المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مكمن المشكلة الأساسية في التربية



د. رؤوف
30-09-2015, 02:09 PM
السلام عليكم

إن مكمن المشكلة الأساسية في التربية هو نسيان الأزواج أنهم أصحاب الأولوية في الحياة العائلية.


إنه كلَّما كان التركيز أكبر على الأب والأم وجودة علاقتهما وأهمية رحلتهما المشتركة، كانت النتائج ممتازة لهما وللأطفال. والعكس صحيح، فكلَّما كان التركيز على الأطفال كانت حياة أهلهم أكثر بؤسًا.


أولويات معكوسة تحتاج إلى إعادة الانضباط


كلَّما تعاملت مع طفلك باحترام كفرد مساو لك قلّ احترامه لك؛ لأنه يُريد السلطة منك.
كلَّما تحلّيت بالعدل والحرية مع طفلك زاد طغيانه عليك؛ لأنه يريدك حازمًا وحاكمًا.
كلَّما مارست انضباطًا أقل مع طفلك زاد انفلاته؛ لأنه يُريدك مسيطرًا عليه.
كلَّما زاد قلقك على ابنك زاد تعب أعصابك أنت وزاد هو سوءًا؛ لشعوره بعجزك.
كلَّما وضعت طفلك في مركز الصدارة ضمنت أن تجعله متواكلًا ومؤمنًا بحريته التامة.
كلَّما وضعت طفلك في مركز الصدارة ضمنت أن تجعله مستهترًا ومتواكلًا كما ستضمن تعاستك.


الأطفال مؤهلين فطريًّا للحصول على مستوى اهتمام عادي والنمو بصورة ممتازة تلقائيًّا (وأي اهتمام زائد يؤذيهم أكثر ممَّا ينفعهم).

إن شعور الأهل بالمسئولية تجاه بعضهم يصنع الأجواء الداعمة لأولادهم، الذين سيبدؤون في اكتشاف عالمهم بحرية ودفع ثمن نضجهم وتجربة الحياة كما هي فعلًا، مما سيعني راحة جميع الأطراف.

وفقكم الله

فضيلة
30-09-2015, 04:17 PM
https://encrypted-tbn1.gstatic.com/images?q=tbn:ANd9GcR5zuIrCZIIYL8IGxzK5DBDM5T2ACfbE-PGr96AdbdKORBUbg_oqg
















حياك الله اخي الفاضل د. رؤوف







جزاك الله خيرا على الطرح المفيد


أسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم


وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم


ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم


وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم


اللهم اجعلنا من ورثة جنتك وأهلا لنعمتك وأسكنا


قصورها برحمتك وارزقنا فردوسك الأعلى



حنانا منك ومنا و إن لم نكن لها أهلا فليس لنا من العمل ما يبلغنا



هذا الأمل إلا حبك وحب رسولك صلى الله عليه وسلم والحمد لله رب العالمين



ودمتم على طاعة الرحمن















http://img.khleeg.com/imgcache/2015/01/396050.gif