المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بشرى سارة لمرضى الايدز وجميع الأمراض المستعصية



شوقي لرؤية ربي ومجالسة نبيي
11-11-2009, 12:50 PM
أخواني وأخواتي والله اني حاسة بكل مريض وحابة أفيدكم
اقرؤها مع العلاج والصدقة كل يوم لو بريال والدعاء في الأوقات المستجابة
هذا كتاب ألفه الشيخ فؤاد الماجد اسمه آيات الإحياء وشرح الصدر والسكينة اشتروه يمكن سعره بس ب5 ريال
أنا نقلته لكم بس الي يبغى يستفيد أكثر يشتري

هذه رسالة إلى كل من يعاني من الأمراض التالية:
1-الجلطة 2- الغيبوبة 3- الإيدز 4- السرطان 5- الشلل 6- الكسور التي يتأخر التئامها



7- الثقل على الصدر 8- الضيق في الصدر 9- الحزن 10- الاكتئاب 11- القلق 12- التوتر


13- اضطراب القلب 14- الخوف غير الطبيعي 15- سرعة الغضب 16- شدة الغضب
17-الكرب واشتداد الأمور 18- الإيذاء الشيطاني الخارجي


ملاحظة .
للمساعدة في علاجهم مع حسن الظن بالله والمعتقد بأن الشفاء منه وحده سبحانه
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على رسولنا محمد وعلى آله وصحبه
فقد كثرت الأمراض في هذا العصر وتنوعت , والتداوي مشروع في الإسلام ,
وكما يكون بالرجوع إلى الأطباء المختصين , فإنه يكون أيضاً بالرقية بالكتاب والسنة,
ومن ذلك أيضاً التداوي بالحجامة والكي وشرب العسل وزيت الزيتون والتلبينة
وألبان الإبل وأبوالها واكل الحبة السوداء , ولكن لا بد من التنبيه هنا إلى مسألتين

أولاهما: أهمية التحصين بالأوراد من الكتاب والسنة مثل : قراءة الفاتحة وآية الكرسي
والمعوذتين , وكلما نزل أحدٌ منزلاً قال : أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق .
فيحصن الإنسان نفسه وأهله وأولاده وبيته ومكتبه وسيارته حتى لا يصابوا
بإذن الله _بعين أو مس أ, سحر أو غيرها من الشرور , فدرهم وقاية خيرٌ من قنطار علاج ,وقد قرر الفقهاء في قواعدهم : (إن الدفع أقوي من الرفع )
كما قرروا في قواعدهم أيضاً: أن ( الدفع أسهل من الرفع )

أما المسألة الثانية فهي : ضرورة التخلص من الأوهام ومن وسوسة الشيطان : فإن بعض الناس لا يعانون من أمراض حقيقة إنما هي مجرد أوهام ووساوس يستجيبون لها فيقعون ضحايا تحت وطأتها ,ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم , وقد يسر الله لي قبل سنتين تقريباً سماع برنامج معكم على الهواء م إذاعة القرآن الكريم بالرياض,
وكان ضيف اللقاء أحد المشايخ حيث ذكر قصة امرأة وخلت في غيبوبة مدة أحد عشر شهراً وتم تنويمها في أحد المستشفيات , وكان كثير ٌ من الأطباء قد أخبروا أكبر أبنائها
أن موتها قريب جداً ولكن الشيخ قال له : لا تيأس من رحمة الله وعليك بالإكثار من الدعاء وإحضار من يرقيها وفي أحد الأيام جاء ابنها وبرفقته أحد الرقاة , وكان الشيخ المنوه عنه متواجداً مع أحد اطباء المستشفى في الغرفة, فقرأ الراقي من آيات الإحياء على المرأة المنوه عنها فأحس الشيخ بوجود حركة فيها فناداها باسمها , فقالت :نعم , ثم طلب منها تحريك بعض أعضائها فاستجابت له, وبعد أيام معدودة اكتملت عودة خلايا المخ إليها وخرجت من المستشفى سليمة معافاة.ا هـ
هذا, وحيث إن لي عناية بقراءة كتب الرقية ولم أجد فيها مصطلح (آيات الإحياء)فقد
استعنت بالله في جمعها , ثم طبعتها طبعة أولية في ورقة واحدة وكتبت إنها لعلاج المرضى وبخاصة المصابين بالجلطة أو الغيبوبة أو لإيدز أو السرطان أو الشلل أو الكسور التي يتأخر التئامها وشفائهم بإذن الله تعالى, وإنما كتبت هذه الأمراض بجامع موت الخلايا فيها كلها علماً بأن الآيات تمت قراءتها والشفاء بفضل الله ثم بسببها لعدد من هذه الأمراض , وقد ألحقت بالورقة آيات شرح الصدر وحيث كنت جالساً مع بعض الدعاة فأشاروا علي بجمع آيات شرح الصدر أيضاً , ثم ضممت إليها آيات السكينة وهذه الآيات الأخيرة قد جمعها علماء سابقون وأشار إليها ابن القيم في كتابه (( مدارج السالكين)) ثم إنه لما تم نشر هذه الورقة المحتوية على الأصناف الثلاثة نفع الله بهاء
, ومن ذلك ما أخبرني به أحد المشايخ حيث أفادني بأنه قرأ على صديقة والدته التي أصيبت بجلطة وتم تنويمها في مستشفى رامكو بالظهران حيث قرأ عليها من آيات الرقية العامة , ثم ترك هذه الورقة عند أولادها وأوصاهم بالقراءة منها على أمهم, وخلال فترة وجيزة شفاها الله وخرجت من المستشفى سليمة معافاة. ا هـ
كما أفادني أحد المستشارين الاجتماعيين والنفسيين أنه في بداية شهر رمضان المبارك عام 1429هـــ اتصل بيه أحد معارفه وأخبره بأنه أصيب بشلل في رحليه منذ سبعة عشر يوماً وطلب منه الدعاء له , فأخبره الاستشاري بوجود هذه الورقة لديه ثم أسل نسخة منها إليه فقرأ المشلول هذه الآيات على نفسه في المرة الأولى ثم قرأها عليه أبنه في المرة الثانية ثم اغتسل بماء مقروءة فيه هذه الآيات , فشفاه الله جل وعلى وأصبح يمشي على رجليه.ا هـ .
ولا يعني هذا ضرورة السير على نفس هذا المنهج فقد يحصل الشفاء بعد قراءة الآيات مرة واحدة وقد لا يحصل إلا بعد مرات عديدة , وهذا يرجع إلى حال الراقي والمرقي في طاعة الله , فيجب على المسلمين والمسلمات اجتناب المحرمات من مشاهدة المسلسلات والأفلام والمجلات ومواقع الإنترنت الهابكة ومن استماع الموسيقى والأغاني , وعلهم فعل الطاعات وعلى رأسها الصلاة في وقتها وبالنسبة للرجال تؤدي مع الحماعة في المسجد وكذلك المحافظة على السنن , وعلى المرأة ألاتخرج متبرجةً
كاشفةً وجهها ويديها أمام الرجال الأجانب وألا تلبس العباءات التي على الكتف أو المفصلة لليدين أو للجسم أو المزخرفة أو الشفافة وألا تلبس البنطلون عند غير الزوج , وألا تظهر مفاتنها الداخلية في الأفراح , وإلا فقد لا يستفاد من القراءة , ولا بد من حسن الظن بالله وصحة المعتقد واليقين بأن الشفاء منه وحده سبحانه.

وقد يطرح تساؤل : لما تم تخصيص آيات معينة لأمراض معينة مع أن القرآن كله شفاء ؟.
والجواب عن ذلك : إن القرآن الكريم فيه آيات يسميها أهل العلم : آيات الرقية العامة . أي ترقى بها كافة الأمراض , وفيه آيات تناسب أمرضتاً معينة ,وقد أوضح طلك الإمام ابن القيم حين قال: هنا أمور ثلاثة موافقة الدواء للداء وبذل الطبيب له وقبول طبيعة العليل , فإذا اجتمعت حصل الشفاء ولا بد بإذن الله سبحانه وتعالى ومن عرف هذا كما ينبغي تبين له أسرار الرقى وميز بين النافع ومنها وغيره ورقي الداء بما يناسبه من الرقى .اهـ

وهناك شروط للراقي وللمرقي وللرقية يمكن الرجوع إليها في كتب الرقى المبسوطة
وهادا كتاب راح يفيدكم اسمه ارق نفسك وأهلك بنفسك للشيخ خالد الجريسي
هذا واسأل الله جلت قدرته أن يجمع لمرضى المسلمين الأجر مع العافية والشفاء العاجل بحوله وقوته وفضله ورحمته إنه ولي ذلك والقادر علية

يتبع

شوقي لرؤية ربي ومجالسة نبيي
11-11-2009, 01:06 PM
من آيات الإحيــــــاء

(لعلاج المرضى وبخاصة المصابين بالجلطة أو الغيبوبة أو الإيدز أو السرطان أو الشلل أو الكسور التي يتاخر التئامها وشفائهم بإذن الله تعالى .

فَقُلْنَا اضْرِبُوهُ بِبَعْضِهَا كَذَلِكَ يُحْيِي اللَّهُ الْمَوْتَى وَيُرِيكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونالبقر73



إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنْفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَالبقرة 164

أَلَمْ تَرَ إِلَى الَّذِينَ خَرَجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَهُمْ أُلُوفٌ حَذَرَ الْمَوْتِ فَقَالَ لَهُمُ اللَّهُ مُوتُوا ثُمَّ أَحْيَاهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَذُو فَضْلٍ عَلَى النَّاسِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَشْكُرُونَالبقرة 243

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ وَلِلرَّسُولِ إِذَا دَعَاكُمْ لِمَا يُحْيِيكُمْ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يَحُولُ بَيْنَ الْمَرْءِ وَقَلْبِهِ وَأَنَّهُ إِلَيْهِالانفال 24

وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَالنحل 65
وَاللَّهُ أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَسْمَعُونَالنحل 97
 ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّهُ يُحْيِي الْمَوْتَى وَأَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌالحج6
وَهُوَ الَّذِي أَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ إِنَّ الْإِنْسَانَ لَكَفُورٌ الحج66
وَالَّذِي يُمِيتُنِي ثُمَّ يُحْيِينِ الشعراء81

 وَمِنْ آيَاتِهِ يُرِيكُمُ الْبَرْقَ خَوْفًا وَطَمَعًا وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَيُحْيِي بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ الروم24
اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ ثُمَّ رَزَقَكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ هَلْ مِنْ شُرَكَائِكُمْ مَنْ يَفْعَلُ مِنْ ذَلِكُمْ مِنْ شَيْءٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ  الروم40

فَانْظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ الروم50
وَاللَّهُ الَّذِي أَرْسَلَ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَابًا فَسُقْنَاهُ إِلَى بَلَدٍ مَيِّتٍ فَأَحْيَيْنَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا كَذَلِكَ النُّشُورُ فاطر9
وَآيَةٌ لَهُمُ الْأَرْضُ الْمَيْتَةُ أَحْيَيْنَاهَا وَأَخْرَجْنَا مِنْهَا حَبًّا فَمِنْهُ يَأْكُلُونَ يس33
قُلْ يُحْيِيهَا الَّذِي أَنْشَأَهَا أَوَّلَ مَرَّةٍ وَهُوَ بِكُلِّ خَلْقٍ عَلِيمٌ يس
79
 وَمِنْ آيَاتِهِ أَنَّكَ تَرَى الْأَرْضَ خَاشِعَةً فَإِذَا أَنْزَلْنَا عَلَيْهَا الْمَاءَ اهْتَزَّتْ وَرَبَتْ إِنَّ الَّذِي أَحْيَاهَا لَمُحْيِي الْمَوْتَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ فصلة39
إِنَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ لَآيَاتٍ لِلْمُؤْمِنِينَوَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِنْ دَابَّةٍ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يُوقِنُونَوَاخْتِلَافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَمَا أَنْزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاءِ مِنْ رِزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ آيَاتٌ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ الجاثية 3-5
أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَمْ يَعْيَ بِخَلْقِهِنَّ بِقَادِرٍ عَلَى أَنْ يُحْيِيَ الْمَوْتَى بَلَى إِنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ الاحقاف 33
وَنَزَّلْنَا مِنَ السَّمَاءِ مَاءً مُبَارَكًا فَأَنْبَتْنَا بِهِ جَنَّاتٍ وَحَبَّ الْحَصِيدِوَالنَّخْلَ بَاسِقَاتٍ لَهَا طَلْعٌ نَضِيدٌرِزْقًا لِلْعِبَادِ وَأَحْيَيْنَا بِهِ بَلْدَةً مَيْتًا كَذَلِكَ الْخُرُوجُ ق9-11
وَأَنَّهُ هُوَ أَمَاتَ وَأَحْيَا النجم44
 اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ الحديد17
ينبغي قراءتها مع آيات الرقية العامة وآيات الشفاء الستة وهادي تلاقوها في كتاب رااااائع اسمه ارق نفسك وأهلك بنفسك لشيخ خالد الجريســـي

آيات شرح الصدر
(لعلاج المرضى الذين يعانون من ثقل على الصدر أو ضيق أو الحزن أو الاكتئاب وشفاهم بأذن الله تعالى
فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللَّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ الأنعام 125تقرأ سبع مرات

قَالَ رَبِّ اشْرَحْ لِي صَدْرِي طه 25 تقرأسبع مرات

أَفَمَنْ شَرَحَ اللَّهُ صَدْرَهُ لِلْإِسْلَامِ فَهُوَ عَلَى نُورٍ مِنْ رَبِّهِ فَوَيْلٌ لِلْقَاسِيَةِ قُلُوبُهُمْ مِنْ ذِكْرِ اللَّهِ أُولَئِكَ فِي ضَلَالٍ مُبِينٍ الزمر تقرا سبع مرات

أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَوَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَالَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَوَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا  إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا  فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ الشرح 1-8تقرأ سبع مرات

يتبع.....

شوقي لرؤية ربي ومجالسة نبيي
11-11-2009, 01:13 PM
آيات السكينة
(لعلاج المرضي الذين يعانون من القلق أو ا اضطراب القلب أو الخوف غير الطبيعي أو سرعة الغضب ألإيذاء الشيطاني الخارجي وشفائهم بإذن الله تعالى.
وهي تقرأ أيضاً عند الكرب واشتداد الأمور قال الإمام ابن القيم : كان شيخ الإسلام ابن تيمية رحمة الله إذا اشتدت عليه الأمور قرأ آيات السكينة , انظر :مدارج السالكين2/502, 503. وردت السكينة في ستة مواضع من القرآن الكريم:

وَقَالَ لَهُمْ نَبِيُّهُمْ إِنَّ آيَةَ مُلْكِهِ أَنْ يَأْتِيَكُمُ التَّابُوتُ فِيهِ سَكِينَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَبَقِيَّةٌ مِمَّا تَرَكَ آلُ مُوسَى وَآلُ هَارُونَ تَحْمِلُهُ الْمَلَائِكَةُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ القبرة 248

ثُمَّ أَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَنْزَلَ جُنُودًا لَمْ تَرَوْهَا وَعَذَّبَ الَّذِينَ كَفَرُوا وَذَلِكَ جَزَاءُ الْكَافِرِينَ التوبة 26


إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَيْهِ وَأَيَّدَهُ بِجُنُودٍ لَمْ تَرَوْهَا وَجَعَلَ كَلِمَةَ الَّذِينَ كَفَرُوا السُّفْلَى وَكَلِمَةُ اللَّهِ هِيَ الْعُلْيَا وَاللَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ التوبة 40


هُوَ الَّذِي أَنْزَلَ السَّكِينَةَ فِي قُلُوبِ الْمُؤْمِنِينَ لِيَزْدَادُوا إِيمَانًا مَعَ إِيمَانِهِمْ وَلِلَّهِ جُنُودُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكَانَ اللَّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا الفتح 4

لَقَدْ رَضِيَ اللَّهُ عَنِ الْمُؤْمِنِينَ إِذْ يُبَايِعُونَكَ تَحْتَ الشَّجَرَةِ فَعَلِمَ مَا فِي قُلُوبِهِمْ فَأَنْزَلَ السَّكِينَةَ عَلَيْهِمْ وَأَثَابَهُمْ فَتْحًا قَرِيبًاالفتح 18
إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ فَأَنْزَلَ اللَّهُ سَكِينَتَهُ عَلَى رَسُولِهِ وَعَلَى الْمُؤْمِنِينَ وَأَلْزَمَهُمْ كَلِمَةَ التَّقْوَى وَكَانُوا أَحَقَّ بِهَا وَأَهْلَهَا وَكَانَ اللَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمًا الفتح 26
خاتمة الكتاب
الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات , ولا بد منن الإشارة هنا إلى أن الرقية الشرعية لا تعني عدم الرجوع إلى الأطباء والمستشفيات المتخصصة
فالعلاج بالطب والعلاج بالرقية مؤتلفان لا مختلفان , وكلاهما مشروعان وفق ضوابط معينة, وما هما إلا أسباب إلى الهدف المنشود وهو الشفاء من الله  فأسأله جلت قدرته أن ينفع بهذه الآيات مرضى المسلمين , وأن يرزق ما أعددته القبول عنده ثم عند الناس وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم
ولاتنسى حسن الظن بالله والمعتقد بأن الشفاء من وحده
جمع وأعداد فضيلة الشيخ الدكتور فؤاد بن محمد بن عبد العزيز الماجد
أتمنا لكم الشفاء والصحة والعافية
لاتنسوني من دعائكم ..أختكم أماني ..

حمـود
11-11-2009, 01:31 PM
شكرا وجزاك الله خير الجزاء

شوقي لرؤية ربي ومجالسة نبيي
15-11-2009, 04:55 AM
واياك أخي
يعطيك العافية

جنا 11
23-11-2009, 12:52 PM
بارك الله فيك وسدد خطاك
على الطرح

اكون او لا اكون
03-12-2009, 03:01 AM
شكرا وجزاك الله خير

سطور السنين
03-12-2009, 06:09 PM
http://www.shawaaty.com/vb/uploaded/9_01200071561.gif

صمتي على جرحي
22-02-2010, 04:38 PM
جزاك الله خير
كنت افكر اليوم انزله بس لمن شفت موضوعك ريحتيني

انا اهدتني هذا الكتاب اخت زوجي الله يرحمه وتعبت حتى حصلته

nawwaf
11-03-2010, 02:21 PM
مشكوووووووووووووووووووووووووره وايد

وشرح الله صدرك ووفقكي الى مايحب ويرضى ويرزقك ويفرج همك ويسعدك دنيا واخرة ويحقق املك انه على كل شي قدير