحم فتارة يستهل ابنه بالسب والشتم والإنتقاص لابنه وهدما ً لشخصيته أمام إخوانه أو أمام الناس في الشارع أو الأماكن العامة وربما تصل أحيانا ً للشتم والنعت بكلامي شوارعي سوقي قبيح لا يقوله عاقل ! .. أو من ضربه والتنقيص من قدره أمام الناس .. وتحميله مالا يطيق من الأعمال الشاقة ومعاملته معاملة العبيد والحيوانات , بل والله الذي لا إله إلا هو إن من الآباء من يعامل حيواناته معاملة حسنة لا يلقاها أبناؤه المساكين ... كل لك بحجة واهية عفنه جاهليه ماهي إلا نقطة عفنة في جبين التربية كبقعة دم حيض أسود عفن في ثوب أبيض نظيف , وهي ( أبغاه يطلع رجال ) ألا قاتل الله رجولتك التي لاتمسك ماء ً ولا تنبت كلأ ً ... ألم يعلم هؤلاء البشر حديث رسولنا صلى الله عليه وسلم حين قال (( ماكان الرفق في شيئ إلا زانه ومانزع من شيئ إلا شانه )) , كل لك وأكرر .. بحجته الأبوة !! أي أبوه تلك التي تحرم الإبن حنان والديه ؟ .. أي أبوه تلك التي تسحق شخصية الإبن أو البنت لتجعل منهم أبناء لاشخصية لهم ؟؟ ...




    فالإبن يعامله الأب معاملة الأجير العامل كالسائق يطوف به المدينة ذهابا ً وإياباً فإن أخطأ أو انحرفت السيارة انحرافا ً بسيطا ً انهال على الإبن المسكين سبا ً وشتما ً وتقريعا ً !!.... أما إن أخطأ أمام الناس وما أدراك مالناس ولو بسيطا ً لا يذكر فلن تبقى كلمة في المعاجم اللغوية وقواميس الشتائم واللعن إلا وكالها لذلك الإبن الضعيف ... وأما البنت فتجد من أمها كافة ألوان السخرية والإستهزاء ( طول عمرك غبية آخرتها بتعنسين عندي ! ) وتعتقد أن من حقها كأم فهي تمارس أمومتها المزعومة !! ...




    اعلموا أيها الجفاة الأجلاف الجهلة أن هذه التصرفات الرعناء الحمقاء تعد عقوقا ً تجاه أبنائكم فمهما أظهروا الأدب والأحترام وكظم الغيظ وتحمل سياط ألتسنكم فوالله الذي لا إله إلا هو رافع السبع الشداد إنه قدور الحقد والغضب تغلي في صدورهم فسوف يتحملون يوما ً شهرا ً سنة ثم سينفجرون فيكم بردة فعل ربما لا تتوقعونها ! ..



    ولن أنسى ذلك الأب الذي اتصل بي طالبا ً مساعدتي حينما حضرت إليه بدأ يصيح ويولول ويبكي مما عاناه من ابنه حتى انتهى به الأمر بطرده من البيت حينما ضرب الإبن والده! !...

    لا أخفيكم أن عيني دمعت من مشهد بكاء الأب أمامي لكني لم أرد أن أحكم عاطفتي إعلى عقلي , أخبرته بأني لا أستطيع أن أحكم إلا أن يكون الأب وابنه لدي , فرتبنا موعدا ً آخر كان فيه الأب والإبن المطرود وبعض إخوته جلوسا ً .. فسمعت من الأب كلامه الذي ذكره لي , ألتفت إلى الإبن قلت له : يافلان هذا كلام والدك وهذه دموعه فلم فعلت ذلك ؟؟ ...




    لم يتمالك الإبن نفسه فانفجر بالبكاء قائلا ً : والدي هو من أجبرني على عقوقه والله يا شيخ إنني بار ولا أرفض له طلب بتاتا ً , ولكن يريد أن يثبت رجولته وشخصيته أمام الناس بسبي وشتمي بل بلغ به الحال أن ينعني أمام الناس بقوله ( تعال يا مخنث روح يا مخنث !) أسألك بالله ياشيخ مشعل أسألك بالله هل هذا أب ؟!!.. تحملت وتحملت وسكت حتى انفجرت يانااس أنا بشر بني آدم صحيح أني ولده لكن مو من حقه يسوي بي كذا !! ...




    حينذ ٍ غطى الأب وجهه بالغترة باكيا ً فاستغليت الفرصة ونظرت إلى الإخوة نظرة مفادها السؤال عن صحه ماقاله أخوهم , فأشاروا برؤوسهم أن كل ماذكره أخوهم صحيح للأسف !... أغمضت عيناي وحبست أنفاسي لأكتم بكاء ً في صدري لا أريده أن يدوي في الغرفة فالجو كله دموع وأتيت لأحل المشكلة لا أن أزيدها ..



    لا أريد أن أحلل المشكلة من ناحية قذارة الألفاظ ومن ناحية الطرد من المنزل فأنتم لديكم عقول تحللون بها ... لكن بالله عليكم قولو لي أين حنان الأبوة ؟؟!!.




    واسمع لمشهد آخر رأيته بأم عيني , كنت في حفل من الحفلات التي دعيت لها برفقه صديق حميم لي , فكان أحد الشباب من أقارب أهل الحفل ممن هم في عمري , هذا الشخص لفت نظر صاحبي باحترامه وحبه للآباء وتقبيل رؤوسهم بل وأياديهم وليس له بهم أي قرابه !,, جلس معنا ورحب بنا وعرفت أصحابي هؤلاء على بعضهم البعض ثم استأذننا وذهب .. سألني صاحبي قائلا ً / هل هذا الشاب يتيم من صغره ؟؟..


    سألته عن سبب سؤاله فقال لي / يا أخي أحس أنه فاقد لأبيه من تعامله مع الأباء وكبار السن ليس من المعقول أن كل من في الحفل أقارب له حين يقبل رؤوسهم وأيديهم وهم يسحبونها !...

    قلت لصاحبي / لا تتوهم فهؤلاء عائلتهم كبيرة جدا ً فربما يكونون أقارب ,, و أنا أقول في نفسي آ آ آه ه ه يا فلان لو علمت أن والد هذا الشخص حي يرزق وكان ممن استقبلنا وأعجبت أنت باستقباله وترحابه أنه هو والد صاحبنا !!

    ... فصاحبنا محروم من الحنان والمعاملة الحسنة من أبيه فلا يجد الإبن سوى السب والإهانة واللعن وربما الضرب !.. فما تراه هو ترجمه لمعاملة سيئة يجدها الإبن يريد أن يعوض نقص مالديه بأن يشعر نفسه أن كل كبير سن وأب يراه هو أبوه فعلا ! .... دمعت عيني وأنا أكتم الإجابة عن صاحبي الصدوق الصادق حتى لا أفضح سر صديقي الحبيب المكلوم الأول ...






    فأقول للوالدين .... كيف يجرؤ الواحد منكم أن يطلب من أبنائه أن يبروه وهو يعقهم وسيئ معاملتهم ؟؟ !! ... إن كنتم مستعدين فسوف أناقشهم بأي طريقة تريدون , فبالأدلة الشرعية سأعطيكم وبالعقل سأحاوركم وبالمنطق والفلسفة سأقنعكم ..






    إذا ما جئنا للقرآن فنجد أن الله تعالى يقول في كتابه العظيم (( ولو كنت فظا ً عليظ القلب لانفضوا من حولك )) ؟؟ ففضاتكم أيها الوالدان مع أبنائكم توجد نفرتهم منكم ..





    وإن جئنا للسنة فأنس بن مالك رضي الله عنه قال (( خدمت رسول الله عشر سنين ماسبني قط وماقال لي في شيئ لم أفعله لم لم تفلعه , ولا لشيئ فعلته لم فعلته ؟!)) فماسر بقاء أنس رضي الله عنه في خدمة النبي صلى الله عليه وسلم طيلة هذه المدة الطويلة عشر سنوات للخدمة إلا من معاملة حسنة وجدها بغض النظر عن النبوة ؟؟ ..





    أما من جهة العقل .. أليس من المعقول أن من يعطي الإحسان لا يجد إلا هو , والعكس بالعكس ؟؟ فمن يعطي لابد أن يأخذ ما أعطاه ؟؟




    أما من جهة المنطق ... ألم يقل المناطقة (( لكل فعل ردة فعل مساوية له في الفعل معاكسة له في الإتجاه !! )) ... فلا أريد أن أشرحها فهي واضحة .





    لكني أقول أن من يعامل ابنه هذه المعاملة الخشنة الصحراوية سوف يكون هذا الفعل عكسيا ً عليه فلا تلم إلا نفسك حينما يعقك الإبن وينفر منك أو ربما يضربك !!!.... فلا تلومن إلا نفسك لأنك صنعت من ابنك فاسقا عاقا ً قد فجر فيك و أنت سبب فسوقه فيك !! ... وإلا إن لم يكن صاحب مخدرات أو صحبه فاسده حواله وقد ربيته على الصلاة والدين فمالذي أحوجه وقلب موازين اعتداله ليصح ابنا ً عاق ؟؟ ... قليلا ً من التفكير أيها الوالدان ...




    ولتعلموا أن هذه المعاملة لا تضركم
    أنتم فقط بعقوق الأبناء , بل والله العظيم تضر نفسياتهم فسوف يصبحون أبناء ً لا شخصية لهم ولا هوية لديه .. وسوف يصابون بأمراض نفسية لا يعلم بحالها إلاالله . ... فسوف يصابون بــــــ



    ** الرهاب الإجتماعي



    ** القلق




    ** الإكتئاب





    ** عدم الثقة بالنفس




    ** الإحباط




    ** الخوف من المستقبل ..







    والقائمة تطول من مشاكل مع الأيام ستكون سببا ً في تعاسة أبنائكم في حياتهم ,, والسبب أنتم !.. نعم أنتم أيها الآباء إما بتعاملكم السيئ لأبنائكم من جهة السب والتحقير والتقريع أن من جهة التفريق بينهم في المعاملة والهبات والعطايا .. والله إنه موضوع ذو شجون وقت تعبت من الكتابة وإلا فما في القلب أكبر وأكثر ولكني آثرت الإختصار فقد قسوت في عبارتي وآلمتكم بها وما والله إلا مما رأينا وعايشنا .. ولكن أسأل الله أن تكون خالصة لوجهه تعالى ..



    ولعلي أختم بمثل واحد ٍ فقط هو سبب في العقوق لكنه خفي لايفطن له الأبوان ... عبر هذا الرابط



    http://bafree.net/alhisn/showthread....5140#post84514 0[/URL]





    أسأل الله عزوجل أن يكتب للجميع التوفيق والسداد في الدارين






    كتبه / مشعل الكبكبي
    التعديل الأخير تم بواسطة مشعل الكبكبي ; 26-06-2015 الساعة 10:29 PM
    حسابي في تويتر [email protected]




  2. 2 عضو يشكر مشعل الكبكبي على هذه المشاركة:

    سكسك (08-11-2014), نـسـمـهــ (01-05-2013)

  3. #2
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    اسمح لك عزيزي بهذه المداخله البسيطه وايضاً هناك نوع من العقوق الاليم جدا حين يفرق الاهل في التربية بين البنات والاود ويعطون الاولاد صلاحية للتحكم بالبنات والتدخل في كل صغيرة وكبيرة في حياتهم بصفتهم ذكورا وقد يتعدي ذلك المفهوم من عقوق الي ظلم وحسبنا الله وهو نعم الوكيل

  4. #3
    عضو إيجابي أكثر نشاطا

    User Info Menu

    عقوق و سوء خلق بعض الاباء مع الاباء مسكوت عنه لاسف


المواضيع المتشابهه

  1. عقوق الوالدين
    بواسطة أقوى من الايام في المنتدى واحة التنفيس
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-04-2009, 01:17 AM
  2. أي عقوق هذا !!
    بواسطة أقوى من الايام في المنتدى الحوار العام
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 12-09-2008, 12:00 AM
  3. حبوب مسكنة!!!!!!
    بواسطة روح الوفاء في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 08-02-2008, 06:11 PM
  4. قصص عن عقوق الوالدين
    بواسطة سماهر في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 28-06-2002, 08:45 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •