المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : :: مسابقة أجمل خاطرة عن رمضان ::



أبو المواهب
24-08-2008, 12:28 AM
http://farm4.static.flickr.com/3026/2790925306_988a5782e0_o.jpg


السلام عليكم .. أحبتي



روّاد بوابة المواهب والهوايات ..



يسعدني أن أعلن لكم عن مسابقة لأجمل خاطرة عن استقبال شهر رمضان المبارك ..



وسيضيف المتسابقون خواطرهم في هذا الموضوع ..



ومن ثم يتم اختيار الفائز من قبل لجنة التحكيم .. وتوزع الجوائز ..



الشروط :
ــــــــــــــــــ



1- أن يكون موضوع الخاطرة يتكلم عن استقبال شهر رمضان المبارك .



2- أن تكون الخاطرة من كتابة المشارك نفسه.


3- أن تكون الخاطرة متوسطة الطول .



4- أن لا تكون قد نشرت في منتدى أو مكان آخر.


5- يجب مراعاة قواعد اللغة العربية في الكتابة .



6- الدعوة مفتوحة للجميع.



7- آخر موعد لوضع الخاطرة هو يوم 1-9-2008
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــ



بوابة المواهب والهوايات .. تحتضن إبداعكم

أقوى من الايام
24-08-2008, 12:37 AM
في داخل الاصداف يوجد اللؤلؤ
وفي داخله وجدتكم
ان كان هناك اشياء جميله بحياتي
فمعرفتي بكم فليحفظ الله الود بيننا ويبلغني واياكم رمضان

zeezee
24-08-2008, 09:15 AM
أبو المواهب

http://www.s77.com/up/upp04/3082def296.gif

أفكار رائعة وجهد تشكر عليه
ننتظر من أخواننا الاعضاء و المشرفين رؤية إبداع أقلامهم
أتمنى من الله أن يكن لهُ صدى بينهم و لديهم
موفقين بحول الله

zeze

أبو المواهب
24-08-2008, 05:03 PM
أقوى من الأيام ..

أهلا وسهلا بك شرفتي الموضوع ..

بارك الله بك وبإبداعك ..

دمت بخير

أبا الوليد
28-08-2008, 09:07 AM
بارك الله فيكم وجزاكم الرحمن خيرا

ملكة سبأ
28-08-2008, 12:52 PM
السموحة ولكن هل نضع الخاطرة في هذا الموضوع ام في موضوع جديد؟؟

أبو المواهب
28-08-2008, 09:32 PM
أهلا وسهلا بك .. أبا الوليد .. شرفنا مرورك .. وبانتظار مشاركتك ..

أختي ملكة سبأ ..

الخاطرة .. توضع هنا في هذا الموضوع .. من خلال رد جديد ..

أو ترسل على الخاص .. إلى: أبو المواهب ..

تحياتي للجميع ..

الأمجاد88
28-08-2008, 10:09 PM
جزاكم الله خيرا على الفكرة الجميلة ووفقكم الله.


.كنت اود المشاركة لكن خاطرتي سبق وأن نشرتها في منتدى آخر..

ألم الدموع
29-08-2008, 12:00 AM
خلصت المسابقة
متى اخر موعد


وشي الجائزة ههههههههههههه

طماعةة


الله يقبل منا ومنكم ويبلغنا صيامة

ألم الدموع
29-08-2008, 12:34 AM
أ أروع الشهور أقبل أشم عبق الرائحة
نسمات الرحمة والمغفرة أتحسسها الآن
من يركب معنا على متن القارب لنجوب رحلة الإيمان
هناك متسع من الوقت لإعداد الزاد وبدء الرحلة
فقد تكون هذه أخر رحلة لك هيا أركب معنا
نجوب بحر الروحانية ونتشبث بمجاديف الإيمان لنصل إلى
هناك حيث شواطئ الجنة, رحلتنا لن تطول بل ستستغرق
ثلاثون يوما فقط وقتها قليل ولكننا سنقطف ثمرات لذيذة المذاق
هل ركب الجميع معي ؟ إذاً سنسعد معاً وسنستمتع برحلتنا
إنها أيام قليلة وسنصطاد من بحر رمضان درر ولؤلؤ ومرجان
أول رحلتنا العمل بإخلاص حتى ننال رضاء الرحمن

وسنتفق معا على بعض الأعمال والتي منها ملازمة الدعاء عن الإفطار وأداء الصلوات
الخمسة في وقتها وصلاة التراويح وأيضاً الصيام ومن لم يلتزم سنطرده من رحلتنا
رحلتنا إيمانية ولاندري هل ستتكرر أم لا
والعشرة أيام الوسطى من الرحلة تزيد همتنا للعمل وتكافؤ من رب السموات والأرض

فهل الجميع ملتزم حتى الآن لنستمر ونجوب بحر رمضان ؟
وأجمل أيام الرحلة هي العشر الأواخر من رحلتنا ,
فالعشر الأواخر فيها الجوائز القيمة وهانحن نصطاد من كنوز الشهر ألماس ودرر
لن نجدها في أيام أخرى,
أول الدرر إدراك ليلة القدر وستعيش الأيمان الحقيقي في تلك الليلة
ليلة يعدل قيامها 83 سنة من الأجر والثواب وأيضا ستنال شرف العتق من النار وهذه
أكبر ألماسه ستعلقها على عنق النجاة بإذن الله
مازالت الرحلة تجوب البحر وتلتقط كل ماهو ثمين وله قيمة
وهاهي الرحلة قاربت الوصول إلى شواطئ النجاة وهناك الراحة الكبرى والثمن الجنة

الأمجاد88
29-08-2008, 01:58 AM
أشكرك أخي الكريم وجزاك الله خيرا
وسأضع خاطرتي ان شاء الله...


.....

أختي الفاضلة الم الدموع خاطرتك أعجبتني ولكن لدي تنبيه هام..

بخصوص ماقيل عن أن أول رمضان رحمة وأوسطه .... وآخره....الخ
قد ورد هذا في حديث منتشر لكن بالرجوع إلى صحته فإنه

قـــــال الشيــــخ العـــــلامة محمـــــــد بن نــــــاصر الدين الألبـــاني رحـــــمه الله
عــــن هذا الحـــــــــديث

(( شهر رمضان أوله رحمه و أوسطه مغفرة و آخره عتق من النار))

حديث منكر

وذلك في السلسة الضعيفه للشيخ - المجلد الرابع - الطبعة الأولى
صفحه رقم : 70


وايضا فتوى اقتبست منها:

فيتبين ضعف إسناد هذا الحديث ومتابعته كلها ضعيفة ، وحكم المحدثين عليه بالنكارة ، إضافة إلى اشتماله على عبارات في ثبوتها نظر ، مثل تقسيم الشهر قسمة ثلاثية : العشر الأولى عشر الرحمة ثم المغفرة ثم العتق من النار وهذه لا دليل عليها ، بل فضل الله واسع ، ورمضان كله رحمة ومغفرة ، ولله عتقاء في كل ليلة ، وعند الفطر كما ثبتت بذلك الأحاديث .

الأمجاد88
29-08-2008, 02:05 AM
رمضان....يالهفة المشتاقين...وأنيس المحبين
يادموع النادمين...وأنين التائبين
يحتار القلم...وتعجز الكلمات..فأي شهر أنت...وأي أيام هي أيامك...
ياشهرا ملأ قلوب الطائعين بالخيرات....وأنار حياة المتقين بالسعد والمسرات..
فيا شهرنا المنتظر...بأي حال سنحدثك...بعد أن تغيرت بنا الأحوال...وعلت بعض القلوب ذنوب وأقفال...
أواه ياحبيبنا....ياقليل الأيام والساعات....ياعظيم الأجور والأفضال....لماذا تركناك...
أحقك يارمضان أن تستقبل بالشواغل والملهيات...!!
أحقك وأنت الزائر مرة كل عام..!!
هناك يارمضان...من أعدوا العدة...وقضوا عامهم في تعب وجهد....لأجلك يارمضان..
لأجل أن يطفئوا نورك...ويمحوا بظلمتهم ضياءك واشراقك..
إنهم يارمضان أناس ضائعون....أعداء لم يحملوا سلاحا...وإنما استطاعوا اقتحام أكثر بيوتنا..!!
فهل هذا حقك...!!
رمضان...ياشهر القرآن...لاتعتب علينا....فهي إما قلوب يقظة...وإما غافلة....لاتعرف من أنت..!!
فأي القلوب قلوبنا...!!
نسأل الله أن يهدينا واياهم...وأن يعيننا جميعا على الطاعة


أختكم:

ألم الدموع
29-08-2008, 09:59 PM
هل اعجبتكم

أبو المواهب
29-08-2008, 11:22 PM
أهلا وسهلا بك أختي ألم الدموع ..

شكرا لمشاركتك .. معانا .. سيتم إعلان النتائج فيما بعد ..

شرفتنا مشاركتك معنا .. دمت بكل خير ..

أبو المواهب
29-08-2008, 11:25 PM
الأمجاد 88..

أشكر لك مشاركتك معنا ..

نورت المسابقة ..

دمت بود ..

الـولاء
30-08-2008, 12:58 AM
فى كل عام أحمل بيدي شهادة ميلاد جديده
أعود بها إليك وأقدامى تُسارع فى الخُطوات سعيده
ويهتف قلبي ها قد عاد بأخلاق للناس حميده
رمضان يا شهر الخير والمغفره العظيمه
أعود إليك هذا العام بأماني الكثيره
ان تملاء قلبى فى أيامك الكريمه
بصدق القول والعمل ...
وحب الخير لا الجدل...
وسؤال الصبر والأمل...
وأدعو الله بالسر والجهر
ان أُدرك ليلة القدر
وبكل يوم أقيم الليل
وأشهد ان لا إله الا هو فى الفجر
وان محمد رسوله بعملى طوال الشهر
وبتوبه من ذنبى عند الفطر
وتكون خاتمة حياتي حين يختفى القمر.

".كل عام وأنتم بخير."

عطـــر
30-08-2008, 02:13 AM
سبحانك ربي .. ماأرحمك وما ألطفك ..

لساني يعجز عن التعبير لانه شيء فوق أرادتي .. فوق طاقتي ,, فوق كل التصورات

ثنائي لن أستطيع بوحه ..

لذا فضلت أن يسبح في الأعماق بقلبي .. ,,,

سبحانك ربي ...

من رحمتك جعلت لنا شهرا في السنه .. يموح سواد قلوبنا

يصفي أيماننا من الشوائب ..

من رحمتك ربي

أنك اعنتنا على ماهو خير لنا ..

فصفدت الشياطين بقدرتك ,, لكي تجعل توبتنا وخشوعنا يسر ا.. ..

العفو منك ألاهي عندما نجحد نعمتك ..

العفو منك ألاهي عندما ينغمس خلقك بلمنكرات .. ويطلقون العنان للهوى في هذا الشهر المبارك ..

العفو منك الاهي عندما تعطينا فرصة للرجوع أيلك مع انك غني عنا ونحن المحتاجون اليك ..

العفو منك الاهي عندما الاذن تسمع والعين تبصر والقلب أعمى ...


ربي لاتؤخاذنا بما فعل السفهاء منا . .

ربي لاتؤخذنا عندما تجلو الضلمة قلوب خقك الضعفاء ,, عندما تغرهم المغريات وتفتنهم الملهيات عن ذكرك ..

ربي لاتؤخذنا عندما يتفننون بتحضير مسلسلات في هذا الشهر ويتنافسون على ذالك ..

ولاكن كتابك الكريم لايتنافسون على حفضه ..

سبحانك ربي ماأحلمك ما ألطفك على عبادك المذنبين .. الفقراء والمحتاجون اليك ,,

,,,,

ربي أغمرنا بواسع رحمتك .. ونحمدك على هذه النعمة العضيمه أنك فضلتنا على كثير من خلقك في صيام هذا الشهر الكريم ..

الحمد لك على نسمـات الايمان التي تزورنا تخالج قلوبنا تدفئه من صقيع الذنوب

ربي أوسعني أن أشكر نعمتك علي ...

وأعني على طاعتك .. وأبعد عني كل منكر وكل معصية وكل مايعكر صفو الأيمـــان ..

ربي أرحم والدي وأغمرهم بواسع رحتك وأجعل هذا الشهر بركة لهم في الدين والرزق والجسم والصحه ..

وجميع المسلمين .. أميــن


هذا ماخطته اناملي وهذا ماأستطعت أن أعبر به عن فرحتي بقدوم الشهر الكريم . : )

أختك \ عطــر

أبو المواهب
30-08-2008, 02:22 AM
أختي الكريمة أم حبيبة ..

أشكر لك تواجدك هنا ..

بورك قلمك ..

أبا الوليد
30-08-2008, 02:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



يشرفنى أن ارفق لكم خاطرتى بمناسبه شهر رمضان الكريم وكل عام وانتم بخير.



ــــــــــ



رمضان شهر دفء العلاقاتالانسانية



بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

الحمدَ لله رب العالمين ، نحمدُه ونستعينهُ ونستغفره ونتوب إليه ونصلى ونسلم على رسوله محمد وعلى آلِه وأصحابِه ومن تبعهم بإِحسانٍ إلى يومِ الدين . ...
كلنا نصوم في شهر رمضان لكن كم منا يدرك أهمية التركيزعلى مراعاة مشاعر صيام الآخرين ؟
ففي خضم متاعب الوظيفة والعمل ومسؤوليات الأسرة وتلبية احتياجات الشهر الكريم قد ننسى ولو للحظات تلك التفاصيل المهمة التي تحدد عمق العلاقة الأنسانيه وبما أن الشهر الفضيل هو شهر العبادة والتقرب الى الله بكل أفعالنا وأقوالنا فلم لا نعتبرها فرصة لتجديد عهد المودة والرحمة ، فنستبدل الأخذ بالعطاء والعناد بتقديم التنازلات والأسى بالتسامح والغضب بالهدوء والغلظة بالكلام الرقيق اللطيف اللين ..

كان ابن عمر -رضي الله عنهما- يقول: « إن البر شيء هين : وجه طليق وكلام لين ».
وهذا الفقه مستمد من فهم السلف لسيرة المصطفى - صلى الله عليه وسلم - حين نهانا عن الغضب بقوله : لا تغضب ... ثلاثاً، وحين أكد أن الشديد هو الذي يملك نفسه وقت الغضب .. وهذه دعوة منه - صلى الله عليه وسلم - لنا أن نحافظ على طلاقة وجوهنا ولين جانبنا ودفء ألسنتنا.. ومستمد أيضاً من قوله - صلى الله عليه وسلم - حين عرّف البر فقال : « البر حسن الخلق ، والإثم ما حاك في نفسك وكرهت أن يطلع عليه الناس ». رواه مسلم.
ومن حسن الخلق أن يبتسم الانسان في وجه الاخر ويبادره بالسؤال عنه وعن أهله ويشاركه في أفراحه ويحزن لحزنه ويأخذ بلين الجانب مع الناس ويحسن الاستماع كما يحسن الكلام ، يجيد التغافل عن أخطاء الآخرين ولا يحقر من المعروف شيئاً ومن حسن الخلق أيضا أخذ العفو لقوله تعالى: « خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين » الأعراف 99.


والله تبارك وتعالى يؤكد لنا أننا لن ننال البر حتى ننفق مما نحب.. وأي شيء أحب إلينا من أن يخاطبنا الناس بكلام لين ، فيه الرحمة وفيه الصدق ، وفيه الإحسان وأن يلقونا بوجه حسن طلق كله حب ولطف ومودة ودفء..!! فلماذا نبخل على الناس بهذا الذي نرجو أن نجده عندهم !!
طبعا هذا الكلام لا يعني أن نكون متحابين في شهر رمضان وننسى الأشهر الأخرى، بل الذي نقصده هو أن نزيد الجرعة في شهر الصيام ونجعله مثالاً لأيام السنة التالية .
لا تتعذر بالصوم :
قد يعترض بعض الناس ويصرون على أنهم في صيامهم لا جلد لديهم على مسايرة الأخرين إذ تكفيهم متطلباتهم اليومية ومشاكلهم الاسرية ، للأسف هؤلاء هم الاشخاص الأنانيون الضعفاء الذين لا يفكرون إلا في أنفسهم وبطونهم الخاوية وموعد الإفطار وأنواع الطعام ، فلا تكن كذلك ولا تعتبر أن مهمتك الوحيدة أن ترعى مصالحك الشخصية خصوصا في هذا الشهر الكريم مانحا لنفسك عذر الصوم ، فالجميع أيضاً يصومون مثلك ولهم نفس احتياجاتك وطلباتك واهتماماتك .
كن متعاونا :
هذا التعاون سيحول الحياة إلى عشرة هنية ورضية بعيدا عن أي انتكاسات وعصبية - كن السباق في معاملة الأخرين بالحسنى والرقة والكياسة واللطافة لكي تكسبهم من جهة ومن جهة أخرى تفرض عليهم المعاملة بالمثل بصورة غير مباشرة - استعين بالذكر والتسابيح على تصريف أمورك وقضاء يوم صيامك وشجع على ذلك من هم حولك لأنه يضمن لكم الهدوء وصفاء النفس والروح ، تحدث في أمور الصيام والعبادة ، وأن الصبر على الجوع له حسناته وهو نوع من التطهير والصحة للنفس والجسد والفكر ...

وأن مِنْ فضائِل الصوم أنَّ ثوابَه لا يَتَقَيَّدُ بِعَدَدٍ مُعيَّنٍ بل يُعطَى الصائمُ أجرَه بغير حسابٍ. ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلّم: « قال الله تعالى : كُلُّ عَمَل ابن آدم لَهُ إلاَّ الصومَ فإِنَّه لي وأنا أجزي بهِ. والصِّيامُ جُنَّةٌ فإِذا كان يومُ صومِ أحدِكم فَلاَ يرفُثْ ولا يصْخَبْ فإِنْ سابَّهُ أَحدٌ أو قَاتله فَليقُلْ إِني صائِمٌ ، والَّذِي نَفْسُ محمدٍ بِيَدهِ لخَلُوفُ فمِ الصَّائم أطيبُ عند الله مِن ريح المسك ، لِلصائمِ فَرْحَتَانِ يَفْرَحُهما - إِذَا أفْطَرَ فرحَ بِفطْرهِ وإِذَا لَقِي ربَّه فرُح بصومِه ِ».
وقال صلى الله عليه وسلّم: « أيُّها الناس أفْشوا السلامَ وأطعِمُوا الطعامَ وصِلوا الأرْحَامَ وصَلُّوا باللَّيل والناسُ نيامٌ تَدخُلُوا الجنّةَ بِسَلام »، رواه الترمذي
وجاء في صحيح مسلم عن أبي أمَامةَ رضي الله عنه أنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلّم قال: «اقْرَؤوا القُرآنَ فإنه يأتي يومَ القيامةِ شفيعاً لأصحابهِ».
ومنْ حِكَمِ الصيامِ أنَّ الغنيَّ يَعرفُ به قدْرَ نعمةِ الله عليه بالغِنَى حيثُ أنعمَ الله تعالى عليه بالطعامِ والشرابِ والنكاح وقد حُرِمَهَا كثيرٌ من الْخلْق فَيَحْمَد الله على هذه النِعمةِ ويشكُرُه على هذا التَّيسيرِ، ويذكرُ بذلك أخَاه الفقيرَ. ولذلك كانَ النبيُّ صلى الله عليه وسلّم أجْوَدَ الناسِ وكان أجْودَ ما يكونُ في رمضان حين يلقاه جبريلُ فيُدارِسُه القرآنَ. ومن حِكَمِ الصيامِ التَّمرُّنُ على ضَبْطِ النَّفْسِ، والسَّيْطرةُ عليها، والْقوَّةُ على الإِمساكِ بزِمَامِهَا حتى يتمكنَ من التحكم فيها ويقودَها إلى ما فيه خيرُها وسعادتها، فإنَّ النَّفس أمَّارةٌ بالسوءِ إلاما رَحِمَ ريى .
إخواني : تأدبُوا بآداب الصيام، وتَخلَّوا عن أسْباب الغضب والانتقام، وتَحلوا بأوْصاف السَلَف الكرام، فإنَّه لن يُصْلِحَ آخر هذِه الأمة إلاَّ ما أصلَحَ أوَّلها منَ الطاعَة واجتنابِ الآثام.
وأن الله يغفرُ لأمةِ محمدٍ صلى الله عليه وسلّم في آخرِ ليلةٍ منْ هذا الشهر إذا قَاموا بما يَنْبَغِي أن يقومُوا به في هذا الشهر المباركِ من الصيام والقيام تفضُّلاً منه سبحانه بتَوْفَيةِ أجورِهم عند انتهاء أعمالِهم فإِن العاملَ يُوَفَّى أجْرَه عند انتهاءِ عمله.
اللَّهُمَّ احفظْ صيامَنا واجعلْه شافعاً لَنَا، واغِفْر لَنَا ولوالدينا ولجميع المسلمين، وصلَّى الله وسلّم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.

**

أبو المواهب
31-08-2008, 12:07 AM
الشكر لك أخي أبا الوليد ..

على قلمك الراقي ..

دمت بخير ..

أبو المواهب
01-09-2008, 11:50 AM
إخوتي وأحبائي ..

يسرني أن أعلن عن تمديد فترة المسابقة إلى 10-رمضان ..

ليتسنى للجميع المشاركة ..

ودمتم سالمين .. وكل عام وأنتم بخير ..

*حـ~يـ~ـاة أفـ~ضـ~ـل*
05-09-2008, 11:18 PM
شكرا لك اخى ابو المواهب

على امداك للمدة قليلا

يارب اقدر اكون خاطرة

دمت بخير

أبو المواهب
11-09-2008, 03:17 PM
أحبائي وأعزائي ..

اسمحوا لي أن أتوجه بالشكر لكل من ساهم ووضع خاطرته هنا ..

ولمن يود المشاركة أيضاً .. نعلمهم أن الفترة ما زالت مفتوحة ..

حتى السادس عشر من رمضان ..

وجزاكم الله خيرا ..

أبو المواهب
18-09-2008, 01:56 AM
إخوتي الأحباء ..

أود أن أتوجه بالشكر لكل من شارك في هذه المسابقة ..

وأن أعلمكم أنه قد تم اقفال باب الاشتراك ..

وسوف تعلن النتائج في آخر هذا الشهر الكريم ..

نسأل الله لنا ولكم التوفيق في الدنيا والآخرة ..

ولكم جزيل الشكر ..

أبو المواهب
22-10-2008, 01:49 AM
الفائزة بجائزة أجمل خاطرة عن رمضان .. هي ..

أم حبيبة ..

عن مشاركتها التي هي بالفعل مميزة ومبدعة ..

حكت لنا في أسطر قصيرة قصة حياة جديدة .. قصة شهر رمضان المبارك ..

وبأسلوب سلس وجذاب .. بعيد عن الطول والملل أو القصر والخلل ..

فجزاها الله خيراً ..

ونشكر الجميع على المشاركة .. وبارك الله بكم ..

الـولاء
25-10-2008, 11:39 PM
الأخ أبو المواهب

لا أجد تعليق لأكتبه فى حق شخصك

فما وجدته هو كرم الأخلاق

شاكره على تلك المسابقه وما قدمته وتقدمه لهذا القسم

وأعتذر بأن كلمات قلمى البسيط نالت إعجاب وتقدير منكم

لكم الإحترام والتقدير

أم حبيبه.