قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وما خفى كان اعظم !!!!!!واقع مؤلم حقا

  1. #1
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    وما خفى كان اعظم !!!!!!واقع مؤلم حقا

    المشكله باختصار اننا نسكن فى منزل شبه سكن واحد بيينا وبين عمى لي اخى يبلغ من العمر 16 عام وبن عمى الذى يكبره بعام واحد قامى بسرقه مبلغ من بقاله خالى هو 300 وهو من اخبرنا وعندما وجهناهم رفضوا تماما هذا الكلام وحلفو كثير بل اهانوا خالى بالالفاظ الخارجه لدرجه تركت لدى الاخرين انطباع بانهم مظلومين . ولكننى كنت قد رايتهم فى مكان بشكل غير طبيعى فذهبنا الى هذا المكان وبعد اكثر من ثلاث ساعات فى حلفانات انهم لم ياخذوا شئ ذهبنا لى المكان واستخرجنا الفلوس من التراب سؤالى :

    اولا : عمى مريض اكتئاب سابق ولكنى وجد على وجهه الصدمه فهل ذلك يمكن ان يؤثر عليه علما باننى كنت وجدت مبلغ من المال قبل ان نجد الباقى وكان ينفى بشده انهما يمكن ان يفعلوا ذلك ولكن بعد ان وجدنا المبلغ كاملا انهال ضربا على ابنه ثم قعد وهو فى اشد صدمه
    ثانيا ::: امى مريضه سرطان ايضا حضرت الموقف وقامت بضرب اخى ايضا وقد اصيب بالسرطان سابقا مرتين نتيجه حالات نفسيه سيئه سابقه فماذا يمكن ان افعل معها لنخفف من مصيبه الامر
    ثالثا :: هو ابى الذى هو ايضا مريض بالقلب واجرى عمليه من فتره لا تتجوز شهور قليله وهو ايضا يتاثر بالحاله النفسيه السيئه حيث تسبب له العديد من الجلطات المشكله ان ابى لم يعلم شئ سؤالى هل نبلغه بما حدث ؟ هل الضرب والحرمان لاخى سيكون بفائده علما باننا قد علما انهم ياخدوا بعض الحبوب ليبيعوها من دون علمنا وهذا ما قد كشفه اخى لنا بعد عمليه السرقه هذه وما خفى كان اعظم ( اخى اولى ثانوى ازهرى وابن عمى كذلك ازهرى ) يعلم ما هو حلال وما هو حرام
    رابعا : اخى ماذا نفعل معه هل ننقله من مدرسته الى مدرسه اخرى لاننا اكتشفنا ايضا من اكثر من سنتين ان هناك بعض اصدقائه بالمدرسه قد علموه كيفيه الدخول على المواقع الاباحيه وقد واجهته بها وخبرته خطوراتها وهددته باننى ساخبر امى وابى .امى تعلم كل شئ لكن ابى لا نخبره خوفا على صحته ولانه عصبى جدا ولكننا لا نعرف الان هل نخبره بكل شئ ام ماذا ؟ وما هو التصرف مع اخى ؟
    اروجو وضحوا لنا ما نفعل فنحن الان قمنا بمنعه من الذهاب الى المدرسه الى ان يعود ابى من عمله نهايه الاسبوع هل هذا خطأ؟؟؟

  2. شكر لـ اللهى اعنى على هذه المشاركة من:

    أ.حاتم مسمح (18-09-2012)

  3. #2
    ماجستير الصحة النفسية

    User Info Menu




    الاخت الكريمة
    اهلا بك

    هذه مشكلة تربوية تواجهها كل اسرة مع مراهقيها،وفي هذا اؤوكد على انه انه ليس مهما ضبط الولد متلبساً، وهو يحاول سرقة الأموال من حقيبة والدته بل من الواجب على الأهل عند الشك في سلوك ابنهم اثارة هذا الموضع لدفعه الى شعور بفداحة ماقام به.
    وكما هي شكواك وقد ضبظا سارقين
    واعتبر السرقة من السلوكيات غير السليمة التي تستوجب تأنيبهم عليها،بغض النظر إذا كانوا يقومون بها للمرة الأولى،فإن فعل السرقة يسود بين المراهقين الذكور
    وتبدأ هذه الآفه بالظهور لأتفه الأسباب،

    وهي ثلاثة مستويات من السرقة :

    * السرقة للتحدي وتعني انه يقوم المراهق بسرقة زجاجة كولا أو علبة سجائر لكسر القواعد والشعور بالعظمة، وتحدي الغير.
    * السرقة المرضية والتي تتم بدافع مرضي حيث يصعب على الأهل فهم سبب لجوء المراهق إلى سرقة الأموال من حقيبة والدته أو صديقه.
    * السرقة الاقتصادية وهي تحول الطفل من سارق إلى مرتكب جانح، لأنه يسرق ماهو ثمين كا لهواتف النقالة، والأدوات الكهربائية.
    واشدد على ضرورة كبح السرقة منذ بدايتها،مهما كان مستواها،ثم القيام بتأنيب المراهق حتى لا يتفاقم السلوك السلبي عنده.

    وفي حالة السرقة فإن المراهق إذا ثبتت سرقته فعليه إعادة ما أخذه فوراً، ومن الضروري ان يستخدم الأهل عند التأديب عبارات تجعل ابنهم يشعر ان ماقام به هو قلة أدب وعدم وفاء حتى يتسلل اليه الشعور بالذنب.
    وعند السرقة للتحدي فإنه غالباً ما يشعر المراهق بالخجل،وقليلاً ما يعاود الكرة مرة أخرى.أما في حالة السرقة المرضية فإن السرقة تكون إشارة من المراهق الى المعاناة التي يشكو منها، ومن الضروري في هذه الحالة أن يقوم الأهل بمعاقبة المراهق فضلاً عن مساعدته على استعادة ثقته بنفسه من خلال اضفاء القيمة على تصرفاته الحسنة.


    وقد يكون فعل السرقة وسيلة لاختبار المراهق مدى حب والديه له، وقوة عواطفهما تجاهه،لذلك ينصح الأطباء بعدم التستر على الأولاد لدى اكتشافهم أمر السرقة لأن هذا الفعل خطير جداً.

    ارجو متابعة النصائح التالية:::
    خطوات في طريق العلاج

    وقد نتمكن من معالجة مشكلة السرقة عند المراهقين باتباع بعض الخطوات، وبشكل سريع للتطبيق ومنها:

    1 - خلق شعور الملكية لدى المراهق منذ صغره، وذلك بتخصيص دولاب خاص به، يضع فيه أدواته وملابسه ولعبه.

    2 - على الوالدين إفهام المراهق حقوقه وواجباته، وأن هناك أشياء من حقه الحصول عليها، وأشياء ليس من حقه الحصول عليها، وتعليمه كيفية احترام ملكية الآخرين، من خلال درس عملي، وذلك إذا حدث واعتدى الطفل على ملكية أخيه فلنأخذ منه إحدى لعبه أو أدواته ونعطيها لأخيه، فإذا ثار واعترض علَّمناه أنه كما يثور؛ لأننا اعتدينا على ملكيته، فإن أخاه ثار أيضًا؛ لأننا اعتدينا على ملكيته، وبذلك سيتيقن الطفل أنه من غير المستحب الاعتداء على ملكية الآخرين.

    3 - إشباع حاجات المراهق المتعددة والضرورية من مأكل وملبس وأدوات ولعب؛ حتى لا يشعر بالنقص والدونية، فيلجأ للسرقة لتعويض النقص مع إعطائه مصروفًا يوميًّا بصورة منتظمة يتناسب مع عمره ووسطه الاجتماعي الذي يعيش فيه، مع الإشراف من جانب الوالدين على كيفية إنفاق الطفل لمصروفه.

    4 - عدم معايرة المراهق أمام إخوته أو أصدقائه في المدرسة في حالة السرقة، وأن يبتعد الوالدان عن مناداته أمام الآخرين بألفاظ تجرح كرامة الطفل كمناداته: "يا لص.. يا سارق"، وعدم عقابه أمام الآخرين؛ لأن الوالدين لو فعلا ذلك، فإنهما يدمران صحة الطفل النفسية، ويدفعانه لمعاودة السرقة؛ انتقامًا منهما لمعايرتهما له أمام إخوته وأصدقائه، وجرح كرامته.

    5 - غرس خلق الأمانة في نفوس المراهق؛ فواجب الآباء والأمهات والمدرسين في الاماكن العامة والتعليمية والمدرسة و الاهتمام بغرس خلق الأمانة كسلوك إيجابي في نفوس المراهقين، من خلال توضيح أن الأمانة من صفات أهل الجنة، ومن صفات المسلم الملتزم بطاعة ربه، ومكافأة الأطفال الذين يصدر عنهم سلوك يدل على الأمانة؛ كإعطائهم جوائز عينية، أو شهادات تقدير، أو مصحفًا شريفًا… إلخ، مع اهتمام وسائل الإعلام المقروءة والمسموعة بنشر قصص الفضيلة والأمانة والخلق القويم، وكيف أن الأمانة تلقى المكافأة، ورضا المجتمع وتقديره.

    6 - يجب أن يشرح الآباء والمعلمون أمام الطفل في عبارات سهلة وبسيطة خطورة جريمة السرقة، وبُغْض الإسلام لهذا السلوك الإجرامي غير الأخلاقي، وتغليظ الإسلام لعقوبة السرقة لبشاعتها، وتوضيح حدّ السرقة في الإسلام، كما ينبغي أن يُروى لمراهق قصص عن اللصوص، وما ينالونه من عقاب وسوء معاملة من المجتمع، ونهايتهم السيئة.

    7 - مساعدة الوالدين للمراهق على حسن اختيار رِفاقه وأصدقائه؛ فالإسلام بتعاليمه التربوية وجَّه الآباء والمربين أن يختاروا لأطفالهم الرفقة الصالحة؛ ليكتسبوا منهم كل خلق كريم، وأدب رفيع، وعادة فاضلة.
    إن سر النجاح هو أن تتعلم كيف تستخدم الألم والمتعة بدلاً من السماح للألم والمتعة من استخدامك.
    فإن فعلت فإنك ستتحكم في حياتك وإلا فإن الحياة هي التي ستتحكم فيه.



  4. شكر لـ أ.حاتم مسمح على هذه المشاركة من:

    اللهى اعنى (18-09-2012)

  5. #3
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا
    ولكنى اوضح لك ان كل طرق العلاح المذكوره متوفره فى تعاملنا معه وكل وسائل النصح ايضا فخبرتنا نحن كاخوات له متوفر لان منا من هو محفظ للقران ومن هو دارس للعلوم الشرعيه وكثير ما كنا ننصحه ولكن للاسف ليس هنا علاقه صداقه بين اخى وابى بل هو يخاف من ابى جدا ويتجنب الجلوس معه .
    وايضا لدى اسئله هل عمى لمريض بالاكتئاب يمكن ان يعود له المرض خصوصا بعد الصدمه التى رايته فيها
    وعن ابى هل نخبره فهو لم يعلم شئ ؟ وهل ايضا نقوم بتحويله من مكان دراسته الى مكان اخر ام ماذا لنتجنب رفقاء السوء ؟ هل ايضا يقوم ابى بضربه عندما يعلم ؟؟

    بارك الله فيك

  6. شكر لـ اللهى اعنى على هذه المشاركة من:

    أ.حاتم مسمح (26-09-2012)

  7. #4
    ماجستير الصحة النفسية

    User Info Menu

    ايضا لدى اسئله هل عمى لمريض بالاكتئاب يمكن ان يعود له المرض خصوصا بعد الصدمه التى رايته فيها

    ليس شرطا ان يعود الاكتئاب له فالاكتئاب يتكون غالبا من ترسبات ومواقف عدة وليس شرطا يأتي بصورة مفاجاة

    وعن ابى هل نخبره فهو لم يعلم شئ ؟

    مشاركة الوالدين بحل المشكلة جزء مهم ولا يمكن فصله
    وبطرق هادئة وتربوية ومتابعة الوالدين له جزء كبير لحل المشكلة
    وهل ايضا نقوم بتحويله من مكان دراسته الى مكان اخر ام ماذا لنتجنب رفقاء السوء ؟
    جيد ان يتم تغيير مدرسته لان رفقاء السوء جزء هدام لكل ما يتم بناءه واصلاحه
    فلذلك اختيار الرفيق الصالح مهم ويساعده في التخلص من المشكلات التى تواجهه

    هل ايضا يقوم ابى بضربه عندما يعلم ؟؟

    الحوار الهادئ مع الاب وان الضرب لاياتي بخير بل يعقد المشكلة
    الضرب ليس حلا
    التعزيز الايجابي والتفاهم والتوجيه وبطرق هادئة وتربوية سليمة من قبل الاب
    تنبيه الاب الى عدم استخدام الضرب لحل المشكلة وافهامه انها تزيد تعقيد للمشكلة


    واتمنى ان اكون قد وفقت للعلاج

    ومتابع باذن الله لسماع النتائج
    إن سر النجاح هو أن تتعلم كيف تستخدم الألم والمتعة بدلاً من السماح للألم والمتعة من استخدامك.
    فإن فعلت فإنك ستتحكم في حياتك وإلا فإن الحياة هي التي ستتحكم فيه.



  8. شكر لـ أ.حاتم مسمح على هذه المشاركة من:

    اللهى اعنى (28-09-2012)

  9. #5
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    جزاك الله خيرااااااااااااااا يا دكتور ونفعنا الله بعلمك وجعله الله زخرا لك ياااااااااااااارب العالمين

    الحمد لله اخبرنا ابى بكل ما حدث وتحدث معه ابى واخبره انه لن يضربه وانه سيتركه لفتره وان لم يصلح من حاله فستكون نهايته وحذره من ان يشكى منه احد .
    الحمد لله هو الان ملازم المنزل لايفكر الخروج منه الا للدراسه فقط نتمنى ان يستمر ياااااااااارب

  10. شكر لـ اللهى اعنى على هذه المشاركة من:

    أ.حاتم مسمح (30-09-2012)

  11. #6
    ماجستير الصحة النفسية

    User Info Menu

    والشكر موصول لك ...
    إن سر النجاح هو أن تتعلم كيف تستخدم الألم والمتعة بدلاً من السماح للألم والمتعة من استخدامك.
    فإن فعلت فإنك ستتحكم في حياتك وإلا فإن الحياة هي التي ستتحكم فيه.



المواضيع المتشابهه

  1. وما خفى كان اعظم !!!!!!واقع مؤلم حقا
    بواسطة اللهى اعنى في المنتدى إستشارات عامة.
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 18-09-2012, 11:10 AM
  2. كلام من واقع مؤلم
    بواسطة ألم الدموع في المنتدى بوابة التخلص من الشك - الوساوس - القلق - التوتر - الاكتئاب
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 28-04-2011, 10:39 PM
  3. من اعظم طرق النجاح
    بواسطة المتفائل ع في المنتدى التدعيم الذاتي وقصص النجاح
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-01-2011, 09:34 PM
  4. اعظم القلوب قلب امي
    بواسطة نيرسان في المنتدى بوابة كبار السن
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 23-02-2010, 11:57 PM
  5. واقع الشباب السعودي الذي يذهب الى البحرين واقع مرير ومحزن ل
    بواسطة المتطور في المنتدى الحوار العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-12-2003, 11:48 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •