المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من كتاب قوة العقل الباطن .. نظرية الجهد المعكوس



فضيلة
09-01-2016, 10:30 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته








طيب الله أوقاتكم ونفعنا وإياكم بكل علم نافع





فى كتاب الدكتور جوزيف ميرفى " قوة العقل الباطن "








" الجهد المعكوس"





لعالم النفس الشهير الكوى





يقول:





" عندما تكون رغباتك وخيالك متعارضين فإن خيالك يكسب اليوم دون خلاف"





ما معنى هذا الكلام ؟؟


نضرب مثال بسيط
إذا طلب منك أن تمشى على لوح خشب طوله وليكن 10 امتار وعرضه 5 امتار موضوع على الارض ،





بلا شك فأنك ستمر عليه دون أدنى مشاكل





لأن رغبتك فى المرور لا تتعارض مع خيالك





فخيالك ما دام اللوح على الارض فإنه لا يمثل اى احتمال للسقوط وأن حدث فهو على الارض





الان افترض أن هذا اللوح موضوع على ارتفاع 20 قدما فى الهواء بين عمارتين عاليتين





هل ستستطيع أن تمشى عليه؟؟؟؟؟؟؟؟





لا أعتقد





لماذا ؟؟؟ مع أنه نفس اللوح بنفس الطول والعرض





التفسير:





إن رغبتك فى المشى عليه ستواجه من جانب خيالك أو الخوف من السقوط ،





و مع أنك تملك الرغبة فى المشى لكن صورة الوقوع فى خيالك ستتغلب على رغبتك وإرادتك او جهدك للمشى على اللوح





والعجيب أنك لو حاولت المشى عليه





قد يحقق خيالك السقوط بنفس الشكل الذى تخيلته





لأنه تدرب عليه مسبقاً فى اللاواعى الذى يدير 90 من سلوكياتك

************

ماذا نستفيد من تلك القاعده ؟؟؟؟




أظن ان الصورة بدأت تتّضح ،



كلنا يملك الرغبة للنجاح ،،



ولكن لا ننجح !!!

لماذا؟؟؟؟



لأن صورة الفشل مسيطرة على خيالنا....



القاعدة تقول:



" لا تحاول أن تجبرالعقل الباطن على قبول فكرة بممارسة قوة الإرادة ، فسوف تحصل على عكس ما كنت تريد"




مثال:



إذا قلت أنا أريد الشفاء " رغبة "
ولكن لا أستطيع الوصول إليه " خيال "
فسوف تكره نفسك على الدعاء
والعقل لايعمل تحت إكراه



وهذه معلومه خطيرة: "أن العقل لا يعمل تحت ضغط"




فمن يتخيل أنه سينسى فى الإمتحان



ويرتبك وتهرب منه المعلومات



ومع أن رغبته فى الاستذكار والنجاح



إلا أن الخيال أقوى



فمن يخاف من لقاء الناس



يرسم صورة عقليه متخيله لسلوكياته وتصرفه عند لقاء الناس

لا تتفق مع رغبته فى الثقة بالنفس



وبالتالى فان الصورة التى تخيلها ورسمها فى عقله

هي التى ستسيطر عليه عند تعرضه لمثل هذا الموقف





إن الكثير ممن يعانون من القلق أو الرهاب الاجتماعى



أو الوساوس القهرية



فإنما يعانون من التخيل السلبى لكل ما يقلقهم أو يؤثر على اعصابهم




وبإدراكك لتلك القاعده المهمة



فإذا استطعت ان تحقق الانسجام بين ما ترغبه حقيقه


وما تتخيله وتضعه فى عقلك



فستعمل فى انسجام




الخلاصة:



لكى تحقق نجاح فى مجال

فلا بد ان تتوافق رغباتك مع احلامك



ولكى يعمل عقلك بكفاءة

استرخ وأبتعد عن العصبية والضغط على العقل



تخيل ما تريده لا ما لا تريده



درب عقلك اللاواعى دوما ً على النجاح



وأن يعمل معك لا ضدك

من الامارات
13-01-2016, 10:14 PM
موضوع رائع جدا تسلمين اختي فضيلة

انا كنت خايف اتزوج الثانية

بس الحين بنطلق وساعاند خيالي

واذا جا وقت الحساب من الاولى بقول لها راجعي فضيلة هي اللي حمستني

فضيلة
14-01-2016, 03:43 PM
موضوع رائع جدا تسلمين اختي فضيلة

انا كنت خايف اتزوج الثانية

بس الحين بنطلق وساعاند خيالي

واذا جا وقت الحساب من الاولى بقول لها راجعي فضيلة هي اللي حمستني




http://www7.0zz0.com/2011/05/16/16/132184667.gif









حياك الله اخي الفاضل من الامارات



ههههههههههههه الله يهنيك ويسعدك يا رب لا تاخذها حجة وترميها على فضيلة



القناعة كنز لا يفنى والزوجة الصالحة ابدا لن تجد بديلة لها والعشرة


الحلوة لا تتنسى ابدا وبعدين خذ المثل الاتي القديمة تحلى ولو كانت وحلة


بمعنى خذ بالك المرع للاولى




جزاك الله خيرا على المرور والتعقيب

اللهم املأ بالإيمان قلوبنا وباليقين صدورنا


وبالنور وجوهنا وبالحكمة عقولنا


وبالحياء أبداننا واجعل القرآن شعارنا


والسنة طريقنا يا من يسمع دبيب النمل على الصفا


ويُحصى وقع الطير في الهواء ويعلم ما في القلب


والكُلَى ويعطى العبد على ما نوى


اللهم اغفر لنا جدنا وهزلنا وخطئنا وعمدينا وكل ذلك عندنا

أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم

ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم

وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا

قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى

حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا


هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما




http://img.khleeg.com/imgcache/2015/01/396050.gif