قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

مشاهدة تغذيات RSS

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

مرضى الإيدز يواجهون تمييزا داخل أماكن العمل

تقييم هذا المقال
لا يزال العاملون المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة "إتش آي في" يجدون فرص عمل أقل، بالرغم من القوانين، وبرامج التثقيف الشامل الداعمة لهم. فما هي الأسباب وراء هذا التمييز ضدهم؟
عندما أخبر تشانس كوكس رئيسه في العمل بأنه مصاب بفيروس نقص المناعة المكتسبة (المسبب لمرض الإيدز) لم يتوقع أبداً أن يفقد وظيفته لهذا السبب.
كان كوكس عاملا مكلفا بتشغيل آلات الانتاج في شركة "غريغوري باكيجينغ" وهي منشأة لتصنيع وتعبئة عصير الفواكه في ولاية جورجيا الأمريكية. وجد كوكس نفسه وسط شائعات كاذبة تقول إنه مصاب بنرض جلدي، له علاقة بمرض متلازمة نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).
وكانت اصابته بتلك الحالة الجلدية بسيطة، غير أن النميمة بين زملائه في العمل أثارت مخاوف لا أساس لها من الصحة، عن احتمال نقله لفيروس "إتش آي في" لموقع العمل. لذا، قرر كوكس أن أفضل طريقة لوضع حد لتلك النميمة، هي الإقرار لدى المدير بأنه يحمل بالفعل ذلك الفيروس.
لم تكن حالته تؤثر على أدائه الوظيفي مطلقا، لذا أحس كوكس أن وظيفته مضمونة. رغم ذلك طردته الشركة من العمل، مستندة على لوائح حكومية تتعلق بصحة الأغذية، وسلامتها من الأمراض المُعدية.
كان كوكس يدرك أنه لم يكن يشكل خطورة على أي شخص، لذا قدم شكوى لدى "لجنة تكافؤ فرص العمل" الأمريكية. ورفعت اللجنة دعوى قضائية ضد الشركة لانتهاكها "قانون احاية الأمريكيين من ذوي الاحتياجات الخاصة" الذي يحمي المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية من التمييز في المعاملة.
وانتهت الدعوى في نهاية المطاف، بدفع تعويضات قدرها 125 ألف دولار أمريكي لكوكس. إضافة إلى ذلك، وافقت شركة "غريغوري باكيجينغ" على تدريب العاملين لديها على عدم التمييز في المعاملة بسبب الإعاقة، في موقعها في ولاية جورجيا.
وقال كوكس عند الوصول إلى تسوية القضية في عام 2015: "سعدت لثباتي على موقفي، وآمل أننا قد أوصلنا رسالة تمنع الآخرين، من المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية، من مواجهة الفصل الجائر من العمل الذي واجهته شخصيا".
ومن المؤسف أن التمييز ضد الأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة البشرية لا يزال مستمراً. ويقدر عدد المصابين بهذا الفيروس، ممن يعيشون في الولايات المتحدة الأمريكية، وتزيد أعمارهم عن 13 سنة، بنحو 1.2 مليون شخص.
أما شكاوى التمييز في المعاملة، والمقدمة سنوياً إلى "لجنة تكافؤ فرص العمل" في الولايات المتحدة، فتصل إلى قرابة 200 شكوى في السنة، وأقيمت العام الماضي فقط 220 دعوى قضائية في هذا الشأن.
وتقدّر المنظمات المختصة بفيروس نقص المناعة المكتسبة، ومرض الإيدز الناجم عنه، معدل البطالة لدى المصابين بهذا الفيروس عالمياً، بما يصل إلى ثلاثة أضعاف معدل البطالة في أوطانهم.
وفي دراسة أجرتها "الشبكة العالمية للمصابين بفيروس إتش آي في"' في عام 2012 في تسعة بلدان، ذكر العديد ممن شاركوا في تلك الدراسة من حاملي هذا الفيروس، أنه رُفض توظيفهم بسبب إصابتهم بالفيروس.


وقد واجه المشاركون في الدراسة، ممن كان رؤسارهم في العمل أو رب العمل أو زملائهم يعلمون بأنهم يحملون هذا الفيروس، من ماليزيا، وزامبيا، ونيجيريا، وكينيا، أكثر أنواع التمييز في العمل.
وحتى هذه اللحظة، يواجه العاملون في ماليزيا أكثر حالات التمييز في المعاملة، إذ ذكر أكثر من نصف المشاركين في الدراسة هناك، أن أرباب العمل أو زملاءهم عاملوهم بشكل مختلف.
يقول الخبراء إن ذلك التمييز في المعاملة هو أحد الحواجز التي تحول دون تقليل مستوى الاصابة بفيروس نقص المناعة البشرية.
ويقول أفسار سيد محمد، الاختصاصي التقني الأول في برنامج "فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز" لدى منظمة العمل الدولية التابعة للأمم المتحدة بجنيف: "يتجنب الكثيرون فحوص الدم، بسبب وصمة العار الملازمة لحمل فيروس نقص المناعة البشرية، ومخافة فقدانهم لوظائفهم، أو عدم الحصول على وظيفة تقدّموا إليها".
يتجنب بعض أرباب العمل توظيف حاملي فيروس نقص المناعة المكتسبة، لأنهم يخشون أن تكون نفقات التأمين مكلفة للغاية، وأن هؤلاء العاملين غالباً ما سيتغيبون عن العمل لأسباب صحية، وأنهم قد يتسببون في شعور بعدم ارتياح لدى بقية الموظفين.
وفي استطلاع للرأي في الولايات المتحدة أجرته مؤسسة "كايزر فاميلي فاونديشن" وصحيفة واشنطن بوست عام 2012، قال خُمس الأمريكيين إنهم سيشعرون بعدم ارتياح، إذا ما عملوا مع شخص حامل لفيروس نقص المناعة المكتسبة، أو شخص مصاب بمرض الإيدز.
وقال 26 في المئة من الأمريكيين إنهم سيشعرون بعدم ارتياح إذا كان مدرس أحد أبنائهم حاملا للفيروس، وعبر 44 في المئة عن نفس الشعور إذا كان طعامهم سيعده شخص حامل للفيروس.
ويقول كريستوفر كووجينسكي، مساعد المستشار القانوني لدى لجنة تكافؤ فرص العملا الأمريكية: "أحياناً تقول بعض الشركات إنها ستفقد قسماً من زبائنها، إذا ما اكتشفوا أن أحد العاملين في الشركة، ممن يتعامل مع الزبائن، يحمل فيروس نقص المناعة المكتسبة".
ويضيف كووجينسكي: "وبالطبع لا يشكل هذا أساساً قانونياً للتمييز في المعاملة".
وغالباً ما يعكس التمييز في المعاملة والإساءة إلى السمعة مفاهيم خاطئة، ومخاوف غير مبررة، تجاه حاملي فيروس نقص المناعة البشرية، إضافة إلى النفور غير العقلاني من المثليين من الرجال بالتحديد.
ويقول ياهير زافاليتا، وهو من النشطاء في مجال الدفاع عن حاملي فيروس نقص المناعة المكتسبة في المكسيك: "تكمن وصمة العار الملازمة لحمل فيروس نقص المناعة البشرية في افتراض الناس أن حاملي هذا الفيروس هم مثليو الجنس، ومنحلّون أخلاقياً".
ويضيف: "لا يزال الكثير من التمييز في المعاملة موجوداً في المكسيك بسبب التقاليد الذكورية، ووجهات النظر المعادية للمثليين".


ولا يزال البعض يعتقد خطأً أن فيروس نقص المناعة البشرية ومرض الإيدز، يؤديان حتماً إلى الوفاة، بالرغم من التقدم الطبي وحقيقة أن عدد الوفيات المرتبطة بمرض الإيدز، قد انخفضت بنسبة 45 في المئة، منذ الذروة التي وصلتها في عام 2005، وذلك استناداً إلى برنامج الأمم المتحدة المشترك، لفيروس نقص المناعة البشرية والإيدز.
وقد سُجِّلت أولى حالات الإصابة بمرض الإيدز قبل أكثر من 35 عاماً، ومع ذلك فإن الكثيرين لا يعرفون كيفية انتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة.
ويعتقد 30 في المئة من البالغين في المملكة المتحدة، أن بإمكان الفيروس أن ينتقل عبر استعمال نفس فرشاة الأسنان، بينما يعتقد 20 في المئة أنهم يمكن أن يصابوا بالفيروس عن طريق التقبيل.
جاء ذلك في استطلاع للرأي لأكثر من ألفي شخص في العام المنصرم، أجرته مؤسسة "تيرينس هيغينز ترست" وهي منظمة تُعنى بتقديم الخدمات الصحية الجنسية، وما يتعلق بفيروس نقص المناعة المكتسبة في المملكة المتحدة.
وفي الولايات المتحدة الأمريكية، توصلت الدراسة التي أجرتها مؤسسة "كايزر فاميلي فاونديشن" لعام 2012، إلى أن 27 في المئة من الناس لم يعلموا أن الفيروس لا ينتقل باستعمال كأس الماء نفسه، بينما لم يعلم 17 في المئة إنه لا يمكن انتقال العدوى إليهم بمجرد لمس مقاعد المرافق الصحية التي يستخدمها المصابون بالفيروس.
ويسود التمييز في المعاملة بشكل خاص في شركات الرعاية الصحية، وشركات إعداد الأطعمة. فعلى سبيل المثال، وافقت شركة للرعاية الصحية في تكساس، خلال الشهر الماضي، على تسوية مالية قدرها 70 ألف دولار أمريكي، بعد إقامة دعوى ضدها لطردها مساعد ممرض، يحمل فيروس نقص المناعة المكتسبة.
وذكر المحامون في دفاعهم أن مهام عمله الرئيسية، بما فيها إطعام المرضى أو مساعدتهم في الاستحمام، لا تشكل أية مخاوف تتعلق بانتقال الفيروس.
وتحدث أمثال هذه المعاملة السلبية في أنواع أخرى من الشركات والمؤسسات أيضاً. ففي الصين نجح أحد المتقدمين لشغل وظيفة مدرس في أداء امتحان التأهيل المطلوب، ولكنه مُنع من شغل تلك الوظيفة عندما كشف فحص صحي، يُجرى للمقبولين قبل التعيين، أنه حامل لفيروس نقص المناعة المكتسبة.
وأقام ذلك الشخص دعوى ضد دائرة التعليم المحلية، وانتهت القضية بحصوله على مبلغ 45 ألف يوان (6,538 دولار أمريكي) كتعويض.
وفي اليونان، أقيمت دعوى ضد شركة لتصنيع المجوهرات بعد فصلها أحد العاملين بسبب حمله لفيروس نقص المناعة المكتسبة. وقد أخطأ ذلك الرجل بإخبار أحد زملائه العاملين معه بحالته تلك، مما جعلهم يطلبون على الفور فصله من الوظيفة.

واستقدمت الشركة طبيباً مختصاً بالصحة المهنية ليحاول تهدئة روع العاملين من خلال توعيتهم بطرق انتقال فيروس نقص المناعة المكتسبة في أماكن العمل، ولكن ذلك لم يهديء من مخاوفهم.
وفي نهاية المطاف، استسلم المديرون لضغوط العاملين المتزايدة وفصلوا الموظف من الشركة.
وأقام الموظف دعوى قضائية ضد الشركة، انتهت بكسب القضية في عام 2013، عندما قررت المحكمة الأوروبية لحقوق الانسان، أن فصله من الوظيفة جاء مخالفاً لمادتين من مواد الاتفاقية الأوروبية لحقوق الانسان وهما: حق احترام الحياة الخاصة والعائلية، وحظر التمييز في المعاملة.
ويقرر بعض العاملين، من أمثال تشانس كوكس، الكشف عن حالتهم فيما يخص حملهم لفيروس نقص المناعة المكتسبة، وذكرها لأرباب العمل، ولكن يتضح أن ذلك محفوف بالمخاطر.
"لا نشجع العاملين، ممن يحملون فيروس نقص المناعة البشرية، على الكشف عن حالتهم لأرباب العمل"، حسبما يقول سكوت تشوّيتس، وهو محامٍ ومدير لمشروع فيروس نقص المناعة المكتسبة لدى منظمة "لامبدا ليغال" الأمريكية، والتي تركز عملها على حماية الحقوق المدنية للأشخاص المثليين.
وتنصح المنظمة العاملين باستشارة محامٍ قبل الكشف عن حملهم للفيروس في أماكن العمل، آخذين في الاعتبار استمرار التمييز في المعاملة، والنقص الكبير في المعلومات الصحيحة حول ذلك الفيروس.
"أعتقد أن القلة القليلة من الناس كشفت عن حالتها في أماكن العمل، فيما يخص حملهم لفيروس نقص المناعة المكتسبة"، حسب قول رايتشيل روبين، مساعدة مدير مؤسسة "آوت آند إيكول ووركبليس أدفوكيتس".
وتضيف روبين: "نسمع منذ 15 عاماً عن أناس قولهم علانية إنهم مثليّون، ولكنهم لن يذكروا مطلقاً في أماكن عملهم أنهم يحملون فيروس نقص المناعة المكتسبة."
يمكن، عموماً، للعاملين أو المتقدمين لشغل وظيفة ألا يكشفوا عن حالتهم فيما يخص حملهم لفيروس نقص المناعة المكتسبة ما لم تشكل في الواقع خطورة على السلامة، أو عند طلبهم الحصول على "ترتيبات معقولة"، مثل تغيير منهاج العمل لغرض حضور موعد فحص طبي، أو فترات راحة أكثر، أو للحصول على الأدوية.
ويقول تشوّيتس: "توجد فئات محدودة جداً من المهن والوظائف، مثل جراحة الصدر، التي يمكن أن تشكل مخاطر على السلامة".
ويضيف: "لا يجب أن تكون المعايير الحقيقية متعلقة بوجود الدم فقط، بل أيضاً وسيلة انتقاله إلى جسم الشخص غير المصاب بالفيروس. فتلك الظروف نادرة للغاية".
في أيامنا هذه، لا يرى تشوّيتس أمثلة صارخة عديدة على التمييز في المعاملة تجاه من يحملون فيروس نقص المناعة المكتسبة. أما عندما يتعلق الأمر بمعرفة كيفية انتقال عدوى هذا الفيروس، حسب قوله: "لا يزال هناك الكثير مما ينبغي عمله".





http://www.bbc.com/arabic/vert-cap-39210632#

أرسل "مرضى الإيدز يواجهون تمييزا داخل أماكن العمل" إلى Digg أرسل "مرضى الإيدز يواجهون تمييزا داخل أماكن العمل" إلى del.icio.us أرسل "مرضى الإيدز يواجهون تمييزا داخل أماكن العمل" إلى StumbleUpon أرسل "مرضى الإيدز يواجهون تمييزا داخل أماكن العمل" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

صفحة 19 من 20 الأولىالأولى ... 917181920 الأخيرةالأخيرة
  1. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    أبرز أعراض مرض نقص المناعة "الإيدز"

    https://arabic.rt.com/health/967892-...عة-الإيدز/amp/
  2. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    6 نقاط تفاؤلية لايقاف مرض ” الإيدز ” مستقبلا
    https://www.almrsal.com/post/704461
  3. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    الإعدام لأردني خمسيني اغتصب ابنته ونقل إليها مرض “الإيدز”

    https://www.eremnews.com/entertainment/crimes/1506504

    https://www.assawsana.com/portal/mob...?newsid=378863
  4. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    متى يكون تحليل الايدز قطعي

    http://www.almrsal.com/post/721971
  5. الصورة الرمزية فضيلة
    حياك الله
    جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون
    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم
    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم
    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم
    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم
    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا
    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى
    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا
    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين
    ودمتم على طاعة الرحمن
    وعلى طريق الخير نلتقي دوما
  6. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    نسف معتقدات طبية.. منها أسباب انتقال الإيدز وعلاقة المكيف بالإنفلونزا!

    https://www.almowaten.net/2018/10/نس...اب-انتقال-الإ/

    https://mobile.twasul.info/1245196/
  7. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    ننشر أرقام أطباء الإيدز على مستوى الجمهورية مصر

    https://www.elmwatin.com/543220/ننشر...ستوى-الجمهورية

    ننشر لكم في بوابة المواطن الاخبارية أرقام عدد من أطباء الإيدز على مستوى الجمهورية، على النحو التالي:

    الدكتور محمد سلامة "القاهرة" 012224576970.
    الدكتور أحمد البراوى "الاسكندرية" 010005038705.
    الدكتور علاء الدين عبد الحى "اسوان" 012287822737.
    الدكتورة رقية على أحمد "الاقصر" 011129403088.
    الدكتور على الكيلانى "الغربية" 012224983935.
    الدكتور أحمد إسماعيل "المنيا" 010001734317.
    الدكتور مفرح رمزى فهيم "الفيوم" 010006518856.
    الدكتور محمد محمود خاطر "البحر الاحمر" 012223613981.
    الدكتور أحمد السيد حسنين "جنوب سيناء" 010003632357
  8. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
  9. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    اختبار لكشف "الإيدز" بالورق والهواتف الذكية



    طوّر باحثون من جامعتي "إيندهوفن" الهولندية، و"كيو" اليابانية، اختباراً لعدد من الأمراض الشائعة والمعدية، من ضمنها فيروس نقص المناعة (الإيدز) وحمى الضنك والأنفلونزا، وذلك عن طريق "الورق" والهواتف الذكية.

    ويلزم لإجراء هذا الاختبار، هاتف بكاميرا مزودة بنوع خاص من "الورق" (شريط فحص)، وهو غير مكلف ومن السهل إنتاجه، كما أنه يمتص عينات الدم بسهولة.


    ويخلص الورق مع بروتين حساس مضيء يبعث باللون الأزرق عندما يلاقي الدم، ثم يشع باللون الأخضر، في خطوة ثانية تؤكد وجود مسببات المرض، حسب ما ذكره موقع "ذا نيو تايمز".

    وقال مارتن ميركس، الباحث بقسم الهندسة الطبية الحيوية في جامعة "إيندهوفن": "بعد إسقاط قطرة الدم على ورقة الفحص، ينتظر الطبيب 20 دقيقة للكشف عن لون الضوء المنبعث باستخدام كاميرا الهاتف الذكي".

    ويتسبب التفاعل البيوكيميائي بين الدم والبروتين الموجود في الورق، في إضاءة الجانب السفلي للورقة، إما باللون الأزرق وإما بالأخضر.

    وبحسب ميركس، فإن الأزرق يزيد من تركيز الأجسام المضادة للأمراض، مشيراً إلى أن الاختبار لا يستغرق وقتاً طويلاً ولا يحتاج معدات أو أجهزة تحليل.


    ويمكن أن يوفر الاختبار نتائج دقيقة للأطباء العاملين في قطاع الرعاية الصحية بالمناطق النائية التي تفتقر إلى مختبرات أو تستلزم إرسال عينات من الدم إلى مدن أبعد لغرض الفحص، وهو ما يعني انتظار عدة أيام، تكون العدوى خلالها قد انتشرت.

    وأفاد الباحثون بنجاح الدراسة، قائلين إن الاختبار الورقي أظهر نتائج دقيقة لفحص فيروس نقص المناعة والأنفلونزا وحمى الضنك، على أمل أن يكون متاحاً تجارياً خلال الفترة المقبلة.

    http://alkhaleejonline.net/علوم-وتكن...الهواتف-الذكية
  10. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    Long-term study shows that HIV-2 is deadlier than previously thought


    https://www.sciencedaily.com/release...1107130245.htm
  11. الصورة الرمزية فضيلة
    حياك الله مشرفنا القدير عبد الله


    جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى


    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا




    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين


    ودمتم على طاعة الرحمن


    وعلى طريق الخير نلتقي دوما




    http://s4.picofile.com/file/8169246434/28057710.gif


  12. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
  13. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    8 أخطر وسائل تنقل العدوى بـ"الإيدز"

    https://www.dostor.org/2418269


    مع غياب أي علاج فعّال يقضي على مرض الإيدز بشكل نهائي، تأتي الوقاية كأهم إجراء يمكن اتخاذه للحيلولة دون الوقوع ضحية لهذا المرض الخطير.

    وللوقاية من الإيدز، لا بد من التعرف أولًا على وسائل انتقال العدوى بفيروس نقص المناعة المكتسبة (إتش آي في)، الذي يدخل إلى الدم، ويهاجم جهاز المناعة، مسببًا أعراضًا خطيرة للمريض.

    وفيما يلي، أهم أعراض انتقال مريض الإيدز من شخص لآخر - بحسب موقع وي بي إم دي الإلكتروني-

    - العلاقة بين الرجل والمرأة
    العلاقة الجنسية بين الرجل والمرأة في مقدمة وسائل انتقال العدوى بالإيدز، خاصة عند عدم استخدام وسائل الوقاية اللازمة، حيث يمكن للرجل أن ينقل العدوى للمرأة، والعكس صحيح، وهذا ما يفرض ضرورة الابتعاد عن العلاقات المشبوهة خارج إطار العلاقة الزوجية.

    - الحقن بالإبر الملوثة
    بما أن الفيروس يدخل إلى الدم مباشرة، فالحقن بمختلف أنواعها من الوسائل الخطيرة التي يمكن أن تنقل المرض، لذلك يجب الانتباه إلى أن تكون أي حقنة معقمة، ولم يسبق استخدامها على مريض آخر.

    - الوشم
    يغرس الواشم إبرته عميقًا في الجلد، ويخرج الدم في كثير من الأحيان، ما يجعل إبرة الوشم أحد الوسائل المعروفة لنقل فيروس نقص المناعة المكتسبة.

    - نقل الدم
    نظريًا، يمكن أن تنتقل العدوى بالفيروس عن طريق نقل الدم من شخص لآخر، لكن هذا الخطر أصبح أقل مع خضوع أكياس دم المتبرعين لفحوصات دقيقة في معظم دول العالم.

    - من الأم للجنين
    يمكن للأم أن تنقل العدوى للجنين خلال الحمل، أو أثناء الولادة، أو حتى خلال الرضاعة الطبيعية، ولهذا يجب على المرأة المصابة أن تلتزم بالعلاج الذي يصفه الطبيب المختص طيلة فترة الحمل، والامتناع عن الإرضاع الطبيعي إذا لم يكن ضروريًا.

    - طبيب الأسنان
    عيادة طبيب الأسنان مكان آخر لالتقاط العدوى، وعلى الرغم من أن الأطباء ملزمين بتعقيم كافة الأدوات قبل استخدامها على المرضى، لكن احتمال العدوى لا يزال قائمًا، مع خروج دم من لثة المرضى خلال علاج الأسنان.

    - الحلاقة
    يمكن أن تكون الزيارة إلى صالون الحلاقة مصدرًا لانتقال العدوى، حيث إن أدوات الحلاقة والشفرات الحادة، تتسبب في بعض الأحيان بجروح لدى الزبائن، مما يفرض ضرورة تعقيم الأدوات، وتغيير شفرات الحلاقة من زبون لآخر.

    - نقل الأعضاء
    كما هو الحال في نقل الدم، يمكن لنقل الأعضاء أن ينقل الفيروس من المانح إلى المتلقي، لذلك يجب أن يخضع المانح لفحوصات دقيقة تؤكد خلوه من أي مرض معدي قبل إجراء العملية.
  14. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
  15. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    غرفة كشف تزيد معاناة مرضى الإيدز بالمدينة وتبوك
    http://www.alwatan.com.sa/Nation/New...8&CategoryID=3
  16. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    إفتتاح عيادة الإيدز بمستشفى الولادة والأطفال بمكة

    https://www.al-khaleeg.com/237478.html
  17. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    مبادرة القانون والايدز تسعى لإدراج الأردن ضمن المبادرات العالمية لعلاج المرض

    http://www.almadenahnews.com/article...ية-لعلاج-المرض
  18. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    «الصحة» تحذّر من دواء لعلاج الإيدز أثناء الحمل

    https://www.emaratalyoum.com/local-s...2-26-1.1167164

    حذّرت وزارة الصحة ووقاية المجتمع من استخدام دواء Darunavir-cobicistat Rezoista&Prezcobix لعلاج عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، أثناء الحمل، لاحتمال تسببه في فشل العلاج، وانتقال العدوى إلى الجنين، نتيجة انخفاض فاعليته.

    وعممت الوزارة على مديري المناطق الطبية، والمستشفيات الحكومية والخاصة، والأطباء والصيادلة، بناءً على توصية تلقتها من الشركة المصنعة للدواء، وطالبت بصرف أدوية بديلة للنساء الحوامل، مثل darunavir ritonavir.

    كما أصدرت الوزارة تعميماً طالبت فيه المناطق الطبية والمستشفيات الحكومية والخاصة، والأطباء والصيادلة، بسحب تشغيلة من المستحضر الدوائي «Riazole 125mg-5mg oral Suspension»، بسبب عدم تجانس المستحضر، وتحمل التشغيلة رقم 17DN88.

    وجاء تعميم الوزارة على خلفية تلقيها معلومات من مجلس الصحة لدول مجلس التعاون، يفيد بأن الهيئة العامة للغذاء والدواء السعودية سحبت تشغيلة من المنتج، تحتوي على المادة الفعالة فيه التي تحمل اسم Metronidazole نتيجة خلل في تصنيعها.

    وذكرت الوزارة أنه على الرغم من تأكيد الشركة المصنعة عدم دخول التشغيلة إلى الدولة، إلا أنها ارتأت الإبلاغ عنها، حرصاً على سلامة المرضى.


    http://www.alkhaleej.ae/mob/detailed...f-37e893f676e4
    تم تحديثها 26-12-2018 في 02:35 AM بواسطة [ARG:5 UNDEFINED]
  19. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    مرض الإيدز: هل يحمل العام الجديد العلاج الشافي؟


    مرض الإيدز الناتج عن فيروس نقص المناعة البشرية، ربما صار من القريب اكتشاف العلاج الشافي له بحسب معهد باستور الفرنسي.

    أصبح بإمكان الباحثين من معهد باستور، أن يفهموا بشكل أفضل طريقة عمل التهاب نقص المناعة البشرية – الأيدز، ويبحثون الآن عن وسائل للتوصل إلى علاج شافٍ تمامًا، والأبحاث تتقدم في هذا المجال.


    وفي حين تغيب الإحصاءات الدقيقة عن عدد مرضى الإيدز في الدول العربية، فإنَّه في فرنسا وحدها على سبيل المثال يتعايش حوالى 150 ألف شخص بشكل يومي مع الإيدز. ومن بين هؤلاء، هناك ما بين 30 ألف إلى 40 ألف شخص يجهلون ذلك.
    والعلاجات الحالية ضد الإيدز يجب أخذها مدى الحياة. وفي واقع الأمر، فإنّ مضادات الفيروسات الرجعية (بعبارة أخرى العلاج الذي سوف يمنع تقدم الفيروس) لا تسمح بالقضاء على الإيدز تمامًا: هذه الفيروسات تبقى دائمًا في "المخزون الاحتياطي" في الخلايا التائية T CD4 الموجودة في نظام المناعة.

    ولكنّ فيروس نقص المناعة البشرية لا يصيب جميع الخلايا T CD4، وحتى وقتنا هذا لا يعرف الباحثون لماذا يحصل ذلك.


    ولعلّ الخبر السار هو أنّ الباحثين من معهد باستور، استطاعوا تحديد خصائص الخلايا التائية T CD4التي ستكون مفضلة للإصابة بالتهاب الفيروس. وبعبارة أخرى أوضح، فقد اكتشف العلماء أنّ فيروس نقص المناعة البشرية سيأخذ الأولوية في الخلايا التي تقوم بنشاط أيضي عالٍ، وبالتالي إنتاج كمية أكبر من الطاقة.

    احتمال القضاء على الفيروس
    يقول الباحثون: "لكي يتكاثر الفيروس فإنه يقوم بتحويل الطاقة والمنتجات التي ترد إلى الخلية". ويضيفون: "وحاجة الفيروس هذه إلى تحويل الطاقة، وأخذ المنتجات التي ترد إلى الخلية، تشكل لديه حالة من الضعف والتي يمكن استغلالها لمهاجمة الخلايا المصابة".

    وعلى نحو أكثر دقة: بفضل هذا الاكتشاف الكبير، استطاع العلماء الآن تدمير بعض الخلايا المصابة، وذلك بمنع النشاط الأيضي. ويلخص العلماء- الذين تم نشر بحثهم هذا في مجلة Cell Metabolism - ذلك بالقول: "يمثّل هذا البحث خطوة مهمة نحو التفكير باحتمال القضاء على الفيروس، من خلال القضاء على خلايا المخزون الاحتياطي. وسوف تكون الخطوة التالية في البحث، هي تقييم احتمال منع النشاط الأيضي في الجسم الحي".


    على أمل أن يتم التوصل إلى علاج نهائي لمرض الإيدز، تبقى سبل الوقاية هي الأساس لمنع انتقال الفيروس من شخص مصاب إلى آخر سليم.


    https://www.sayidaty.net/node/821801...لشافي؟#photo/1
  20. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    مرضى الإيدز والرفض الاجتماعي

    http://www.alhayat.com/article/46183...لرفض-الاجتماعي

    قبل أيام تابعت بحزن وألم حلقة من برنامج «يا هلا» على قناة «روتانا خليجية» تناولت موضوع مرضى الإيدز في مجتمعنا وهمومهم ومشكلاتهم، وكان اثنان من المصابين بهذا المرض من ضيوف الحلقة، وكانت وجوههم مضللة لا يمكن مشاهدتها بوضوح.

    أثار أحد المرضى اسمه عبدالله، وكان أكثر صراحةً وتعبيراً عن معاناة مرضى الإيدز في مجتمعنا وكذلك الطبيب المختص في هذا المرض والمشارك بالحلقة الدكتور نزار باهبري، في آخر البرنامج أن أمنيتهم أن كانت يظهر هؤلاء المصابين بالمرض من دون تظليل! كم هي أمنية بسيطة، ولكن الرفض الاجتماعي وصل إلى درجة عالية من النفور من هذه الفئة لدرجة أنهم يطلون من خلف الحواجب، السؤال: من يتحمل هذه النظرة الدونية والمفزعة منهم؟

    نحن نظل بشراً ولنا تجاربنا التي قد يكون لها نتائج سلبية علينا في حياتنا، ولكن لا يجب أن نتوقف وتنتهي حياتنا بسبب علاقات عاطفية تطورت، كثير من البشر يسافرون إلى مدن العالم ويمرون بمثل هذه التجارب ويصابون بالأمراض ومنها الإيدز، والبعض قد ينتقل لهم المرض جراء نقل دم في الجراحات أو عن طريق أطباء الأسنان وغير ذلك، كما عبر الطبيب المشارك بالبرنامج، علينا ألا نكون منظرين وملائكة ومتشفين ممن أصيبوا بهذه المرض والذي تقدم الطب في السيطرة عليه بدرجة متقدمة ونجد الكثيرين منهم يعيشون حياة طبيعية من زواج وإنجاب أطفال، لكن ما يؤثر في هؤلاء هو النظرة والنبذ الاجتماعي من قبل مجتمعنا والذي لا شك أنه يعمق النظرة السلبية تجاههم، فلا يستطيعون الزواج من الداخل ولا يحصلون على وظائف كغيرهم في القطاعين الخاص والعام، وكما فهمت أن عليهم أن يقدموا فحصا طبيا عند التقدم لأي وظيفة، وإذا ظهرت نتيجة المرض إيجابية في تقاريرهم يتم رفضهم في أغلب الوظائف وفي حالات كثيرة هم أنفسهم لا يعودون إلى أصحاب العمل لمعرفتهم بقرار توظيفهم وهو الرفض الدائم، كما عبر عنه عبدالله أن مثل هذا الرفض قد يدفعه وغيره إلى الانتحار.

    باعتقادي أن على وسائل الإعلام خاصة العمل على تقليل تشويه صورة هؤلاء من خلال تغير الصورة النمطية في المسلسلات التي تصورهم كوباء معد يجب الابتعاد عنهم، علينا أن نحتفل مع دول العالم باليوم العالمي لمرضى الإيدز وأن تكثف الحملات التوعوية في المجتمع تجاه هذه الفئة المظلومة، خاصة أننا ننظر ونكرر أننا مجتمع متسامح ومتكاتف، ولكن عندما تسمع مثل هذه المعاناة لمثل هؤلاء تشك في هذه المقولات المكررة، بل إن بعضنا يعتقد أنها هذا العذاب إلهى يستحقونه نتيجة ممارسات يرون أنها غير أخلاقية.

    المملكة أقرت نظام الوقاية من مرض نقص المناعة (الإيدز) وهذه خطوة متقدمة على الجانب الرسمي، وتضمنت مواد النظام مادة تشدد على عدم جواز منع المصاب من التمتع بالحقوق المقرة له بموجب الأنظمة، أو منعه من حق متابعة تعليمه، أو فصله من عمله، بسبب مرضه إلا إذا ثبت تعمده نقل العدوى إلى غيره، وأستثنى النظام حقهم في العمل في مجالات الكوادر الصحية والعسكرية.

    علينا أن نكون أكثر وعيا بحقيقة هذا المرض والذي كما قال الطبيب باهبري أنه يحتاج إلى حبة يوميا كما مرض السكري مثلاً من دون حاجة إلى التهويل والتشفي ممن أصيبوا به في ظروف مختلفة. إن ثقافة السكوت على مثل هذه الحالات لن يحلها وقد يزيد من خطورتها وانتشارها في المجتمعات العربية، مناقشة الظروف المحيطة بالمصابين والأخذ بيدهم سيزيل الكثير من اللبس ونظرة الخوف والتوجس منهم، وهم في النهاية جزء منا علينا التعاطي معهم بكل إنسانية ومحبة.
    تم تحديثها 12-01-2019 في 02:43 PM بواسطة [ARG:5 UNDEFINED]
صفحة 19 من 20 الأولىالأولى ... 917181920 الأخيرةالأخيرة