المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مـسـآحـة : الصمت سيد المكان



محمود عادل
02-07-2003, 10:56 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

" اسجد يا بيتي وتهدم "

ما أفعل ؟!
بيتي يسكنه المحتل
أمي قالت يا دنقل
لا تسكت للظالم واحمل
في روحك
إيماناً
في قلبك
قرآناً
في عقلك
وجداناً
بيمينك ناراً تطلقها
في وجه المحتل
واعلم يا ولدي يا دنقل
إن فرّطتَ ببيتك يوماً
فستبقى دوماً في ذل
* * *
أمي ماتت يا عصفور
رحلت في فرحٍ وسرور
لم تحمل في قلبها إلاّ
ذكرى الخير وطيف النور
بلقاء الله لها البشرى
والجنة هي خير الدور
لا يُقْلِقُ رقدتها إلاّ
محتل يمرح بحبور
يلعب في فرحٍ ويدور
حول الأشجار المثمرةِ
قد كانت يوماً قائمةً
بحديقة داري
واليوم الساكنُ قد أُبدل
والشعلة في صدري زادت
من يُطفأ ناري ؟!
لا يا أمي .. ناري اشتعلت
لن تحرق إلاّ محتلاً
يسكن في بيتٍ أعرفه
لا أرضى أن يبقى أبداً
يرتع من خير البستانِ
يبقيني في أمل كاذب
يرفعني حتى إن أسقط
أسقط في بحر النسيان
إن كنت فشلت بإرجاعك
يا بيتي أبداً لن تبقى
وعدوي بين الجدرانِ
اسجد يا بيتي وتهدم .

مع تحياتي
محمود عادل

فرح*
03-07-2003, 08:00 PM
كلماتك جميلة ... ومؤثرة
هناك أمل قادم ما دمت تحمل في روحك ايمانا وفي قلبك قرآنا ....

الزيزفون
03-07-2003, 08:48 PM
قوة العبارة .. تختلط برقة الأسلوب ..

حزن القلب .. يمتزج باليقين بالخالق ..

كلمات قوية ,, صادقة ..

أسأل الله أن ينصر أهل فلسطين على اليهود الغاصبين ..

محمود عادل
03-07-2003, 11:50 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت فرح

أفرحني اطلاعك على موضوعي هذا ، ولكن ما أفرحني أكثر هو كلماتك الرقيقة والأمل الذي تحاولين زرعه في القلوب القاحلة .

شكراً جزيلاً لك .

مع تحياتي
محمود عادل

محمود عادل
04-07-2003, 12:01 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت زيزفون

كلماتك العطرة تشكل بالنسبة لي باباً يُفتح في طريق الأدب ونوراً يضيئه .

لا أتمنى في هذه الدنيا إلا كما كان في دعائك ، أقول آمين والله على كل شيء قدير .

شكراً جزيلاً لك .

مع تحياتي
محمود عادل

لمياء الجلاهمة
04-07-2003, 12:18 AM
اخ محمود ....... كلماتك قوية يقرأها القلب قبل اللسان

نتمنى ان نقرأ المزيد منك

اختك لمياء

الـفاهم
04-07-2003, 12:20 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

اخي محمود عادل ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حروف رائعه ..
من قلب رائع ..
واخ قوي متماسك ..
فرغم كل الحزن الذي فيها ..
الى انها قوية وشامخه ..

اشكرك اخي العزيز ..
اخوك الفاهم ...

محمود عادل
04-07-2003, 02:32 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

الأخت لمياء
شكراً لك على كلماتك المشجعة ، وأعدك بالمزيد بإذن الله تعالى .

مع تحياتي
محمود عادل

محمود عادل
04-07-2003, 02:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أخي الفاهم
لم استغرب كلماتك التي تنبع من فهم واضح لمفردات القصيدة المرئية وغير المرئية ( ما بين السطور ) .
ما أجمل الكلمات العاقلة التي ينطقها القلب , وما أصدق المشاعر والأحاسيس التي تتدفق باسم العقل .. يا لهذا الإنسان !
أخي العزيز .. مشكور وجزاك الله كل خير .

مع تحياتي
محمود عادل

محمود عادل
07-07-2003, 10:28 PM
زيارة

أحرقت دموعها المنهمرة على صدر أبيها قلبه .

_ " كفى يا حبيبتي ، تستطيعين ارتداء فستانك الأحمر " .

_ " لكنه ممزق " .. ردّت باستفسار ، دمدم _ : " لو كانت هنا لخاطته .." .

_ " ماذا تقول ؟! " سألت الصغيرة .

_ " أقول أني لا أستطيع شراء فستانٍ جديد " .

صرخت ببراءة : " في كل عيد كانت ماما تحضر لي فستاناً جديداً ، أين ماما ؟ " ، لم يجبها ، أكملت : " صديقتي هدى تقول أنها في السماء ، لا أصدقها ، فكيف ستصل ماما إلى هناك ؟ " .

نهض وقادها إلى مكان نومها .

_ " نامي يا حبيبتي " .

قالت له : " إذا جاءت هدى في الصباح ، فقل لها أني لست هنا ، قل لها ذهبت أزور ماما " .

_ " تزور ماما ؟! " . قال في نفسه : " أجل ، هذا هو الحل ، سنزور ماما " .

دقّت هدى الباب في الصباح ، دقّت مرة ، مرتين ، ثلاثاً ، لم يفتح الباب ، إنهم يزورون شخصاً عزيزاً ....

مع تحياتي
محمود عادل

لمياء الجلاهمة
07-07-2003, 10:43 PM
اخي محمود بالرغم من ان القصة قصيرة ولكني لمست فيها المشاعر التي في قلب ابطال القصة
انا ليست لدي خبرة في تحليل وتقييم القصص ولكني كتبت ماشعرت به اثناء قرائتي لها ......

تحياتي

محمود عادل
07-07-2003, 11:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أختي لمياء

قد اهتم برأي المحللين والمختصين في هذا المجال ، ولكن ما اهتم به أكثر يتمثل في المشاعر الصادقة التي يتلمسها القارئ الجاد .

الشكر الجزيل لك أختي .

مع تحياتي
محمود عادل

محمود عادل
12-07-2003, 10:51 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

" الصمت سيد المكان "

صمت رهيب يخيم على المكان ، ولولا دقات الساعة في تلك الغرفة المظلمة ، لشعر أنه أصيب بالصمم .

تعطلت الساعة ، وتوقفت دقاتها ، ومر الليل بطيئاً لأنه قضاه دون نوم .

نهض في الصباح الباكر بكسل ، فتح المذياع ، لكنه لم يسمع شيئاً ، ما زال الصمت مسيطراً على الموقف .

- " لا شك أن المذياع تعطل " . قال هذه الجملة ثم انزوى باكياً بحرقة ، لأنه لم يسمع كلماته ...

مع تحياتي
محمود عادل

محمود عادل
31-07-2003, 06:02 PM
(( غريب ))

انشقت الأرض وخرج ، زمجر وصرخ ، حطم وكسر ، نظروا إليه برعب ، وقع أحدهم مغشياً عليه ، أطلق الآخر ساقيه للريح ، توقفت أنفاس الثالث ...

لم يأبه آخرهم لكل ما حصل ، نظر لصاحبيه على الأرض ، ثم لمن أخافهم ، أدار وجهه ومضى ...

مع تحياتي
محمود عادل

لمياء الجلاهمة
31-07-2003, 07:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله

اخي عادل ..
كاني فهمت مما كتبت ان الانسان في مواقفه تجاه احداث الحياة او المصائب ثلاثة انواع

نوع يصدم ويقع
ونوع يهرب
والنوع الثالث لا يبالي لها

مارأيك فيما فهمت

محمود عادل
31-07-2003, 11:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

أختي لمياء :

قد لا يكون ما ذكرت هو كل ما قصدته ، ولكنه جزء كبير منه .

هل تستطيعين الغوص أكثر واكتشاف المزيد ؟

مع شكري الجزيل لك أختي على اهتمامك بالقصة .

مع تحياتي
محمود عادل