المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليكم هذه القصة



مسافر
27-08-2001, 05:09 AM
اليك أخي الكريم هذه القصة :
زبيدة امرأة هارون الرشيد - أم الأمين - ذهبت تحج ، وكانت قافلتها تخرج من بغداد ، أول القافلة - سبعمائة جمل - يعني امرأة الخليفة وأم الخلفاء ، أولها في بغداد وآخرها في آخر بغداد !
ذهبت تحج فرأت الحجيج في ظمأ وفي تعب وفي ضياع ، فأجرت (عين زبيدة ) التي تعرفونها الآن ، وأنفقت عليها الملايين ، ثم بعد ذلك توفيت ، ثم رآها ابنها أو أحد قرابتها وهي في هيئة حسنة .
فقال يا أماه ! ما فعل الله بك؟قالت : كدت أهلك وأذهب هباء منثورا .
قال : بماذا ؟ قالت: ما تشاءمت وما كاد يهلكني الا عين زبيدة .
قال : سبحان الله أسقيت الحجيج ورويتهم من ظمأ وتهلكين ؟! قالت : اني قصدت بها رياء الناس . قال : فماذا نفعك ؟
قالت : نفعني ركعتان في السحر ، كنت اذا أسحر الليل توضأت ، وخرجت في شرفات القصر ، فأشرفت فنظرت الى النجوم فقلت : لا اله لا الله أقضي بها عمري ، لا اله الا الله يغفر بها ذنبي ، لا الا الله أقف بها في حشري ، فأنقذني الله بهاتين الركعتين .
فهنيئا لمن أخلص ، واجتنب النفاق والرياء والسمعة ، وكان على صراط مستقيم .:)
مع تحيات : مسافر الى الله

ابو امل
16-07-2003, 08:46 AM
قصة جميلة
ونعم احسن النية وبرحمة الله تتقي النا وتدخل الجنة حتى بشق تمرة
المهم احسان النية والعمل الصادق البعيد عن الريااء
الرياء تلك العاهة المتواجدة الآن بكثرة
فاللهم سلم وارحم