المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـسـآحـة : عندما تلامس وجنتي وسادتي الوردية



عاشقة الحسين..
21-11-2001, 10:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
كتبت هذه الخاطرة منذ وقت ماضي ولم أجد أحد يعطيني رأيا أفضل منكم..

عندما تلامس وجنتي وسادتي الوردية، وأغمض عيناي ، أراك تهمسين في أذن العصافير بأعذب الكلمات، ثم تقطفين بيديك الزهور لتصنعي سوارا من عطور.. وهنا تصيح فراشة بصوت حنون.. إحذري أن تصيبك الأشواك وفي هذه اللحظة ترتسم الإبتسامة على شفتيك، فيبتسم قلبي فقبل شفتاي وقبل أن تبلغ الإبتسامة أوج البراءة.. توقضني ألحان العصافير فأهرع إلى مخاطبة الدموع علها تخفف من شدة الفراق.. ويا ليت الفراق كان فقط في الواقع، ولكنه إمتد الآن إلى الأحلام ، فغادرت أحلامي دون سابق إنذار.. فأصبح حلمي مجردا من إنسانة تدعى ؟ +؟+؟+؟=؟؟؟
لا داعي لأن أكمل فالدمعة ستنزل لتنقش الآه بدل الحنان.. عودي إلى أحلامي لعل أو يا ليت الحياة تبتسم لي ولو إبتسامة مجاملة..
20/7/1422
أختكم في الله:
عاشقة الحسين..

الـفاهم
21-11-2001, 11:05 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اختي عاشقة الحسين ،،،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

كلمات جميلة دون مجاملة ... انهو تعبير رائع ...

شكراً اختي ... على هذه الكلمات الجميلة


اخيك الفاهم ،،،

عاشقة الحسين..
21-11-2001, 11:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي في الله : الفاهم..
أشكر لك تفضلك بالزيارة وشكرا على مداخلتك اللطيفة.. فلقد أدخلت السعادة والسرور على قلبي..
أختك في الله:
عاشقة الحسين..

عاشقة الحسين..
26-11-2001, 10:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

مقال جميل قرأته منذ فترة وتذكرته الآن..د
صمت الزهرة..

صامتة ولا تستطيع النطق فهي خرساء أخرسها الدهر وسخر من صمتها ، وشكلها، وعبيرها، لم يأبه بها ولم يعرها إهتمام، فبقيت صامتة ساكتة مستسلمة لقدرها... وفجأة ومن بعد الصمت والسكون، تأتي النسمة العليلة الباردة ،فتتمايل الخرساء وكأنها راقصة ترقص بفتنة، وحياء،فتهتز أعوادها وتصفق أوراقها، وتنحني لتعطي شذاها وتنشره حولها ،فيعبق الهواء بعطرها الزاكي ،وما تلبث قليلا حتى تأتي إليها الفراشات بألوانهن الزاهية، وشكلهن الجميل الخلاب، فتدور كل واحدة منهن في إتجاه حول الزهرة يداعبنها، فهناك واحدة فوقها، وثانية على الأوراق، وثالثة على الأغصان، وأخريات هنا وهناك. وفي هذه اللحظة تتمنى الزهرة أن تنطق ما أحلى النظر وأنتن حولي.. ولكن ما كل أمنية تتمناها الزهرة تتحقق.. أن تعبر عما يجول بخاطرها وتقول للفرشات في أغلب الأحيان.. لأن في صمت الزهرة وعدم قدرتها على الكلام حكمة قدرها خالق الأشياء ومقدرها..
فالصمت حكمة في كثير من المواقف التي تتعرض لها، ويقفها الإنسان فالتروي وأخذ الأمور بالحكمة والهدوء تجعل الإنسان كاسبا لا خاسرا ،فيحصل على ما يريد في وقته. ولنأخذ العبرة من الزهرة في صمتها الدائم ولنكن صامتين أفضل مما نكن متكلمين..

أختكم في الله:
عاشقة الحسين..

عاشقة الحسين..
02-12-2001, 08:33 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
........................ عودي إلى أحلامي...............................
سئمت من وسادتي الوردية وأحلامي المنسية، سئمت من الهروب.. وكم كنت أفضل الهروب إلى عالم الأحلام، لتلامس يدي يداك لتنقل نبضات قلبي الواحدة تلو الأخرى.. ولكن الآن أصبحت أكره كل شيء حتى أحلامي التي أصبحت تشتاق لتعذيب قلبي قبل روحي .لم تعد الحياة تعني لي سوى إبتسامة صفراء تزول بسرعة أسرع من لمح البرق ..سئمت من كل شيء ..حتى الماء سئمت منه ..أحيانا أفكر في نفسي فأجد أنني كنت وما زلت بريئة.. لم أكن أعلم أن الفراق يخلد الجرح ويزيده عمقا إن لم تدمله يداك..
لم أعد ذلك القلب القوي الذي لا يتحمل رؤياك.. عودي إلى أحلامي..

الـفاهم
02-12-2001, 09:09 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اختي عاشقة الحسين ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

انها كلمات رائعة ... جميلة المعاني ... من خواطر اخت رقيقت المشاعر ...
اختي في الله ...
اشكرك على هذه الكمات الرقيقة ولكن بداخلها نوع من فقدان الأمل ... والتعاسة وعدم محبت الشياء ... مع ان كل شيء جميل ....
يجب علينا عدم الياس ........ يجب علينا حب كل شيء من حولنا .... حتى نتمكن من العيش بسعاده ...

اختي كلماتك رائعة ....

اخيك الفاهم ،،،،

عاشقة الحسين..
02-12-2001, 09:25 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي في الله: الفاهم..
شكرا على تفضلك بالزيارة.. ومسارعتك في الرد.. كلماتك أعتز بها..

عاشقة الحسين..
03-12-2001, 10:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
............................. عدت ولكن ............................
اليوم الإبتسامة لم تفارق شفتاي، ودموعي لم تنهمر على وجنتي، والسعادة ترافقني أينما ذهبت إلى أن حل المساء . لم أدري بنفسي إلا وأن أغير لون وسادتي ليكون أسودا كلون الليل المظلم الساكن ، لم أدري لم خالجني شعور في أن أجعل غرفتي مصبوغة بالسواد، هل لأنك تحبينه؟ أم لأنك حزينة ؟أغمضت عيناي، سرحت في الخيال حتى داعب النعاس أجفاني فرأيتك في المنام، زهرة تداعبها أنفاس السحاب ..وتتساقط عليها قطرات الندى ..لتزيدها تألقا.. ولكنها مرتدية للسواد والدموع تتساقط على وريقاتها النظرة .نزف قلبي دما حزنا على حزنها، فلم أستيقظ إلا والدموع متحجرة في عيني ، ذلك لأنك عدت لكن ليس كما عهدتك.. قوية صامدة لا تهزها الصعاب..
عودي إلى أحلامي كما عهدتك..
همسة للزهرة الحزينة:
دع الحزن والدموع لغيرك ، فتويجاتك البريئة لم تخلق إلا للفرح والسعادة والإبتسام ومداعبة شقائق النعمان..

حنان
04-12-2001, 12:30 AM
ما اجملها ..
عاشقة الحسين ..
وانا ايضا" اقول
تلك الورده البيضاء ما اجملها ..
نديه ..متفتحه ..
حيه ..
تدعونا للتفاؤل ..
..
تسلمين ..
رائعه افكارك .. ومعانيك

عاشقة الحسين..
04-12-2001, 08:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أختي في الله: حنان..
شكرا على تقضلك بالزيارة وقراءة خاطرتي.. كلمات تدل على حب التفاؤل.. شكرا لك مرة أخرى..
تلك الوردة البيضاء أودع فيها الباري عز وجل سرا لا تبوح به إلا لمن يفهمها.. ويملك قلبا شفافا، كيف لا وهي وردة بيضاء مختلفة عن أوراق الياسمين المحيطة بها..

الـفاهم
04-12-2001, 09:52 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

اختي عاشقة الحسين ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

راعة هذه الخاطرة ... التي كتبتها اناملك الرقيقة واملتها عليك افكارك المبدعة ...

شكراً لك والى المزيد من هذه الأبداعات ...


تقبلي تحياتي اخيك الفاهم ...

عاشقة الحسين..
04-12-2001, 09:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي في الله: الفاهم..
كلماتك تشجعني.. ألف شكر..

عاشقة الحسين..
04-12-2001, 10:01 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
إن من أروع ما قرأت.. سطور إخترت لها عنوان "الحياة حديقة رائعة"..
.............................. الحياة حديقة رائعة ..............................
الحياة حديقة رائعة.. ولحن عذب.. ونغم حزين.. وكلمات رائعة تنطق بها الشفاه مع القلوب.. وعندما تموت القلوب.. وتنتهي الحياة.. لا يبقى فيها سوى الذكرى فهي قيثارة الحياة.. تعزف ألحانا عديدة منها الفرح.. والحزن.. والأمل.. وقد يذهب الفرح.. ويليه الحزن.. ويخيب الأمل.. ولا تبقى غير الذكرى التي تلازم الإنسان حتى الممات.. فالذكرى حياة..

فؤاد عبدالله الحمد
05-12-2001, 12:23 AM
أختي عاشقة الحسين... شكراً لك على هذه الكلمات الرائعة وهذا القلم المتميز

لك مني كل تقدير ...

عاشقة الحسين..
05-12-2001, 09:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي في الله: المناجي..
شكرا على تفضلك بالزيارة .. ومسارعتك في الرد..

عاشقة الحسين..
26-12-2001, 04:19 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
......................... قيثارة أيامي ............................
قيثارة أيامي تعزف لحنا عذبا شفافا، يصل إلى الروح ليلتمس الشفافية منها، يصل إلى ماء النهر فتتحرك الجزيئات والذرات لعذوبة اللحن.. فجأة وبدون أي مقدمات.. يتغير اللحن.. لم يعد عذبا كما عهدته صفحة النهر.. لم يعد شفافا ليصل إلى الروح.. أصبح لحنا حزينا يرسم الألم من حوله، وصل الألم إلى القلب، الذي كان مقسما إلى ثلاثة أقسام.. القسم الأكبر كانت شرايين البوح فيه تنبض بالعشق، القسم الأصغر كان ينبض بالحب، الحب الذي ليس له نهاية.. ولا بداية.. والقسم الأصغر من هذين القسمين كان مطعونا، وآثار الطعن امتدت لتشارك في حملها الأوردة مع الشرايين..
ماذا حدث؟ ماذا جرى؟ أيطعن خنجر مسموم قلب بدائي، لم يحمل إلا كل وداد..
لماذا ومتى وكيف؟؟؟
أسئلة دارت وما زالت تبحث عن مكان لترسو عليه.. لتوقف دورتها في هذه الأيام..

عاشقة الحسين..
27-12-2001, 06:06 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

قيثارتي أما حان الوقت ليزول لحنك الحزين، قيثارتي أما آن الأوان لتتركي الندب والعويل، قيثارتي ألم يحن الوقت لتعود الشفافية للحنك، قيثارتي أما إشتقت لعزف الألحان العذبة، قيثارتي عودي إلى ألحانك الشجية، قيثارتي عودي إلى عزفك للسعادة الأبدية..

طلال الناصر
28-12-2001, 02:17 AM
عاشقة الحسين والله ابدعتي ....


ولقد جادت قيثارتك منكي ابداعا ....

*****************


تصدقين إحساسي تغير !!!
&&&&&
ياللي سألت
ولمست جرحي
بكلمه
لا تعذر بالظروف ...
هذا لحنك ..
وهذا يمكن يجي بعده لحن ثاني
بس الاكيد
انت تسأل وكلك ..
خوف ..
جدد فيني جرحي الثاير
والعمر يرحل
في هم الثواني ...
والدمعه في رحيل العشق
احسان ..
لا تقول اني فهمتك
بس كل جرح مر فيني ..
ولا تقول
أني لمحتك ..
بس كل حرف
نقشته فيني
لاتقول اني لمست جرحك ..
مايحس بالجرح غيرك ..
لو تسأله عيوني ...كل بوح ..
وتعاتبه ...
وتذكره باللي تجدد ...
ما همني تقول ..اني فهمتك
ما همني تقول اني لمحتك ..
ما همني تقول اني لمست جرحك ..
بس الاهم ..
تقول
من سؤالك
شيء باحساسي تغير !!!
+++++
( اهتم بان تحصل على ما تحبه والا ستكون مجبرا على أن تحب ما تحصل عليه .


تقبلي سعادتي بتواجدي في قيثارتك


والله يبعد الحزن منك ...بكل شفافيه صادقه وجدتها في قيثارتك ياعاشقة الحسين ...


دايم الفكر

عاشقة الحسين..
01-01-2002, 11:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي في الله: طلال..
كلماتك رائعة فوق كل وصف..

أناجيك أيتها الأيام، فهل تصدي سمعك عن المناجاة، أرجوك أمدي قيثارتي بالقوة لتغير الألم والحزن، أمديها بالصبر لتقاوم المستحيل والحاضر وتصمد أمام الغد..
هاأنذا أناجيها، ولكنها توشك على قبول المناجاة، اسمعي أقوالها..
سأغير روتين حياتك، سأغير السواد، سأحطم الألم من عينيك، سأمسح الدمعة قبل أن تنسكب على خديك، الآن ستصل ألحاني إلى قلبك.. سأجعل قسم العشق فيه صامدا صمود الجبال.. والقسم الذي يهمس بهمسات الحب لمن حوله سأزيده رقة وحنان..
والقسم المطعون بالخنجر المسموم.. سأنزع الخنجر منه بكل هدوء ورفق..
وفي هذه اللحظة يمتد شريان ليغلق الجرح الذي كاد أن يقضي على قلب إنسانة تدعى عاشقة الحسين..
عاشقة الحسين..
الخميس.. 12 شوال.. الساعة: 12:30 مساء

bint_alsa7el
02-01-2002, 01:27 PM
ماشاء الله كلمات متناغمه جميله

قيثارتك ما هي إلا قيثارة الأيام في هذا العالم الفسيح الملئ بالخير و الشر

الملئ بالأحزان و الأفراح

و لكن لحظات الحزن تنسيك ما عشت به من الفرح أو الأمل

هذه هي الدنيا .......... و لكن القلب ما بيده سوى أن يمضي و يمضي متعايشا مع كل الفصول

عاشقة الحسين..
02-01-2002, 08:41 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أختي في الله:
نعم.. هذه هي الدنيا.. حزن وألم.. ثم فرح وسرور..
ولولا الألم لما عرف الإنسان طعم السعادة.. أسأل الله أن يمن علينا بالسعادة وتحمل الحزن والألم..

عاشقة الحسين..
12-02-2002, 09:15 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

عزيزتي لا تعاتبيني.. ولا تسأليني عن الإنسانية في زمن المادة.. المصالح.. الأنانية.. فقد استبدلتها في شارع الموت.. واشتريت بثمنها كفني الأبيض.. ولحدي القرمزي.. فمنذ مخاض ولادتي وأنا أكره الإنسانية.. من هنا وهناك.. وكلام نبيعه بأبخس الأثمان في المؤتمرات.. والاجتماعات.. ذات الشعارات الجميلة.. والرونق الجذاب.. أنا أسألك أين الإنسانية وأطفال يموتون من الجوع.. وأسرة مشردة.. أين الإنسانية.. والفلسطينيون يلتحفون بأكفانهم.. لا يستطيعون الإجابة.. إذا كنت أنا على حق.. فلا إنسانية أمام هذه التناقضات.. الخزعبلات.. وما زالت الإنسانية في تلك الزجاجة الفارغة.. ذات الشظايا الحارقة.. من منا زرع ابتسامة في شفاه طفل بريء؟ ومن مسح دموع طفل يتيم؟ ومن؟ ومن؟ كلها إستفهامات الهروب منه أفضل.. لأن إجابتها علقم..


الكثير قد يعاتبني وليست نفسي وحدها.. وقد شاركني القليل ولكن تفاصيل الصباح، وتباجيل المساء.. وأسطورة الواقع.. والسؤال هل للإنسانية مهدئ أو بندول.. بالمصطلح الطبي.. أم ماذا؟!

فأمراضنا نعالجها عند الطبيب حتى النفسية.. فهناك أخصائيون.. ولكن أتمنى لو يكون هناك أطباء لعلاج مرض الإنسانية أو على الأقل مهدئ..
كلمات متقطعة.. وحروف متناثرة.. وألغاز متشابهة.. والبحث عن الإنسانية مبدأ هام في زمن ماتت فيه كل الإنسانيات..

فلنخصص من وقتنا لحظات لمراجعة الضمير!!! لعلنا نجد شيئا يرشدنا إلى الأمل..

همسة:
نار الكتابة أحرقت أعمارنا
فحياتنا الكبريت والأحطاب..

من موقع
أين (http://www.ayna.com)

طلال الناصر
12-02-2002, 09:52 PM
تظل الكلمه لها وقع عظيم ...

يشتت الانتباه ....ينتزع التفاؤل ...
يستقرء الواقع ....ينبش الجروح ....

ولكننا ...وباسم الانسانية .....

نظل ننسى لنعيش ....

ننسى ....لا لغرض النسيان ...

ولكن لنستفيد ....لنمضي لتحقيق الاحلام بواقعية اكثر ....


اشكرك سيدتي الفاضله عاشقة الحسين ....

اختيار ينم عن شرود للفكر ....وجنوح للقلم حينما ينزف ...

ولكن لا ننسى ...ان الامل يحتضننا في لحظات الضعف ...

الى اللقاء ...

تقبلي اعتزازي بالتواجد والرد ...

ومساء الانسانية .....طلال

عاشقة الحسين..
14-02-2002, 09:54 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

غريبا تسافر
غريبا تعيش هناك
لافرق بين: ضياع يداهم حضن بيت يضن
وحضن تبرج في البعد مثل السراب
غريبا وقفت على باب بيت، تربيت فيه
تلملم عن خده الذكريات
وتمسح آخر حرف كتبت، وتمضي
يخدرك الحلم حين تنوء بهمك
ويسرقك الوهم في صدف الأمنيات
فتسحب خطوطك فوق لهيب الدروب التي لا تعيد
وقلبك يقطر دمعا ودم
غريبا وقفت تشد أخاك الصغير لصدرك
تخاطب فيه دما غاليا
وصدرا تربيتما فوقه، واحدا
وجدرا تقاسمتما منه نسغ الحياة
وأنت تشد أخاك تحس يديه
وراءك- رغم انصهارك في حبه- تنكآن
جراحات غربتك الغافية
غريبا مددت يديك لورد زرعت
تداعب خده
وتبحر بين غمائم عطره
وتسأله حين كان
إذا تعتلي هامة الريح، كيف يذيع الشذى والرحيق
وكيف يمزق لون الظلام- إذا الليل خيم- بالإقحوان
غريبا وقفت وكانت يداك تغوصان بين حراب
من الشوك فوق أديم تفقع مثل تراب شواه الهجير
فلا الخد خد
ولا العطر عطر، ولا الورد ورد
وأنت الغريب بعيدا، بعيدا
وأنت الغريب على حضن أمه
وغربته لا تحد

زهير محمد هدلة " شاعر سوري "

عاشقة الحسين..
06-03-2002, 02:12 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

الفراق كلمة يصعب التعبير عنها، الفراق مفردة تمتزج حروفها بالحزن والألم، الفراق أشبه بتلاطم الأمواج مع بعضها البعض وإقترابها شيئا فشيئا، ثم عودتها للإبتعاد، برهة من الزمن، قد تمتد ثوان أو دقائق أو ساعات، لكنها في حساب الطبيعة شهور وأعوام، ومن ثم تلتقي تلك التيارات وتعود إلى سابق عهدها في الهيجان والإضطراب..

وفي زاوية من زوايا ذالك المبنى القديم، كانا يقفان هناك، شمسا مضيئة وقمرا فضيا، والنجوم تزين صفحة السماء، في ساعة الظهيرة!!

كان كل شيء رتيبا، نظرات متبادلة، وسكون يلف الأرجاء، لكن ثمة أمر حدث ليس في الحسبان، فقد أعلن الدهر حلول ساعات الفراق..

تلقت الشمس الخبر بقليل من الإهتمام، ظنا منها بأنه إشاعة إنسان، لكن عندما توضحت الصورة، وبدأ الفراق يستل خطواتها، هو في الواقع فراق مسافات، يزول متى أرادت زواله، فودعت القمر وأشعتها الذهبية تسبقها الدموع الصافية، حاول القمر تهدئتها، قال لها: فراقنا فراق مسافات، وهناك من يفترق فراقا أبديا ليس فيه فرصة للقاء وتبادل الهمسات.. فلا تجزعي فالله يرعاك..

حاولت أن تهدأ.. أن تتماسك.. إنطفئت حرارة دمعتها قليلا..

لكن تلك الدمعة المتلئلئة نالت الفراق الأبدي.. ترى هل كان القمر.. يعلم بهذا الفراق.. أم كانت مجرد كلمات عابرة.. تلقتها أذن الزمان.. لتفرق بين شمس وقمر.. فيجري كلا منهما في طريق.. قد يجمعهما.. بعد أعوام.. في جنة الخلود..

عاشقة الحسين..

ابو امل
06-03-2002, 05:55 PM
الأخت العزيزة عائشة الحسين شكرا لك على مواضيعك المتميزة دائما والفراق أنواع فراق بحزن وغالبا مايكون ذلك اجباري وهناك أيضا فراق نتطلع له من أشياء نكون مجبرين عليها أو فراق أشخاص غير مرغوبين بشكل من الأشكال ولكن لانستطيع الفراق لسبب ما أترين أحيانا الفراق والبعد أحيانا يسبب السعادة ويحتاج الأماني والآمال حتى نناله وليس شرط أن يكون فراق شخص بل ربما مكان أو وقت

لمياء الجلاهمة
06-03-2002, 10:49 PM
أسلوب رقيق كصاحبته
وموضوع متميز..
ونقل للمشاعر بوصف بين ومعبر..

أخي ابو أمل اتفق معك في ان الفراق يكون مصحوب بحزن وهذا أمر صحيح
ولكني لم افهم الشق الثاني من كلامك؟؟؟:confused:

وضح أكثر.. كيف يكون تتطلع الى فراق ( ويعني انك ترغب في فراقه) ويكون اجباري.. لم أفهم جملتك
وكيف يسبب الفراق السعادة؟؟
الا اذا كان الشخص أو المكان غير مرغوب فيه..

فحسب فهمي المتواضع ان اللقاء هو الذي يحتاج الى الأماني والآمال لتحقيقه..

أما الفراق ان أتي على مراحل فهو موت بطيء والأفضل ان يأتي مرة واحدة بدل ان يدخل في متاهات الأماني المسمومة..

وردية الفرح
07-03-2002, 01:34 AM
اخيتي رقيقه الحرف وجميله المفرده(عاشقه الحسين)
الفراق حاله من الحالات التي نعيشها ونجبر على التعايش معها .....ومع ماتسببه
من لوعه تلهب الحشى ..وحنين يوجع الفؤاد..وأنين في لحظات الذكرى.....!!!!!!
وسيا ط تمزق المشاعر..ولكن!! تظل قوه المشاعر وصدقها وعمقها.............
هي السياج الذي يغلف الروح ويحميها من الم الفراااااااااااق.
فمتى كانت المشاعر قويه..صادقه..عميقه..لن تستطيع المسافات وأدها!!
بل تزيد في اشتعالها،وكما قيل(فواصل الأيام غير مضره اذا لم يكن بين القلوب
فواااااااااااااااااااصل)

عاشقة الحسين..
07-03-2002, 06:47 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..

ابو امل..

كلامك منطقي جدا،، لكن يشوبه البعد عن الواقعية..هل يمكن أن تفسر أكثر؟؟ وشكرا لك..

لمياء.. شكرا لك.. ولي تعليق بسيط على هذه الكلمات:

أما الفراق ان أتي على مراحل فهو موت بطيء والأفضل ان يأتي مرة واحدة بدل ان يدخل في متاهات الأماني المسمومة..

إن الفراق إذا أتى مرة واحدة،، يدمي القلب ألف مرة،، وخاصة إذا كان فراقا أبدايا،، لا فرصة فيه للقاء..

وإن الفراق إذا جاء على مراحل،، يحطم الفؤاد تدريجيا،، فيفقد كلا المتفارقان الطمأنينة والأمان،، وبسمة التفاؤل في هذه الحياة..

وردية الحزن..

الفراق حوار أبدي مع يد الزمان الغادرة،، الفراق رنة حزن تعزف على أوتار القلب،، وألم الفراق نغمات صادرة عن هذه الرنة،، تستدعي شهقات الحزن،، لعل الدمعة تجري فتخفف الألم،، لكن الدمعة وإن إنهمرت يبقى الحزن على الفراق الذي كان،، أبديا قد يزول بزوال الروح..

وشكرا لك..

لمياء الجلاهمة
07-03-2002, 10:36 PM
هل أفهم من كلامك انك تفضلين ان يكون الفراق تدريجيا ؟؟؟
وانت ذكرت انه في هذه الحالة سيدمي القلب ألف مرة؟؟
اذا ما فائدة اللقاء اذا كان يلفه الفراق في كل مرة وهو ما أشبهه بالموت البطيء..؟؟؟

عاشقة الحسين..
08-03-2002, 10:04 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..

نعم،، أفضل أن يكون الفراق تدريجيا،، وإن كان محطما للقلب،، لأن الفراق عندما يأتي على مراحل،، سيتدمر جزء وراء جزء من الفؤاد،، لكن في النهاية،، قد يحصل التعود،، لأن التدريج ساعد في تخطي صدمة الفراق قليلا..

وللقاء عدة مرات فائدة،، وهي تحديد موعد للقاء البعيد،، وتبادل الهمسات الأخيرة،، أما الفراق مرة واحدة،، لن يحصل فيه التحديد،، أو تبادل الهمسات،، لأنه يأتي فجأة،، بدون سابق إنذار..

وشكرا لك..

ابو امل
09-03-2002, 08:16 AM
أختي العزيزة عائشة الحسين هناك لفراق المميت دائما وهو الفراق الذي يفرض علينا بدون رغباتنا كالموت مثلا أو كابتعاد حبيب أيضا بدون رغباتنا وبقرار من طرف واحد أو سفر لعزيز علينا هذا الفراق يفرض علينا فرضا وهناك أيضا حبيب أو صديق أو قريب أو مكان أو عمل أو غيره يفرض وجوده علينا ويجب أن نتعايش مع ذلك الشخص أو ذلك المكان يوميا ضد رغباتنا وبما يحملنا فوق طاقتنا وذلك نتمنى فراقه الى غير رجعة ......

عاشقة الحسين..
04-04-2002, 07:13 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

الليل كئيب،، والظلام دامس،، وشعاع القمر فاقد للبريق،، وثمة خطوات متثاقلة،، تكشف عن وجه كالملاك،، وخدود متوردة كزهرة حمراء وقت القطاف،، وبياض الوجه تعلوه صفرة الألم،، ورغم التعب والقرب من الهلاك،، يستمر هذا الكيان الشامخ بالمضي في الطرقات المظلمة،، ومن ثم تقع الطفلة على الأرض،، تحتضن التراب،، تقبل الحجر،، وتلتحف نور القمر الخفي،، وما أن يداعب النوم أجفانها المتعبة،، حتى تصبح في عالم الأحلام،، عالم نسجته،، ليكون لكل طفل وطفلة ذاق كسرة الخبز اليابسة،، وقطرة الماء المختلطة بالمواد الكيميائية،، من صناديق الحرمان..

وفي ذاك العالم يبدو الليل بهيا،، والظلام يتخلله النور،، وشعاع القمر يستعيد البريق،، والكيان الشامخ يعود إلى سابق عهده،، كما كان قبل سنين مضت،، لكن الدموع ما زالت ترسم لوحة حزينة على وجه بريء،، وهاهي تنسج إبتسامة باهتة..

إستيقظت البراءة على صوت تغريد العصافير،، وإشراقة شمس الخريف،، فتحت عينيها،، وأسرعت إلى النهر،، لتحرك ذرات المياه كعادتها كل صباح..

وفجأة،، لم تستطع الحراك،، إنهارت وإختلطت دمائها الطاهرة بتراب ممتزج بالرصاص،، إخترقت الرصاصة الغادرة جسد الطفولة الحالمة،، أهكذا تغتصب الطفولة والبراءة..

عاشقة الحسين..

عاشقة الحسين..
03-07-2002, 09:40 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

في ذلك الليل المعتم..كنت هناك..خلف أسوار الظلام..أنتزع أشواك الغدر والخيانة..وأزرع زهور الحب والوفاء..ومن شظايا البلور المكسور..صرت أداوي الجراح..وأبني جسورا نحو الخيال..لأصل إليك..فأبث لك شجوني..وهذيان قلبي.. الذي هو على وشك الإحتضار..فأنا..المعذبة بحبك..وأنا كنت وما زلت الطفلة..ا لتي لم تتعلم أبجديات لغة الحب.. إلا على يديك..وأنا الإنسانة التي أحبتك..نعم أحببتك بصدق..لكن قدري..أن تحول بيني وبينك.. رياح الأوهام..فتتوهم الغدر مني ..وأقابله بدموع الإستسلام..وتلومني.. وتريد تركي..وأنا أتمسك بآخر شهقة حب ..تلفظها أنفاسي..لعل سحابات الحب.. تعود بيني وبينك..وتظللنا تلك الشجرة..التي كانت بذرة..في يوم ما..وصارت شجرة صامدة..من الصعب أن تنهار..لكن تصاريف القدر..تجعل الإنسان يهوي..ويموت بصمت..وهو على قيد الحياة..فكيف بشجرة حب..تنمو بترك الأوهام..

عاشقة الحسين..

hatim23232
03-07-2002, 12:14 PM
مجرد خاطرة........لاكنها رائعة جدا



عزيزتي عاشقة الحسين...هل تسمحين لي ان أأخذ نسخة من هذا الكلام الرائع وأحفظه عندي...

عاشقة الحسين..
04-07-2002, 09:47 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..

hatim23232..

نعم.. بكل سرور..
شكرا على مداخلتك..

عاشقة الحسين..
04-07-2002, 09:58 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

قضيت معك أياما وردية..حلقت في سماء الأحلام الفضية..زرعت الأمل والتفاؤل..
تنفست هواك.. ودفء العواطف..أسكنت جروح الزمان ..في قلبك..والآن مشاعرك.. تهرب مني..عزيزي ..أتتذكر تلك الليلة؟؟؟

عندما كان السكون يلف الأرجاء..وأتيت لي بعينين دامعتين..أراك تبكي..وتتساقط الدمعات..فمسحتها بمنديل..تتساقط منه دموع قلبي..كان أملي ألا تكون حزينا..وأن تكون دموعك ..دموع الفرح والسعادة..

لكنك تعشق الحزن..وما عدت تشتاق إلي..لم أعد ألقى إهتماما منك..نظراتك باردة..عواطفك متأرجحة..تبحث عن غيري..وهاهي مشاعرك..تعلن الرحيل..مع أول عربة مسافرة ..إلى دنيا النسيان..لتبحث عن غيري..وتترك قلبي كسيرا..تتقاذفه أشواك الخصام..أرجوك.. أخبرني..

هل أنت مصمم على الرحيل..أم هي فترة وتعود لي؟!! لنسامر الأحزان ونلقي بها بعيدا..لنستل من خيوط الفجر الباسم أملا..لبقاءنا الأبدي معا..في سفينة الأيام..

عاشقة الحسين..

hatim23232
04-07-2002, 02:23 PM
لا أعرف كيف اشكرك لموافقتك


شكرا جزيلا لكرمك.....

hatim23232
04-07-2002, 02:44 PM
عزيزتي أثرت علي كلماتك العميقة

لاكن ....... "لنستل من خيوط الفجر الباسم أملا..لبقاءنا الأبدي معا..في سفينة الأيام.."

عاشقة الحسين..
05-07-2002, 08:44 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..

hatim23232..

شكرا جزيلا لك..
على مداخلتك..

عاشقة الحسين..
05-07-2002, 10:55 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..

hatim23232..

العفو..
إحنا أخوان..
ويا هلا بيك..

شذى النجيع
05-07-2002, 01:18 PM
dear عاشقة الحسين.... thanks for you wonderful words i want to write more but i don't know how to write more because my keyboard doesn't write in arabic now i don't know why.. i want to write alot for almowalee al3aly also but i can't now..

salam dear sister:rolleyes:

شذى النجيع
05-07-2002, 03:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



أختي العزيزة عاشقة الحسين عليه السلام،، الآن سأعبر لكي قليلا لاني استطيع الكتابة بالعربي ولكن لاني على جهاز ثاني...خاطرتك جميلة جدا ولكن توجع قلبي .. وتدمع عيوني.. واني دمعتي على طول عند الباب ههههه... جزاك الله خيرا على هذه الكلمات الجميلة....

عاشقة الحسين..
13-07-2002, 08:06 AM
بسم الله الرحمن الرحيم..

شذى النجيع..
شكرا جزيلا لك..
يسعدني حضورك..

عاشقة الحسين
18-11-2002, 08:11 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

لا تسأل عن حكايتي مع الحزن
فأنا سحابة لم تعرف يوما طعم الفرح
أصحو على أنغام درس فلسفة الألم
وأنام باحثة في أعماق الجرح

وأمسح دموع القلب المغروسة بأشواك الشك
فتزداد حرقتها وأساها بندى العينيين
وأنتزع منديلا من صدري فيتولد نبض
يزيد من سرعة تدفق الدم في الشرايين

لتسكن الآهة في شهقة الحزن
فتصرخ أختها عبرة الوجع

عاشقة الحسين..

طلال الناصر
19-11-2002, 12:47 AM
لا تسأل عن حكايتي مع الحزن
فأنا سحابة لم تعرف يوما طعم الفرح
أصحو على أنغام درس فلسفة الألم
وأنام باحثة في أعماق الجرح

>>>>

لما لا اسأل عن الحزن .....
لما لا انشد عن اوراق ...الخريف ...
وعن تللك الرياح ....
وكيف تسقط .....قطرة المطر ....
في اعماق البحر ...
بين غريق يبكي ....وفي ابتسامة الجرح ....
سحابة لم تعرف يوما ...طعم الفرح ...

هل بعد هذا ....تسأليني ....
ان لا اسألك ....عن سبب هذا الحزن ...
وذاك الالم .....
فل ...فلتكتبي .اخيتي ...
..ولكن في اعماق ...الجروح ...
وانتي نائمه ..ولا تنسي ان تسقطي ...
تلك الدموع
لتستريحي ....من حكاية الحزن ...


طلال ....
.

شقيق الروح
16-03-2005, 01:44 PM
جميلة ورائعة كلماتك واحلامك
تحياتي لك شقيق الروح

وردية الفرح
16-03-2005, 02:07 PM
اخيتي عاسقة الحسين....اهلا بك بع هالغيبه واكتمل عقد الأعضاء بتواجدك فاتحفينا بما يجود
به قلمك الرائع.....واهلا بك مجددا

ابو امل
17-03-2005, 11:18 AM
أختي وردية الفرح
عادت فعلا ولكني نظرت الى التاريخ فرأيت عودتها في عام 2001 م وانتي ترحبي بها في عام 2005م الا تري أنك تأخرتي قليلا

سلامات وردية وينك :)

وردية الفرح
07-04-2005, 03:13 AM
أخي / أبو أمل
__________ العتب على النظر...( ختيرنا ) فلا تؤاخذني...كل ما فيني يغشاه ضبا ب
يحجب الرؤيا قليلا.... عموما سعيدة بملاحظتك واهلا بك منقذا لي ...وياريتها كانت
قبل ما تنزل.... وعموما أهلا بها في أي زمن وأي مكان....
لك تحياتي

غربة وترحال
01-05-2005, 06:29 PM
بسم الله الرحمن الرحيم..

أيحق لي العودة بآهة من آهات القدر الممزوجة بلوعة الغربة والترحال..

وردية الفرح..
تصفحت المنتدى منذ يومين وإشتقت للعودة بين أحضانه..
فهل تقبلون تواجدي؟
هل تقبلون عاشقة الحسين؟

moment-1
24-05-2008, 07:11 PM
اسلوب مميز وبسيط و شلال من الابداع الرقيق غير المتكلف

سار قلمك نحو التألق دوما

أم المواهب
24-05-2008, 08:25 PM
..جميل ما خطه يداك..وحقا من قال أن الفراق شئ جدا صعب ..حتى لو كان لعده أيام بل هي تعتبر سنين وأشهر .. عسى الله لا يفرق المحبين,,


أختك:


..أم المواهب..

أمل القحطاني
15-09-2010, 07:32 AM
كلمات تتناغم مع نغم الابداع

تقديري للجميع ... أمل