قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: وقوفــي على قــبر الحبــيــب

  1. #1
    مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن

    User Info Menu

    وقوفــي على قــبر الحبــيــب

    أحبتي الكرام ’ دعونا في هذه اللحظة نقف على سواحل بحر نبينا محمد ٍ - صلى الله عليه وسلم - 0

    نجلس على شاطئه , ونسمع إلى أمواجه الهادئة ’........ ثم نتوجه إلى جنة الإخلاق لمحمد ٍ صلى الله عليه وسلم , نسمتع إلى تغريد تلك الطيور التي تتغنى طربا ً وفرحا ً بنبوة ِ محمد ٍ صلى الله عليه وسلم . . . .
    محمد ُ ُ صلى الله عليه وســــــــــــــلم 0






    عاش قدوة ورسولا ً كريما ً , وأبا ً عطوفا ً حنونا ., وزوجا ً رؤوفا ً رحيما , وقائدا حرا ً محنكا ., عاش في قلوبنا رحيما ً , وفي أبصارنا إماما , وفي آذاننا مبشرا ً , وتمثل لنا بأجمل صورة وأبهى حـُلة قد أجتمعت له كل الصفات و الإخلاق الرفيعة حينما زكاه الله من فوق سبع ِ سماوات فقال جل جلاله (( وإنـــــك لــعلى خـــلــق ٍ عظـــيــم ))

    الله أكبر ! , ياله من شرف , ياله من عز ., تزكية من رب البرية لخير البشر صلى الله عليه وسلم 0
    رجل ُ ُ لكن لا كالرجال , إنسان . . . . . لكن ليس كأي إنسان أجتمعت فيه الرأفة والرحمة والشفقة فقال عن جل جلاله (( فبما رحمة ٍ من الله لنت لهم ولو كنت فظا ً غليظ القلب لانفضوا من حوالك ))

    ** يا أمة َ محمد : يا إخوة العقيدة . . . . يا أبناء الرسالة . . . . . ياشباب المسلمين . . .
    اسمعوا ندائي . . . . . . , . هل يحق لنا شرعا ً أو عقلا ً أن نبحث عن غير محمد ٍ لنتخذه إماما ً لنا ؟ ؟

    لا 0 0 0 0 0 حرام وإجرام ... حرام أن نتنكر لنبوته . . . . حرام أن نعقه فنترك إتباعه . . . . . .
    كل ذلك صعب . , على شخص صاحب دين ومبدأ,, حرام أن نجعل غيره يقود الميسرة إلى الله , حرام أن نسلم لواء الرسالة لغيره ليقودها 0

    وهو الرحمة المسداة والنعمة المهداة , صلى الله عليه وسلم 0

    صلى الله عليك يا علم الهــُدى ********* واستبشرت بقدومك الأيام ُ
    هتفت لك الأرواح من أشواقها ********** وتنزيت بحديــــثك الأقلام ُ

    هو المبعوث رحمة ً للعالمين صلى الله عليه وسلم , فقال تعالى عنه (( وما أرسلناك إلا رحمة ً للعالمين )) 0
    نعم رحمة .......... وأي رحمة ؟ ................ رحمة للحيتان في البحار ........
    رحمة للطيور في السماء ......... رحمة للديدان في طينها ......... رحمة للعجوز في بيتها ........
    رحمة في كل شيئ ٍ - صلى الله عليه وسلم - 0

    عاش رسول الله يتيما ً فقيرا ً ولكنه كان صبورا ً متماسكا ً ., أميرا ً في الرقة والرحمة , صاحب دمعة ٍ حانية , وشفقة ٍ بالغة , وقلب رحوم , 0

    كأنه صلى الله عليه وسلم , ما بعث إلا ليمسح دموع الإيتام , وهو اليتيم صلى الله عليه وسلم 0
















    كأنه صلى الله عليه وسلم , مابعث إلا ليرقا عبرات المساكين , وهو الرحيم صلى الله عليه وسلم 0











    كأنه صلى الله عليه وسلم , مابعث إلا ليرحم الضعفاء وهو الحنون صلى الله عليه وسلم 0











    كأنه صلى الله عليه وسلم , مابعث إلا ليطعم الجوعى , وقد عاش مسكينا ً وجائعا ً صلى الله عليه وسلم 0





    كأنه صلى الله عليه وسلم , ما بعث إلا ليكسوا العالم بابتسامته الآسرة الساحرة الجميلة , وهو الذي كان آية في الجمال صلى الله عليه وسلم 0




    يقول جابر رضي الله عنه : كنا جلوسا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في ليلة مقمرة , وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم , لابسا بردة حمراء , فكنت أنظر إلى القمر وإلى وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم
    فأقول : لا 00000 بل وجه رسول الله أحلى من القمر - صلى الله عليه وسلم 0







    يارسول اللــــــــه ,, إن كان يوسف عليه السلام قد أخذ شطر الجمال , فلقد أخذت الجمال كله يارسول اللـــه 0

    ياحبيب الله صلـّت عليك ملائك الرحمن ِ ****** وسرى الضياءُ بســائر الأكوان ِ
    لمـّا طــلعت على الوجــود مـــــزودا ً ****** بـِـحمى الإله ورايـــة القـــرآن ِ

    أعطى كفار قريش الشاعر حسان ابن ثابت ٍ رضي الله عنه مبلغا ً من المال - وذلك قبل إسلامه - ليهجوا به النبي صلى الله عليه وسلم وينال منه بشعره , فوقف حسان على ربوة ً - مكان مرتفع - ينتظر قدوم رسول الله صلى الله عليه وسلم لينظر إلى صفة ٍ من صفاته ليهجوه بها 0 0 0

    ومر الحبيب المصطفى ’ مر جميل الشيم , مر مصباح الظلم 0 0 0

    فلما رأى حسان ُ النبي صلى الله عليه وسلم , وقد أشرق بطلعته البهية وأنواره السنية , قذف الله عزوجل النور في قلبه , فأنشرح صدره , استنار وجهه, ورجع إلى قوم قريش ورد لهم المال , وقال لهم : هذه أمولكم ليس لي فيها حاجة ! ! , أما هذا الذي أردتم أن أهجوه ’ اللهم إني أشهد أنه رسول ! ! , قال كفار قريش :

    ماذا دهاك ؟ . ؟ . ؟ , مالهذا أرسلناك , فأجابهم بكلام يكتب بما العين , بأبيات شعرية في غاية الجمال والإبداع أخي الحبيب , أختي الفاضلة , إقرأ هذه الأبيات بقلبك وتأمل فيها , وتخيل رسول الله صلى الله عليه وسلم متمثلا ً فيها , فأجابهم حسان بقوله :




    لما رأيت أنواره سطعت وضعت ****** من خيفتي كفي على بصري
    خوفا ً على بصري من حسن صورته ****** فلست أنظره إلا على قدري
    روح ُ ُ من النور ِ في جسم ٍ من القمر ِ ***** كحلية ٍ نسجت من الأنجم الزُهري



    نعم . . . . . . . , هكذا النبي صلى الله عليه وسلم , نورُُ ُ على نور , يأخذ بجماله الألباب والقلوب 0

    أردا حسان ُ أن يسبه ! ويهجوه ! ’ فلما رآه أحبه ومدحه 0





    في كل شي لك يارسول الله ذكريات , مازال منبرك يارسول الله قائما ً إلى هذا اليوم , مأجمل ذلك المنبر, لطالما صعدت عليه تذكر الناس بالتقوى وتذكرهم بالله ,



    لن أنسى ذلك الموقف الجميل المهيب ، حينما كنت في ركب صحبة صالحة في أيام دراستي للثانوية , في ذلك الباص متوجهين إلى مدينة الحبيب صلى الله عليه وسلم وكانت أول مرة في حياتي كلها الذهاب لمدينة الحبيب فلا تسأل عن ذلك الشعور ، كان الوقت جميلا ً فهذا يجلس أمامنا ويمسك بالمايكرفون ويقرأ آية من القرآن ، وآخر يذكره حديثا ً ، ثم يأتي الثالث يذكر قصيدة عصماء ويأتي الرابع يذكر موقف مضحكة وأذكر أننا ضحكنا بشدة في تلك الرحلة حتى آلمتنا بطوننا !, ومن ينام وقت البرنامج الترويحي فيكون جزاءه أن يرش عليه بمسدس الماء بين عينيه حتى يصحوا ،، نعم كان وقتنا في الباص كذا حتى أنتهى البرنامج الترويجي في الباص ، وجاء وقت رفع اليدين للدعاء ، نعم فالمسافر دعوته مستجابه ، رفت يدي وقلت ودعوت الله لي ولهم بخيري الدنيا والآخرة وأنا أقول في نفسي ، ، أخشى أن لا يغفر الله لهم بسـبــبــي وبــســبــب ذنوبي 0








    أخبرنا أحد الإخوة أنه لم يبق على دخول المدينة إلا بعضع دقائق ، حينها زادت نبضات قلبي شوقا ً إلى ذالك المكان .. أخذتــني إغفاءه في الباص أو كما يسميها البعض ( تعسيلة ) بمعنى نومة خفيفة ،، حين الإغفاءه رأيت تخيلات جميلة ، تخيلة الأنصار وقد خرجوا من بيوتهم رجالا ً ونساء ًَ و أطفالا ًَ لإستقبال ذلك الرجل العظيم .. محمد صلى الله عليه وسلم ... تخيلت استقبالهم الحار له وفرحهم به ....

    طلع البدر علينا ^^^ من ثنيات الوداع
    وجب الشكر علينا ^^ وجب الشكر علينا
    مادعى لله داع




    صحوت من غفوتي على أصوات الشباب وأحدهم يقول (( الحمدلله ع السلامة يا شباب وصلنا ،،، فك البــيــبان في الباص يا صلاح يا هوه ! ! )) وصلاح هذا سائق الباص



    وصلنا إلى الفندق وضعنا أغراضنا ، نزلت انا و أحد أصدقائي إلى أحد المحلات لأخد غرض لي ، فقلت له دعنا ندخل المسجد ،

    قال لي / يالحبيب وين ؟؟ ! ! الآن قد أغلق المسجد أصبر إلى صلاة الفجر ،




    قلت / لا أستطيع الصبر دعنا نجرب نرى ،. وكان ذلك في سنة 2005 تقريبا ً في أيام الثاني ثانوي .. حينما كان النظام يقضي باغلاق المسجد النبوي في منتصف الليل



    سرنا نحو المسجد وكان فعلا قد أغلق إلا باب واحد كأنه مفتوح ! وسرنا نحوه أردنا الدخول فاجأنا أحد الإخوة الحراس وقال لنا بطريقة مؤدبة كعادة أهل المدينة أن الدخول الآن ممنوع لآنه وقت إغلاق ، حاولت أقناعه أنا وصاحبي فوافق على مضض واستحياء لآنه يعرف صاحبي للقرابة التي بينهم فهما من قبــيــلة حرب المدنية وأنعم بها من قبيلة

    ، فقال لي / بسرعة الله يعطيك العافية سلم على قبر النبي ودعنا نخرج حتى لا يحصل لي مسائلة من المسؤولين في عملي وأرسل معنا رجل أمن من باب الإحتياط ..





    دخلت أنا وصاحبي بسرعة والمسجد النبوي فارغ تماما ً إلا مني وصاحبي ورجل الأمن الذي معــنا ، كلما اقتربت من الروضة زادت نبضات قلبي وزادت الرجفة في جسمي واقشعر شعر بدني ..







    نعم ... هــيــبة ً لذلك الرجل العظيم ،، الذي هــبــتــه وهو ميت في قبره ....

    صليت ركعتين في الروضة الشريفة , وجلست أما المنبر مباااشرة ,







    وتأملت فيه بكيت ولكن ببكاء نجحت في أن أكظمه كعادتي و أنا أنظر إلى هذه المنبر ,....... وأنا أتخيل رسول الله صلى الله عليه وسلم واقفا على المنبر أمامي وهو يناديني بأسمي ! ويعطني موعظة ... يامشعل ! لقد قصرت في سنتي ! ،، يا مشعل ماذا قدمت لأجلي ؟؟ يا مشعل هل دافعت عني ؟ ؟
    , أتخيله على المنبر وهو يتلوا القرآن ويرتله من على المنبر 0

    ياللخجل ! .0 0 0 0 .0000 يا للفضيحة ! ، كيف لو قابلني وقال لي هذا الكلام ؟ بماذا سأرد ؟





    قمت من مكاني أنا وصاحبي نحو القبر ... لأسلم على صاحبه ..

    وقفت أمام القبر بالضبط .... كاد قلبي يطير فرحا ً 000000 كدت أنفجر من الدهشة ! ... ياللــــــــه مــعــقول !!








    أنا الذليل الحقير المسكين ...00 أقف أمام قبر الإمام العظيم ؟؟ أمام من أحببته وما رأيته ؟ ؟

    أمام من آمنت وصدقت بقراطيس جاءت من بعده ولم أجلس معه لأصدقه ؟ ؟



    تحركت أمام القبر مباشرة ً ليس بيني وبينه إلا عتبة صغيرة جدا ً عن الأرض .،، وقـفــت وكلي رجفة ، وعرق يتصبب من جــبــــيـني ! .. ويكاد قلبي يخرج من مكانه هيبة و رهبة ً من الموقف ،،،



    وقفت و قلت (( السلام عليك يا رسول الله ورحمته وبركاته ،،، أشهد أنك قد بلغت الرسالة وأديت الأمانة ونصحت الأمة وجاهدت في الله حق جهادك حتى أتاك اليقين .. فصلوات الله عليك ورحمته وعلى صاحبيك أبي بكر وعمر وعلى أهل بيتك عليهم السلام ))



    ألصقت وجهي على باب الحجرة الشريفة ،،،، وأنفجرت بالبكاء 000 لم أتحمل ولم أتمالك نفسي نعم بكيت حينما سلمت على رجل أحببته وما رأيته ... بكيت على رجل يحمل همنا كأمة مقصرة في يوم القيامة حينما يشتد الكرب ، وكل الأنبياء يقولون نفسي نفسي نفسي ،.،، يأتي هو ويسجد تحت ا لعرش ويدعوا ويقول : يارب أمتي أمتي أمتي ...



    لن ينسانا في الآخرة ونحن أهل التقصير في حبه وأتباع سنته ،.




    كل ذاك وصاحبي ينظر ورجل الأمن ينظر .... الكل لا يدري مالذي يجري ،،، كأن أحس بأن صاحبي أشار لرجل الأمن
    إشارات بمعنى أننا سنخرج حالا ً ...



    خرجنا من المسجد بعد أن أخرجت مافي صدري من شوق وحب حقيقي لذلك النبي العظيم .... فأسأل الله أن لا يحرمني وإياك أيها القارئ الكريم شفاعته يوم القيامة وأن لا يحرمنا رؤيته ومجالسته في الجنة ..

    ذاك رســــــــول اللــــــــــــــه - صلى الله عليه وسلم - 0 فهو حي في قلوبنا



    كانت هذه مشاعري وخواطري نحو رسول الله صلى الله عليه وسلم , ولم أوف حقه ولن أوفيه مهما حييت , ففداك الأرواح والأموال والأنفس يا رسول الله
    التعديل الأخير تم بواسطة مشعل الكبكبي ; 16-02-2011 الساعة 07:47 AM
    حسابي في تويتر [email protected]




  2. 9 عضو يشكر مشعل الكبكبي على هذه المشاركة:

    أنيــن (16-02-2011), المرتقي للقمة (02-08-2013), رهابي حزين (19-02-2013), فضيلة (07-06-2014), zeezee (08-03-2011), وروود الجنة (22-02-2011), نورا اسماعيل (07-01-2014), قف .... اني مسلمة (16-02-2011), قطوة (17-04-2011)

  3. #2
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    Thumbs up

    فأسأل الله أن لا يحرمني وإياك أيها القارئ الكريم شفاعته يوم القيامة وأن لا يحرمنا رؤيته ومجالسته في الجنة
    آمين
    سلمت على ما كتبت أخي
    ورسول الله صلى الله عليه وسلم كان ولم يزل لنا قدوة بأفعاله وان قصرنا في الكثير منها
    وحبك الشديد له هو طبيعة وحقيقة ومشاعر كل من يؤمن بأن محمد ابن عبدالله عبد الله وسوله
    استمت بقراءة اسطرك
    بصدق كانت أكثر من رائعة
    ذكرتني بايام قضيناها في ربوع طيبة الطيبة في جنبات مسجد المصطفى و الروضة الطاهرة
    ما اروعها من ايام تسودها المشاعر الايمانية
    بارك ربي فيك و زادك ايماناً وخشية .

    zeze


  4. شكر لـ zeezee على هذه المشاركة من:

    مشعل الكبكبي (08-03-2011)

  5. #3
    مستشار شرعي اجتماعي ورئيس قسم تطوير الحصن

    User Info Menu

    شكر الله لك أختي الكريمة زيزي ,,,, وأسأل الله أن يجعلنا من أحباب نبيه صلى الله عليه وسلم . ,

    أشرق الموضوع وزاد بهاء ً بمروركم
    حسابي في تويتر [email protected]




  6. #4
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    هنيئاً لك أخي مشعل, ورزقنا الله وكل من له نفس بزيارة الحرم وقبر الحبيب المصطفى, اللهم آمين





  7. #5
    عضو إيجابي جديد

    User Info Menu

    اللهم صل وسلم عليه افضل الصلاة والتسليم

  8. #6
    المشرف العام

    User Info Menu







    حياك الله ولدي مستشارنا القانوني مشعل



    هنيئا لك بزيارة قبر النب محمد صلى الله عليه وسلم ا


    لله يرزقنا بزيارة قبر النبي وحج بيت الله الحرام ما اروعها لحظات مررت



    بها وانا اقرا كلماتك وموقفك امام قبر الرسول صلوات الله عليه وسلامه


    وعيوني تذرف الدموع من شدة الشوق لبيت الله الحرام







    جزاك الله خيرا





    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



    ودمتم على طاعة الرحمن


    وعلى طريق الخير نلتقي دوما




المواضيع المتشابهه

  1. وقوفــي على قــبر الحبــيــب
    بواسطة مشعل الكبكبي في المنتدى بوابة القصص والروايات
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 17-04-2011, 01:10 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •