المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الهروب من سجن البكاء



عمر الفاكهاني
23-04-2014, 01:04 AM
الهروب من سجن البكاء
حكم عليك بالسجن مدى الحياة وعقابك التعذيب النفسي والأدوات هي انت ثم انت ثم انت.
الانسان هو من يوقع نفسه في سجن الألم فهو يتألم من صديق خانه فيبقى عالق في شبك الخيانة,وذاك الخائن –صديقه- ها هو ينعم في حياته فكل ما فعله انه انقض على انسان وثق به,ولكن المشكلة هنا ان الانسان الذي انصاب بهذه الضربة مازال موجوعا.
لماذا إذا اطلقت الرصاصة على جسد احدهم يتعافى بعد فترة إن لم تكن بليغة وحتى ان كانت بليغة فقد يتعافى كثيرا من الاحيان,فما هو جرحك؟ قلبك؟ حسنا, هل تعلم لماذا سمي قلب؟ لقد سمي قلبا لكثرة تقلبه,فسبحان الله,والله تعالى خلق لنا الشر والخير في هذه الدنيا فاختر الشر ولا تعلق نفسك في شبكة الحزن.
قد يموت لك قريب أخ صديق قد يكون ابيك,تبكي لحظتها ويغمى عليه وبعد شهر تبدأ بالضحك من جديد,وتتذكره في الاربعين ثم في السنة وبعدها لا تزوره,فإن كان الحزن سيختفي مع الوقت لماذا لا تخفيه انت الآن؟
الانسان يستطيع ان يتحكم في مشاعره بواسطة عقله,لأن عقل الانسان ملكه فهو من يملك القرار,فالسعادة قرار والحزن نصيب ثم قرار,يمكنك ان تبقى حزينا بسبب مصيبة حلت بك ويمكنك في نفس الوقت ان تتناسى وتصبح سعيدا..فهو قرارك,اختر السعادة وابحث عنها,ولا تظن ان الدنيا تنتهي عند احدهم فلو كانت تنتهي لكان النمل انقرض منذ قرون,لأن النمل الذكر اول ما يلقح الانثى يموت,وهو روح,وانت روح ايضا,لكن الفرق انه حيوان حشرة صغيرة,وانت انسان لك مشاعر وانفعالات واحاسيس وقلب رقيق,يحزن ويفرح,يبكي ويضحك,يرتعش ويهدئ,سبحان الله الذي ميزك عن غيره من المخلوقات,فكن لطيفا عزيزا رؤوفا بنفسك,واختر طريق السعادة,فأنت اليوم اسمك كذا وعمرك عشرين وبعد خمسة سنين سيبقى اسمك وسيزيد عمرك ولن يتغير شيئ سوى انك تتقدم في هذه الحياة.
وفي النهاية,اود الاشارة الى ان عمرك مستمر ولن يقف وهذه الحياة عبارة عن سفينتين سفينة السعادة وسفينة الحزن فإذا اخترت سفينة السعادة فقل اولا الحمد لله واذا اخترت الثانية ففكر بالمرفأ ونهاية الطريق وعلى من ستنقلب؟هل ستنقلب على العالم ام فقط عليك؟ اذا اختر السعادة.
بقلم عمر الفاكهاني
التنمية البشرية,عمر الفاكهاني,الادارة,النجاح,

attif amer
23-04-2014, 01:13 AM
اراح الله قلبك
كلامك يدخل السرور الى القلب

ابو اويس
23-04-2014, 12:05 PM
لأن عقل الانسان ملكه فهو من يملك القرار,فالسعادة قرار والحزن نصيب ثم قرار.رائع ما خطته اناملك اخي عمر، نعم قد تنتابنا لحظات او ايام و الحزن يقتات من قلوبنا المنهكة.. و العاقل من يسلّم لله سبحانة و يرضى بالقدر، و معها نرتاح من تأنيب الضمير و جلد الذات، و يحل محلها الامل في رحمة الله، فنبدأ برسم احلامنا من جديد و مع الحركة تزداد تلك الصورة وضوحا لتترجم على محيانا انبساط الرضا و في اعيننا بريق الامل لتأخذنا الحياة مرة اخرى في حضنها مستمتعين باللحضات و الايام.

نيترووجين2
25-04-2014, 02:20 AM
وما هي الدنيا إلا فترة وجيزه اختبار قصير

ف لماذا اقضيها بالألم والحزن المزمن رغم انه لابد من وجود الاحزان ولاكن يجب نسيانها والآستمرار في الحياة

لماذا لا آؤدي واجبي واستمتع بكل

نفس يدخل في جسدي وبكل لحظة طالما مازلت على قيد الحياة

بارك الله فيك اخي عمر وتسلم الآيادي كلام يريح القلب ويثلج الصدر

فضيلة
25-04-2014, 02:59 PM
حياك الله اخي الفاضل عمر



جزاكم ربي الدرر وكساكم الحلل واسكنكم الظلل على طرحكم القيم المضمون



وبارك في خطاكم واكرم مثواكم











وأسأل الله لكم راحة تملأ أنفسكم ورضى يغمر قلوبكم

وعملاً يرضي ربكم وسعادة تعلوا وجوهكم



ونصراً يقهر عدوكم وذكراً يشغل وقتكم






وعفواً يغسل ذنوبكم و فرجاً يمحوا همومكم

ودمتم على طاعة الرحمن

وعلى طريق الخير نلتقي دوما