قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

مشاهدة تغذيات RSS

Abdulrahmanq8

كن حاضراً !

التقييم: الأصوات 3, بمعدل 5.00.
السلام علـيكم و رحمة الله و بركاته
================================================== ===

كثير من الحكماء و العلماء و العظماء على مر التاريخ نادوا بالعيش في اللحظة و قرأت الكثير من الكتب التي تتكلم بجزء عن هذه المسألة منها ( دع القلق و أبدأ بالحياة / ديل كارنجي - لا تحزن / د. عايض القرني - صيدلية الروح / أوشو - الكثير من المقالات للدكتور / صلاح الراشد الذي تعلمت منه بعمق هذه المسألة ) .

العيش في اللحظة ان تعيش بوعي و ادراك بكل لحظة بحياتك لا تفكر بشئ أبداً إلا بالذي يوجد بين يديك و أمامك .
مثلاً اذا وضعت أمامك الطعام فلينصب تركيزك عليه امضغ جيداً , تذوقه , تساءل عن مكوناته اشكر من عمله , تفكر فيه و كيف الله سبحانه رزقك اياه فاحمده و اشكره على نعمته و فضله و إحسانه و تقوم و انت ممتن فكم من غيرك حرم هذه اللقمة .

إذا قرأت كتاب حلله , انتقده , ناقشه , تساءل عن مؤلفه لينصب تركيزك في اللحظة استمتع و انت تقرأ ... و هكذا عش حياتك لحظة بلحظة كالأطفال فما يقع بيدهم شئ الا ركزوا انتباههم عليه فلا يفكرون بشئ آخر .

استمتع في كل لحظة بحياتك فالحياة لحظات لا تعش على ظلال الماضي و لا سراب المستقبل .. لا تخدع نفسك و تقول غدأ سأكون سعيد اذا تزوجت او اذا تخرجت او اذا انجبت اولاداً كلها خدع للنفس و أوهام يعيشها أكثر الناس ، من يعيش خادعاً لنفسه سيجد انه قد مضى عليه العمر و هو في غفلة و خداع .. ان اردت السعادة فهي الآن و كما يقول غاندي السعادة هي الطريق .

الصلاة تساعد الإنسان على العيش في اللحظة فالخشوع و الطمأنية و حضور القلب دون التفكير في امور الدنيا كلها تجعلك واعي حاضرك و مكانك ( سبحان الله ) و مع هذا الكثير من الناس يسرح بالصلاة لأمور دنيوية أعانا الله و هدانا الى سواء السبيل

بعض مما كتبه اوشو في كتاب ( صيدلية الروح ) عن العيش في اللحظة

إن الانسان الذي يعيش الحاضر بكل كيانه بكل نبض و كل نفس لا يعرف معنى الندم لا ينظر للوراء و لا يهتم به ولا يغير ماضيه ولا ذكرياته و لا يخطط لمستقبله بل يعيش الآن يعيش اللحظة ذاتها فالماضي مضى و المستقبل غيب غريب هذه اللحظة كل ما لدينا .

و يقول ان الجسد يعيش اللحظة فهو يتنفس الآن أما الفكر فيمضي قافزاً بين الماضي و المستقبل فيخسر حاضره كله مما يولد انفصاماً و انفصالاً بين الجسد و الفكر .. فنغرق في بحر من القلق و التوتر ... من التعاسة و التذمر .

لا نملك سوى هذه اللحظة فلنعشها بوعي مهما حملت من مخاطر و مصاعب من خلاف ووئام .

بالأخير أتمنى لكم حياة سعيدة ممتعة
[IMG]file:///C:/Users/user/AppData/Local/Temp/moz-screenshot-2.png[/IMG]

أرسل "كن حاضراً !" إلى Digg أرسل "كن حاضراً !" إلى del.icio.us أرسل "كن حاضراً !" إلى StumbleUpon أرسل "كن حاضراً !" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية عبدو السعيدي
    شكرا على الموضوع الر ائع اتمنى لنا ولكم خير الدنيا والاخرة والصلاح فيهما معا اعاننا الله واياكم على فعل الخير وجزاكم بما افدتونا ثبتنا الله وأياكم على دينه وسنة نبيه
  2. الصورة الرمزية overprotected
    بجد موضوع رائع ومفيد جدا
    جزاك الله خيرا اخي عبدالرحمن35
  3. الصورة الرمزية المهاجرلله
    رائع جدا وكتبك الله من البارين بوالديك أكتب لا جف قلمك ....
    ودمتم بحفظ الله
  4. الصورة الرمزية د انسر
    تقبل مروري
    لاهنت