قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: البــول الا ارادي الرجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــاء الدخول لو سمحتو

  1. #1
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    البــول الا ارادي الرجــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــاء الدخول لو سمحتو

    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته



    بدخل بالموضوع على طول

    في علاج سمعت عنه بـــ المانيا لعلاج البول الا ارادي عند الكبار


    انه تجرى عمليه لوقف البول اثناء النوم وهي على ماضن انها في الضهر

    لكن للاسف بحثت في قوقل ولم اجد اي شيء عنها



    اتمنى اتمنى تفيدوني بسرع وقت

    ارجوكم


    الله يفتحها بوجه الي يفيدني ويرزقه ويفرج كربته يارب

  2. 2 عضو يشكر حسافه على هذه المشاركة:

    الـفاهم (21-01-2011), الفكر اللامع (21-01-2011)

  3. #2
    مُشْرِفُـة سَابِقة

    User Info Menu

    أمممم هو جهاز ؟!

    راح أبحث هنا و هناك وأشوف وبرد عليك
    أنــــــــــت

    أنت لست العنوان الذي أعطيته لنفسك أو أعطاه لك الآخرين
    أنت لست أكتئاب أو قلق أو أحباط أو توتر أو فشل
    أنت لست سنك أو وزنك أو شكلك أو حجمك أو لونك
    أنت لست الماضي ولآ الحاضر ولآ المستقبل

    أنت أفضل مخلوق خلقه الله عز وجل
    أنت الذي سخر لك السموات والأرض
    أنت الذي خلقك بيده الكريمة
    أنت الذي جعل الملائكة تسجد له
    أنت معجزات × معجزات
    فلو كان أي إنسان في الدنيا حقق أي شيء
    يمكنك أنت أيضاً أن تحققه بل وتتفوق عليه بإذن الله تعالى

  4. 2 عضو يشكر حَ ـيَـآتّي كَلها ألوَانْ على هذه المشاركة:

    الـفاهم (21-01-2011), قف .... اني مسلمة (01-02-2011)

  5. #3
    المشرف العام سابقا

    User Info Menu


    بسم الله الرحمن الرحيم

    اختي حسافه ..

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




    بدايه ..
    ارحب فيك فأهلاً وسهلاً بكِ



    ثانياً ..
    بحثت عن عمليه بهذا الشأن ولم أجد

    حاولي الإبتعاد عن العمليات الجراحيه



    ولكن وجدت هذا الموضوع في احد المواقع ..
    (بدون مصدر)

    ووجدت فيه الكثير من الفوائد التي أرجوها لكِ بإذن الله



    التعريف بالمشكلة:
    التبول اللاإرادي من أكثر الاضطرابات شيوعاً في مرحلة الطفولة، وهو عبارة عن الانسياب التلقائي للبول ليلا أو نهارا ، أو ليلا ونهارا معاً لدى طفل تجاوز عمره الأربع سنوات ، أي السن التي يتوقع فيها أن يتحكم الطفل بمثانته.

    ويمكن أن يكون التبول أوليا Primary ، بحيث يظهر في عدم قدرة الطفل منذ ولادته وحتى سن متأخرة على ضبط عملية التبول. أو يكون التبول ثانوياً Secondary ، بحيث يعود الطفل إلى التبول ثانية بعد أن يكون قد
    تحكم بمثانته لفترة لا تقل عن سنة. وفى بعض الأحيان يترافق التبول اللاإرادي بالتبرز اللاإرادي أيضا ، ولكن نطمئن الوالدين .. فلابد أن يكون هناك علاج لهذه المشكلة .. ولكن لابد أن نتعرف أولا على الأسباب المؤدية لهذه المشكلة.



    (التبول اللاإرادي) من المشاكل العائلية المزعجة؛ لأنه حالة تؤثر سلبا على الطفل وعلى والديه، بل قد تصيب الوالدين بنوع من الشعور بالإحباط والأسف الشديد، ومن جهة فهي تصيب الطفل بنوع من الخجل أمام إخوانه؛ ما يجعله مثارا للسخرية والتندر بين اخوته ومن حوله. كما تسبب له شعورا بالنقص وفقدان الشعور بالأمن الذي يؤدي إلى فشل دراسي والشعور بالذلة والخجل، والميل إلى الانزواء والنوبات العصبية وغير ذلك، وتؤدي هذه المشكلة بالطفل إلى العناد والتخريب والميل إلى الانتقام في محاولة للثأر من نفسه وتعويض النقص الحاصل في شخصيته وكثرة النقد وسرعة الغضب؛ ما يسبب النوم المضطرب للطفل وكذلك الأحلام المزعجة وتدهور الحالة العصبية والنفسية. من هنا كانت هذه مشكلة عائلية (نفسية).. وأن التأخر في علاجها يشكل خطرا على نفسية الأسرة المكونة من الوالدين وأطفالهما.


    مشكلة التبول مشكلة شائعة .. حدوثها 10% في الاطفال الصغار .. و لكن العمر الذي عنده تعتبر المشكلة مرضية ( عند عمر خمس سنوات ) .


    أسباب التبول اللاإرادي
    هناك دراسات عديدة حول الوقوف عند أسباب هذه المشكلة، من أهم هذه الأسباب:
    أسباب عضوية
    1 - اضطرابات المثانة (الالتهابات - صغر حجم المثانة - ضيق عنق المثانة).
    2 - نوبات صرعية كبرى في الليل.
    3 - انقسام الفقرات القطنية بالعمود الفقري.
    4 - التهاب الحبل الشوكي.
    5 - السكري DM.
    6 - الأعراض الجانبية لبعض الأدوية.
    7 - التحكم الطبيعي للمثابة يكتسب بطريقة تدريجية، واكتساب التحكم يعتمد على عدة أمور منها التطور العقلي - العضلي.. العاطفي وأيضا التدريب على استعمال الحمام مبكرا. فأي تاخر مما ذكر.. قد يؤدي إلى تأخر في اكتساب التحكم في المثانة.
    8 - العامل الوراثي يلعب دورا مهما.. فحسب الإحصائيات 75% من الاطفال المصابين بالتبول اللاإرادي لهم آباء او امهات كانوا مصابين بذلك عند الصغر.
    9 - ودراسات أخرى اظهرت وجود نقص في هرمونANT DIURTIC HORMONE في فترة الليل و هذا الهرمون يتحكم في عملية البول.




    أسباب نفسية
    1 - القلق النفسي.
    2 - تعرض الطفل للصراعات مع الإحباط وكبت الانفعال.
    3 - جذب الاهتمام الذي فقده الطفل بسبب ميلاد طفل جديد أو التفرقة في المعاملة.
    4 - بداية ذهاب الطفل إلى حضانة.
    5 - الانتقال إلى مسكن جديد.
    6 - مشاكل أو اختلافات عائلية.

    *الحل والعلاج
    من خلال عرض الأسباب يتبين لنا نقطة مهمة جدا في علاج هذه المشكلة، وهي أنه يجب الأخذ بنظر الاعتبار عدم التعامل مع جميع الحالات بالطريقة والأسلوب نفسيهما؛ فكل حالة تتطلب دراسة خاصة لمعرفة أسبابها ومعالجتها من خلال الأسباب، وهذه أول خطوة في العلاج، وهي معرفة السبب.


    *ثم يوجد طرق وتوجيهات قد تفيد بإذن الله تعالى في علاج هذه الحالة (المشكلة) منها:
    1 - التعويد المبكر للطفل على دخول (الحمام) واستخدامه استخداما صحيحا. فمع وجود الحفائظ السهلة تقاعست الأمهات عن تدريب الطفل في سن مبكرة.
    2 - تعويد الطفل على دخول (الحمام والتبول) قبل أن يذهب إلى فراشه.
    3 - عدم تأنيبه والسخرية به، إذ إن هذا أمر ليس في مقدوره، فالأولى أن نكون عونا له لا حربا عليه.
    4 - تشجيعه بمكافأته حين يصحو من نومه ولم يتبول.
    5 - تدريب الطفل نهارا ليؤخر الرغبة في التبول.
    6 - تقليل كمية السوائل قبل النوم.
    7 - تعويد الطفل على الاستيقاظ ليلاً لتفريغ ما في مثانته وان يوقظ لهذا الغرض وان يكون بكامل وعيه. وواجب الأهل تيسير عملية ذهاب الطفل إلى دورة المياه للتبول وإضاءتها. وأن تكون دورة المياه قريبة من غرفة نوم الطفل، ويجب ألا تكون هذه العملية مربكة بالنسبة للطفل بحيث يراها واجباً ثقيلاً، واصطحاب أحد الكبار إلى دورة المياه إذا كان يخاف الذهاب إليها ليلاً بمفرده.أدوية عشبية لعلاج التبول اللاإرادي
    هناك بعض الأعشاب التي تعالج أمراضا مثل التبول اللاإرادي عند الأطفال والناجم غالباً عن توتر الطفل والضغط العصبي المفوض عليه نتيجة لتوتر الحياة من حوله أو بسبب وجود تهيج موضعي نتيجة لضيق قناة مجرى البول أو التهاب المثانة أو غيرها من المشكلات. وبعض الأعشاب المفيدة في هذه الحالة هي تناول مغلي الأقحوان الحرمل و الزيزفون والبابونج والشونيز والكندر والشمر والشكوريا مع مراعاة تحليتها بعسل النحل وتفريغ المثانة قبل النوم مباشرة.


    - العسل: يقول (د. س. جارفيس): إننا نحتاج إلى دواء يمتص الماء ويحتفظ به، وله تأثير مسكن على جسم الأطفال, كما يجب ألا يكون في استعماله ضرر، سواء استعمل لمدة طويلة مستمرة أم استعمل في فترات متقطعة لمدد طويلة أو قصيرة حسب اللزوم, وقبل هذا كله يجب أن يستسيغه الطفل ويتقبله بكل ارتياح، وهذا لا يكون إلا في العسل، حيث يستطيع أن يمتص الرطوبة من الهواء ويكثفها، وسكر الفواكه (الفركتوز) ويحول دون تبوله أثناء الليل في الفراش. ويمكن اتباع الوصفة التالية لعلاج التبول اللاإرادي عند الأطفال ملعقة صغيرة من العسل قبل النوم مباشرة, وهذه تؤثر باتجاهين:
    أنها تسكن الجهاز العصبي عند الطفل, كما أنها تمتص في جسمه الماء, وتحتفظ به طيلة مدة النوم، وبهذا تستريح الكلى أيضاً.
    وأكد الدكتور هاني الغزاوي خبير التجميل بالوسائل الطبيعية، أن ملعقة صغيرة من عسل النحل قبل النوم مباشرة أو قبل النوم بنصف ساعة إلى الساعة تعطي نتيجة طيبة للأفراد الذين يعانون من مشكلة التبول اللاإرادي.


    - الشب: (الصُرافه) أو (شب الفؤاد) وهو مادة تشبه الملح الحجري (ملح الليمون) في الشكل لكنها في الطعم تختلف، وتباع في محلات العطارة.
    الطريقة: أن يُؤخذ من هذه الصرافة وتبلل ويُمسح بها على (عانة) الطفل بشكل دائري قبل النوم، وهي طريقة يستخدمها الشعبيون الذين يفضلون العلاجات الشعبية عن أن يسلكوا طرق المستشفيات ودروبها.


    - الزنجبيل: يحمص الزنجبيل حتى يصبح مثل القهوة ويسحق ويمزج مقدار عشرة جرامات مع أوقية عسل فيؤخذ مقدار ملعقة قبل النوم كل ليلة لمد خمسة عشر يوماً.



    إحترامي لكِ
    خرافة كتاب السر
    http://saaid.net/book/10/3544.rar

    اتشرف بمتابعتكم على:
    @khlodtwit







    أ. ق. ن. ع. هـ



  6. 3 عضو يشكر الـفاهم على هذه المشاركة:


  7. #4
    عضو إيجابي نشط

    User Info Menu

    أختي حسافة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لا تقلقي يا غالية فهناك علاج رااائع بإذن الله تعالى

    تناول ملعقة إلى ملعقتين عسل يوميا قبل النوم مباشرة

    وأعرف شخص كان يعاني كثيرا منه إلى أن تقدم في سنه فتناول قشور الموز

    وتوقف عنه تماما بإذن الله تعالى

    أسأل الله لك الشفاء العاجل

    أختك : أم يوسف

  8. 3 عضو يشكر الفكر اللامع على هذه المشاركة:


  9. #5
    عُضْو شَرَفٍ

    User Info Menu

    انا عملت بحث فى جوجل عن العمليه اللى بتقولى عليها

    وملقتش اى نتائج لكن اقرى التعليقات دى يمكن تفيدك وان شاء الله تلاقى اللى يفيدك

    وانا اسفه على الاطاله


    في كثير من الأحيان لا توجد أسباب عضوية لهذه المشكلة إلا أن المرء يتطلب بعض الفحوصات الطبيبة مثل فحص البول، وتزريع البول، وفحص نسبة السكر في الدم، وكذلك نسبة الأملاح ووظائف الكلى، للتأكد من عدم وجود أسباب عضوية لهذه المشكلة, ويمكن أن تخفف من حدة المشكلة بتجنب تناول السوائل في الفترة المسائية مع السعي للإسيقاظ بعد النوم بساعتين أو ثلاث لتفريغ المثانه، وهناك عقار طبي فعال يمكن أن تستشير طبيبك في استعماله وهو عقار ( الفاسوبرسين ) بعد إجراء الفحوصات الأولية, كما أنه من المهم تجنب التوتر النفسي والقلق.

    .
    والطريقة الثانية هي المنع عن طريق إيقاظ الطفل للتبول عدة مرات ليلا، واستعمال آلة للتنبيه لإيقاظ الطفل بمجرد ابتلاله (تكلفتها تعادل 40 دولارا أمريكيا تقريبا)، وتنظيم عمل المثانة بتدريب الطفل على حبس البول فترات تزداد في طولها تدريجيا أثناء النهار وبذا تعتاد المثانة على الاحتفاظ بكميات كبيرة من البول.
    أما الطريقة الثالثة فهي إعطاء عقاقير لتخدير الأعصاب التي تنبه المثانة للتحكم فيها أو للتخفيف من عمق نوم الطفل، وهذا طبعا بمشورة الطبيب



    التبول اللاإرادي عند النساء:
    كما ذكرنا فإن هذه المشكلة تؤثر في حياة الكثير من الناس من جميع الأعمار ومن الجنسين، وسنبدأ اليوم بالحديث عنها عند النساء؛ لأنهن الفئة الأكثر تعرضاً لها حسب الإحصاءات من الدول المتقدمة حيث تصيب أكثر من 20% من السيدات وتسبب لهن الكثير من الحرج والمعاناة، فقد تضطر الكثير من هؤلاء النساء للحد من نشاطهن الاجتماعي كالزيارات والتسوق وممارسة الرياضة نتيجة الخوف من انفلات البول في المكان والزمان غير المناسب، كما يفكر الكثير في تواجد دورات المياه قبل الذهاب لأي مكان حتى يمكن إنقاذ ما يمكن إنقاذه في حالة حدوث انفلات البول، وفي مجتمعاتنا الإسلامية تشتكي الكثير من الأخوات من مشكلة نقض الطهارة والحرج الناتج من أداء الصلوات أو زيارة الأماكن المقدسة، وتقسم عادة مشكلة التبول اللاإرادي عند النساء إلى أربعة أقسام رئيسية:
    01 عدم التحكم الناتج عن اضطراب أو علل المثانة.
    02 عدم التحكم الناتج عن عدم كفاءة صمام المثانة.
    03 عدم التحكم الناتج عن اضطراب المثانة وعدم كفاءة الصمام
    04 التبول المستمر الناتج عن وجود اتصال بين المثانة أو الحالب والمهبل أو الأرحام.

    01 عدم التحكم الناتج عن اضطراب المثانة أو عللها :
    يسمى هذا النوع من التبول اللاإرادي بالتبول الإلحاحي ، وتكون الشكوى عادة أن المريضة عندما تحس بالرغبة إلى البول، فإنها لا بد أن تذهب فوراً إلى دورة المياه، وقد لا تستطيع المرأة في بعض الأحيان بلوغ دورة المياه حتى لو كانت على بعد أمتار قليلة، فيبدأ البول بالتدفق اللاإرادي، وقد يصاحب هذا النوع أعراض أخرى ككثرة التردد على دورة المياه وربما الاستيقاظ عدة مرات أثناء النوم للتبول والإحساس ببعض الآلام أسفل البطن وفي الحوض، وهذا النوع من التبول اللاإرادي يكون إما بسبب إصابات الجهاز العصبي عند القلة من النساء، أما لدى الغالبية من المريضات فإن أسبابه تتعلق بالمثانة وتسمى المثانة المضطربة عكس المثانة العصبية، وتشبه إلى حد ما مشكلة القولون العصبي، ويعتمد تشخيص هذا النوع على أخذ تاريخ مفصل عن المشكلة حتى يتم التأكد من عدم وجود عوامل أولية أو ثانوية كأمراض الجهاز العصبي، وداء السكري وعمليات أسفل البطن أو الحوض الجراحية، كما أن مشكلة الإمساك المزمن قد تكون أحد العوامل المؤثرة في هذه العلة، ويستعين الطبيب المختص بعد ذلك بالفحص السريري وربما عمل دراسات المثانة الديناميكية حتى يتم تحديد سعة المثانة وتفاعلها أثناء مرحلة التخزين والتناسق بين المثانة وصمام البول أثناء مرحلة التفريغ وكمية البول المتدفقة .
    أما علاج هذا النوع من التبول اللاإرادي فيعتمد على عدة خطوات تشمل بعض التعديلات السلوكية وإزالة العوامل المؤثرة، بالإضافة إلى استخدام العقاقير المهدئة للمثانة بنسب نجاح جيدة .

    02 التحكم اللاإرادي الناتج عن عطل صمام البول:
    يعد هذا النوع الأكثر والأشهر وله عدة مسميات كلها تتلخص في وصف المشكلة الناتجة عن استرخاء عضلات الصمام الذي يتحكم في البول، ويكون هذا الضعف أو الاسترخاء ناتج عن تكرار عمليات الولادة أو العمليات الجراحية في الحوض والمهبل، إلا أنه قد يصيب حسب بعض الدراسات النساء الصغيرات اللواتي لم يسبق لهن الحمل أو الولادة . وتكون شكوى المريضة أن البول يتدفق في الحالات التي يزداد فيها فجأة الضغط على أسفل البطن كالضحك أو القفز وأحياناً الوقوف فجأة من وضعية الجلوس، ولا تشعر المريضة إلا بالبلل في جسمها وملابسها دونما إحساس بالحاجة للتبول كما هو في المثانة المضطربة .
    ويتم تشخيص هذا النوع كسابقه بأخذ تاريخ مرضي مفصل وعمل فحص سريري خاصة والمثانة ممتلئة، كما أن الكثير من الحالات تستدعي عمل دراسات المثانة الديناميكية وربما عمل منظار للمثانة حتى يتم معرفة تفاصيل أكثر عن المثانة وصمام البول ليتم وضع العلاج المناسب .
    وعلاج هذا النوع من التبول اللاإرادي يقوم أولاً على إزالة أسبابه -إن وجدت- ومن أهمها زيادة الوزن، كما أن عمل تمرينات لتقوية عضلة صمام البول قد يساعد الحالات الخفيفة خاصة إذا رافقه انخفاض الوزن، أما العلاج الفعال لكثير من الحالات والتي تصل نسبتها إلى أكثر من 90%، فيعتمد على عمليات تعليق عنق المثانة لتقوية الصمام البولي ودعمه، هذه العمليات تجري بعدة طرق وأساليب إلا أنها تهدف جمعياً إلى دعم صمام البول وإعادة التوازن إلى عنق المثانة، وهي غالباً عمليات بسيطة قد تتم خلال يوم واحد وقد يبحث فيها لاحقاً – إن شاء الله – بالتفصيل. أما الأدوية فإن دورها محدود في هذا النوع وباستثناء التعويض عن الهرمونات الأنثوية في حالة نقصها كما يحدث بعد انقطاع الطمث.

    03 عدم التحكم الناتج عن اضطراب المثانة وعطل الصمام معاً:
    يعد هذا النوع خليطاً بين النوعين السابقين، وتكون شكوى المريضة هي انفلات البول عند الإحساس بالحاجة للتبول وكذلك أثناء ازدياد الضغط على المثانة وأسفل البطن، ويتم تقييم الحالة كسابقاتها بتاريخ مرضي مفصل وفحص سريري دقيق بالإضافة إلى دراسة المثانة الديناميكية وأحياناً تنظير المثانة وفحصها، وتعتمد خطة العلاج على التركيز على الجانب الأكثر تأثيراً في المشكلة أهي في المثانة أو الصمام، فالأدوية والتغيرات السلوكية والنمطية للمثانة وعمليات دعم الصمام وإعادة التوازن لعنق المثانة لحالات استرخاء وعطل الصمام .

    04 التبول اللاإرادي المستمر:
    هذا النوع قليل – ولله الحمد- وهو نتيجة وجود ثقب أو ناصور بين الجهاز البولي والمهبل، وهو غالباً ناتج إما عن عملية ولادة متعسرة أو عمليات قيصرية صعبة، أو عمليات أخرى في الحوض أو عن طريق المهبل أو علاج الأورام النسائية بالأشعة، وتكون شكوى المريضة وجود بول باستمرار على الملابس والجسم دون الإحساس بالحاجة للتبول، وفي بعض الحالات قد تكون كمية التبول الطبعية قليلة نتيجة عدم تجمع البول في المثانة كما يحدث طبيعياً .
    ويتم تشخيص هذه الحالات بعد معرفة التاريخ المرضي وإجراء الفحص السريري بعمل دراسات إشعاعية لتحديد موقع الثقب وحجمه، وكما أنه لا بد من التأكد من عدم وجود إصابات أو علل أخرى بالكلى والحالبين عن طريق التصوير الشعاعي بالصبغة، أما علاج هذه الحالات فيعتمد أساساً على العمليات الجراحية لترقيع الثقب أو الناصور ونسبة النجاح عالية – ولله الحمد- وخاصة في عدم وجود علاج إشعاعي سابق .
    هذه لمحة موجزة لمشكلة قد تكون أكثر شيوعاً مما يعرف عنها عامة الناس والعاملون في المجال الطبي عموماً، وهي بلا شك مصدر إحراج وقلق ومضايقة للكثير من النساء، إلا أن هذه المشكلة رغم حساسيتها قابلة للشفاء – بإذن الله تعالى – في الكثير من مراكزنا الطبية التي يتوفر فيها التقييم الشامل والدقيق والعلاج المناسب . سائلين الله للجميع الصحة والعافية



  10. 3 عضو يشكر سلمى25 على هذه المشاركة:


  11. #6
    عضو إيجابي

    User Info Menu

    اشكركم جميعاويعطيكم العافيه


    لكن الحلول جميعها با فائده


    ارجوكم باسرع وقت محتتاجه معلومات

  12. شكر لـ حسافه على هذه المشاركة من:


المواضيع المتشابهه

  1. لو سمحتو
    بواسطة ام كدش في المنتدى بوابة علم النفس الجنائي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 15-03-2013, 01:28 PM
  2. التبول اللا ارادي عند الاطفال
    بواسطة رؤى 73 في المنتدى بوابة الطفولة
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 20-10-2010, 06:29 PM
  3. اهم مشكلات <الطفوله التبول الا ارادى وعلاجه بلاءعشاب>
    بواسطة محمد الاءزهرى في المنتدى بوابة الطفولة
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 20-02-2006, 07:55 PM
  4. التبول الا ارادي
    بواسطة شفيع في المنتدى بوابة الطفولة
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 18-04-2004, 12:56 AM

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •