قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 11 من 12

الموضوع: استراحة مع* صحيح البخاري*

  1. #1
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    استراحة مع* صحيح البخاري*

    تعريف بالإمام البخاري


    مقدمة الكتاب



    الجامع الصحيح
    المسند من حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسننه وأيامه



    تعريف بالإمام البخاري
    اسمه : أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم ين المغيرة بن بردزبة الجعفي ، إمام أهل الحديث في زمانه والمقتدى به في أوانه والمقدم علي سائر أضرابه وأقرانه .

    وكتابه في الحديث الصحيح يستقى بقراءته الغمام ، وأجمع العلماء على قبوله وصحة ما فيه وكذلك سائر أهل الإسلام .


    مولده : ولد الإمام أبو عبد الله محمد بن إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة البخاري الجعفي في وطنه الأول بخارى يوم الجمعة بعد الصلاة لثلاث عشرة خلت من شوال سنة 194 هـ وقال المستنير بن عتيق : أخرج لي ذلك محمد بن إسماعيل بخط أبيه .

    حياة والده : وكان أبوه من اهل العلم والتقوى والسعة في الرزق والظاهر أنه كانت له تجارة ، كما أن له اشتغالا بعلوم السنة وقد عده الحافظ ابن حبان ـ في كتاب الثقات ـ من الطبقة الرابعة وقال : إنه يروى عن حماد بن زيد ، ومالك . وروى عنه العراقيون وذكر ولده في التاريخ الكبير ( 1/1 : 342 ) فقال : إسماعيل بن إبراهيم بن المغيرة ، رأى حماد بن زيد وصافح ابن المبارك وسمع مالكا والمفهوم من روايته عن مالك وحماد بن زيد ومن رواية العراقببن عنه أنه خرج من وطنه حاجا قبل سنة 179 ـ فزار المدينة ولقى فيها مالكا ، ومر بالعراق وهوبين الحجاز وماوراء النهر قادماً أو عائداً فلقي حماداً وسمع منه واجتمع به العراقيون فرووا عنه . أما ابن المبارك فكان حليف أسفار ، وامتدت به الحياة ثلاث سنين بعد مالك وحماد .


    جده وعائلته : وإبراهيم بن المغيرة جد البخاري قال عنه الحافظ ابن حجر ( في هدي الساري ص 478 ) لم نقف على شئ من أخباره .

    والمغيرة أبو إبراهيم هو أول من أسلم من آباء البخاري ، وكان إسلامه على يد أحد مواطنيه من موالي جعفي واسمه اليمان ، وهو الجد الأعلى للمحدث الحافظ عبد الله بن محمد بن عبد الله بن جعفر بن اليمان المسندي الجعفي . وقبيلة جعفي كانت لها ثواب الدعوة إلي الله في بخارى وما وراء النهر ، خصوصاً أيام ولاية سعيد بن جعفر الجعفي على خراسان ، وهي قبيلة يمنية تنسب إلى جعفي بن سعد العشيرة بن مذحج ، مذحج أخو طي جد حاتم ، وأخو الأشعر جد أبى موسى الأشعري ، ولكثرة من أسلم من الترك فيما وراء النهر على أيدي بن جعفي المذحجيون صار هؤلاء المهتدون يعتزون بالنسبة إلى جعفي ومذجح ويقولون نحن لهم أبناء أو كالأبناء ، حتى قال شاعر من أهل تلك العصور :

    وما كانت الأتراك أبناء مذحج إلا أن في الدنيا عجيباً لمن عجب

    نعم إن أبناء تلك الدنيا الواسعة من بلاد المشرق الذين أسلموا على أيدي الجعفيين المذحجيين ، كان للجعفيين عظيم الثواب من الله على إبلاغ دعوته لأسلافهم ، حتى نبغ منهم مثل الإمام البخاري ، فحق لهم أن يضيفوا إلى ثواب الله لهم على نشر دعوته ، وإلى إفتخار أهل ما وراء النهر بهم وانتسابهم إليهم ، فخراً آخر خالداً بما أثمرته الهداية هناك من ثمرات لاشك أن أشهاها وأنضجها هذه المؤلفات العظيمة التى خلفها وخلدها الإمام البخاري للمسلمين ببركة اهتداء جده المغيرة بالإسلام علىيد مواطنه اليمان الجعفي جد الحافظ المسندي الجعغي فرحم الله الجميع وأعظم ثوابهم وأعلى مقامهم فى عليين .

    أما بردزبة ـ أو الأحنف والد المغيرة ويقال أن معنى (( بردزبة )) : الزراع وهواسمه الأصيل ، وورد اسمه ـ الأحنف ـ فى إسناد (( الأدب المفرد )) قبل حديثي الباب الأول منه ، وذكر القاضي ابن خلكان عن أبي نصر بن ماكولا فى كتاب (( الإكمال )) ضبط اسمه ثم قال : ووجدته فى موضع آخر (( الأحنف )) ولعله كان أحنف الرجل ولم أقف على تاريخ وفاة والد الإمام البخاري ، لكن من المقطوع به أنه توفي وولده صغير فنشأ فى حجر أمه ، ولعل أول سماعه للحديث سنة 204 أو قبلها ، فقد روى تلميذه ، محمد بن يوسف الفربري عن محمد بن أبي حاتم وراق البخاري أنه سمع البخاري يقول : ألهمت حفظ الحديث وأنا فى الكتاب . قلت : وكم أتى عليك إذ ذاك ؟ قال : عشر سنين أو أقل .


    بداية نبوغه : وطريقة البخاري ـ منذ صغره ـ فى حفظ الحديث أنه كان يستوفى تراجم الرواة حتى كأنه يعيش معهم ، فهو يعلم الراوي وبيئته وعمن كان يروي ومن هم الذين رووا عنه . فإذا حدث أحد فأخطأ فى سند الرواة أدركه البخاري ، لأنه يعلم الراوي وتلاميذه وشيوخه وأزمانهم وأوطانهم . من ذلك من ما حدث به البخاري ، عن دراسته بعد خروجه من الكتاب قال : فجعلت أختلف إلي الداخلى وغيره فقال الداخلى يوماً فيما كان يقرأ الناس : (( روى سفيان عن أبي الزبير عن إبراهيم )) ( يعني النخعي ) . فقلت : إن أبا الزبير لم يرو عن إبراهيم . فانتهرني ، فقلت له : ارجع إلي الأصل إن كان عندك . فدخل فنظر فيه ثم رجع فقال : كيف هو يا غلام ؟ فقلت : هو الزبير ، وهو ابن عدي ـ عن إبراهيم . فأخذ القلم وأصلح كتابه وقال لي : صدقت , فقال إنسان للبخاري : ابن كم كنت حين رددت عليه ؟ فقال : ابن احدى عشرة سنة . وفي هذه السن كان يسمع مرويات بلده من محمد بن سلام البيكندي وعبد الله بن محمد المسندي الجعفي وأضرابهما . قال البخاري : فلما طعنت فى ست عشرسنة حفظت كتب ابن المبارك وركيع بن الجراح وعرفت كلام هؤلاء ( يعني أصحاب الرأي من الفقهاء .

    ذهابه إلى الحج : وفى هذه الفتره من عمره ـ وذلك فى سنة 210 ـ قام برحلته الأولى قاصداً حج بيت الله مع والدته وأخيه أحمد وكان أصغر منه . وكان مزوداً فى هذه الرحلة بمادة غزيرة من محفوظاته فى الحديث والسنة المشرفة ، فكان لايدخل بلداً إلا سمع من حافظها : فسمع فى بلخ من مكي بن إبراهيم البلخي الحافظ وبالبصرة من أبي عاصم عمرو بن عاصم القيس ومن محمد بن عبد الله بن المثني الأنصاري وبالكوفة من عبيد الله بن موسى العبس وبمكة من شيخها وقارئها عبد الله بن يزيد المقرئ مولى العمرييني وببغداد من عفان بن مسلم البصري مولى الأنصار ويحمص من أبى اليمان الحكم بن نافع البهراني وبدمشق من أبي مسهر العماني وبعسقلان من آدم بن إياس وبفلسطين من محمد ابن يوسف بن واقد الفربابي مولى بن ضبة . روى سهل بن السري أن البخاري قال: دخلت إلى الشام ومصر والجزيرة مرتين ، وإلى البصرة أربع مرات ، وأقمت بالحجاز ستة أعوام ، ولا أحصي كم دخلت إلى الكوفة وبغداد مع المحدثين (1 ).

    مشايخه : وكتب عن أكثر من ألف شيخ وفي رواية عن 1080 شيخاً ليس فيهم إلا صاحب حديث . وينحصر مشايخه في خمس طبقات كما ذكر الإمام ابن حجر العسقلاني .

    الطبقة الأولي : من حدثه عن التابعين مثل محمد بن عبد الله الأنصاري وأبو عاصم النبيل وأبونعيم وخلاد وعلي بن عايش مكي بن ابراهيم وعبيد الله بن موسي وغيرهم .

    الطبقة الثانية : من كان في عصر هؤلاء لكن لم يسمع من ثقات التابعين مثل : آدم بن أبى أياس وسعيد بن أبى مريم وأيوب بن سليمان وأمثالهم .


    الطبقة الثالثة : هى الوسطى من مشايخه : وهو لم يلق التابعين بل أخذ عن كبار تبع الأتباع مثل سليمان بن حرب ونعيم بن حماد وأمثالهم .

    الطبقة الرابعة : رفقاؤه في الطلب ومن سمع قبله قليلا مثل : أبي حاتم الرازي وغيره .


    الطبقة الخامسة : قوم في عداد طلبته في السن والإسناد سمع منهم للفائدة مثل عبد الله بن أبي العاص الخوارزمي وحسين بن محمد القباني وغيرهم .


    تلامذته : وروى عنه خلائق وأمم منهم : أبو نصر بن ماكولا وإبراهيم بن معقل النسفي وحماد بن شاكر النسوي ومحمد بن يوسف عبد الله بن محمد المسندي وعبد الله بن منير وأبو زرعة ومسلم بن الحجاج وابن خزيمة والمروزي والنسائي والبزار والترمذي وابن أبي الدنيا والبغوي والنيسابوري وغيرهم كثر ، وقد روى الخطيب البغدادي عن الفربري أنه قال : سمع الصحيح من البخاري معي نحو من سبعين ألفاً لم يبق منهم أحد غيري .

    أهم أسفاره دخل بغداد ثماني مرات ، وكان في كل مرة يجتمع بالإمام أحمد فيحثه أحمد على المقام ببغداد ، ويلومه على الإقامة بخراسان .

    دخل الشام ومصر والجزيرة مرتين .

    وإلي البصرة أربع مرات .

    وأقام بالحجاز ستة أعوام .

    ولا يحصى دخوله إلي الكوفة لكثرتها .


    من شعره :

    اغتنم فى الفراغ فضل ركوع فعسى أن يكون صوتك بغته

    كم صحيح رأيت من غير سقم ذهبت نفسه الصحيحة فلتـه


    وقال فى رثاء أحد العلماء :

    إن عشت تفجع بالأحباب كلهم وبقاء نفسك لا أبالك يفجـع

    علمه : وقد كان البخاري يستيقظ فى الليلة الواحدة من نومه فيوقد السراج . ويكتب الفائدة تمر بخاطره ثم يطفئ السراج ، ثم يقوم مرة أخرى وأخرى حتى كان يتعدد منه ذلك قريباً من عشرين مرة .

    دخل مرة إلى سمرقند فاجتمع بأربعمائة من علماء الحديث بها ، فركبوا أسانيد وأدخلوا إسناد الشام في إسناد العراق . وخلطوا الرجال في الأسانيد ، وجعلوا متون الأحاديث على غير أسانيدها ثم قرأوها على البخاري فرد كل حديث إلي اسناده وقوم تلك الأحاديث والأسانيد كلها، وما تعنتوا عليه فيها ولم يقدروا أن يعلقوا عليه سقطة فى اسناد ولا متن . وكذلك صنع فى بغداد .

    وقد ذكروا أنه كان ينظر فى الكتاب مره واحدة فيحفظه من نظره واحدة والأخبار عنه فى ذلك كثيرة .

    اخلاقه : كان رحمه الله يصلي فىكل ليلة 13 ركعة ، وكان يختم القرآن كل ليلة من رمضان ختمة ، وكانت له جدة ومال جيد ينفق منه سراً وجهراً . وكان يكثر من الصدقة بالليل والنهار .

    وكان مستجاب الدعوة ، مسدد الرمية ، شريف النفس .


    لمن أحب الكتاب العجيب وكتب آخرى قيمة


    http://www.binothaimeen.com/eBook-m.shtml

    "يتبع سيرة الأمام البخاري وستكون متجددة الصفحة بإذن الله ونختار أحاديث شريفة
    من كتابه صحيح البخاري "
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  2. 5 عضو يشكر طائر الخرطوم على هذه المشاركة:

    الـفاهم (07-05-2013), فضيلة (01-06-2013), وروود الجنة (22-03-2012), ~ღ شــــــام ღ~ (22-03-2012)

  3. #2
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    وكان مستجاب الدعوة ، مسدد الرمية ، شريف النفس .

    ما وقع له فى نيسابور : قدم البخاري نيسابور سنة خمسين ومائتين ، فأقام بها مدة يحدث على الدوام ، وقد نصح محمد بن يحيي الذهلي تلاميذه بقوله : (( اذهبوا إلي هذا الرجل الصالح العالم فاسمعوا منه )) فذهب الناس إليه وأقبلوا على السماع منه وازدحم الناس على محمد بن اسماعيل البخاري حتى امتلأت الدار والسطوح فحسده بعض شيوخ الوقت وسرت شائعة بأن البخاري يقول (لفظي بالقرآن مخلوق) .

    فلما حضر المجلس قام إليه رجل وقال : يا أبا عبد الله ما تقول فى اللفظ بالقرآن مخلوق هو أم غير مخلوق ؟ فأعرض عنه البخاري ولم يجبه ثلاثاً .

    فالح عليه فقال البخاري : القرآم كلام الله غير مخلوق وافعال العباد مخلوقه والامتحان بدعة فشغب الرجل وقال : (لفظي بالقرآن مخلوق) .

    عندها قال محمد بن يحيى الذهلي : (ولا يجالس ولا يكلم ومن ذهب بعد هذا إلي محمد بن اسماعيل فاتهموه فإنه لا يحضر مجلسه إلا من كان على مذهبه ولا يحل له أن يحضر مجلساً) فقام الإمام مسلم رداؤه فوق عمامته وقام على رؤوس الناس وبعث الى الذهلي جميع ما كان كتبه عنه على ظهر جمل .

    بعد ذلك دخل أحمد بن سلمة على البخاري وقال له : يا أبا عبد الله إن هذا رجل مقبول بخراسان خصوصاً فى هذه المدينة ، وقد لح في هذا الأمر حتى لا يقدر أحد منا أن يكلمه فيه ما ترى .

    فقبض البخاري علي لحيته وقال : وأفوض أمري الى الله إن الله بصير بالعباد. اللهم إنك تعلم أنني أرد المقام بنيسابور أشراراً ولا بطراً ولا طلباً للرياسة وإنما أبت علي نفسي الرجوع إلي الوطن لغلبة المخالفين ، وقد قصدني هذا الرجل حسداً لما آتاني الله لا غير . . يا أحمد إني خارج غداً لتخلصوا من حديثه لأجلي .

    وقال : احفظ عني (من زعم من أهل نيسابور وسمى غيرها من البلدان بلداناً كثيرة أنني قلت لفظي بالقرآن مخلوق فهو كذاب فإني لم أقله إلا أني قلت أفعال العباد مخلوقة) .

    وقال : الإيمان قول وعمل ويزيد وينقص ، والقرآن كلام الله غير مخلوق وأفضل أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم أبوبكر ثم عمر ثم عثمان ثم علي . على هذا حييت وعليه أموت وعليه أبعث إن شاء الله .

    ثم رجع إلي بخاري حيث نصبت له القباب واستقبلته عامة أهل البلد ونشر عليهم الدراهم والدنانير فبقي مدة من الزمن .

    ما وقع له مع الأمير خالد : حتي بعث إليه الأمير خالد بن أحمد الذهلي والي بخارى يطلب منه أن يأتيه حاملاً له كتاب الجامع والتاريخ ليسمع منه مع أولاده . فأرسل البحتري إليه : في بيته العلم ، والعلم يؤتى ـ يعنى إن كنتم تريدون ذلك فهلموا إلي : وأبى أن يذهب إليهم وفي رواية : (قل له إني لا أذل العلم ولا أحمله إلي أبواب السلاطين ، فإن كانت له حاجة . . فليحضرني في مسجدي أو في داري فإن لم يعجبك فأنت سلطان فامنعني من المجلس ليكون لي عذر عند الله يوم القيامة أنى لا أكتم العلم) وكان هذا سبب الوحشة بينهما .

    فاغتنمها السلطان فرصة وأراد أن يصرف الناس عن السماع من البخاري فأمر نفيه من تلك البلاد إلى بيكند . . فدعا عليه البخاري اللهم أرني ما قصدوني به في أنفسهم وأهاليهم فلم يمض غير شهر حتى زال ملكه ، وسجن فى بغداد حتى مات .

    فنزح البخاري من بلده إلي بلدة خرتنك .

    مرضه ووفاته : وصل البخاري الى بلدة تدعى خرتنك على فوسخين من سمرقند ونزل عند أقاربه وهو يدعو الله أن يقبضه إليه حين رأى الفتن فى الدين ثم اتفق مرضه على أثر ذلك وسمع يدعو : (اللهم قد ضاقت علي الأرض بما رحبت فأقبضني إليك) فأرسل اليه أهل سمرقند كتاباً يطلبون منه الخروج إليهم فأجاب وتهيأ إلي الركوب ولبس خفيه وتعمم مشى قدر عشرين خطوة أو نحوها إلي الدابة ليركبها قال : أرسلوني فأرسلوه ودعا بدعوات ثم اضطجع فقضى ثم سال منه عروق كثيرة .

    وكانت وفاته ليلة عيد الفطر ـ وكانت ليلة السبت ـ عند صلاة العشاء .

    وصلي عليه يوم العيد بعد الظهر من تلك السنة 256 هجرية . وكفن فى ثلاثة أثواب بيض ليس فيها قميص ولا عمامة ـ وفق ما وصى به وحين ما دفن فاحت من قبره رائحة غالية أطيب من ريح المسك ثم دام ذلك أياماً .


    ثم جعلت ترى سواري بيض بحذاء قبره .

    وكان عمره يوم مات 62 سنة إلا ثلاثة عشر يوماُ تغمده الله برحمته آمين .




    أقوال في البخاري
    · ما أخرجت خرسان مثله . (أحمد بن حنبل)

    · لم ير البخاري مثل نفسه . علي بن المدينى

    · لوكان في زمن الحسن لاحتاج الناس إليه في الحديث ومعرفته وفقه . (اسحاق بن راهويه)


    · ما رأينا مثله . (ابن شيبة ومحمد بن عبد الله بن نمير)

    · لا أعلم مثله . (علي بن مجر)

    · دخلت البصرة والشام والحجاز والكوفة ورأيت علماءها كلما جرى ذكر محمد بن اسماعيل البخاري فضلوه على أنفسهم . (محمود بن النظر بن سهل الشافعي)


    · كل حديث لا يعرفه البخاري فليس بحديث . (الفلاس)

    · رأيت مسلم بن الحجاج جاء إلي البخاري فقبل بين عينيه وفال : دعنى أقبل رجليك يا أستاذ الأستاذين ، وسيد المحدثين ، وطيب الحديث في علله .

    · ثم سأله حديث كفارة المجلس ، فذكر له علته ، فلما فرغ قال مسلم : لا يبغضك إلا حاسد وأشهد أن ليس في الدنيا مثلك . (أحمد بن حمدون القصار)

    · لم أر في العراق ولا في خراسان في معنى العلل والتاريخ ومعرفة الأسانيد أعلم من البخاري . (الترمذي)

    · ما رأيت تحت أديم السماء أعلم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أحفظ له من محمد بن اسماعيل البخاري . (ابن خزيمة)

    · هذا فيض من فيض : ولو استقصينا ثناء العلماء عليه في حفظه وإتقانه وعلمه وفقهه وورعه وزهده وعبادته لطال علينا . (ابن كثير)




    أهم مؤلفاته
    · الأدب المفرد
    · رفع اليدين في الصلاة

    · والقراءة خلف الإمام

    · الضعفاء

    · الجامع الكبير ذكره ابن طاهر

    · المسند الكبير

    · التفسير الكبير ذكره الفريري

    · الأشربة ذكره الدارقطني

    · كتاب الهبة ذكره وراقة

    · أسماء الصحابة ذكره أبوالقاسم بن مندة

    · المبسوط فى الحديث ذكره الخليلي

    · العلل ذكره أبوالقاسم بن مندة

    · الأسماء والكنى ذكره الحاكم أبو احمد

    · الفوائد ذكره الترمذي

    · الجامع الصحيح وهو كتابنا هذا

    · التاريخ الكبير

    · الناريخ الأوسط

    · التاريخ الصغير

    · خلق أفعال العتاد

    · الوجدان

    · الهيئة

    · ثلاثيلت في الحديث

    · الجامع الصغير

    · العوالي في الحديث

    · الرقاق

    · السنن في الفقه






    --------------------------------------------------------------------------------

    (1 ) نقلنا هذا الكلام عن الأستاذ محي الدين خطيب فى مقدمته للأدب المفرد والذى أعتنى بفهارسه الأستاذ رمزي دمشقية .
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  4. 4 عضو يشكر طائر الخرطوم على هذه المشاركة:

    فضيلة (01-06-2013), وروود الجنة (22-03-2012), ~ღ شــــــام ღ~ (22-03-2012)

  5. #3
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    جزاه الله خيرااا وجزاك اخي طائر
    تعريف يسر الخاطر ويشرح القلب

    في ميزان حسناتك ان شاء الله

    تصرّف كما أنت.. لا تكذب لإرضاء الآخرين.. لا تتصنّع ولا تتكّلف!
    فقط عش كل لحظة كأنها آخر لحظة في حياتك ، وقدّر قيمة الحياة.



  6. 3 عضو يشكر ~ღ شــــــام ღ~ على هذه المشاركة:

    وروود الجنة (22-03-2012), طائر الخرطوم (22-03-2012)

  7. #4
    عضو إيجابي متميز

    User Info Menu

    جزاك الله خيرا أخي مدثر في ميزان حسناتك.
    الَّلهُمَّ لَكَ الُحَمْدُ حَتَّى تَرْضَى ولكَ الحَمدْ إذاَ رَضيتْ
    ولَكَ الحمدُ بَعْدَالرِّضَـا..




  8. 3 عضو يشكر وروود الجنة على هذه المشاركة:

    فضيلة (01-06-2013), طائر الخرطوم (22-03-2012)

  9. #5
    سُقيَا
    ضَيْف
    جـــزاكَ الله جنّة الفردوس ياأخي يامدثر ...

    كم نحتاج الآن للتعريف بهؤلاء الأئمّه لنصدّ كيد الماكرين ....

    جعلكَ الله نبراساً للخير ودمتَ باأمل لاينضب ...

  10. شكر لـ سُقيَا على هذه المشاركة من:

    طائر الخرطوم (26-03-2012)

  11. #6
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    باب كيف كان بدء الوحي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقول الله جل ذكره { إنا أوحينا إليك كما أوحينا إلى نوح والنبيين من بعده }


    [ 2 ] حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة أم المؤمنين رضى الله تعالى عنها أن الحارث بن هشام رضى الله تعالى عنه سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله كيف يأتيك الوحي فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس وهو أشده علي فيفصم عني وقد وعيت عنه ما قال وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فأعي ما يقول قالت عائشة رضى الله تعالى عنها ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد فيفصم عنه وإن جبينه ليتفصد عرقا

    [ 3 ] حدثنا يحيى بن بكير قال حدثنا الليث عن عقيل عن بن شهاب عن عروة بن الزبير عن عائشة أم المؤمنين أنها قالت أول ما بدىء به رسول الله صلى الله عليه وسلم من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ثم حبب إليه الخلاء وكان يخلو بغار حراء فيتحنث فيه وهو التعبد الليالي ذوات العدد قبل أن ينزع إلى أهله ويتزود لذلك ثم يرجع إلى خديجة فيتزود لمثلها حتى جاءه الحق وهو في غار حراء فجاءه الملك فقال اقرأ قال ما أنا بقارئ قال فأخذني فغطني حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال اقرأ قلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطني الثانية حتى بلغ مني الجهد ثم أرسلني فقال اقرأ فقلت ما أنا بقارئ فأخذني فغطني الثالثة ثم أرسلني فقال { اقرأ باسم ربك الذي خلق خلق الإنسان من علق اقرأ وربك الأكرم } فرجع بها رسول الله صلى الله عليه وسلم يرجف فؤاده فدخل على خديجة بنت خويلد رضى الله تعالى عنها فقال زملوني زملوني فزملوه حتى ذهب عنه الروع فقال لخديجة وأخبرها الخبر لقد خشيت على نفسي فقالت خديجة كلا والله ما يخزيك الله أبدا إنك لتصل الرحم وتحمل الكل وتكسب المعدوم وتقري الضيف وتعين على نوائب الحق فانطلقت به خديجة حتى أتت به ورقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزى بن عم خديجة وكان امرأ تنصر في الجاهلية وكان يكتب الكتاب العبراني فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب وكان شيخا كبيرا قد عمي فقالت له خديجة يا بن عم اسمع من بن أخيك فقال له ورقة يا بن أخي ماذا ترى فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم خبر ما رأى فقال له ورقة هذا الناموس الذي نزل الله على موسى يا ليتني فيها جذع ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أو مخرجي هم قال نعم لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا ثم لم ينشب ورقة أن توفي وفتر الوحي

    اختيار من باب كيف كان بدء الوحي
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  12. 3 عضو يشكر طائر الخرطوم على هذه المشاركة:

    فضيلة (01-06-2013), ~ღ شــــــام ღ~ (27-03-2012)

  13. #7
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    كتاب الإيمان


    باب الإيمان وقول النبي صلى الله عليه وسلم بني الإسلام على خمس وهو قول وفعل ويزيد وينقص قال الله تعالى { ليزدادوا إيمانا مع إيمانهم } { وزدناهم هدى } { ويزيد الله الذين اهتدوا هدى } { والذين اهتدوا زادهم هدى وآتاهم تقواهم } { ويزداد الذين آمنوا إيمانا } وقوله { أيكم زادته هذه إيمانا فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا } وقوله جل ذكره { فاخشوهم فزادهم إيمانا } وقوله تعالى { وما زادهم إلا إيمانا وتسليما } والحب في الله والبغض في الله من الإيمان وكتب عمر بن عبد العزيز إلى عدي بن عدي إن للإيمان فرائض وشرائع وحدودا وسننا فمن استكملها استكمل الإيمان ومن لم يستكملها لم يستكمل الإيمان فإن أعش فسأبينها لكم حتى تعملوا بها وإن أمت فما أنا على صحبتكم بحريص وقال إبراهيم عليه السلام { ولكن ليطمئن قلبي } وقال معاذ اجلس بنا نؤمن ساعة وقال بن مسعود اليقين الإيمان كله وقال بن عمر لا يبلغ العبد حقيقة التقوى حتى يدع ما حاك في الصدر وقال مجاهد { شرع لكم } أوصيناك يا محمد وإياه دينا واحدا وقال بن عباس { شرعة ومنهاجا } سبيلا وسنة { دعاؤكم } إيمانكم لقوله عز وجل { قل ما يعبأ بكم ربي لولا دعاؤكم } ومعنى الدعاء في اللغة الإيمان


    حدثنا عبد الله بن محمد قال حدثنا أبو عامر العقدي قال حدثنا سليمان بن بلال عن عبد الله بن دينار عن أبي صالح عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال الإيمان بضع وستون شعبة والحياء شعبة من الإيمان

    حدثنا عمرو بن خالد قال حدثنا الليث عن يزيد عن أبي الخير عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم أي الإسلام خير قال تطعم الطعام وتقرأ السلام على من عرفت ومن لم تعرف

    حدثنا مسدد قال حدثنا يحيى عن شعبة عن قتادة عن أنس رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم وعن حسين المعلم قال حدثنا قتادة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه

    حدثنا محمد بن المثنى قال حدثنا عبد الوهاب الثقفي قال حدثنا أيوب عن أبي قلابة عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال ثلاث من كن فيه وجد حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله وأن يكره أن يعود في الكفر كما يكره أن يقذف في النار

    حدثنا عبد الله بن يوسف قال أخبرنا مالك بن أنس عن بن شهاب عن سالم بن عبد الله عن أبيه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم مر على رجل من الأنصار وهو يعظ أخاه في الحياء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم دعه فإن الحياء من الإيمان

    حدثنا أحمد بن يونس وموسى بن إسماعيل قالا حدثنا إبراهيم بن سعد قال حدثنا بن شهاب عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سئل أي العمل أفضل فقال إيمان بالله ورسوله قيل ثم ماذا قال الجهاد في سبيل الله قيل ثم ماذا قال حج مبرور

    حدثنا محمد بن المثنى حدثنا يحيى عن هشام قال أخبرني أبي عن عائشة أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل عليها وعندها امرأة قال من هذه قالت فلانة تذكر من صلاتها قال مه عليكم بما تطيقون فوالله لا يمل الله حتى تملوا وكان أحب الدين إليه ما داوم عليه صاحبه

    اختيار من كتاب الإيمان
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  14. 2 عضو يشكر طائر الخرطوم على هذه المشاركة:

    فضيلة (01-06-2013), ~ღ شــــــام ღ~ (27-03-2012)

  15. #8
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    تشكرات كثيرة الأخوات الكرام

    إسراء
    أسماء
    ماجدة


    لقد سعدت بمتابعتكم
    جزاكم الله خيرا.. ونفعنا بالكتاب القيم جدا *يزن*
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  16. شكر لـ طائر الخرطوم على هذه المشاركة من:


  17. #9
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    حدثنا قتيبة بن سعيد حدثنا إسماعيل بن جعفر عن أبي سهيل عن أبيه عن طلحة بن عبيد الله أن أعرابيا جاء إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثائر الرأس فقال يا رسول الله أخبرني ماذا فرض الله علي من الصلاة فقال الصلوات الخمس إلا أن تطوع شيئا فقال أخبرني بما فرض الله علي من الصيام فقال شهر رمضان إلا أن تطوع شيئا فقال أخبرني ما فرض الله علي من الزكاة فقال فأخبره رسول الله صلى الله عليه وسلم شرائع الإسلام قال والذي أكرمك لا أتطوع شيئا ولا أنقص مما فرض الله علي شيئا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أفلح إن صدق أو دخل الجنة إن صدق

    حدثنا عبد الله بن مسلمة عن مالك عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال الصيام جنة فلا يرفث ولا يجهل وإن امرؤ قاتله أو شاتمه فليقل إني صائم مرتين والذي نفسي بيده لخلوف فم الصائم أطيب عند الله تعالى من ريح المسك يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي الصيام لي وأنا أجزي به والحسنة بعشر أمثالها

    حدثنا خالد بن مخلد حدثنا سليمان بن بلال قال حدثني أبو حازم عن سهل رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال إن في الجنة بابا يقال له الريان يدخل منه الصائمون يوم القيامة لا يدخل منه أحد غيرهم يقال أين الصائمون فيقومون لا يدخل منه أحد غيرهم فإذا دخلوا أغلق فلم يدخل منه أحد

    حدثنا إبراهيم بن المنذر قال حدثني معن قال حدثني مالك عن بن شهاب عن حميد بن عبد الرحمن عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال من أنفق زوجين في سبيل الله نودي من أبواب الجنة يا عبد الله هذا خير فمن كان من أهل الصلاة دعي من باب الصلاة ومن كان من أهل الجهاد دعي من باب الجهاد ومن كان من أهل الصيام دعي من باب الريان ومن كان من أهل الصدقة دعي من باب الصدقة فقال أبو بكر رضى الله تعالى عنه بأبي وأمي يا رسول الله ما على من دعي من تلك الأبواب من ضرورة فهل يدعى أحد من تلك الأبواب كلها قال نعم وأرجو أن تكون منهم

    حدثنا قتيبة حدثنا إسماعيل بن جعفر عن أبي سهيل عن أبيه عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة

    حدثني يحيى بن بكير قال حدثني الليث عن عقيل عن بن شهاب قال أخبرني بن أبي أنس مولى التيميين أن أباه حدثه أنه سمع أبا هريرة رضى الله تعالى عنه يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا دخل شهر رمضان فتحت أبواب السماء وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين


    حدثنا مسلم بن إبراهيم حدثنا هشام حدثنا يحيى عن أبي سلمة عن أبي هريرة رضى الله تعالى عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال من قام ليلة القدر إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه ومن صام رمضان إيمانا واحتسابا غفر له ما تقدم من ذنبه

    حدثنا موسى بن إسماعيل حدثنا إبراهيم بن سعد أخبرنا بن شهاب عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة أن بن عباس رضى الله تعالى عنهما قال كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود الناس بالخير وكان أجود ما يكون في رمضان حين يلقاه جبريل وكان جبريل عليه السلام يلقاه كل ليلة في رمضان حتى ينسلخ يعرض عليه النبي صلى الله عليه وسلم القرآن فإذا لقيه جبريل عليه السلام كان أجود بالخير من الريح المرسلة


    اختيار من ابواب "كتاب الصوم "
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

  18. شكر لـ طائر الخرطوم على هذه المشاركة من:

    فضيلة (01-06-2013)

  19. #10
    المشرف العام

    User Info Menu

    حياك الله اخي الفاضل طائر الخرطوم


    جزاك الله خيرا على الانتقاء الرائع للموضوع القييم المضمون


    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا

    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما




  20. شكر لـ فضيلة على هذه المشاركة من:

    طائر الخرطوم (02-06-2013)

  21. #11
    مشرف بوابة النفس المطمئنة

    User Info Menu

    شكرا لك كثير للمتابعة وتواجدك الطيب أختي دمعة ألم
    الله أسأل أن يبارك فيك ويجزيك خيرا ويزيدك علما
    "وَإِنْ تُطِيعُوهُ تَهْتَدُوا وَمَا عَلَى الرَّسُولِ إِلَّا الْبَلَاغُ الْمُبِينُ "

    *إِجْعَل لِرَبِّكَ كُلَّ عِزِّكَ يَسْتَقِرُّ وَيَثْبُتُ ... فَإِذَا اعْتَزَزْتَ بِمَنْ يَمُوتُ فَإِنَّ عِزَّكَ مَيِّتُ*

    جدد ولا تقلد. ولا تكن رهين أفكار الناس الخاطئة، فقط العصمة للوحي كتاباً وسنة، وعليك أن تطالع أفكار البشر، وأن تحرص على الابتكار والتجديد

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. ***شرح صحيح البخاري [1]****
    بواسطة طائر الخرطوم في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 24-06-2012, 10:50 AM
  2. باب صيام يوم عاشوراء/ )صحيح البخاري(
    بواسطة ام منيب في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-02-2009, 12:19 AM
  3. ^^^%%%صحيح مسلم وصحيح البخاري بالصوت &&&^^^
    بواسطة حفيد الألباني في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 16-12-2008, 06:27 PM
  4. صحيح الامام البخاري ... وبعض شروحه
    بواسطة ناصح في المنتدى خلاصة الكتب
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-08-2006, 05:15 AM
  5. صحيح البخارى ومسلم بالصوت
    بواسطة فلنبدأ من جديد في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-06-2006, 02:39 PM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •