قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 23 إلى 33 من 42

الموضوع: •·.·°¯`·.·• الـحـوار أصـول وآداب •·.·°¯`·.·•

  1. #23
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حنين فتاهـ مشاهدة المشاركة
    حبييبتي نسمة ....

    ماأجمل موضوعكِ وفي غاية الأهمية في وقت عصيب نحتاج به أبسط الكلمات ليكون الحوار راقي .....

    لوكنا نعمل بسنة الرسول في آداب الحوار ....لكانت الدنيا شيء آخر ...وخصوصاً في عالم المنتديات ...

    فكل انسان حواره يختلف عن الأخر

    ولاننسى أبداً (( ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد )) ....

    فلنجعل حوراتنا هدفاً للعلى ....أسعدكِ الله حبييبتي نسمة

    وحقق الله آمانيكِ
    ياهلا فيكِ نورتي والله ..

    باك الله فيك كلماتك في محلها ..


    -- فلنجعل حواراتنا هدفاً للعلا --



    سعدت بهذا الحضور وشرف لي متابعتك ..


    أعطاك الله ماتتمنين وحفظك بحفظه ورعايته التامه ..



  2. 2 عضو يشكر نـسـمـهــ على هذه المشاركة:

    طائر الخرطوم (05-11-2011)

  3. #24
    رهابي معتق
    ضَيْف
    تسجيل حضور و متابعه ... كذا المواضيع ولا بلااااااااااااااا

  4. 2 عضو يشكر رهابي معتق على هذه المشاركة:

    نـسـمـهــ (04-11-2011), طائر الخرطوم (05-11-2011)

  5. #25
    رهابي معتق
    ضَيْف
    .. نعم الحوار في كثير من الأحيان يجب أن يكون في جمع من الملأ .. كما موسى وفرعون ..

    وأحيانا في جمع قليل كما في بعض المسائل الفقهيه الحساسه والتي تربك العامه .

    وأحيانا بين المتحاورين فقط " فقط" .. كما شخص سيهدي نصيحة لآخر .. أو مدير يستعتب موضف أو زوجه تحاور زوجها .. أو أب يوجه ابنه أو ,,,

  6. شكر لـ رهابي معتق على هذه المشاركة من:

    نـسـمـهــ (05-11-2011)

  7. #26
    رهابي معتق
    ضَيْف
    يجب أن نفرق بــ الحوار .. بين (الكافر والمسلم ).. وبين (المسلم و المسلم المختلف المذهب) وبين (العالم والعالم) وبين (العالم والمثقف المنافق) وبين (العالم والجاهل) ..وو
    وكل منه له آداب وأصول ..

    فكلنا يعرف قصة نصارى نجران عندما حاوروا الرسول صلى الله عليه وسلم بــ النبي عيسى .. وإليك طرفا من القصة ..

    كتب النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) كتابا إلى " أبي حارثة " أسقف نَجران دعا فيه أهالي نَجران إلى الإسلام ، فتشاور أبو حارثة مع جماعة من قومه فآل الأمر إلى إرسال وفد مؤلف من ستين رجلا من كبار نجران و علمائهم لمقابلة الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) و الاحتجاج أو التفاوض معه ، و ما أن وصل الوفد إلى المدينة حتى جرى بين النبي و بينهم نقاش و حوار طويل لم يؤد إلى نتيجة ، عندها أقترح عليهم النبي المباهلة ـ بأمر من الله ـ فقبلوا ذلك و حددوا لذلك يوما ، و هو اليوم الرابع و العشرين [2] من شهر ذي الحجة سنة : 10 هجرية .
    لكن في اليوم الموعود عندما شاهد وفد نجران أن النبي ( صلَّى الله عليه و آله ) قد إصطحب أعز الخلق إليه و هم علي بن أبي طالب و ابنته فاطمة و الحسن و الحسين ، و قد جثا الرسول ( صلَّى الله عليه و آله ) على ركبتيه استعدادا للمباهلة ، انبهر الوفد بمعنويات الرسول و أهل بيته و بما حباهم الله تعالى من جلاله و عظمته ، فأبى التباهل .

    .. وهل تعلم مامعنى المباهله ..؟؟؟؟؟؟؟

    أما المعنى اللغوي للمباهلة فهي الملاعنة و الدعاء على الطرف الآخر بالدمار و الهلاك ..

    ..أي اتفاق على أن كل طرف يلعن الآخر ويدعي عليه ’’’

  8. شكر لـ رهابي معتق على هذه المشاركة من:

    نـسـمـهــ (05-11-2011)

  9. #27
    رهابي معتق
    ضَيْف
    1- التزام القول الحسن ، وتجنب منهج التحدي والإفحام :
    ويلحق بهذا الأصل : تجنب أسلوب التحدي والتعسف في الحديث ، ويعتمد إيقاع الخصم في الإحراج ، ولو كانت الحجة بينه والدليل دامغاً ..

    ومن لطائف التوجيهات الإلهية لنبينا محمد صلى الله عليه وسلم في هذا الباب ،


    الانصراف عن التعنيف في الردّ على أهل الباطل ، حيث قال الله لنبيه :
    لا إله إلا الله .. هذا صحيح أحيانا ..

    ولكن إذا كان المحاور ضال مضل .. قد جر وراءه خلق عظيم .. فيجب تعريته وإبطال حجته بكل الطرق والوسائل ..

    وهناك الأمثله الكثيرة من هدي النبوة والسلف الصالح ,,,

  10. شكر لـ رهابي معتق على هذه المشاركة من:

    نـسـمـهــ (05-11-2011)

  11. #28
    رهابي معتق
    ضَيْف
    ولا بد من الاشارة إلى ما ينبغي من العبد من استخدام ضمير المتكلم أفراداً أو جمعاً ؛ فلا يقول : فعلتُ وقلتُ ، وفي رأيي ، ودَرَسْنا ، وفي تجربتنا ؛
    علماء النفس يقولون دائما وابدا لنا نحن الرهابيين " وكد ذاتك " ..

    قل فعلت .. قلت .. رأيي .. الخ

    مادري والله ايش هالتناقض .. ولا ادري مين الصح !!! هههه

  12. شكر لـ رهابي معتق على هذه المشاركة من:

    نـسـمـهــ (05-11-2011)

  13. #29
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    نتابع
    _______________



    الفرق بين الحوار والجدال

    الحوار والجدال لفظان يتفقان في أمور، ويختلفان في أمور أخرى.

    وفي العموم، فإن أحد هذين اللفظين أكثر أدباً ورُقياً من الآخر، كما أنه أسرع وصولاً إلى قلوب الآخرين،
    فضلاً عن أنه ينم عن رغبة حقيقية للوصول إلى الحق والانتصار له، وليس الانتصار للذات وإبراز العضلات وإفحام الطرف الآخر.

    فما هو الحوار ؟ وما هو الجدال ؟
    وهل هناك فرق بينهما أم أنهما وجهان لعملة واحدة ؟


    الحوار - لغة -:
    * حاوره مُحاورة وحِواراً : أي جاوبه وجادله.
    * حـاوروا: أي تراجعـوا الكـلام بيـنهـم.

    الجدال - لغة -:
    * جادله مجادلة وجدالاً: أي ناقشه وخاصـمه.
    * تجادلا في الأمـر: أي تخاصما فـيـه.
    * جَدِلَ جَدَلاً: أي اشتدت خصومته.

    الحوار - اصطلاحاً -:
    * الحوار هو حديث يجري بين شخصين أو أكثر، لتوصيل معلومة أو الإقناع بفكرة، يغلب عليه الهدوء والبعد عن الخصومة.

    الجدال - اصطلاحاً -:
    الجدال هو حديث يجري بين شخصين أو أكثر، لإفحام الطرف الثاني أو إقناعه بفكرة معينة، تغلب عليه الخصومة والتربص والتعصب للرأي.

    والمجادلة في علم المناظرة: هي المناظرة لا لإظهار الصواب وإنما لإلزام الخصم.


    الفرق بين الحوار والجدال ..

    أولاً: يغلب على الحوار الهدوء والرغبة في الوصول إلى الحق، في حين يغلب على الجدال الخصومة والرغبة في إفحام الخصم.

    ثانياً: كل جدال حوار، وليس كل حوار جدالاً، فالحوار أوسع وأعم.

    ثالثاً: لم يمدح الله تعالى الجدال، وإنما أمرنا به مقيداً بالحسنى.

    يقول الله تعالى: {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم}.(العنكبوت، الآية : 46) .
    ويقول الله تعالى:{ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن}. (النحل، الآية : 125) .

    رابعاً: قد يتحول الحوار إلى جدال مذموم وذلك إذا رافقه تعصب في الرأي وخصومة وشدة ومنازعة.

    خامساً: قد ترد (أحياناً) كلمة جدال في موطن الحوار .
    *يقول الله تعالى:{قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله والله يسمع تحاوركما إن الله سميع بصير}.(المجادلة، الآية : 1) .
    * ويقول الله تعالى:{فلما ذهب عن إبراهيم الرَّوع وجاءته البشرى يجادلنا في قوم لوط. إن إبراهيم لحليم أواه منيب}.( هود، الآيتان : 74-75) .


    بقلم : د/ علي الحمادي


    ..



  14. 3 عضو يشكر نـسـمـهــ على هذه المشاركة:

    الـفاهم (04-11-2011), طائر الخرطوم (05-11-2011)

  15. #30
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    الفرق بين المرآء والجدال ..

    روى أبو داود عن أبي أمامة -رضي الله عنه- أن رسول الله
    -صلى الله عليه وسلم- قال
    " أنا زعيم ببيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا،
    ، وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وإن كان مازحاً،
    وببيت في أعلى الجنة لمن حسَّن خُلُقَه

    "
    رواه أبو داود.

    تكفّل نبينا -صلى الله عليه وسلم- في هذا الحديث بثلاثة بيوت في الجنة
    ومنها بيت في ربض الجنة ، أي: أسفل الجنة، لمن ترك
    المراء وإن كان على حق.


    ومكان الشاهد في هذا الحديث ما يتعلق بالمراء ،
    فقد رغّب النبي -صلى الله عليه وسلم- في تركه ورتب على ذلك الأجر العظيم،

    كما نهى عنه النبي -صلى الله عليه وسلم- في أحاديث أخرى،
    ومنها:

    ما رواه أحمد من حديث أبي هريرة –رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى
    الله عليه وسلم- قال:
    "لا يؤمن العبد الإيمان كله حتى يترك الكذب في المزاح ، ويترك المراء وإن كان صادقا".

    وما رواه الترمذي عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أنه قال : قال رسول
    الله -صلى الله عليه وسلم- :" لا تمار أخاك ".



    وفي هذه الأحاديث ونحوها يحذر النبي صلى الله عليه وسلم من
    جميع الأمور التي لا تناسب المسلم ولا يصلح أن تكون من أخلاقه،
    ومن تلك الأخلاق غير المرضية


    المرآء

    والمقصود به في اللغة: استخراج غضب المجادل .

    وحقيقة المراء المنهي عنه: طعن الإنسان في كلام غيره؛ لإظهار خلله واضطرابه،
    لغير غرض سوى تحقير قائله وإظهار مزيته عليه.

    وإن كان المماري على حق ، فإنه لا يجوز له أن يسلك هذا السبيل؛ لأنه لا يقصد من
    ورائه إلا تحقير غيره والانتصار عليه.

    أما الجدال - فقد سبق ذكره -

    ولكن نبين حقيقة الجدل في الاصطلاح الشرعي: فتل الخصم ورده بالكلام عن قصده الباطل.

    وهو مأمور به على وجه الإنصاف وإظهار الحق، قال ابن الجوزي
    في كتابه الإيضاح:

    اعلم - وفقنا الله وإياك – أن معرفة هذا العلم لا يستغني عنها ناظر، ولا يتمشى بدونها كلام مناظر ؛
    لأن به تتبين صحة الدليل من فساده ، تحريراً وتقريراً، ولو ترك هذا العلم لأدى إلى الخبط وعدم الضبط
    .

    وقد تكلم العلماء عن الجدل والمجادلة كثيراً ، وألفوا فيها المؤلفات، وبينوا أهدافها ومقاصدها،
    ورسموا آدابها وأخلاقها،

    ومن ذلك ما قاله ابن الجوزي في كتابه الإيضاح:
    أول ما تجب البداءة به: ( حسن القصد في إظهار الحق طلبا لما
    عند الله تعالى، فإن آنس من نفسه الحيد عن الغرض الصحيح فليكفّها بجهده،
    فإن ملكها، وإلا فليترك المناظرة في ذلك المجلس، وليتق السباب والمنافرة
    فإنهما يضعان القدر، ويكسبان الوزر ، وإن زل خصمه فليوقفه على زلـله ، غير
    مخجل له بالتشنيع عليه ، فإن أصر أمسك، إلا أن يكون ذلك الزلل مما يحاذر
    استقراره عند السامعين، فينبههم على الصواب فيه بألطف الوجوه جمعا بين
    المصلحتين
    ) ..

    وهذا النوع من المجادلة مأمور به .

    ومن الأدلة عليه قوله تعالى:" وجادلهم بالتي هي أحسن" [النحل: 125]،
    وقوله: "ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن"[العنكبوت: 46]
    وقوله :" قل هاتوا برهانكم إن كنتم صادقين"[البقرة: 111]

    وأما الجدال الذي يكون على وجه الغلبة والخصومة والانتصار
    للنفس ونحو ذلك فهو منهي عنه.


    وعليه تحمل الأدلة التي تنهى عن الجدال، كقوله -صلى الله عليه وسلم –:
    " ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أُوتوا الجدل"
    ثم تلا قوله تعالى
    "ما ضربوه لك إلا جدلاً بل هم قوم خصمون"
    أخرجه الترمذي وابن ماجة.


    وهذا النوع من الجدال هو الجدال بالباطل فيكون كالمراء، وكلاهما محرم .

    وبهذا يتضح الفرق بين المراء والجدال وأن المرآء منهي عنه ومذموم على كل حال؛
    لأنه لا يقصد منه تبيين الحق، وإنما يقصد به الانتصار على الآخرين وتحقيرهم وإذلالهم.



    أما الجدال فله حالتان:

    الأولى: الجدال المحمود،
    وهو الذي يكون لتبيين الحق وإظهاره، ودحض الباطل وإسقاطه، وهو الذي أمرت به الأدلة الشرعية ، وفعله العلماء قديماً وحديثاً.

    الثانية: الجدال المذموم ،
    وهو الذي يقصد به الغلبة والانتصار للنفس ونحو ذلك وهو الذي تحمل عليه الأدلة الشرعية الناهية عن الجدال، ويكون الجدال هنا كالمراء ، وكلاهما محرم.

    ويمكن للإنسان أن يعرف أن الشخص يماري أو يجادل من خلال
    طريقته في الكلام، وموقفه مما يُعرض عليه من الأدلة والحجج.

    فالذي يجادل من أجل بيان الحق يقبل الأدلة الصحيحة ويعمل بمقتضاها إلا إذا كان عنده ما يعارضها مما هو أقوى منها،

    ولذلك فإنك تجد كثيراً ممن يجادلون بالحق يرجعون عن أقوالهم إذا تبين لهم خطؤها ويأخذون بقول الآخرين ؛لأن هدفهم الوصول إلى الحق لا الانتصار للنفس.

    أما الذي يماري فتجده يصر على رأيه من غير دليل ، ولا يقبل من الأدلة إلا ما يوافق رأيه

    ولذا فإنه يتكلف في رد الأدلة وتأويلها وصرفها عن دلالاتها ونحو ذلك مما يدل على أنه لا يريد الحق ، وإنما يقصد الانتصار لنفسه وتحقيرغيره.


    انتهى

    والله الموفق، وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.



    * تنويه : الموضوع من تجميعي وباختصار ..




    أشكر كل من قرأ وأشكر كل من تابع الموضوع وشآرك ..
    وأسأل الله أن يرشدنا الى الحق والصواب ويثبتنا عليه , ويجعل عملنا خالصاً لوجهه الكريم ..



    .
    التعديل الأخير تم بواسطة نـسـمـهــ ; 05-11-2011 الساعة 12:06 AM



  16. 4 عضو يشكر نـسـمـهــ على هذه المشاركة:

    الـفاهم (05-11-2011), طائر الخرطوم (05-11-2011)

  17. #31
    رهابي معتق
    ضَيْف
    انتهى

    والله الموفق، وصلى الله على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.


    * تنويه : الموضوع من تجميعي وباختصار ..
    جهد مبارك .. وعمل متكامل .. لا يقوم به إلا الأفذاذ من بني البشر ...

    جعله الله بـــ موازين حسانتك يوم لا ينفع مال ولا بنون ,,,

  18. 2 عضو يشكر رهابي معتق على هذه المشاركة:

    نـسـمـهــ (05-11-2011), طائر الخرطوم (05-11-2011)

  19. #32
    عضو إيجابي متميز

    User Info Menu

    ماشاء الله اختي الفاضله اسئل الله العظيم ان يبارك لكي في دينك ودنياكي ويزيدك الله من فضله علما وبصيره

    اضحي مبارك .

    لو تعلم اجر قول(( سبحان الله وبحمدة سبحان الله العظيم )) لما تركت ترديدها


  20. 2 عضو يشكر وليد العمري على هذه المشاركة:

    نـسـمـهــ (05-11-2011), طائر الخرطوم (05-11-2011)

  21. #33
    نائب مشرف عام سابق

    User Info Menu

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رهابي معتق مشاهدة المشاركة
    تسجيل حضور و متابعه ... كذا المواضيع ولا بلااااااااااااااا
    بارك الله فيك لمتابعتك ومشاركتك ..


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رهابي معتق مشاهدة المشاركة
    جهد مبارك .. وعمل متكامل .. لا يقوم به إلا الأفذاذ من بني البشر ...

    جعله الله بـــ موازين حسانتك يوم لا ينفع مال ولا بنون ,,,

    آآمين يارب وياك ..


    بارك الله فيك , و شكرآ لتواجدكـ ..




  22. 2 عضو يشكر نـسـمـهــ على هذه المشاركة:

    طائر الخرطوم (05-11-2011)

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. العشرة بين الزوجين حقوق وآداب
    بواسطة helpall في المنتدى بوابة الحياة الأسرية اليومية
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 29-02-2012, 08:01 AM
  2. من شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة
    بواسطة عبدالمقصود في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2010, 01:09 AM
  3. من شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة
    بواسطة عبدالمقصود في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-04-2010, 01:08 AM
  4. أسـوأ صداقـه
    بواسطة صفوت في المنتدى واحة التنفيس
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 15-02-2009, 12:16 PM
  5. شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة
    بواسطة أشرقت نفسى بنور من فؤادى في المنتدى بوابة النفس المطمئنة
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 02-10-2004, 10:36 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •