المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هـذه دمـوع يـوم الـعـزة .. لا يـوم الـذلة



محبة لله
08-02-2003, 04:49 AM
يروي جبير بن نفير أن أبا الدرداء جلس وحده يبكي يوم فتح قبرص ، فقيل له : ما يبكيك في يوم أعز الله فيه الإسلام و أهله ؟

قال : ويحك يا جبير ، ما أهون الخلق علي الله عز و جل إذا تركوا أمره بينا ، هي أمة قاهرة ظاهرة ، لهم الملك ، تركوا أمر الله ؛ فرأيتهم كما نري .


حـقا ما أذلنا من قوم دون الإسلام ، العزة في الإسلام ، المنعة في الإسلام ، إسلامنا هو الحصن الحصين ، و صدق عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ حين قال : " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ... فإذا ابتغينا العزة بغيره ، أذلنا الله "

هذا هو يوم فتح المسلمين لقبرص ، يوم أعزهم الله بنصر مبين ، و أذل أعداءهم بعد أن كانوا ملوكا جبارين ، فبكي الصحابي الجليل أبو الدرداء حين علم قدر الله ، و أن النصر من عند الله يؤتيه لعباده الطائعين الصالحين ، حين يجاهدوا في الله بأنفسهم و أموالهم حق الجهاد .

قال تعالي في كتابه العزيز :

" إن الذين آمنوا و الذين هاجروا و جاهدوا في سبيل الله أولئك يرجون رحمة الله و الله غفور رحيم "


" أم حسبتم أن تدخلوا الجنة و لما يعلم الله الذين جاهدوا منكم و يعلم الصابرين "


" يأيها الذين آمنوا ما لكم إذا قيل لكم انفروا في سبيل الله اثاقلتم إلي الأرض ، أرضيتم بالحياة الدنيا من الآخرة ، فما متاع الحياة الدنيا في الآخرة إلا قليل " .

بنوتة هادئة
07-01-2010, 10:10 PM
مشكورة اختى محبه لله
سلامى لكى

د انسر
29-11-2010, 10:54 PM
تقبل مروري في صفحتك

وليد العمري
30-11-2010, 12:47 AM
اللهم ردنا الي الدين ردا جميلا

جزاك الله خيرا ورزقك الفردوس الاعلي

"خديجة"
01-12-2010, 04:39 AM
شكرا محبة الله
فعلا، ان ابتغينا العزة بغير الاسلام ذللنا انفسنا
كثيرون يتنصلون من مبادئهم الاسلامية في ديار الاسلام قبل تنصلهم منها في خارج دياهم

مرهقة جداً
01-12-2010, 06:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله ويركاته ..

جزيتِ خيراً محبة الإسلام ..
بارك لله فيكِ ..

"واثقة ٱﻟـخُـطـى •●
01-12-2010, 12:45 PM
ربي يجزيكي الخير
والله يعزنا بالاسلام ويعزه بالمسلمين الاقوياء المتمسكين فيه
تسلمي كتير






حـقا ما أذلنا من قوم دون الإسلام ، العزة في الإسلام ، المنعة في الإسلام ، إسلامنا هو الحصن الحصين ، و صدق عمر بن الخطاب ـ رضي الله عنه ـ حين قال : " نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ... فإذا ابتغينا العزة بغيره ، أذلنا الله "


هذا هو يوم فتح المسلمين لقبرص ، يوم أعزهم الله بنصر مبين ، و أذل أعداءهم بعد أن كانوا ملوكا جبارين ، فبكي الصحابي الجليل أبو الدرداء حين علم قدر الله ، و أن النصر من عند الله يؤتيه لعباده الطائعين الصالحين ، حين يجاهدوا في الله بأنفسهم و أموالهم حق الجهاد .

المرتقي للقمة
06-12-2010, 01:12 AM
جزاكم الله خيرا

اللهم اعز الاسلام والمسلمين