قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

مشاهدة تغذيات RSS

عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم

الفيروسات وعلاقتها المعقدة مع الإنسان

تقييم هذا المقال
يقدر العلماء بأن حوالي 10% من جينوم الإنسان من أصل فيروسي، بمعني أن الفيروسات قد أصابت الإنسان منذ ملايين السنين وبقيت أجزاء من جينوماتها بالإنسان، وحدث أن فقدت تلك الأجزاء قدرتها الإمراضية، لذا بقيت ملتصقة بجينوم الإنسان ومن ثم توارثتها الأجيال، لكن تحت ظروف معينة تستطيع تلك الأجزاء الكامنة أن تستعيد قدرتها علي الإصابة، بدليل ما سجله بعض العلماء من تلك الحالات التي ظهر فيها المرض، بعض تلك الإصابات تم أظهر النقاب عن تتابع القواعد النيتروجينية في جينوم الإجزاء الفيروسية المندمجة في جينوم الإنسان-البصمة الوراثية-حيث تم التأكد أنها تنتمي لمجموعة الفيروسات المتراجعة Endogenous retroviruses "ERVs" والتي يمثل وجودها البداية لإصابة الإنسان بالسرطان، بالإضافة الي أنها تمهد الطريق لغزو الجسم بفيروسات أخري، هذا ما أظهرت عنه دلراسة حديثة ونشرت في نوفمبر 2016 قام بها فريق بحثي من جامعة كورنيل بأمريكا.

قام العلماء بالكشف عن الجانب الإيجابي والمفيد لتك الأجزاء الفيروسية ERVs، بدءاً من وقاية الإنسان من الأمراض وحتي دورها في تكيف الإنسان-من ملايين السنين-مع المتغيرات البيئية مثل قدرته علي هضم النشا. من ناحية دورها في وقاية الإنسان من الأمراض، فقد فسرها العلماء بأن تلك الفيروسات المحمولة علي جينوم الإنسان وبما لديها من تطور وقدرة علي التحرك والقفز علي الجينوم ومن ثم تحفيز وتنشيط الجهاز المناعي الذي يتأقلم معها وإستخدامها كأسلحة مضادة للفيروسات الأخري وكما لو أنها بمثابة لقاح مضاد لها، بالإضافة الي أنها توجه وتقود آليات بناء البروتين بالخلايا المناعية بالإنسان، وللتأكد من ذلك الإستنتاج، قام فريق بحثي بإستخدام تقنية تعديل الجينات والتي تسمي "كريسبر CRISPR " والتي من خلالها يمكن حذف أو إضافة جينات علي الجينوم، فقد إستخدم الباحثين تلك التقنية لحذف تتابعات القواعد النيتروجينية الخاصة بالفيروسات المتراجعة الداخلية ERV، وبعد الحذف لاحظوا وجود ضعف-تقصير-ملحوظ في وظيفة الجهاز المناعي، بما سهل عملية الإصابة عند التعرض لبعض الفيروسات، أما في حالة حذف أكثر-ثلاثة-من التتابعات الخاصة بتلك الفيروسات علي الجينوم، فقد أضعفت الإستجابة المناعية بصورة أكثرمن الحالة الأولي، مما جعل العلماء يستنتجون أن كل جزء من جينوم تلك الفيروسات المندمج مع جينوم الإنسان مسئول عن تحفيز جين مختلف عن ما يحفزه جين آخر من جينات الفيروسات، وذلك الدور يعتبره العلماء بمثابة قشرة، بينما الحقيقة أن لها أدوار ونشاطات تنظيمية مختلفة يأملون في كشفها في دراسات مستقبلية.

بالرغم من وجود أدلة قوية علي وجود بعض حالات كانت فيروسات ERV قد تسبب وجودها في إصابة حاملها بالسرطان، فإنه بالمقابل فإن بعضها قد حمي الإنسان من مرض السرطان، علي سبيل المثال فإن أحد تلك الفيروسات ويسمي ERV9 أثبتت النتائج أنه حفز خلايا الخصية في الإنسان والمصابة بالسرطان علي الإنتحار الذاتي ومن ثم عدم إنتشار السرطان والوقاية منه. إكتشف العلماء أيضاً جين موجود ضمن مجموعة الجينات بفيروسات ERV سمي "سينشيتين syncytin" والذي قام بدور المفتاح key role في تطور المشيمة بالإنسان، هذا الجين يشفر لبروتين ينغمس-يندمج-في غلاف الفيروس الخارجي والذي يلعب دور الوسيط ويمهد لإندماج الفيروس مع الغشاء البلازمي للخلية عند إصابتها، وقد إستغل جسم الإنسان تلك الآلية وتلك الجينات الفيروسية في إندماج المشيمة والرحم معاً لإتمام عملية الحمل ثم الولادة. وتلك من عجائب خلق الله تعالي.

أرسل "الفيروسات وعلاقتها المعقدة مع الإنسان" إلى Digg أرسل "الفيروسات وعلاقتها المعقدة مع الإنسان" إلى del.icio.us أرسل "الفيروسات وعلاقتها المعقدة مع الإنسان" إلى StumbleUpon أرسل "الفيروسات وعلاقتها المعقدة مع الإنسان" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
  1. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
  2. الصورة الرمزية فضيلة
    حياك الله مشرفنا القدير عبد الله

    جزاك الله خيرا على الموضوع القيم المضمون

    أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

    وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

    ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

    وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

    اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

    قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

    حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا


    هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

    ودمتم على طاعة الرحمن

    وعلى طريق الخير نلتقي دوما



  3. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
  4. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    اختبار واحد يكشف كل فيروسات الفقاريات

    https://www.scientificamerican.com/a...tebrate-virus/
  5. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    فيروسات مستهدفة للبكتيريا تحسن كفاءة الجهاز المناعي البشري في مقاومة المرض

    http://www.akhbaralaan.net/health/20...ي-مقاومة-المرض
  6. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    بكتيريا مفترسة تتميز بسرعة حركتها الكبيرة قد تستخدم كمضاد حيوي

    http://www.akhbaralaan.net/health/20...خدم-كمضاد-حيوي
  7. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    أستاذ كبد: فيروس A أكثر الفيروسات المسببة لارتفاع الإنزيمات الكبدية

    http://m.youm7.com/story/2017/6/17/أ...لكبدية/3286926
  8. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    أستاذ المناعة الإكلينيكية: وصف "وبائي" ينطبق على الالتهاب الكبدي A فقط

    http://www.mansheet.net/Sht-Wjmal/75...ب-الكبدي-A-فقط
  9. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    تحذيرات من انتشار فيروس الكبد «بي» بعد اختفاء «سي»

    https://m.alwafd.org/أخبار-وتقارير/1...عد-اختفاء-«سي»
  10. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    خطوات واعدة نحو القضاء على «الالتهاب الكبدي»

    http://www.alittihad.ae/mobile/wajha...s.php?id=95188
  11. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    7 أعشاب مضادة للفيروسات وتعزز الجهاز المناعى

    http://m.youm7.com/story/2017/8/10/7...لمناعى/3360125
  12. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    علاج فيروس الورم الحليمي البشري عند الرجال وأعراضه

    https://www.aleqtisady.com/health/tw-1224732
  13. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    لجنة الفيروسات: الوفيات الناتجة عن فيروس C وB تفوق الإيدز والملاريا ...

    http://m.youm7.com/story/2017/10/5/ل...الإيدز/3443143
  14. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    اكتشاف ميكروجينات تهاجم فيروس«سى» وتحمى من سرطان الكبد

    توصل باحث مصرى إلى وجود ميكروجينات تحمى الإنسان من سرطان الكبد، كما تساعد على مهاجمة فيروس«سى» حل كثير من الأمراض خاصة أمراض الكبد المزمنة بداية من الالتهاب الكبدى الوبائي« سي» مع التطور بوجود دهون على الكبد, والتى تساعد على زيادة عدد فيروس«سي» فى الكبد والدم و ما يؤدى فى النهاية إلى تطور سرطانى.

    يقول د. أحمد إيهاب الأستاذ المشارك فى الطب الجزيئى والجينات بجامعة هايدلبرج الألمانية، أن هناك ميكروجينات لم يكن الاهتمام بها لأنها لا تُخرج بروتينات، تقوم بالتحكم فى التعبير الجينى لأهم الجينات المسئولة عن تطور أمراض الكبد. وتتبنى خطة البحث الاعتماد على هذه الميكروجينات لمنع دخول الفيروس إلى الخلايا الكبدية بشكل مباشر أو عن طريق تقليل تكاثر الفيروس داخل الخلايا عن طريق السيطرة على الدهون الموجودة بالكبد واستخدام هذه الميكروجينات فى منع التحور السرطانى الكبدي.

    وأشار إلى أنه بعد اكتشاف أهمية هذه الميكروجينات فى تطور وتقنين الأمراض الكبدية، اتجهنا إلى الاعتماد على الجهاز المناعى للمريض فى منع انتشار الفيروسات ومن أهمها فيروس «سي».

    وتم التركيز على واحدة من أهم الخلايا المناعية فى الجهاز المناعى للمريض وهى الخلايا القاتلة لتحسين وظائف هذه الخلايا مما يؤدى إلى قتل الخلايا الكبدية المصابة بالفيروسات. كما تم استخراج الخلايا القاتلة من مرضى فيروس «سي» ومن خلال التحكم فى التعبير الجينى للميكروجينات - فقد أثبتنا أن تصحيح هذا التعبير الجينى يؤدي إلي زيادة نشاط الخلايا القاتلة مما يساعد فى قتل الخلايا الكبدية المصابة بالفيروس نشرت هذه الأبحاثفى المجلات التابعة للفيروسات الأمريكية والمياء الحيوية الأوروبى.

    من جانب آخر يقول د. إمام واكد، أستاذ الكبد وعميد معهد الكبد بجامعة المنوفية السابق، أن هذه العلاجات المناعية الجديدة لأنواع من الأورام عبارة عن مضادات أحادية المستقبلات على الخلايا السرطانية, المسئولة عن منع جهاز المناعة من مقاومة السرطان مما يؤدى الى زيادة فاعلية جهاز المناعة فى مكافحة الخلايا السرطانية وهذه المجموعة من العلاجات الجديدة أثبتت فاعلية فى سرطانات الرئة والجلد والثدي، التى يكون بها نسبة كبيرة من هذه المستقبلات وبخلاياها تغييرات معينة فى الجينات وفى الحمض النووى للسرطان، وإحداها أثبتت نجاحا فى علاج سرطان الكبد، ووافقت هيئة الأدوية والأغذية الأمريكية وهيئة الأدوية الأوروبية على استخدامها علاجاً لمرضى سرطان الكبد غير المستجيب للعلاج المعتاد. وأضاف د. واكد أن استخدام هذه العلاجات سوف يمنح آمالا جديدة كثيراً من المرضى ممن لانستطيع توفير علاج مناسب لهم حاليا.

    http://www.ahram.org.eg/News/202497/...ن-سرطان-ا.aspx


    http://www.ahram.org.eg/NewsQ/628324.aspx
  15. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    هل قدرة الإنسان على التفكير ناتجة عن فيروس؟

    https://arabic.rt.com/technology/925...ى-التفكير/amp/


    وجد العلماء أن فيروسا قديما انتشر في الأيام الأولى لظهور البشرية، قد يكون مسؤول عن منح الإنسان القدرة على التفكير؟.
    وتناقش ورقتان بحثيتان نُشرتا في مجلة Cell، أصل الجين المسؤول عن الوعي البشري (Arc)، الذي يجمع المعلومات الجينية ويرسلها حول الخلايا العصبية في كبسولات صغيرة على غرار الفيروس.

    ويُعتقد أن هذه الحزم من المعلومات ترتبط بكيفية تواصل الأعصاب، ويمكن أن تكون المسؤولة عن أفكار البشر.

    وبهذا الصدد، قالت إليسا د.باستوزين، التي أجرت البحث: "يشير التحليل التطوري إلى أن Arc مشتق من سلالة الفقاريات (Ty3/gypsy)، وهي أيضا أسلاف الفيروسات المرتدة (القهقرية الريبونية)".

    وقال جيمس آشلي، الذي شارك في البحث إن "الجين العصبي Arc ضروري لتخزين المعلومات طويلة الأمد في أدمغة الثدييات، كما كان له دور في حدوث اضطرابات النمو العصبي".

    وأوضح آشلي أن طفرات الجين قد ترتبط بالتوحد والفصام، ما يشير إلى دور Arc المحوري في تغير ردود أفعالنا على العالم من حولنا.

    وعلى عكس البكتيريا التي تعيش ببساطة في الجسم، تقوم الفيروسات بإجراء تغييرات فعالة على الخلايا البشرية، عن طريق حقنها بالشيفرة الوراثية الخاصة بها. ويُعتقد أن حوالي 40 إلى 80% من الجينوم البشري تطور بفضل الفيروسات القديمة.

    المصدر: ذي صن

    ديمة حنا
  16. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    اكتشاف مفزع: الأمطار "تعيد" ملايين الفيروسات إلى الأرض
    .
    .
    .
    اكتشف علماء، مؤخرا، أن ملايين الفيروسات "تسافر" إلى الغلاف الجوي لكوكب الأرض، قبل أن تعود إليه مع هطول المطر.
    وتنتقل الفيروسات إلى الغلاف الجوي عن طريق الالتصاق بجسيمات عضوية، وفق ما نقلت "سكاي نيوز" عن الدراسة.

    ورصد باحثون من جامعات في كندا وإسبانيا والولايات المتحدة، لأول مرة، عدد الفيروسات التي تنتقل من سطح الأرض إلى الغلاف الجوي.

    وبحسب التقديرات التي توصل إليها الباحثون، فإن عدد الفيروسات التي تنتقل إلى الغلاف الجوي هائل جدا، حتى أنه يصل إلى المليارات في المتر المربع.

    وبما أن تلك الفيروسات لا تصل إلى مستوى مرتفع جدا في الغلاف الجوي، فإنها تبقى في منطقة تحدث فيها تغيرات الطقس.

    وتتحرك الفيروسات، لآلاف الكيلومترات في الغلاف الجوي، قبل أن تعود إلى الأرض مرة أخرى مع الأمطار.

    ويقول البروفيسور في جامعة "بريتيش كولومبيا"، كورتيس ساتل، إن أكثر من 800 مليون فيروس تستقر في متر مربع يوميا، فوق طبقة حدود الكوكب.



    http://alwatannews.net/article/75781...روسات-لى-الأرض


    https://m.aawsat.com/home/article/11...تهبط-من-السماء


    https://www.skynewsarabia.com/web/ar...-ثم-تعود-مطراً
    تم تحديثها 08-02-2018 في 03:24 PM بواسطة [ARG:5 UNDEFINED]
  17. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    اسباب الإصابة بفيروس (بى) من ضمنها العلاقة الجنسية واللعاب



    http://m.youm7.com/story/2018/2/19/ا...اللعاب/3654851
  18. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    فيروسات وميكروبات أحدث أسباب الإصابة بمرض السكر

    http://m.youm7.com/story/2018/2/21/ف...-السكر/3659566


    https://www.slaati.com/2018/02/21/p1015420.html
  19. الصورة الرمزية عبدالله عبدالرحمن عبدالرحيم
    فيروسات في الأسماك تنتج «هرمون الإنسولين»

    http://www.aleqt.com/2018/03/05/article_1343526.html

    https://www.elbalad.news/3197532
  20. الصورة الرمزية عبدالرحمن عبدالرحيم
    التوصل للجين المسئول عن تغذية الفيروسات



    تمكن باحث مصرى من التوصل إلى الجين المسئول عن تغذية الفيروس داخل الخلية ومساعدته فى النمو والانتشار، خاصة الفيروسات القابلة للانقسام مثل الإيدز والإنفلونزا والهيربيس.

    ويقول شادى يونس الباحث فى الهندسة الوراثية بجامعة أولسالا بالسويد والباحث بكلية زراعة عين شمس إنه تمكن من فهم دورة حياة الفيروسات داخل الخلية، وذلك من خلال نتائج بحثه الأخير المنشور بالدورية الرسمية لأكاديمية البحوث الأمريكية.

    كما توصل إلى حقيقة دور الجين وهل هو مرتبط بالنمو فى الخلايا العضلية أم لا، وظل هذا الجين ضمن الجينات غير المعروف دورها علميا. إلى أن تم استخدام إحدى تقنيات الهندسة الوراثية وأخرجه من خلية مصابة بفيروس، وكانت النتيجة أن الفيروس عجز تماما عن النمو.

    ويوضح أن هذا الجين يفرز بروتينا معينا فى الخلية يساعد الفيروس على النمو والانتشار وعدم وجوده ساعد فى تعافى الخلية من الفيروس.

    كما أن هذا الجين يلعب هذا الدور مع الفيروسات التى تتضاعف داخل الخلية فقط.. ومنها فيروس الايدز والانفلونزا والهيربيس. وبناء على هذه النتائج ستكون هناك مجموعة من التطبيقات أهمها العمل على تطوير عقار يستهدف تقليل نشاط هذا البروتين الذى يغذى الفيروسات ويساعدها على النمو داخل الخلية. وأشار إلى أنه من المأمول فى السنوات المقبلة أن يتم التوصل إلى مسار علاجى جديد باستخدام هذه التقنية، وتجدر الإشارة هنا إلى أن المحكم الرئيسى لهذا البحث هو د. فيليب شارب وهو الحاصل على جائزة نوبل فى الطب عام 1993 لاكتشافه تعدل الشفرة الوراثية فى جسم الإنسان.


    http://www.ahram.org.eg/News/202612/...الفيروسات.aspx
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة