قبول مشرفين جدد بمنتديات الحصن النفسي ... اضغط هنا للتفاصيل وأهلا بك

مشاهدة تغذيات RSS

كلمات

"كلمات"

التقييم: الأصوات 3, بمعدل 5.00.
" القضية يا عزيزي أصبحت لا تحتمل التأجيل "
قد يكون اليوم وداع لما كانت تحمله الأيام منا أو قد يكون بداية لما تخبأه الأيام لنا ...
حكاية الشاب والفتاة أصبحت لا تناسبنا وخاصة أنك تخطيت العقد الرابع وتخطيت أنا العقد الثالث ... الأمر يا عزيزي أصبح لا يتفق مع الوقت لانه ليس الزمن المناسب للتصرفات الغير مناسبة ... لم يكن انفصالي عن واقعك أمر جديد عليك أو علي فكلانا يدرك جيدا معنى الجفاء ... قد تكون بداية رحلتنا كما يقول الشعراء شوق ولوعة ولهفة كالأطفال ولكن بمرور الوقت ندرك ان الشوق واللهفة كضوء لمبة في بدايتها نور أخضر ثم نهايتها ارتجافة وداع ... الأمر يا عزيزي أكبر من رؤيتك تحمل ابتسامة لإمرأة أخرى تشبه ما كنت تقابلني بها فى مرحلة اللهفة والشوق فأنا قد تخطيت فترة الغيرة العمياء ... فالأمر كل الأمر أننا أصبحنا لا نتشابه حتى على الورق ... هل تعلم أن هذا أخر محطة في قطار "........." ؟؟؟!!!
قراري وقرارك أرقى من ندم أو ظن يهفو كالرياح لأننا تخطينا مرحلة الربع قرن التي تغمرنا فيها العواطف المتناقضة ... أصبحنا نعلم معنى الرحيل ونتائجه الغير معلنة سواء كنا فى هذا العالم أو حتي غيره ... فالكل يعلم أن الأحلام ليست للواقع غير نافذة من خلالها نتمكن من الابداع فى العلاقات الاجتماعية الغير مغتربة عن الأرض ... أتعرف أن الأمر كل الأمر أننا أصبحنا في غربة عن الوطن ... نعم ... الوطن النفسي الذي بحثنا دائما عنه ليس في القصائد الشعرية وليس في مقاهى الأدباء بل في مساحتنا سويا بأنفاس كادت تكون حاضرة وبعض من تأملات وتخاطر ظننت أنا لوهلة أنه الحلم على الأرض ... يا عزيزي ليس لدينا وقت كى نثبت أننا نكابر والحب ساكن بداخلنا لأنك أكثر دراية مني بتقلب القلب وتعلم حق العلم أنني اتخذت منك منارة اعتقدت انها الهام للحياة وما بعدها ولكن نبقى كما نعلم "بشر" نتقلب على بعضنا البعض ونعتقد أن صدأ النفس لن يمس فينا طرف ويعلن اعتقادنا عن استسلامه للواقع الحتمي ليقول بأننا أصبحنا لبعضنا غبار من آن لآخر تبعثره الرياح على وجوهنا مع الزمن تتقلص مساحته كى تبدو بعد عشرة أعوام على هيئة سراب أو لا تبدو ... يا عزيزي لا تظن أن الأيام جعلتني استسلم لليأس أو حتى استسلم للخوف أو حتى استسلم لرحيل بات في خاطري كالقارورة الخالية كل ما فى الأمر أني أردت أن أبذل ما في وسعي كي أثبت أن قضيتنا لا تحتمل التأجيل فيما بعد ... فكلانا فى أمس الحاجه كى يعبر بقاربه الخاص أمواج عاتية تجرف ما في النفس من سكن وحدائق مزدهرة .

أرسل ""كلمات"" إلى Digg أرسل ""كلمات"" إلى del.icio.us أرسل ""كلمات"" إلى StumbleUpon أرسل ""كلمات"" إلى Google

الكلمات الدلالية (Tags): لا يوجد إضافة/ تعديل الكلمات الدلالية
التصانيف
غير مصنف

التعليقات

  1. الصورة الرمزية الـولاء
    "القلم يزعم ان الاحتمالات يا عزيزي لها أسس"
    بداية هل تعتقد هذا ؟؟؟ !!!
    في جدران النفس ثقوب تعلن عن نفسها كلما حاولنا اعطاءها لون مختلف تبقى بنفس الاسم "ثقوب" ولا تحاول ان تتغير ليس عيب فيها يا عزيزي بل خطأ منا لأننا كنا فى يوم من الايام أصحاب المسئولية الاولى عليها وكنا كما "نزعم" خير سُكان تلك الجدران ولكن الواقع غير الاعتقاد ... فكل الأيام تثبت أن النفس كالطفل اذا أحسنت تربيته وجدته فخر واذا أسأت فى تربيته تتوارى عنه وتشعر بالخذلان ... انك يا عزيزي قضية ليس بها ألغاز سوى سراديب كثيرة وبسيطة جدا ولكنها تطوى الأيام سُدى ... دعنا يا عزيزي من الاحتمالات فقد يخطأ القلم حينما ينحاز بعاطفته لرفيقه.
    تم تحديثها 24-12-2012 في 11:42 PM بواسطة [ARG:5 UNDEFINED]
  2. الصورة الرمزية الـولاء
    "لسنا كـــ القوالب والدليل اختلافنا"
    التصدعات في جدران الغرفة يقول بأنها تحمل من العمر آلاف السنوات ولكن ماذا عن التصدعات هنا ؟؟؟ هل تقول انها تحمل من العمر مثله ؟؟؟ ... لا أظن ... لأننا تجرعنا الدواء قبل الابتلاء بالداء .
  3. الصورة الرمزية الـولاء
    "التناغم على الأوتار يأتي منك حين ترغب في الحركة"
    حينما تجذب الوتر الأول تشعر أن الشيء ونقيضه بداخلك يا عزيزي فتبحث عن ذاتك بينهما هل أنت لهذا ام أنت لذاك ؟؟؟ وتظل في الحيرة ويظل خمار كرامتك يرفرف في العلياء حاجب أي تجريح له عنك ... الرغبة في الانقياد له ليس من نسج الخيال أو تهدئة من سرعة الواقع انه حركة منك لتناغم الأوتار.
  4. الصورة الرمزية الـولاء
    "تمريرات صوتية عبر الهمس ليست بالصعب ... الشعور بها الأصعب"
    ادراكنا توقف عند حد الملموس وان صار في مدارات المحسوس نفقده كما يفقد الطفل الدفء عند تواجده على الملموس فهذه متناقضات تجتمع داخلنا لتعلن عصيانها علينا في مرحلة جديدة نمر بها لنثبت فيها أننا في حالة تمرد انه الصراع الأزلي يا عزيزي الذي يسكننا ويتوقف عند أعتاب بوابة التراب ... يا عزيزي مجرد اصطناع الصواعق الذاتية يفقد المخرج الحبكة الفنية ويصبح رتيب مما يجعله فى حالة صرع للبحث عن ملأ الثغرات بالتفاهات اليومية كــ ماذا تأكل حينما تفقد رغبتك في الحياة ؟؟؟ تفاهة وسخافة غير مسموح بها في القاموس المشترك بيننا .
  5. الصورة الرمزية الـولاء
    "ترانيم "
    لا نحتاج إلي أجراس كى نتعلم فن الوجود !!! فالتسامح بيننا يجعلني أعبر مسافات كثيرة كى أسألك بكل سذاجة ما فائدة الترانيم يا عزيزي ؟؟؟ هل معناها أننا نتوجه لله في وقت ثم بعد ذلك نعود لمدار يجعلنا نفقد التواصل به ؟؟؟ هل تعلم أني التمست من تمسكك بصديقك خمسة أعذار أولها الصدق وخامسها الرفق ... سأقول لك لتقيم الترانيم في الكنيسة ولتدق الأجراس لتلم الشمل ولكن تأكد أني أعتذر عن الحضور فــ عندي اقتناع أن أقضى على تقاليد باتت في نظري "روتينية" ببداية هذا العام وسأقيم مائدة لتلم الشمل فيها الذي تشتهيه ولك دعوة مني لــ الحضور والدخول مجانا حتى تعلم أني شخص يبذل ما في وسعه كي يتقن فن "الوجود" .
  6. الصورة الرمزية الـولاء
    "دفاع"
    يقول لي القلم دائما أن ثمة أمور ستحدث قريبا فأتعجب منه وأقول كيف ؟؟؟ يرد قائلا أننا على استعداد أن نخوض دفاع وليس هجوم على أوراق الزمن القديم ولكن هل سيكون الدفاع عنه أم في وجهه !!! ... مهما كانت الملاحظات التى يعبرها القلم هنا أو هناك يبدو أني لن أخوض معركة الفائز فيها يكون خاسر لإنسانيته.
  7. الصورة الرمزية الـولاء
    "كراكيب "
    ما بين الزحام هنا وهناك نضع في غرفتنا السرية كراكيب كثيرة على مر الزمن تتكون الى أن تصبح ضيقة جدا علينا ... هل يأتى اليوم ونكتفى بأن نكون بمفردنا دون كراكيب في غرفتنا السرية ؟؟؟!!!.
  8. الصورة الرمزية ثابت
    وتعلم حق العلم أنني اتخذت منك منارة اعتقدت انها الهام للحياة وما بعدها
  9. الصورة الرمزية ثابت
    وتعلم حق العلم أنني اتخذت منك منارة اعتقدت انها الهام للحياة وما بعدها
  10. الصورة الرمزية ثابت
    وتعلم حق العلم أنني اتخذت منك منارة اعتقدت انها الهام للحياة وما بعدها
  11. الصورة الرمزية الـولاء
    الفاضل "ثابت"
    تواجدك في مدونتي شرف لي ... تقديري لك واحترامي .
  12. الصورة الرمزية الـولاء
    " نوافذ نفسية "
    الاقتراحات الذاتية بــ التطور تجعل لنا نوافذ نفسية منها نطل على العالم الخارجى عن حيزنا الشخصي بــ الحرية المطلوبة ... ولا نتقاسم ملامحنا مع أنصافنا المتناقضة حتى لا نشعر بــ الانتقاص الذاتي ... مرحلة قاسية ولكنها حاسمة كى يعود زمام الامور لــ أيدينا وكى لا ننجرف الى الدائرة المغلقة .
  13. الصورة الرمزية الـولاء
    "وماذا بعد ؟؟؟"
    عبوري أيتها الذات من باب الزمن لا يعنى أنني أنسلخ منكِ افهميه رجاءا بالمفهوم الصحيح فقد مللت سوء الظن وقد مللت الزمن القاتم اللون ... أفكاري تتخبط هنا وهناك عمري يمر معي بمعنى أصح اني أكبر في السن متى يكون البر قريب ؟؟؟ العام والسنة وكل تقويم وقتي ينذرني بالعبور ينذرني يالتغيير ينذرني بكل تكتل فكري ... وماذا بعد ؟؟؟ اسمحي لي ولو لمرة واحدة أن أتخلص من الضبابة الداخلية بعيدا عن المرآة بعيدا عن الجدران بعيدا عنكِ فكل تلوث بيئي ينتج عنه تلوث نفسي وأنتِ أُصبتِ بهذا التلوث النفسي دعيني أبتعد لعل الترياق هو البِعاد ... ليس لي أحد غيركِ يتمكن من فهمي الذي يجمعني معكِ صداقة أبدية ولكن دعيني لا أقترب منكِ لبعض الوقت دعيني أفرط حبات العِقد دعيني ابتعد عن هذه التكتلات دعيني أتشتت دعيني ولن أقترب من أحد كي يطمئن قلبكِ فـــ أنا في الأصل والصورة أريد وبشدة التشتت التبعثر الانجراف مع الرياح ... تزورني أفكار مساء كل ليلة أني سافرت وأسعدني كثيرا أن يُستثار شوقي في الغربة ... دعيني يا ذاتي ابتعد دعيني طالما لدي استعداد لن أطول في غيابي عنكِ .
  14. الصورة الرمزية الـولاء
    "بعض مني "
    أكتب ثم أحذف ثم أصوغ مفردات جديدة ثم أحذف ... وما بين الحرف والحرف والكلمة والكلمة مساحة تفكير واسعة هل أذكر فيها نفسي أم أنسحب من داخلي اليَ ؟؟؟ شيء هنا يرفض وشيء آخر يتمسك ... أحلامي ما بين مُعلن وما بين رداء يتلحف .